إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فَدَك ومَا أدراكَ ما فَدَك؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فَدَك ومَا أدراكَ ما فَدَك؟


    نِحلةِ الرسول صلى الله عليه واله لبَضعته الزهراء..

    هي ربيعُ الأرامل والأيتام..

    كانت ثمارُها للجائعينَ غذاء..

    وبركاتُها قضتْ على الفقرِ وأهلِه..

    فأضحت كابوسَ رعب يجثمُ على قلوبِ الظالمين..

    وأشواكُها تُغرزُ في عيونِ الأعداء..

    دُفِنَت جراحاتُ فدك لأجلِ الصلاة..

    وغُيِّب معها جسدُ الزهراء عليها السلام..

    ودُفِنَ حقّ الكرار عليه السلام في تُرابِها..

    فضاعَ القبرُ في غياهبِ الزمن..

    وظلّ أبو الحسن عليه السلام في حُزنِهِ السّرمديّ..

    وليلِهِ المُسهّد، ولوعةُ فراقِ الزهراء عليها السلام تُحرق قلبَه المقدّس..

  • #2
    بَلَى كَانَتْ فِي أَيْدِينَا فَدَكٌ مِنْ كُلِّ مَا أَظَلَّتْهُ اَلسَّمَاءُ فَشَحَّتْ عَلَيْهَا نُفُوسُ قَوْمٍ وَ سَخَتْ عَنْهَا نُفُوسُ قَوْمٍ آخَرِينَ وَ نِعْمَ اَلْحَكَمُ اَللَّهُ وَ مَا أَصْنَعُ بِفَدَكٍ وَ غَيْرِ فَدَكٍ وَ اَلنَّفْسُ مَظَانُّهَا فِي غَدٍ جَدَثٌ تَنْقَطِعُ فِي ظُلْمَتِهِ آثَارُهَا وَ تَغِيبُ أَخْبَارُهَا وَ حُفْرَةٌ لَوْ زِيدَ فِي فُسْحَتِهَا وَ أَوْسَعَتْ يَدَا حَافِرِهَا لَأَضْغَطَهَا اَلْحَجَرُ وَ اَلْمَدَرُ وَ سَدَّ فُرَجَهَا اَلتُّرَابُ اَلْمُتَرَاكِمُ وَ إِنَّمَا هِيَ نَفْسِي أَرُوضُهَا بِالتَّقْوَى لِتَأْتِيَ آمِنَةً يَوْمَ اَلْخَوْفِ اَلْأَكْبَرِ وَ تَثْبُتَ عَلَى جَوَانِبِ اَلْمَزْلَقِ (أمير المؤمنين عليه السلام)

    sigpic




    تعليق


    • #3
      احسنتم في ميزان حسناتكم

      ربي يحفظكم

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة صادق مهدي حسن مشاهدة المشاركة
        بَلَى كَانَتْ فِي أَيْدِينَا فَدَكٌ مِنْ كُلِّ مَا أَظَلَّتْهُ اَلسَّمَاءُ فَشَحَّتْ عَلَيْهَا نُفُوسُ قَوْمٍ وَ سَخَتْ عَنْهَا نُفُوسُ قَوْمٍ آخَرِينَ وَ نِعْمَ اَلْحَكَمُ اَللَّهُ وَ مَا أَصْنَعُ بِفَدَكٍ وَ غَيْرِ فَدَكٍ وَ اَلنَّفْسُ مَظَانُّهَا فِي غَدٍ جَدَثٌ تَنْقَطِعُ فِي ظُلْمَتِهِ آثَارُهَا وَ تَغِيبُ أَخْبَارُهَا وَ حُفْرَةٌ لَوْ زِيدَ فِي فُسْحَتِهَا وَ أَوْسَعَتْ يَدَا حَافِرِهَا لَأَضْغَطَهَا اَلْحَجَرُ وَ اَلْمَدَرُ وَ سَدَّ فُرَجَهَا اَلتُّرَابُ اَلْمُتَرَاكِمُ وَ إِنَّمَا هِيَ نَفْسِي أَرُوضُهَا بِالتَّقْوَى لِتَأْتِيَ آمِنَةً يَوْمَ اَلْخَوْفِ اَلْأَكْبَرِ وَ تَثْبُتَ عَلَى جَوَانِبِ اَلْمَزْلَقِ (أمير المؤمنين عليه السلام)

        اللهم صل على محمد وال محمد

        شكرا لمروركم

        احسنتم اخي الكريم وبورك فيكم

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة سيد كريم المنصوري مشاهدة المشاركة
          احسنتم في ميزان حسناتكم

          ربي يحفظكم
          اللهم صل على محمد وال محمد

          شكرا لمروركم الكريم

          بورك فيكم اخي

          تعليق


          • #6
            السلام على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

            احسنتم ربي يبارك بيكم

            تعليق


            • #7
              و ما يزين روعتك هو وفاءك وأخلاصك وحبك لأهل البيت عليهم السلام
              مما جعل عطائك ذي رونق خاص جذاب وعلى مستوى عالي من الجودة والتميز

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة علي الساري مشاهدة المشاركة
                السلام على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

                احسنتم ربي يبارك بيكم

                اللهم صل على محمد وال محمد

                زادكم الله احسانا اخي الكريم..

                بورك فيك

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد الذهبي مشاهدة المشاركة
                  و ما يزين روعتك هو وفاءك وأخلاصك وحبك لأهل البيت عليهم السلام
                  مما جعل عطائك ذي رونق خاص جذاب وعلى مستوى عالي من الجودة والتميز

                  اللهم صل على محمد وال محمد

                  شكرا لك اخي الكريم على هذا الاطراء ..

                  بورك فيك


                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X