إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

درسٌ فاطمـــــي قيّم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • درسٌ فاطمـــــي قيّم



    من اروع الدروس التي نقتطفها من جنّة السيدة الصديقة فاطمة الزهراء هو حضورها الاجتماعي من حيثية الدعاء

    فقد جاء في المرويات عن ولدها السبط الطيب الطاهر سيد شباب اهل الجنّة الامام الحسن الزكي صلوات الله عليه
    قال:

    رأيتُ أمي فاطمة قائمةً في محرابها ليلة الجمعة، فلم تزل راكعة ساجدةً حتى انفلق عمودُ الصبح..

    سمعتُها تدعو للمؤمنين والمؤمنات وتُسمّيهم وتُكثر الدعاءَ لهم، ولا تدعو لنفسها بشيء، فقلت:

    يا أمّاه! لَمْ تدعي لنفسِكِ كما تدعين لغيرِكِ، قالتْ:

    يا بُنيّ، الجار، قبل الدار}
    ( دلائل الإمامة 56.)

    وياله من درس كبير ...

    فلا قيمة للجنّة الا بأهلها ..

    والاولويات تقتضي ان نبدء بأن نتمنى الخير للاخرين كما نتمناه لانفسنا

    والاولويات الاجتماعية تقتضي مراعاة الجار لما للجار من دور كبير يوازي دور الاسرة

    فالجار أسرة ايضا .. ومراعاة المسؤوليات اتجاهه حث عليها الاسلام العزيز والنصوص المعصومية مشحونة برعاية الجيران

    وحفظهم واحتمال اذاهم حتى ورد ان الاحسان للجار هو احتمال أذاه لانه مثل الرحم

    لا يمكن ان يعامل الا بالحسنى والمودة والصلة ومن تلكم الحقوق هو كفى الاذى عنه والبرّ به

    ومن ما نستفيده من الدرس الفاطمي هو ان الدعاء يعد لون من الوان طلب الحفظ و دفع الاذى والشر عن الجار

    واي شرّ اكبر من عذاب النار يوم القيامة ؟؟

    فان ندعو للجار بان يكرمه الله بنعيم الجنة هو من افضل سبل التواصل الباطني والروحي

    وهو مقدمة للتواصل العملي والميداني

    فمن اضمر الخير وتمناه لاحد حتما سيكون ترجمان سلوكه هو الاحسان والبر اليه

    هكذا تُربي السيدة الطاهرة ام الحسن والحسين ابنائها ، حب الجار ورعايته

    وهي همسه ورسالة في أذن الامهات :

    اتقي الله في جيرانكم وانظري بعين المودة والرحمة لا بعين الحسد والغيظ او العداوة ..

    وهي رسالة من السيدة الزهراء الينا :

    ان نربي ابنائنا على التفكير بالجار وان نتعهده امورهم ونسأل عن احوالهم لانهم أسرتنا الثانية ..


    ....
    ...........
    ....

    الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة خادم أبي الفضل; الساعة 19-02-2016, 03:51 PM.
    شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل




  • #2
    الابداع سمة مواضيعك مولاي الكريم
    وفعلا درس قيم
    من سيدتي ومولاتي حجة الحجج
    ولي عودة بعون الله للمناقشة

    صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

    sigpic

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وال محمد

      التفاتة قيّمة وومضة اكثر من رائعة وهبتها لنا مشرفنا من فيوضات سيدتنا ومولاتنا سيدة النساء التي اغدقتها عليكم..

      بورك فيكم...وفي ميزان حسناتكم

      تعليق


      • #4
        جزاكم الله خير وحفظكم بعينه التي لا تنام
        شملت تربية السيدة الزهراء (عليها السلام) من عدّة نواحٍ، هذا اكبر درس لكي يغرس الايمان والتقوى والاعمال العبادية فى نفس الطفل.

        وفقكم الله
        واسأل الله ان يجعلنا من السائرين على خطاها

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة العقيلة زينب مشاهدة المشاركة
          الابداع سمة مواضيعك مولاي الكريم
          وفعلا درس قيم
          من سيدتي ومولاتي حجة الحجج
          ولي عودة بعون الله للمناقشة




          شكرا لكم ولتواصلكم الطيب استاذتنا الكريمة ..
          ورزقنا الله واياكم شفاعة مولاتنا الطاهرة فاطمة الزهراء ونفعنا واياكم بدروسها العطره
          ،،،،،،وبانتظار عودتكم الطيبة

          شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
            اللهم صل على محمد وال محمد

            التفاتة قيّمة وومضة اكثر من رائعة وهبتها لنا مشرفنا من فيوضات سيدتنا ومولاتنا سيدة النساء التي اغدقتها عليكم..

            بورك فيكم...وفي ميزان حسناتكم


            اللهم صل على محمد وال محمد الاطهار ..

            اهلا وسهلا بكم اختنا الكريمة والفاضلة المشرفة


            مديرة تحرير رياض الزهراء

            نسأل الله ان يديم بركاتها - عليها السلام - علينا وعليكم فهي الحانية الشفيعة
            شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة عطر الولايه مشاهدة المشاركة
              جزاكم الله خير وحفظكم بعينه التي لا تنام
              شملت تربية السيدة الزهراء (عليها السلام) من عدّة نواحٍ، هذا اكبر درس لكي يغرس الايمان والتقوى والاعمال العبادية فى نفس الطفل.

