إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قساوة القلب

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قساوة القلب

    بسم الله الرحمن الرحيم


    .. قســـــوة القلــــب ..


    لماذا نشعر بالغفلة , ثم الغفلة , ثم الغفلة , والغفلة ؟
    لماذا نشعر غالباً بالبعد عن الله تعالى ؟
    لماذا لانشعر بالتوجه نحوه ؟
    لماذا لا نشعر بحضوره ؟
    لماذا لا نشعر بالإنجذاب الدائم نحوه ؟
    لماذا نشعر بضعف العلاقة معه ؟... بالفراغ الروحي ؟
    ما حال قلوبنا ؟
    ما بال نفوسنا ؟
    أهي حالة عادية .. طبيعية .. لا تستدعي القلق !!
    كـلا ....
    فالقلوب عليلة , ولكننا لا نشعر بذلك !
    إنها القسوة التي تملأ القلوب وتعشش في الصدور والتي تحول بيننا وبين الله تعالى .
    كما قال رسول الله : " وإن أبعد الناس عن الله القاسي القلب " .




    قســاوة القلب في القــرآن ..
    عبّر القرآن الكريم عن انحراف القلب و قساوته بتعبيرات لطيفة ودقيقة , فتارة عبر عنها :
    ·بالرين (الصدأ) , كقوله تعالى : " كلا بل ران على قلوبهم ماكانوا يكسبون " .
    ·وتارة بتغلف القلوب با لكامل , كقوله تعالى : " وقالوا قلوبنا غلفُ بل لعنهم الله بكفرهم فقليلاً مايؤمنون " .
    ·وتارة بالطبع , كقوله تعالى : " وطُبِع على قلوبهم فهم لا يفقهون " .
    ·وتارة بالختم , كقوله تعالى : " ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة " .
    إلى غير ذلك من التعابير اللطيفة إلى أن يصل الأمر إلى مرحلة يسلب فيها الإنسان هويته الإنسانية ويسقط إلى درجة الأنعام بل إلى درجة أدنى منها ,
    كقوله تعالى : " ولقد ذرأنا لجهنم كثيراً من الجن والإنس لهم قلوب لايفقهون بها ولهم أعين لايُبصرون بها ولهم ءاذانٌ لا يسمعون بها أولئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون "


    ومن أمثال من تنطبق عليهم الآية الشريفة أولئك حاربوا ابن بنت رسول الله كعمر بن سعد والشمر وشبث بن ربعي فهم من كثرة ذنوبهم قست قلوبهم
    حتى وصلوا إلى درجة ما كانوا يفقهون مايخاطبهم به الإمام الحسين عليه السلام مما فيه هدايتهم ورشدهم تصوروا أنه عندما خاطبهم الإمام سلام الله عليه
    في يوم العاشر من المحرم
    قائلاً لهم : " ألست ابن بنت نبيكم , والله لا يوجد في شرق الأرض وغربها ابن بنت نبي غيري "
    فلم يجبه أحداً
    فقال عليه السلام لهم : " هل جئت بدين الله بدعة أو أرقت دماً حتى تقاتلوني "
    فنادوا يا حسين إنا لا نفقه ما تقول .
    فقال الحسين عليه السلام لهم : يا عباد الله إني عُذت بربي وربكم أن ترجمون إني أعوذ بربي وربكم من كل متكبر لايؤمن بيوم الحساب .
    وقد أخذ زهير بن القيم ينصحهم ويرشدهم وكذا بُرير ولكن
    وكما قال لهم الإمام الحسين عليه السلام : "إن القوم استحوذ الشيطان على قلوبهم " .
    نعم لقد استحوذ الشيطان على قلوبهم فأعماها وأضلها وسلبها الفهم والإدراك .
    نعم لم يفهموا ما يقول ما دام على قلوبهم أقفالها .
    فكيف لا ! وهم كالأنعام بل أضل منهم فلقد أرتكبوا أفجع وأبشع مجزرة عرفها التاريخ .
    لقد قتلوا ابن بنت رسول الله صل الله عليه ,وآله وسلم وأهل بيته و أصحابه في كربلاء
    فـ سلام الله على الحسين
    وعلى علي ابن الحسين
    وعلى أولاد الحسين
    وعلى أصحاب الحسين
    اللهم لك الحمد حمد الشاكرين لك على مصابهم
    الحمد لله على عظيم رزيتي
    اللهم ارزقني شفاعة الحسين يوم الورود
    وثبت لي عندك قدم صدق مع الحسين و أصحاب الحسين
    الذين بذلوا مهجهم دون الحسين عليه السلام
    برحمتك يا أرحم الراحمين

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد

    اللهم انا نعوذ بك من قسوة القلوب

    شكرا لك اختي الكريمة على هذا الموضوع الهادف

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X