إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

في اروقة ذلك الزقاق الضيق

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في اروقة ذلك الزقاق الضيق

    في اروقة ذلك الزقاق الضيق..

    ومن جدران بيوته المتلاصقة..

    كانت احجار احدها تئن مع انينه، وتتوجع مع مواجعه..

    فهي اعتادت ان ترافقه في سِفر ليله الساهر..

    واعتادت على سماع شكوى المظلومين التي تنتهي عنده..

    وتسمع ايضاً.. ماذا تسمع؟

    اه... انها هينمات خفية.. تكاد تخر خشوعا من روعة اصوات الهمسات السماوية..

    ثم ماذا؟..

    انها قطرات دموع تتساقط ونبرات دعاء لحفظ العراق واهله..

    ثم ماذا؟...

    لا اعرف ماحدث تغيّر فجأة فضاء السماء..

    هناك امر خطير.. ومصاب جلل..

    نعم انها سيول دماء الابرياء.. انها دموع الثكالى.. ونشيج يتامى.. وحيرة ارامل..

    ثم ماذا؟..

    اني اشم رائحة الموت تعبق في كل الارجاء..

    ثم ماذا؟..

    اصحاب رايات همج رعاع يعيثون في الارض فسادا..

    ثم ماذا؟..

    رائحة الخيانة والغدر تعود مجددا..

    نعم ثم ماذا؟...

    ارى الخوف على المقدسات انتفض.. الخوف على المذهب انتفض..

    الخوف على الاعراض انتفض.. الخوف على العراق انتفض وقام..

    ليعلن عن ثورة طف جديدة.. تعيد للاسلام هيبته..

    تمسح دموع ثكالى قلبها موجوع..

    وتمسح راس يتيم مفجوع..

    وتمسح جراح ارملة حزينة حائرة..

    وتمسح غبار سنين عجاف عن لوحة خُط عليها ( ياليتنا كنا معكم فنفوز فوزا عظيما )
    التعديل الأخير تم بواسطة امال الفتلاوي; الساعة 10-08-2015, 08:38 AM.

  • #2
    سيكتب التاريخ عن الفتوى بفخر عظيم:

    هي وسام ألق وضعه ابن الزهراء على جبيني..

    هي شمس هدى أشرقت لتهدم غياهب المكر بعراق الصابرين..

    هي عصا موسى التي تلقف بإذن الله ما يأفكون..

    هي سيف علي وهو يفلق هامات البغي الأموي ومن لف لفهم،

    ويفري جموع البغاة والمشركين ومن سار على ضلالتهم..

    هي صرخة تلبي نداء الحسين الخالد إلى يوم النشور:

    (هل من ناصر ينصرنا)..

    هي راية من رايات القائم المؤمل والعدل المنتظر بإذن الله.

    ((وبشر الصابرين))

    ==========

    أختي الكريمة أم أحمد

    طيب الله أنفاسكم ، وبارك فيكم
    sigpic




    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة صادق مهدي حسن مشاهدة المشاركة
      سيكتب التاريخ عن الفتوى بفخر عظيم:

      هي وسام ألق وضعه ابن الزهراء على جبيني..

      هي شمس هدى أشرقت لتهدم غياهب المكر بعراق الصابرين..

      هي عصا موسى التي تلقف بإذن الله ما يأفكون..

      هي سيف علي وهو يفلق هامات البغي الأموي ومن لف لفهم،

      ويفري جموع البغاة والمشركين ومن سار على ضلالتهم..

      هي صرخة تلبي نداء الحسين الخالد إلى يوم النشور:

      (هل من ناصر ينصرنا)..

      هي راية من رايات القائم المؤمل والعدل المنتظر بإذن الله.