              وفقكم الله
              واسأل الله ان يجعلنا من السائرين على خطاها

              اللهم صل على محمد وال محمد الاطهار

              اهلا وسهلا بكم اختنا الكريمة والمتواصلة المعطائة

              عطر الولايه

              نعم فان ال محمد هم "عيش العلم وموت الجهل كما يعبر اميرالمؤمنين عليه السلام "

              فهم من يمدونا بتلك المعارف التي عليها نحيا ونموت ان شاء الله

              --
              اهلا بكم مجددا

              شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



              تعليق


              • #8
                حياك الله أخي الكريم
                وشكرا لكلماتك
                وأبدأ بعتب لحضرتك
                فأنت في الفترة الإخيرة تفتح حوارات ثم تُهمل بسبب عدم متابعتك مما يضطر المتابع لعدم المتابعة أرجوا الألتفات الى هذة النقطة وفقكم الله
                الإن دعنا نطرح تساؤل
                لماذا الانسان في وقتنا الحالي لا يهتم بجاره بل لنقل بمن حوله
                ياترى هل تغيرت الخلقة الإنسانية وكيف والخالق واحد؟
                أم أن الحياة العصرية أعدمت الشعور بالإنسانية؟
                أم ان الافراد تخلوا عن معاني الإنسانية ظناً منهم أنها ترهقهم مثلاً أو تثقل كاهلهم؟
                هذا كان تساؤل للعامة
                والان الخاصة المقتدين بسيدة النساء
                أترى حالهم يتناسب مع درس فاطمة الزهراء عليها السلام؟ أم لا؟
                وما هي الاسباب وراء تخلف أتباعهم؟
                أنتظر متابعتك
                ونور مداد قلمك مولاي الكريم

                صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

                sigpic

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة العقيلة زينب مشاهدة المشاركة

                  وأبدأ بعتب لحضرتك
                  فأنت في الفترة الإخيرة تفتح حوارات ثم تُهمل بسبب عدم متابعتك مما يضطر المتابع لعدم المتابعة أرجوا الألتفات الى هذة النقطة وفقكم الله




                  أهلا وسهلا بكم اختنا القديرة والاستاذة المحترمة ... بالنسبة لعتبكم الكريم .. انا بعض المواضيع أأجلها عامدا لكي أهيء ردا مناسبا او انتظر عدد اكثر من المتجاوبين .. يعني هو ليس " اهمال " مكما وصفتم بل تكتيك واستراتيجة عمل .. وان فاتني شيء مما ذكرتم وطواه النسيان فأرجو منكم العذر فان النسيان رُفع عن المكلف لطفا من الله بلسان نبيه الكريم وانتم أهلا ان شاء الله بتقدير الضرف ..



                  المشاركة الأصلية بواسطة العقيلة زينب مشاهدة المشاركة

                  الإن دعنا نطرح تساؤل
                  لماذا الانسان في وقتنا الحالي لا يهتم بجاره بل لنقل بمن حوله
                  ياترى هل تغيرت الخلقة الإنسانية وكيف والخالق واحد؟
                  أم أن الحياة العصرية أعدمت الشعور بالإنسانية؟
                  أم ان الافراد تخلوا عن معاني الإنسانية ظناً منهم أنها ترهقهم مثلاً أو تثقل كاهلهم؟
                  هذا كان تساؤل للعامة




                  عدم الاهتمام له أسبابه الاجتماعية الكثيرة لعل منها ما تفضلتم به وهو الحياة العصرية أعدمت الشعور بالانسانية ، قبل أشهر كتب مقال حول تغيير أنماط التزاور بعنوان



                  التطور ...وأنمـــــــاط التـــــزاور !

                  https://forums.alkafeel.net/showthre...CA%D2%C7%E6%D1


                  فالتطور الذي حصل في سبل وطرق التواصل والمواصلة له أثره على الحياة المعاصرة والشواهد كثيرة فبدل ان نسافر الى محافظة البصرة لغرض الاطلاع احوال الارحام مكالمة هاتفية تكفي لذلك وهذا ولد فجوة كبيرة في الاعراض عن التلاقي التواصل الحيّ وكم افرز من سلبيات كثيرة يطول سردها

                  ومنها ان التغيير الذي طرء على البلادان والمدن وخصوصا الظواهر السكانية وازمة السكن والتنقل افرز سلبيات كبيرة وكثيرة منها ان منزل واحد يدخل فيه بين الفينة والاخرى اكثر من عائلة لايُعرف تاريخها ولا نمط سلوكياتها بل ربما ينكشف انحرفها - وهذا الامر نلمسه على الواقع - فهذا قد يجعل الفرد في انكماش وتخوف من الدخول مع الجار الجديد المبهم ! وهو امر غير صحيح إذ المفترض ان تكون قيم التواصل فوق الاعتبارات فلو كان الجار الجديد مبهم فان على المحيطين التقصي عن حاله ..

                  سأكمل باقي الردود أن شاء الله في وقت اخر

                  واكرر اعتذاري عن التقصير

                  مع الشكر الجزيل لمتابعتكم الطيبة
                  شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



                  تعليق


                  • #10
                    زادك الله بحق مولانا أبي الفضل عليه السلام فضلا فوق فضل
                    ورفع قدرك و أعلى مقامك و أعزك شأنك
                    و جعل ذكر النبي محمد (ص) لقلبك نورا وربيعا وأطيب مؤنسا وأنيس وخير هاديا
                    ورزقك من حيث لا تحتسب وقضى حوائجك وجميع المؤمنين والمؤمنات

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X