إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لعن الله ظالميك يا فاطمة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لعن الله ظالميك يا فاطمة

    قال بشار المكاري:
    دخلت على الامام الصادق عليه السلام بالكوفة وكان يأكل التمر فقال:
    ـــ اجلس يابشار كل معي التمر.
    قلت: جعلت فداك، رأيت وانا في الطريق ما أسخطني فلا طاقة لي على الاكل!
    قال عليه السلام:
    ــ مارأيت في الطريق؟
    قال: رأيت رجلا يضرب امرأة ويقتادها الى السجن. وليس هناك من ينجدها.
    قال عليه السلام:
    ـــ وما قصتها؟
    قال: قال الناس ان تلك المرأة عثرت في الطريق فقالت لعن الله ظالميك يا فاطمة.
    فبكى الامام حتى بلت لحيته فجعل يكفكف دموعه بمنديله، ثم قال يابشار هلم بنا الى مسجد السهلة ندعو لها. وبعث عليه السلام بغلامه الى قصر السلطان ليأتيه بخبرها.
    قال بشار: فدخلنا مسجد السهلة وصلينا ركعتين، ودعا عليه السلام ساجداً لنجاتها ثم رفع رأسه وقال:
    ـــ هلم بنا، فقد اطلقت المرأة.
    فخرجنا من المسجد فرجع غلامه ورآنا في الطريق فقال:
    ـــ لقد اطلقت.
    فسأله الامام عليه السلام:
    ــ وكيف اطلقت؟
    قال: لا أدري، ولكن حين ذهبت الى قصرالسلطان رأيت امرأة خرجت من السجن وأتي بها الى السلطان فسألها:
    ـــ ما فعلت ليقبض عليك؟
    فقصت عليه الخبر. فاعطاها مائتي درهم، الا انها رفضت ذلك فقال لها خذي هذه الدراهم فهي لك، فلم تأخذها. فقال عليه السلام:
    ــ لم تأخذها؟
    قال: لا والله ما أخذتها.
    فقال الامام الصادق عليه السلام:
    ـــ يا بشار خذ هذه الدنانير السبع واعطها فهي بحاجة شديدة لها، واقرأها عني السلام.
    فاعطيتها وابلغتها سلام الامام. فقالت فرحة:
    ـــ الامام يقرأني السلام؟
    قلت: نعم.
    فسقطت مغشيا عليها من الفرح والسرور، وحين أفاقت قالت ثانية:
    ـــ الامام يقرأني السلام؟
    قلت: بلى.
    ثم اعادت ذلك ثلاثا وطلبت مني ابلاغ سلامها الى الامام وانها أمته ومحتاجة لدعائه. فرجعت الى الامام عليه السلام واخبرته فبكى وأخذ يدعو لها












  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد الذهبي مشاهدة المشاركة
    قال بشار المكاري:
    دخلت على الامام الصادق عليه السلام بالكوفة وكان يأكل التمر فقال:
    ـــ اجلس يابشار كل معي التمر.
    قلت: جعلت فداك، رأيت وانا في الطريق ما أسخطني فلا طاقة لي على الاكل!
    قال عليه السلام:
    ــ مارأيت في الطريق؟
    قال: رأيت رجلا يضرب امرأة ويقتادها الى السجن. وليس هناك من ينجدها.
    قال عليه السلام:
    ـــ وما قصتها؟
    قال: قال الناس ان تلك المرأة عثرت في الطريق فقالت لعن الله ظالميك يا فاطمة.
    فبكى الامام حتى بلت لحيته فجعل يكفكف دموعه بمنديله، ثم قال يابشار هلم بنا الى مسجد السهلة ندعو لها. وبعث عليه السلام بغلامه الى قصر السلطان ليأتيه بخبرها.
    قال بشار: فدخلنا مسجد السهلة وصلينا ركعتين، ودعا عليه السلام ساجداً لنجاتها ثم رفع رأسه وقال:
    ـــ هلم بنا، فقد اطلقت المرأة.
    فخرجنا من المسجد فرجع غلامه ورآنا في الطريق فقال:
    ـــ لقد اطلقت.
    فسأله الامام عليه السلام:
    ــ وكيف اطلقت؟
    قال: لا أدري، ولكن حين ذهبت الى قصرالسلطان رأيت امرأة خرجت من السجن وأتي بها الى السلطان فسألها:
    ـــ ما فعلت ليقبض عليك؟
    فقصت عليه الخبر. فاعطاها مائتي درهم، الا انها رفضت ذلك فقال لها خذي هذه الدراهم فهي لك، فلم تأخذها. فقال عليه السلام:
    ــ لم تأخذها؟
    قال: لا والله ما أخذتها.
    فقال الامام الصادق عليه السلام:
    ـــ يا بشار خذ هذه الدنانير السبع واعطها فهي بحاجة شديدة لها، واقرأها عني السلام.
    فاعطيتها وابلغتها سلام الامام. فقالت فرحة:
    ـــ الامام يقرأني السلام؟
    قلت: نعم.
    فسقطت مغشيا عليها من الفرح والسرور، وحين أفاقت قالت ثانية:
    ـــ الامام يقرأني السلام؟
    قلت: بلى.
    ثم اعادت ذلك ثلاثا وطلبت مني ابلاغ سلامها الى الامام وانها أمته ومحتاجة لدعائه. فرجعت الى الامام عليه السلام واخبرته فبكى وأخذ يدعو لها














    اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
    هديتي لكم على حب الزهراء فاطمة {عليها السلام} الجزء الثالث عشر من الختمة المباركة الخاصة
    بها {عليها السلام } وهديتها الى والديكم الكرام
    فتقبلوها منا ونحن لكم من الشاكرين

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة شجون فاطمة مشاهدة المشاركة
      اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
      هديتي لكم على حب الزهراء فاطمة {عليها السلام} الجزء الثالث عشر من الختمة المباركة الخاصة
      بها {عليها السلام } وهديتها الى والديكم الكرام
      فتقبلوها منا ونحن لكم من الشاكرين
      شكرا جزيلا لك ولنقاء روحك الطاهرة المحبة لأهل البيت وجمال عطاءك وأخلاصك وتفانيك
      شكرا جزيلا لك أيتها المبدعة الرائعة ولن تفيك حقك و إن عانقت أفق الكون لتكرارها

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وال محمد

        السلام على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
          اللهم صل على محمد وال محمد

          السلام على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
          أجرك وجزاءك على الله و هو الذي يوفيك الجزاء الذي يتناسب مع حجم جهودك و قيم عطاءك

          دمت بحفظ الله ورعايته والتوفيق حليفك دائما إن شاء الله وبحوله وقوته وببركة النبي وآله

          تعليق


          • #6
            السلام على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

            تعليق


            • #7
              اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج امامنا صاحب الزمان
              اللهم العن قاتلي فاطمة ع
              اللهم واحفظ المجاهدين المرابطين على الثغور
              اخي ابا محمد العزيز ياحبذا ذكر المصدر لكل نقل رواية او حادثة حتى نعلم الناس على الرجوع للمصادر والمراجع ويعتبر النقل مستند بعد ان كان مرسلا
              اشكركم اخوتي اخواتي

              تعليق


              • #8
                اللهم صل على محمد وال محمدوعجل فرجهم الشريف والعن عدوهم من الاولين والاخرين
                شكراً جزيلا لاخينا واستاذنا الفاضل ابي محمد الذهبي وكما هي اختياراته الرائعة وفقكم الله لكل خير ولعن الله ظالمي مولاتنا الزهراء وال بيتها اجمعين من الاولين والاخرين

                تعليق

                عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                يعمل...
                X