إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تحصين الثغور...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تحصين الثغور...



    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    تحصين الثغور

    «اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ، وَحَصِّنْ ثُغُورَ الْمُسْلِمِينَ بِعِزَّتِكَ» (الصحيفة السجادية).

    ابتدأ الامام السجّاد عليه السلام الدعاء الشريف (المعروف بدعاء أهل الثغور) بالصلاة على محمد وآل محمد لأنّ خير ما يبتدأ به بعد البسملة هو الصلاة على محمد وآل محمد، ويعني الولاء لمحمد وآل محمد عليهم السلام لأنهم في امتداد الولاء لله سبحانه وتعالى، وانّهم عليهم السلام الوسيلة لوصول الدعاء للباري عزّ وجلّ، وبالتالي يكونون محالاً ومظاناً لاستجابة الدعاء، وهذا ما عرفناه من خلال أحاديثهم عليهم السلام فقد ورد عن الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله: «لا يزال الدعاء محجوباً حتى يصلّى عليَّ وعلى أهل بيتي»..

    وفي الوقت نفسه نعني بالصلاة عليهم هو إبداء حبّنا وتعلّقنا بهم، ونشير بذلك بأنّنا سائرون على خطاهم ونهجهم القويم –هذا فيما إذا طابق فعلنا لقولنا- وهذا يعني بأنّنا نعاهد الله تعالى بتولي من أمرنا بتولّيهم والاقتداء بهم، وبالتالي فانّنا نعتقد بأنّهم لن يخيّبوا ظنّنا أبداً إذا اقتضت المصلحة في ذلك، لأنّهم أبواب الله تعالى التي تؤتى ومحالّ نزول الرحمات الالهية، فهم سفن النجاة التي من ركبها نجا ومن تخلّف عنها هلك..

    وهكذا يعلّمنا الامام عليه السلام أن نتأدّب بهذا الأدب عندما نريد أن نبدأ في الدعاء..
    والامام عليه السلام عندما بدأ بهذه الصلاة يريد أن يُفهمنا بأنّ الأمور المادية كما هي مطلوبة في الإعداد للحرب فكذلك الأمور المعنوية التي لابد من توفّرها، لذلك نطلب المدد الغيبي من مصدره الرئيسي وهو الله تعالى، وخير من يكون الواسطة بيننا وبينه هم من اختارهم واصطفاهم على عباده، فهم الوسيلة والواسطة الحقّة التي ينبغي علينا اتّباعها إذا ما أردنا الظفر والفوز، ونحن إذ نطلب من الله تعالى التحصّن من العدو والفوز في الحرب لأنّنا نعلم بأنّ الله تعالى بيده تحقيق ما نصبوا اليه، وإذا لم يتمّ التسديد من عنده فلا نتوفق لما نريد أبداً، فمشيئته مقدّمة على كلّ عمل وخاصة في الأمور المصيرية، فما بالك بأمر الحرب..

    لذا نطلب من الله تعالى في دعائنا هذا «وَحَصِّنْ ثُغُورَ الْمُسْلِمِينَ بِعِزَّتِكَ»، تحصن: إذا اتخذ الحصن مسكنا، ثم يتجوز به في كل تحرز (مفردات الراغب)، فالتحصين هو الاحتماء والاحتراز من العدو المحتمل وهجماته الغادرة، فبالاضافة الى هذا التحصين المادي نطلب من الله تعالى مزيداً منه وهو التحصين الالهي، الذي يكون أقوى من كلّ قوة ضاربة يحاول العدو شنّها، فيبثّ تعالى خوفه ورعبه في قلوب الأعداء مقابل الثبات والعزيمة في قلوب المؤمنين المرابضين في الثغور.. فالمنعة والقوة مهما بلغت لا يمكن أن تصل مبتغاها إذا لم تؤيّد بعزة الله تعالى وقوته..

    لذلك جاء طلبنا من الله تعالى بواسطة أهل البيت عليهم السلام أن يحصّن الأماكن التي يُخاف أن يهاجم العدو منها..






