إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من أسباب حفظ المرأة نفسها تذكر الموت

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من أسباب حفظ المرأة نفسها تذكر الموت




    من أسباب حفظ المرأة نفسها:
    تذكر الموت


    أمة الله:
    وأنت في زهرة الدنيا وملذاتها، وفي غمرة شهواتها، ألا تتذكرين يوماً سوف تحملين فيه على الأعناق؟! سبحان الله! تقلبين على تلك المغسلة، ثم تغسلين ولا حراك، ولا تستطيعين أن تنجي نفسك بنفسك.. فأين ذلك الوجه الحسن؟ وأين تلك الملابس؟ وأين تلك العطور؟ وأين تلك القصور؟ وأين تلك الشهوات؟ سوف تغسلين ثم تلفين بخرقة، ثم تحملين على الأعناق، فيا ويلك إن كنت فاجرة! ويا ويلك إن كنت بعيدة عن ذكر الله، وإن كنت قد هجرت القرآن ومجالس الصالحات!



    كنت بعيدة عن ذكر الله، وإن كنت قد هجرت القرآن ومجالس الصالحات!
    سوف تحملين على الأعناق، وسوف يحملك الأب الحنون، والأخ الحميم، والزوج الحبيب، بل لعله الابن، يسرع في حملك إلى تلك المقبرة، وإلى تلك الحفرة، وحيدة غريبة، في حفرة موحشة، وأنت تقولين للأحباب والأصحاب:
    يا ويلها أين تذهبون بها؟ يا ويلها أين تذهبون بها؟ كَلَّا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ* وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ* وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ* وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ [القيامة:26-29] أي: لفت الساق بالساق في الكفن، ولا تستطيعين الحراك .. إلى أين؟ أين تذهبون بها؟ إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ* فَلا صَدَّقَ وَلا صَلَّى* وَلَكِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى
    ثم يأتيك منكرٌ ونكير يسألانك: من ربك؟ على ماذا كنتتعيشين؟ تنامين على ذكر من؟ وتستيقظين على ذكر من؟ وتتلهفين على ذكر من؟ من كان أحب من لديك في الدنيا؟ هل هو الله جل وعلا حقاً أم فلان؟ هل هو ذكر الله جل وعلا حقاً، أم هي ذكر الأغاني؟ فإذا كنت لاهية غافلة فإنك سوف تقولينها: هاه هاه لا أدري! وسوف يضيق عليك القبر حتى تختلف الأضلاع، ثم تضربين على رأسك بمطرقة لو ضرب بها جبلٌ لصار تراباً.




    أمة الله:
    ألا تخافين من ذلك المصير؟! مالي أراك تتجرئين على الذنوب والمعاصي وكأن الأمر لا يعنيكِ؟

    ثم بعد لحظات يأتيك صاحب في القبر فتقولين: من أنت؟ فوجهك الوجه الذي يجيء بالشر. فيقول: أنا عملك الخبيث .. أنا الأغاني، أنا الأفلام والمسلسلات، أنا النظر للرجال بشهوة، أنا سماعة الهاتف التي كانت في آخر الليل، أنا التجول في الأسواق لمعصية الله جل وعلا، أنا النوم عن الصلاة، أنا معصية الله جل وعلا، أنا عملك الخبيث، فوالله ما علمتك إلا سريعة في معصية الله بطيئة في طاعته، للصلاة بطيئة متثاقلة كسلانة، أما للشهوات والمعاصي فأنت السريعة المستجيبة.

    يا أمة الله! ألا تخافين من ذلك المصير؟

    أما تخشين إذا سألك الله جل وعلا فقال لك: ما الذي جرأك علي؟ وما الذي حملك على المعاصي؟ قال سبحانه: وَلَوْ تَرَى إِذِ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُو رُؤُوسِهِمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ رَبَّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا فَارْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً إِنَّا مُوقِنُونَ [السجدة:12].

    يا نفس توبي فإن الموت قد حانا واعصي الهوى فالهوى ما زال فتانا

    أما ترين المنايا كيف تلقطنا لقطاً فتلحق أخرانا بأولانا
    في كل يومٍ لنا ميتٌ نشيعه نرى بمصرعه آثار موتانا

    يا نفس مالي وللأموال أتركها خلفي وأخرج من دنياي عريانا

    أبعد خمسين قد قضّيتها لعباً قد آن أن تقصري قد آن قد آنا

    الملفات المرفقة
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X