إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أنخلة ما غُرِسْتِ إلاّ لي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أنخلة ما غُرِسْتِ إلاّ لي


    عن يوسف ابن عمران قال: سمعت ميثم التمار يقول: دعاني أمير المؤمنين عليه السلام فقال: كيف أنت يا ميثم

    إذا دعاك دعي بني أمية عبيد الله بن زياد - لعنه الله - إلى براءة مني؟ فقلت إذاً والله لا أبرأ منك يا مولاي،

    قال: والله ليقتلنك ويصلبنك. قلت: إذاً أصبر وذلك والله قليل في حبك قال: يا ميثم إذا تكون معي في درجتي.

    قال: وكان ميثم التمار يمر بعريف عبيد الله بن زياد فيقول له يا فلان كأني بك وقد دعاك دعي بني امية وابن

    دعيها يطلبني منك فتقول هو بمكة، فيقول ما أدري ما تقول، ولابد لك أن تأتي به فتخرج إلى القادسية فتقيم بها

    أياماً، فإذا قدمت إليك ذهبت بي إليه حتى يقتلني وأصلب على باب دار عمرو بن حريث فإذا كان اليوم الرابع

    ابتدر من منخري دم عبيط. وكان ميثم يمر بنخلة في السبخة فيضرب بيده عليها فيقول: يا نخلة ما غرست إلا

    لي ولا خلقت إلا لك، وكان يمر بعمرو بن حريث فيقول يا عمر إذا جاورتك فأحسن مجاورتي، وكان عمرو

    يروي عنه ويظن أنه يشتري دارا أو ضيعة ويجاوره لذلك فيقول: ليتك قد فعلت ذلك. ثم خرج ميثم إلى مكة

    فأرسل الطاغوت عبيد الله بن زياد لعنه الله عريف ميثم يطلبه منه فأخبره إنه بمكة، فقال: لئن لم تأتني به

    لأقتلنك فأجله أجلا، وخرج العريف إلى القادسية ينظر ميثم فلما قدم ميثم أخذ بيده فأتى به إلى ابن زياد (لعنه

    الله) فلما ادخله علي، قال: يا ميثم قال: نعم، قال: تبرأ من أبي تراب، قال: لا أعرف أنا أبا تراب، قال: تبرأ

    من علي بن أبي طالب عليه السلام قال: فإن لم أفعل؟ قال: إذاً والله أقتلك، قال: وأيم الله أنه قد كان يقول لي

    انك تقتلني وتصلبني على باب دار عمرو بن حريث فإذا كان اليوم الرابع ابتدر من منخري دم عبيط، فأمر ابن

    زياد (لعنه الله) بصلبه على باب دار عمرو بن حريث، فقال للناس: اسألوني وهو مصلوب قبل أن أقتل فو الله

    لأخبرنكم بعلم ما كان وما يكون إلى يوم القيامة وبما يكون من الفتن، فلما سأله الناس حدثهم حديثاً واحداً فأتى

    رسول من قبل عبيد الله بن زياد (لعنه الله) فألجمه بلجام شريط من نحاس، فهو أول من ألجم بلجام وهو

    مصلوب حيا فمنعه الكلام فأقبل يشير إلى الناس بيده ويوحي بعينه وحاجبيه ففهم أكثرهم ما يقوله فأمر عبيد الله

    بن زياد (لعنه الله) بقتله وهو مصلوب على جذع تلك النخلة التي كان يخاطبها إذا مر بها في سبخة الكوفة

    وكان في جوار عمرو بن حريث.

    تم نشره في العدد51

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    السلام على صاحب امير المؤمنين عليه السلام السلام على المصلوب المظلوم
    السلام على ميثم التمار ولعن الله قاتليه.
    بوركتم اختي على انتقائكم لهذه المواضيع وادام الله عليكم الخير والبركة

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة خادم الرضا عليه السلام مشاهدة المشاركة
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      السلام على صاحب امير المؤمنين عليه السلام السلام على المصلوب المظلوم
      السلام على ميثم التمار ولعن الله قاتليه.
      بوركتم اختي على انتقائكم لهذه المواضيع وادام الله عليكم الخير والبركة


      مشرفنا الفاضل

      مرورك اسعدنا جدا

      وتواصلك الدائم نفخر به

      شكرا لك وبورك فيك

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X