  • #2
    بوركتم مشرفنا القدير طرحكم راقي جداً
    اللهم إنا نسألك بحق محمد وآل محمد أن تحفظ المجاهدين الأبطال وان تحصن ثغور المسلمين
    وبحق ضلع الزهراء البتول أن يرجعهم سالمين غانمين آمين رب العالمين

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة شجون فاطمة مشاهدة المشاركة
      بوركتم مشرفنا القدير طرحكم راقي جداً
      اللهم إنا نسألك بحق محمد وآل محمد أن تحفظ المجاهدين الأبطال وان تحصن ثغور المسلمين
      وبحق ضلع الزهراء البتول أن يرجعهم سالمين غانمين آمين رب العالمين
      نسأل الله أن يحفظكم وعائلتكم الكريمة أختنا القديرة..
      تشرفت باضافة بصمتكم الولائية..
      شاكر لكم هذا المرور المبارك...

      تعليق


      • #4
        احسنتم مولانا الكريم المفيد على جميل ما نشرتم لنا وهذا الشرح القيم لدعاء مولانا الامام السجاد عليه السلام وفقكم الله تعالى ورزقكم دوام العافيه

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة

          فيبثّ تعالى خوفه ورعبه في قلوب الأعداء مقابل الثبات والعزيمة في قلوب المؤمنين المرابضين في الثغور.. فالمنعة والقوة مهما بلغت لا يمكن أن تصل مبتغاها إذا لم تؤيّد بعزة الله تعالى وقوته..

          اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

          أجل حتى يكون الحصن منيعا لابد من سد كل ثغرات هوى النفس فيه وتحصينها بالغاية الأسمى وهي حب الله سبحانه وحب نبيه وآله وبهدف إعلاء كلمته ونصرة دينه فتحصين ثغور النفس لا يقل أهمية وخطورة عن تحصين الثغور المادية لأن أشد الأعداء خطورة قادر على التسلل خفية إلى جميع النفوس ويستهدف روح المؤمن الذي يعلم بحق أنه بقوة إيمانه وثباته وهو عدته الحقيقية يرهب العدو أي جيش الشيطان
          فالإنسان بذاته يشكل بجسده وروحه ونفسه معركة الفائز فيها لا يحدد مصيره وخاتمته فقط بل يحدد حتى حال ومصير أمته في أي مكان وأي زمان

          اللهم حصن أرواح المجاهدين في سبيلك بحصن حبك المنيع الذي دعاهم لتلبية النداء و حصن ثغورهم وأرهب أعدائهم وعجل لهم بالنصر المبين والغلبة القاهرة لأعدائك إنك على كل شيء قدير وبالإجابة جدير يا قوي يا عزيز


          أخي الكريم المفيد
          أسأل الله بحق الصلاة على نبيه وآله الأطهار أن يثقل ميزان أعمالك بجزاء المرابطين والمجاهدين والشهداء والأبرار
          ويحشرك مع أحب الخلق إليه وأقربهم منه ويجازيك الجزاء الذي لا يستطيع أن يحصيه إلا هو سبحانه إنه سميع مجيب

          وشكرا جزيلا لهذا الطرح القيم الذي تستطيب الأرواح قراءته و تمعن ما حواه من قطوف دانية مفيدة
          حفظك الله ورعاك ووفقك لكل خير


          احترامي وتقديري


          أيها الساقي لماء الحياة...
          متى نراك..؟



          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة ام التقى مشاهدة المشاركة
            احسنتم مولانا الكريم المفيد على جميل ما نشرتم لنا وهذا الشرح القيم لدعاء مولانا الامام السجاد عليه السلام وفقكم الله تعالى ورزقكم دوام العافيه
            أحسن الله تعالى اليكم وزاد في حسناتكم وغفر لكم ولمن تحبّون، سائلاً المولى العليّ القدير أن يحفظكم من كل سوء ومكروه بجاه محمد وآل محمد عليهم السلام..
            شاكر لكم هذا المرور الطيّب...

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة صادقة مشاهدة المشاركة


              اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

              أجل حتى يكون الحصن منيعا لابد من سد كل ثغرات هوى النفس فيه وتحصينها بالغاية الأسمى وهي حب الله سبحانه وحب نبيه وآله وبهدف إعلاء كلمته ونصرة دينه فتحصين ثغور النفس لا يقل أهمية وخطورة عن تحصين الثغور المادية لأن أشد الأعداء خطورة قادر على التسلل خفية إلى جميع النفوس ويستهدف روح المؤمن الذي يعلم بحق أنه بقوة إيمانه وثباته وهو عدته الحقيقية يرهب العدو أي جيش الشيطان
              فالإنسان بذاته يشكل بجسده وروحه ونفسه معركة الفائز فيها لا يحدد مصيره وخاتمته فقط بل يحدد حتى حال ومصير أمته في أي مكان وأي زمان

