إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

🌺⛅شذرات من دعاء الندبة⛅ 🌺

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 🌺⛅شذرات من دعاء الندبة⛅ 🌺

    🌺بسم الله الرحمن الرحيم 🌺
    🌺اللهم صل على محمد وآل محمد🌺

    نشهد اليوم إحياء شعيرة من شعائر الله سبحانه وتعالى، شعيرة تربطنا بإمام الزمان وولي العصر (ع)، ألا وهي دعاء الندبة، ونأمل أن تأخذ هذه الشعيرة حظها في الانتشار، لتدخل كل مسجد ومصلى وحسينية، بل وكل بيت؛ لتلهج بها جميع الأصوات مبتهلة إلى الله سبحانه وتعالى، مازجة دعاءها بالأنين، لتطلب تعجيل الفرج, وفي أشرف يوم من أيام الأسبوع, يوم الجمعة المبارك ، وأيام الأعياد

    ولانريد هنا أن نتكلم كثيراً عن أهمية دعاء الندبة وضرورة المواظبة عليه وإحيائه بالتلاوة, فهذا أمر واضح لكل الموالين.

    ونأمل إن شاء الله سبحانه وتعالى أن تكون لإحياء هذا الدعاء برامج في المساجد والحسينيات, وأنْ يكون هناك حظ في شرح فقرات الدعاء، ولو بمقدار عشر دقائق قبل القراءة لنستفيد من المخزون الفكري والعقائدي والتعبوي الكامن فيه.

    ونحبّ هنا أن نلفت انتباه الإخوة والأخوات الكرام إلى أهمية الدعاء في الشريعة المقدسة, فإنّه من أهم الأركان التي يستند إليها الإنسان في مسيره إلى الله سبحانه وتعالى، ولا يمكن بايّة حال من الأحوال أن يغفل الإنسان عن أهمية الدعاء في ارتباطه بالله تعالى, فقد ذكر القرآن الكريم الدعاء مكررا وأكّد عليه، فقال عزّ من قائل (قُلْ ما يَعْبَؤُا بِكُمْ رَبِّي لَوْ لا دُعاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزاماً) فهذه الآية الكريمة تجعل وجود الإنسان في كفّة، ودعاءه في كفّة أخرى، ولولا الدعاء لما قبل شيء مما في الكفة الأولى.

    فلو قدّر لنا أن نسأل الباري عزّوجل ونقول ربّاه اذا أحببت عبدًا فماذا تعطيه؟

    ترى ماذا نتوقع أن يكون الجواب؟

    هنا نجد النصوص الشريفة تبين لنا الإجابة فتقول عليكم بسلاح الأنبياء، الدعاء, فأحباب الله يمتلكون سلاحا له من المؤهلات والخصوصيات ما يغير القضاء ويرفع المقدر, وهذه الخصوصيات التي يتمتع بها الدعاء لا يمكن أن يتمتع بها أي سلاح آخر في الكون, إذ لم نسمع إلى الآن أنّ سلاحاً يغير القضاء وإن أبرم إبراما, ولكننا نعلم أنّ الدعاء يفعل ذلك.

    🌺هذا هو الدعاء بشكل عام، وهذه حاجاتنا وأمنياتنا، وهذه هي فاعليته وخصوصياته وصل يا رب على محمد وآله ..
    🌺اللهم عجل لوليك الفرج والنصر للمجاهدين في سبيلك 🌺

    🙏🏻نسألكم الدعاء .

