إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من وصايا الإمام جعفر الصادق عليه السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من وصايا الإمام جعفر الصادق عليه السلام


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على
    أعداهم ،
    ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ،
    ومدّعي مقامهم ومراتبهم ،
    من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين .
    وصايا الإمام الصادق ( عليه السلام )
    فكل كلام أهل البيت عليهم السلام هو نصيحة وتوجيه الناس الى طريق الخير والسعادة وهذه من وصاياه ،
    ( عليه السلام ) حيث أنه لم يترك نهجاً للنصح إِلاّ سلكه ، ولا باباً للإرشاد إِلاّ ولَجه ، وفي هذا المضمار نذكر بعض وصاياه ( عليه السلام ) .

    قال ( عليه السلام ) : ( مَن أُعطِيَ ثَلاثاً لم يُمنَع ثلاثاً ، مَن أُعطِيَ الدعاءَ أُعطِيَ الإِجَابة ، ومَن أُعطِيَ الشكرَ أُعطِيَ الزيادة ، ومَن أُعطِيَ التوكُّلَ أُعطِيَ الكفاية ) .
    ثمّ قال ( عليه السلام ) : ( أَتَلَوْتَ كتاب الله عزَّ وجلَّ : ( ادْعُونِي أَستَجِبْ لَكُمْ ) ، وقال : ( وَلَئِنْ شَكَرْتُمْ لأَزِيْدَنَّكُمْ ) ، وقال : ( وَمَنْ يَتَوَكَّلُ عَلى اللهِ فَهُوَ حَسبُهُ ) (1).
    وقال: لأصحابه: اسمعوا مني
    كلاما هو خير لكم من الدهم الموقفة: لا يتكلم أحدكم بما لا يعنيه، وليدع كثيرا من
    الكلام فيما يعنيه حتى يجد له موضعا، فرب متكلم في غير موضعه جنى على نفسه بكلامه،
    ولا يمارين أحدكم سفيها ولا حليما فإنه من مارى حليما أقصاه، ومن مارى سفيها أرداه،
    واذكروا أخاكم إذا غاب عنكم بأحسن ما تحبون أن تذكروا به إذا غبتم عنه، واعلموا عمل
    من يعلم أنه مجازى بالإحسان ماخوذ بالأجرام (2).
    وقال عليه السلام: إذا أراد أحدكم أن لايسأل ربه شيئا إلا أعطاه فلييأس من الناس كلهم ولا يكون له رجاء إلا عند الله، فإذا علم الله عزوجل ذلك من قلبه لم يسأل الله شيئا إلا أعطاه (3).
    وقال عليه السلام للمفضل
    : اوصيك بست خصال تبلغهن شيعتي، قلت: وما هن يا سيدي ؟ قال عليه السلام: أداء
    الامانة إلى من ائتمنك، وأن ترضى لاخيك ما ترضى لنفسك، واعلم أن للامور أواخر فاحذر
    العواقب. وأن للامور بغتات فكن على حذر. وإياك ومرتقي جبل سهل إذا كان المنحدر
    وعرا ولا تعدن أخاك وعدا ليس في يدك وفاؤه (4).
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
    1 ـ وسائل الشيعة ج 7 ص 29 .
    2 ـ البحار ج 2 ص 130 .
    3 ـ الكافي ج 2 ص 215 .
    4 ـ البحار ج 75 ص 250 .








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X