إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حَبيبَةُ الحَبِيب

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حَبيبَةُ الحَبِيب


    هي الزهراءُ أمّ أبيها..

    هي من طهرِها الجليل..

    هي مَن دارتْ القرونُ الأولى على معرفتِها..

    هي مَن أدار رحاها ميكائيل..

    وهزّ مهدَ وليدها جبرائيل..

    هي مَن أزهرتْ الأرضُ بنورها..

    وأضاءتْ السماءُ بأنوارِ عبادتها..

    هي مَن يغضُب لغضبِها الجبار من فوق سبعِ سماوات..

    ويَرضى لرضاها..

    هي حبيبةُ الحبيبِ وثمرةُ فؤادِه..

    وبَضعةُ المختارِ المصطفى..

    هي مَن تتسابق الحورُ العينِ لخدمتِها..

    وتشتاقُ الجنانُ إليها..

    وترتجِي القداسةُ ملامستها..

    والعفةُ تنحني خَجلاً منها..

    والملائكةُ تفترشُ ترابَ أقدامِها للتبرّك..

    وأصحابُ أبيها غصبوها حقّها..

    وانتهكوا حرمتَها التي حفظها الله من فوق عليين..

    وأحرقوا دارها وكسروا ضلعها وعصروها ما بين الحائط والباب..

    وأسقطوا جنينَها ثالث الأسباط..

    لبِئسَ ما أخلفوا نبيّهم، لبِئسَ ما أخلفوه..


  • #2
    الملفات المرفقة

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة خادمة ام أبيها مشاهدة المشاركة

      اهلا بك اختي الغالية ..

      ما اروع مروك الندي..

      بورك فيك

      تعليق


      • #4
        بوركت اختي على هذه الكلمات الولائية الخالصة..

        في ميزان حسناتك

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة سرور فاطمة مشاهدة المشاركة
          بوركت اختي على هذه الكلمات الولائية الخالصة..

          في ميزان حسناتك

          شكرا لهذا المرور الرائع..

          اسعدني تواجدك معنا

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X