  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة الحقوقي ليث الأسدي مشاهدة المشاركة
    🌺بسم الله الرحمن الرحيم 🌺
    🌺اللهم صل على محمد وآل محمد🌺

    نشهد اليوم إحياء شعيرة من شعائر الله سبحانه وتعالى، شعيرة تربطنا بإمام الزمان وولي العصر (ع)، ألا وهي دعاء الندبة، ونأمل أن تأخذ هذه الشعيرة حظها في الانتشار، لتدخل كل مسجد ومصلى وحسينية، بل وكل بيت؛ لتلهج بها جميع الأصوات مبتهلة إلى الله سبحانه وتعالى، مازجة دعاءها بالأنين، لتطلب تعجيل الفرج,

    ونأمل إن شاء الله سبحانه وتعالى أن تكون لإحياء هذا الدعاء برامج في المساجد والحسينيات, وأنْ يكون هناك حظ في شرح فقرات الدعاء، ولو بمقدار عشر دقائق قبل القراءة لنستفيد من المخزون الفكري والعقائدي والتعبوي الكامن فيه.

    فقال عزّ من قائل (قُلْ ما يَعْبَؤُا بِكُمْ رَبِّي لَوْ لا دُعاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزاماً)

    فلو قدّر لنا أن نسأل الباري عزّوجل ونقول ربّاه اذا أحببت عبدًا فماذا تعطيه؟

    ترى ماذا نتوقع أن يكون الجواب؟

    هنا نجد النصوص الشريفة تبين لنا الإجابة فتقول عليكم بسلاح الأنبياء، الدعاء, فأحباب الله يمتلكون سلاحا له من المؤهلات والخصوصيات ما يغير القضاء ويرفع المقدر, وهذه الخصوصيات التي يتمتع بها الدعاء لا يمكن أن يتمتع بها أي سلاح آخر في الكون, إذ لم نسمع إلى الآن أنّ سلاحاً يغير القضاء وإن أبرم إبراما

    اللهم صل على محمد وال محمد

    نشر مبارك وموضوع مهم لتعجيل فرج امامنا المغيب المنتظر ارواحنا لتواب مقدمه الفدا


    بوركتم وسنقرا جميل كلماتكم ببرنامجكم الاسبوعي


    فكونوا معنا ...












    تعليق


    • #3
      جزاكم الله تعالى خيرا اخي الكريم على جميل ما نشرتم لنا من شذرات نورانية عن دعاء الندبه ووفقنا الله تعالى واياكم على التدبر في كلماته...بوركتم

      تعليق


      • #4
        شكرا" جزيلا" الاخت الفاضله مقدمة البرنامج جزاك الله خير الجزاء .

        تعليق


        • #5
          شكرا" جزيلا" على تواصلكم المبارك الأخت الفاضله ام التقى جزاك الله خير الجزاء .

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة الحقوقي ليث الأسدي مشاهدة المشاركة
            ً?Œ؛بسم الله الرحمن الرحيم ً?Œ؛
            ً?Œ؛اللهم صل على محمد وآل محمدً?Œ؛

            نشهد اليوم إحياء شعيرة من شعائر الله سبحانه وتعالى، شعيرة تربطنا بإمام الزمان وولي العصر (ع)، ألا وهي دعاء الندبة، ونأمل أن تأخذ هذه الشعيرة حظها في الانتشار، لتدخل كل مسجد ومصلى وحسينية، بل وكل بيت؛ لتلهج بها جميع الأصوات مبتهلة إلى الله سبحانه وتعالى، مازجة دعاءها بالأنين، لتطلب تعجيل الفرج, وفي أشرف يوم من أيام الأسبوع, يوم الجمعة المبارك ، وأيام الأعياد

            ولانريد هنا أن نتكلم كثيراً عن أهمية دعاء الندبة وضرورة المواظبة عليه وإحيائه بالتلاوة, فهذا أمر واضح لكل الموالين.

            ونأمل إن شاء الله سبحانه وتعالى أن تكون لإحياء هذا الدعاء برامج في المساجد والحسينيات, وأنْ يكون هناك حظ في شرح فقرات الدعاء، ولو بمقدار عشر دقائق قبل القراءة لنستفيد من المخزون الفكري والعقائدي والتعبوي الكامن فيه.