              اللهم حصن أرواح المجاهدين في سبيلك بحصن حبك المنيع الذي دعاهم لتلبية النداء و حصن ثغورهم وأرهب أعدائهم وعجل لهم بالنصر المبين والغلبة القاهرة لأعدائك إنك على كل شيء قدير وبالإجابة جدير يا قوي يا عزيز


              أخي الكريم المفيد
              أسأل الله بحق الصلاة على نبيه وآله الأطهار أن يثقل ميزان أعمالك بجزاء المرابطين والمجاهدين والشهداء والأبرار
              ويحشرك مع أحب الخلق إليه وأقربهم منه ويجازيك الجزاء الذي لا يستطيع أن يحصيه إلا هو سبحانه إنه سميع مجيب

              وشكرا جزيلا لهذا الطرح القيم الذي تستطيب الأرواح قراءته و تمعن ما حواه من قطوف دانية مفيدة
              حفظك الله ورعاك ووفقك لكل خير


              احترامي وتقديري
              بورك بحرفكم الولائي أختنا القديرة، ونِعْم ما تفضلتم اليه..
              وما أشرتم اليه كان بودّنا أن نفرد له موضوعاً خاصاً، ولكن أراكم قد سبقتمونا بالخيرات، فنسأله تعالى أن يقابل كلّ حرف كتبتموه قصراً في الجنّة وبجوار أوليائه الصالحين محمد وآله الطاهرين عليهم السلام..
              وأشكركم من كلّ قلبي على جميل ورائع ما دعوتم لنا، ونسأله تعالى أن نكون مثلما تظنون، ولكم مثل ما دعوتم لنا بأضعاف مضاعفة..
              شاكر لكم هذا المرور المبارك...

              تعليق


              • #8
                اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

                المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة
                وما أشرتم اليه كان بودّنا أن نفرد له موضوعاً خاصاً، ولكن أراكم قد سبقتمونا بالخيرات،
                بت أنتظر هذا الموضوع الذي أراه كما مشعل النور الذي يضيء ظلمة في مجاهل النفس ليشتت غيوم الجهل بأشعة المعرفة التي نستقيها من أصحابها وأهل العلم بها
                جد علينا به أخي الكريم والجزاء من الله نسأله لك وإن قصرنا عن التقيب إن شاء الله لن نقصر عن الدعاء في ظهر الغيب لك ولكل من أهدانا فائدة نهتدي بها لطريق الخلاص المختوم بالتقرب إلى الله

                وهبك الله جزاء المحسنين الذين يحبهم
                و رزقك خدمة حبيبه المصطفى وآله الأطهار وزيارتهم في الدنيا وفي الآخرة مجاورتهم في دار النعيم المقيم


                وعذرا للمداخلة
                و في الطلب إن كان به ثقالة


                احترامي وتقديري



                أيها الساقي لماء الحياة...
                متى نراك..؟



                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة صادقة مشاهدة المشاركة
                  اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم



                  بت أنتظر هذا الموضوع الذي أراه كما مشعل النور الذي يضيء ظلمة في مجاهل النفس ليشتت غيوم الجهل بأشعة المعرفة التي نستقيها من أصحابها وأهل العلم بها
                  جد علينا به أخي الكريم والجزاء من الله نسأله لك وإن قصرنا عن التقيب إن شاء الله لن نقصر عن الدعاء في ظهر الغيب لك ولكل من أهدانا فائدة نهتدي بها لطريق الخلاص المختوم بالتقرب إلى الله

                  وهبك الله جزاء المحسنين الذين يحبهم
                  و رزقك خدمة حبيبه المصطفى وآله الأطهار وزيارتهم في الدنيا وفي الآخرة مجاورتهم في دار النعيم المقيم


                  وعذرا للمداخلة
                  و في الطلب إن كان به ثقالة


                  احترامي وتقديري

                  اللّهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم يا كريم..
                  ولو انّ في إشاراتكم فيها الكثير من المعاني التي يمكن الاستغناء بها عن إدراج موضوع آخر، ولكن طلبكم على العين والرأس، وحقيقة كانت مشاركتكم مشعلاً استلهمنا منه ما كتبناه في موضوعنا الجديد..
                  دعائي لكم بدوام الموفقية وحسن الخاتمة برضا محمد وآل محمد عليهم السلام...

                  تعليق

                  المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                  حفظ-تلقائي
                  Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                  x
                  إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                  x
                  يعمل...
                  X