إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

( 6 /ربيع الثاني ) سنة ( 125 هـ ) هلاك هشام عبد الملك

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ( 6 /ربيع الثاني ) سنة ( 125 هـ ) هلاك هشام عبد الملك

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وفيه ( 6 ربيع الثاني ) سنة ( 125 هـ ) مات هشام عبد الملك بالرصافة من أرض قنسرين
    وكان له يوم توفي ستة وخمسون سنة ، وكانت ولايته تسعة عشر سنة وستة أشهر وإحدى عشر ليلة .
    قال المسعودي : وكان أحول شديد أنقلاب العين . . شكس الأخلاق ، دقيق النظر ، جامعاً لأموال ، قليل البذل للنوال .
    وقال : وفي السنة السابعة عشر من ولايته
    وهي سنة ( 122 هـ ) ، كان ظهور زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام) بالكوفة في نفر يسير ، وعليها يوسف بن عمر الثقفي ، وقد كان بايعه خلق كثير ، ثم قعدوا عنه ولم يفوا له ، فلقيه يوسف بن عمر في جموع عظيمة ، فقاتلهم زيد قتالاً شديداً إلى أن قتل ومن معه في صفر من هذه السنة وصلب في الكناسة .
    وروي عن عروة بن موسى الجعفي قال : قال لنا أبو عبد الله ( عليه السلام ) يوماً ونحن نتحدث عنده : اليوم أنفقت عين هشام بن عبد الملك في قبره ، قلنا :
    ومتى مات ؟ فقال : اليوم الثالث ، فحسبنا موته وسألنا عن ذلك فكان ذلك .
    وروي عمرو بن هانئ الطائي قال : خرجت مع عبد الله بن علي لنبش قبور بني أمية في أيام أبي العباس السفاح ، فانتهينا الى قبر هشام بن عبد الملك ، فاستخرجناها صحيحاً ما فقدنا منه إلا عرنين أنفه ، فضربه عبد الله بن علي ثمانين سوطاً ثم أحرقه ، واستخرجنا سليمان بن عبد الملك من أرض دابق فلم نجد منه شيئاً إلا صلبه ورأسه وأضلاعه فأحرقناه ، وفعلنا مثل ذلك بغيرهما من بني أمية ، وكانت قبورهم بقنسرين ، ثم انتهينا إلى دمشق ، فاستخرجنا الوليد بن عبد الملك ، فلما وجدنا في قبره قليلاً ولا كثيراً ، . . .
    قال ابن أبي الحديد : قرأت هذا الخبر على النقيب أبي جعفر يحيى بن أبي زيد العلوي بن عبد الله في سنة خمس وستمائة ، وقلت له أما إحراق هشام بإحراقد زيد فمفهوم ، فما معنى جلده ثمانين سوطاً ؟ فقال ( رحمه الله ) : أظن أن عبد الله بن علي ذهب في ذلك إلى حد القذف ، لانه يقال : إنه قال لزيد : يا بن الزانية ، لما سب أخاه محمداً الباقر ( عليه السلام ) قال له زيد : سماه رسول الله ( صلى الله عليه و آله وسلم ) الباقر وتسميه أنت البقرة ! لشدما اختلفتما ! ولتخالفنه في الاخرة كما خالفته في الدنيا فيرد الجنة وترد النار .
    قال ابن كثير : وبويع للوليد بن يزيد بن عبد الملك يوم مات عمه هشام . . . وكان سبب ولايته أن أباه يزيد بن عبد الملك كان جعل الأمر من بعده لأخيه هشام ثم من بعده لولده الوليد هذا ، فلما ولي هشام أكرم أبن أخيه الوليد حتى ظهر عليه أمر الشراب وخلطاء السوء ومجالس اللهو ، فأراد هشام أن يقطع ذلك عنه فأمره على الحج سنة ستة عشرة ومائة ، فأخذ معه كلاب الصيد خفية من عمه ، . . . قالوا : واصطنع الوليد قبه على قدر الكعبة ، ومن عزمه أن ينصب تلك القبه فوق سطح الكعبة ، ويجلس هو وأصحابه هناك ، واستصحب معه الخمور والات الملاهي وغير ذلك من لمنكرات . . .
    واستمر على حالة القبيح ، وعلى فعله الردئ فعزم عمه على خلعه من الخلافة ـ وليته فعل ـ وأن يولي بعدة مسلمة بن هشام ، . . . ولكن لم ينتظم .

    الحمد لله رب العالمين



  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة المؤرخ مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم



    وفيه ( 6 ربيع الثاني ) سنة ( 125 هـ ) مات هشام عبد الملك بالرصافة من أرض قنسرين
    وكان له يوم توفي ستة وخمسون سنة ، وكانت ولايته تسعة عشر سنة وستة أشهر وإحدى عشر ليلة .
    قال المسعودي : وكان أحول شديد أنقلاب العين . . شكس الأخلاق ، دقيق النظر ، جامعاً لأموال ، قليل البذل للنوال .

    اللهم صلِّ على محمدِ وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم
    يعطيكم العافية معلومة جديدة
    رحم الله والديكم
    نسألكم الدعاء والزيارة
    اباعبدالله اكل هذا الحنين للقياكَ
    ام انني لااستحق رؤياكَ
    ولذا لم يأذن الله لي بزيارتك ولمس ضريحك الطاهر

    تعليق


    • #3

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X