إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اداب النبي في الصلاة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اداب النبي في الصلاة



    باب ما نورده من سننه (صلى الله عليه وآله)
    في الصلاة
    1 - في الكافي: مسندا عن الفضيل بن يسار وعبد الملك وبكير، قالوا: سمعنا أبا عبد الله (عليه السلام) يقول: كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) يصلي من التطوع مثلي الفريضة ويصوم من التطوع مثلي الفريضة (1).
    أقول: ورواه الشيخ أيضا (2).
    2 - وفيه: مسندا عن حنان قال: سأل عمرو بن حريث أبا عبد الله (عليه السلام) وأنا جالس، فقال له: جعلت فداك أخبرني عن صلاة رسول الله (صلى الله عليه وآله)؟ فقال (عليه السلام): كان النبي (صلى الله عليه وآله) يصلي ثمان ركعات الزوال وأربعا الأولى، وثماني بعدها وأربعا العصر، وثلاثا المغرب، وأربعا بعد المغرب، والعشاء الآخرة أربعا، وثماني صلاة الليل، وثلاثا الوتر، وركعتي الفجر وصلاة الغداة ركعتين.
    قلت: جعلت فداك: وإن كنت أقوى على أكثر من هذا يعذبني الله على كثرة الصلاة؟ فقال: لا، ولكن يعذبك على ترك السنة (3). 3 - وفي التهذيب: بإسناده إلى الحسين بن سعيد عن محمد بن أبي عمير عن حماد بن عثمان عن أبي عبد الله (عليه السلام) في حديث قال: كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) يصلي العتمة ثم ينام (1).
    أقول: والروايات في هذه المعاني تتجاوز حد التواتر، اكتفينا عنها بما أوردناه. ويظهر منها أن العتمة خارجة عن الخمسين، محسوبة ركعتاها بواحدة.
    وإنما شرعت بدلا عن الوتر احتياطا عن نزول الموت قبل القيام إلى الوتر.
    فقد روى الصدوق (رحمه الله) في العلل: مسندا عن أبي بصير عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يبيتن إلا بوتر، قلت: يعني الركعتين بعد العشاء الآخرة؟ قال: نعم، إنهما بركعة، فمن صلاهما ثم حدث الموت مات على وتر، فإن لم يحدث به حدث الموت يصلي الوتر في آخر الليل، فقلت له: هل صلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) هاتين الركعتين؟ قال: لا، قلت: ولم؟ قال: لأن رسول الله (صلى الله عليه وآله) كان يأتيه الوحي. وكان يعلم أنه هل يموت في تلك الليلة أم لا، وغيره لا يعلم، فمن أجل ذلك لم يصلهما وأمر بهما (2).
    ومعنى قوله: " هل صلاهما... " هل سنهما بفعله وداوم عليها؟
    4 - وفي الكافي: مسندا عن زرارة عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) يصلي من الليل ثلاث عشرة ركعة، منها الوتر، وركعتا الفجر في السفر والحضر (3).
    5 - وفي الخصال: مسندا عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن الرضا (عليه السلام) قال:
    في الديك الأبيض خمس خصال من خصال الأنبياء، معرفته بأوقات الصلاة (4) الخبر.
    6 - وفي الفقيه: بإسناده عن زرارة عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: سألته عن وقت الظهر، فقال: ذراع من زوال الشمس، ووقت العصر ذراعان من وقت الظهر، فذاك أربعة أقدام من زوال الشمس. ثم قال: إن حائط مسجد رسول الله (صلى الله عليه وآله) كان قامة، فكان إذا مضى منه ذراع صلى الظهر، وإذا مضى منه ذراعان صلى العصر، ثم قال:
    أتدري لم جعل الذراع والذراعان؟ قلت: لم جعل ذلك؟ قال: لمكان النافلة، لك أن تتنفل من زوال الشمس إلى أن يمضي ذراع، فإذا بلغ فيؤك ذراعا بدأت بالفريضة وتركت النافلة، وإذا بلغ فيؤك ذراعين بدأت بالفريضة وتركت النافلة (1).
    أقول: وروى هذا المعنى الشيخ في التهذيب

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    اختنا الفاضلة خادمة ام ابيها بارك الله فيك على ما نشرت من اداب
    النبي صلى الله عليه وآله وما احوجنا للاقتداء به والسير على خطاه فهو القدوة في كل شيء
    حشركم الله مع الزهراء البتول بمحمد وآله الطاهرين.

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X