            ونحبّ هنا أن نلفت انتباه الإخوة والأخوات الكرام إلى أهمية الدعاء في الشريعة المقدسة, فإنّه من أهم الأركان التي يستند إليها الإنسان في مسيره إلى الله سبحانه وتعالى، ولا يمكن بايّة حال من الأحوال أن يغفل الإنسان عن أهمية الدعاء في ارتباطه بالله تعالى, فقد ذكر القرآن الكريم الدعاء مكررا وأكّد عليه، فقال عزّ من قائل (قُلْ ما يَعْبَؤُا بِكُمْ رَبِّي لَوْ لا دُعاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزاماً) فهذه الآية الكريمة تجعل وجود الإنسان في كفّة، ودعاءه في كفّة أخرى، ولولا الدعاء لما قبل شيء مما في الكفة الأولى.

            فلو قدّر لنا أن نسأل الباري عزّوجل ونقول ربّاه اذا أحببت عبدًا فماذا تعطيه؟

            ترى ماذا نتوقع أن يكون الجواب؟

            هنا نجد النصوص الشريفة تبين لنا الإجابة فتقول عليكم بسلاح الأنبياء، الدعاء, فأحباب الله يمتلكون سلاحا له من المؤهلات والخصوصيات ما يغير القضاء ويرفع المقدر, وهذه الخصوصيات التي يتمتع بها الدعاء لا يمكن أن يتمتع بها أي سلاح آخر في الكون, إذ لم نسمع إلى الآن أنّ سلاحاً يغير القضاء وإن أبرم إبراما, ولكننا نعلم أنّ الدعاء يفعل ذلك.

            ً?Œ؛هذا هو الدعاء بشكل عام، وهذه حاجاتنا وأمنياتنا، وهذه هي فاعليته وخصوصياته وصل يا رب على محمد وآله ..
            ً?Œ؛اللهم عجل لوليك الفرج والنصر للمجاهدين في سبيلك ً?Œ؛

            ً?™?ً??»نسألكم الدعاء .
            نعم أستاذي القدير فانّ القرآن الكريم والثقل الثاني قد اهتموا وحثوا كثيراً على أهمية الدعاء ودوره في حياة المؤمن في الدنيا وأثره في الآخرة.. فقد ورد عن خاتم النبيين صلّى الله عليه وآله أنّه قال: ((ألا أدلكم على سلاح ينجيكم من أعدائكم ويدر أرزاقكم؟ قالوا: بلى، قال: تدعون ربكم بالليل والنهار، فإن سلاح المؤمن الدعاء))..
            ولابد للمؤمن أن يتوجّه بكل جوارحه حين الدعاء وباخلاص ونية صادقة حتى يكون للدعاء ذلك الأثر المبتغى، فقد ورد عن أمير المؤمنين وسيد الوصيين عليه السلام أنّه قال: ((الدعاء مفاتيح النجاح ومقاليد الفلاح وخير الدعاء ما صدر عن صدر نقي وقلب تقي ; وفي المناجاة سبب النجاة وبالاخلاص يكون الخلاص، فإذا اشتد الفزع فإلى الله المفزع))..

            بورك في نشركم أستاذنا القدير وغفر الله تعالى ذنوبكم وكتب لكم بكل حرف درجة في جنات الخلد بجاه محمد وآل محمد عليهم السلام...


            تعليق


            • #7
              اللهم صل على محمد وآل محمد شكرا جزيلا" اخي العزيز المفيد وجزاك الله خيرا على هذه الأضافه المباركة نسأل لله ان يحشرنا وأياكم مع محمد وآل محمد وفقكم الله وسدد خطاكم وزادكم علما" .

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم اريد شرح لفقرة وَشِيعَتُكَ عَلى مَنابِرَ مِنْ نُورٍ مُبْيَضَّةً وُجُوهُهُمْ حَوْلِي فِي الجَنَّةِ من دعاء الندبه

                تعليق


                • #9
                  ​جزاكم الله خيرا وجعل الله القران ربيع قلوبكم
                  sigpic

                  تعليق

                  المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                  حفظ-تلقائي
                  Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                  x
                  إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                  x
                  يعمل...
                  X