إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

🌺هل تأملت الوردة يوما ؟ 🌺

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحقوقي ليث الأسدي
    رد
    الاخت الفاضله انوار فاطمة الزهراء جزاك الله خير الجزاء شكرا لتواصلكم الكريم .

    اترك تعليق:


  • الحقوقي ليث الأسدي
    رد
    شكرا للاضافه الرائعة الاخت الفاضله حميده العسكري جزاك الله خير الجزاء ووفقك لك خير .

    اترك تعليق:


  • الحقوقي ليث الأسدي
    رد
    الشكر الجزيل لك الاخت الفاضله ام التقى جزاك الله خير الجزاء .

    اترك تعليق:


  • انوار فاطمة الزهراء
    رد
    احسنت النشر تشبيه رائع بوركتم .

    اترك تعليق:


  • حميدة العسكري
    رد
    انها من قبيل قوله تعالى " سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ " (53) فُصلت
    وحقيقة في الطبيعة من الذكرى لمن يتفكر
    فالحمد لله ان جعل آياتِه ذكرى لنا
    شكرا لك هذا الموضوع الجميل الذي يفتح آفاق المتفكرين والمتدبرين
    حييت وتقديري

    اترك تعليق:


  • ام التقى
    رد
    احسنتم اخي الكريم وبارك الله تعالى بكم ورزقكم ما تتمنون عاجلا بحرمة محمد واهل بيته الطاهرين

    اترك تعليق:


  • الحقوقي ليث الأسدي
    رد
    شكرا" جزيلا" الاخت الفاضله مديرة تحرير رياض الزهراء لمروركم الكريم ربي يحفظكم .

    اترك تعليق:


  • امال الفتلاوي
    رد
    اللهم صل على محمد وال محمد

    ما اروع هذا التشبيه

    جميل طرحكم اخي الكريم

    بورك فيك

    اترك تعليق:


  • 🌺هل تأملت الوردة يوما ؟ 🌺

    🌺بسم الله الرحمن الرحيم 🌺
    🌺السلام عليكم ورحمة الله 🌺

    🌺هل تأملت الوردة يوما ؟ 🌺
    لرأيتها تشبه الإنسان في حياته :
    فعند ولادتها تكون برعما صغيرا، لا حول ولاقوة.. 🌱
    ولا يعرف ملامحها، فتكبر شيئا فشيئا، برعاية زارعها..
    وإن حظيت برعاية جيدة، كبرت بسرعة،وبقوة، وجمال أكثر!..🌺
    وإن لم تحظ كانت ضعيفة، وسرعان ما تذبل.. 🍂
    وحين تبلغ أشدها، تكون في غايةالجمال والقوة والصلابة، فتنشر عبيرهاعلى من حولها.. 🍃🌺🍃
    وقد يكون بها شوك، ولكن لا تؤذي صاحبها ؛ لأنه الوحيد من يعرف كيف يلمسها!.. وحين يأتي الغريب، قد تأذيه الأشواك، وقد يتحطم ويسب ويلعن.. بعكس من يرعاها ، فحتى لو جرحته ، فهو يواصل العناية بها.
    فحين تكبر تبدأ بالذبول، فيأخذها صاحبها، ويجففها لتكون ذكرى عطرة له.. ويتذكر أنها كانت في أجمل حلة!..

    • 🌺 فالإنسان في شبابه مثل هذه الوردة، يكون في أوج عطائه وقوته..
    فليعط ما استطاع من حوله، حتى تكون له ذكرى طيبة في كبره..
    وليكون وجهه نظرا بابتسامته الدائمة، ولتكون رائحته طيبة ببشاشته، وبتواجده الدائم بين الناس.
    🌺ينشر عطره هنا وهناك، ويترك بصمته في كل وادي.. فالعطر قد ينفذ من الزجاجة، ولكن تبقى الرائحة عالقة في الزجاجة. . . .

    🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X