      ((وبشر الصابرين))

      ==========

      أختي الكريمة أم أحمد

      طيب الله أنفاسكم ، وبارك فيكم

      اللهم صل على محمد وال محمد

      ما اروع كلماتك اخي الكريم حملت في طياتها قمة الابداع

      وروعة البيان شكرا لك وجزاك الله خيرا

      تعليق


      • #4

        سيدتي لقد سافرت بكلماتكِ الى ذلك الزقاق الذي رأيت احجاره حجرا حجرا

        واستنشقت عطره من حروف كلماتك

        سلمت يداك على هذه الرائعة التي لامست احاسيسنا

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة سرور فاطمة مشاهدة المشاركة

          سيدتي لقد سافرت بكلماتكِ الى ذلك الزقاق الذي رأيت احجاره حجرا حجرا

          واستنشقت عطره من حروف كلماتك

          سلمت يداك على هذه الرائعة التي لامست احاسيسنا

          اللهم صل على محمد وال محمد

          اهلا باختي الرائعة سرور فاطمة

          ما اجمل روحك التي سافرت واستنشقت ذلك العبير

          شكرا لك وجزاك الله خيرا

          تعليق


          • #6
            ما اروعها من كلمات لامست المشاعر بكل فيضها

            جميل ماسطرته اناملكم بقلمكم الراقي مديرتنا العزيزة

            تعليق


            • #7
              الاخت مديرة تحرير رياض الزهراء
              لو أنتقيت من مفردات اللغة أنفسها
              و اقتنصت من المعاني أعمقها
              و من جمل الشكر كتبت أجملهالن أستطيع صياغة شكر لكي
              الحشد الشعبي تجربة متفردة في تاريخ حركات التحرر الوطني ومحاربة الإرهاب ودرس كبير في مواجهة الانهيار النفسي والهزيمة العسكرية وخطوة مهمة لتحرير الأرض وأسترجاع السيادة.أن الاهم هو إستعادة الأمة لإرادتها وقدرتها على مواجهة التحديات والتداعيات.أن الحشد الشعبي حقق الانتصار في ظل الانقسام والتآمر الدولي والإقليمي وضعــف الخطط والمستلزمات ، ولقد إنقلبت المعادلات والمؤامرات.نثمن ونحيي بطولات أبنائنا من القوات الامنية والحشد الشعبي لما يسطروه من بطولات وتضحيات لتحرير المناطق العراقية التي وقعت تحت سيطرة العصابات الاجرامية اللاإسلامية.

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة كادر مجلة "رياض الزهراء " مشاهدة المشاركة
                ما اروعها من كلمات لامست المشاعر بكل فيضها

                جميل ماسطرته اناملكم بقلمكم الراقي مديرتنا العزيزة

                اللهم صل على محمد وال محمد

                اهلا باختي الغالية التي تضفي بلمساتها على منشوري تألقا منقطع النظير

                شكرا لك غاليتي

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد الذهبي مشاهدة المشاركة
                  الاخت مديرة تحرير رياض الزهراء
                  لو أنتقيت من مفردات اللغة أنفسها
                  و اقتنصت من المعاني أعمقها
                  و من جمل الشكر كتبت أجملهالن أستطيع صياغة شكر لكي
                  الحشد الشعبي تجربة متفردة في تاريخ حركات التحرر الوطني ومحاربة الإرهاب ودرس كبير في مواجهة الانهيار النفسي والهزيمة العسكرية وخطوة مهمة لتحرير الأرض وأسترجاع السيادة.أن الاهم هو إستعادة الأمة لإرادتها وقدرتها على مواجهة التحديات والتداعيات.أن الحشد الشعبي حقق الانتصار في ظل الانقسام والتآمر الدولي والإقليمي وضعــف الخطط والمستلزمات ، ولقد إنقلبت المعادلات والمؤامرات.نثمن ونحيي بطولات أبنائنا من القوات الامنية والحشد الشعبي لما يسطروه من بطولات وتضحيات لتحرير المناطق العراقية التي وقعت تحت سيطرة العصابات الاجرامية اللاإسلامية.
                  اللهم صل على محمد وال محمد

                  كعادتك اخي الكريم تنتقي كلماتك الراقية للردود

                  وتنثثرها في المنتدى المبارك

                  شكرا لاضافاتك القيمة اخي

                  بورك فيك وجزاك الله خيرا

                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X