إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى(فتوى طفٍ جديد)121

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور المنتدى(فتوى طفٍ جديد)121


    مشرفة قسم مجلة رياض الزهراء

    الحالة :
    رقم العضوية : 183593
    تاريخ التسجيل : 27-06-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,223
    التقييم : 10




    فَتوَى طَفٍّ جَدِيد







    نسجت خيوط شمس فجر النصف من شعبان لسنة 1435هـ..

    ساعات نهار ذلك اليوم..

    ذاب ظلام الغدر في شعاع الفجر الجديد..

    كان يوماً غير عادي..

    سحائب الأحزان تخيّم على أفق بلادي المعتم..

    دموع الأمهات الثكالى..

    تمتزج بدموع الأرامل..

    تسبقها دموع اليتامى..

    تحفر نهراً ثالثاً من دموع منبعه ودمائه في سبايكر..

    ومصبّه في الجنان..

    من ثنايا عباءته التي أظلّت الجميع..

    ومن مداد يراعه الذي يرجح على دماء الشهداء..

    خطّت أنامله المباركة برعاية أمير المؤمنينعليه السلام وإملاء صاحب الزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف..

    فتوى طفّ جديد أعادت الحياة الحقيقية من جديد..

    تلقفها شباب الطفّ الجديد ..احتضنوها بشوق غامر..

    افترشوا المنايا والتحفوا ببقايا الحياة..

    فهم أبناء مدرسة الكفيل والقاسم وعلي الأكبرعليهم السلام..

    الذين لم يرتضوا إلّا الالتحاق بركب الإمام الحسينعليه السلام.

    *********************
    *****************
    ***********

    اللهم صل على محمد وال محمد

    نعود والعود أحمد ...

    وتلوح بالافق بيارق النصر مع هامات رفعها العزُ والشمم والفخر ..

    انها الذكرى السنوية الثانية للجهاد الكفائي ...

    بها حُفظت المقدسات والديار والاعراض....

    رجالٌ صدقوا ماعهدوا الله عليه ولم يبدلوا تبديلا ...

    وهانحن نقف على اعتاب موضوع المشرفة المبدعة (مديرة تحرير مجلة رياض الزهراء )

    لتكون معنا بأطلالتها الذهبية المعهودة بمحورنا الاسبوعي ...

    وسنترك اقلامكم تخطُ حروف الولاء والوفاء والعرفان للجميل لهؤلاء الابطال الشجعان

    سائلين المولى لهم النصر والظفر والصبر والجَلد ...
















  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    -----------------------------
    بارك الله بكم أختي الغالية ام مريم لما خطته اناملكم من سطور بحق ابنائنا في الحشد المقدس الغيارى تحياتي لكم عزيزتي كلماتنا لايمكن ان تفي حقهم لأن قصصهم وبطولاتهم فاقت الخيال فلهم منا كل التقدير والدعوات لهم بالنصر والتسديد واقول:
    يقول البعض ان الحشد الشعبي يحتاج الى دعم ونحن نقول الحشد الشعبي لايحتاج دعم لأنه نداء المرجعية وهذا يعني نداء السماء فكل مقاتل في الحشد يذكرنا بالسبعين مقاتل في الطف من انصار سيد الشهداء الحسين ع فالذبيح على يد داعش الاجرامية هو نفسه اليوم المحب للإسلام ولله ورسوله وال بيته و داعش اليوم هم اسلاف يزيد والشمر والمعادلة واضحة ، فالقتال بصفوف الحشد هو القتال مع الحسين ع ومن يتجرأ بالنيل من الحشد فهو لا دين له ولاعرض وغريب عن الاسلام والوطن . ايها الرابضون في مواجهة قوى الشر والرذيلة والإرهاب المتمثله بداعش الخرافه والانحطاط والذين يسعون في افكارهم الى قتل الانسانيه والذين عاثوا في الأرض الفساد قتلوا وسلبوا ونهبوا واحرقوا كل معالم الحياة نقف اليوم امام مجدكم وعزكم وفخركم لنقول لكم طوبى لأرض الانبياء والمرسلين بكم طوبى لأرض الفراتين بكم تعاهدكم عهد الاوفياء لأرضهم وكرامة شعبهم عهد العراقيين امام الله والضمير والانسانيه قلوبنا معكم ودماؤنا رخيصة لكم ليس بالكلمة فقط بل بالذل والعطاء والتضحية في ساحات الشرف لتطهير ارضنا من دنس الطغاة والظلاميين

    ايها الابطال سفر مجد وكرامة واباء انتم يحق لنا ان نفتخر بكم فانتم ارقى واسمى من ان ينال منكم عميل وخائن وبائع ضمير مبتذل ايها الاسود ايها الابطال وانتم تزفون لنا بشائر النصر باحتضانكم لأرضكم وتحريرها ورفع راية العراق العظيم عليها
    دموع الامهات والزوجات دموع الاخوة والإباء دموع فرح
    تحية اجلال واعتزاز لكم ياحماة الامانه وياحراس سور هذا الوطن المبتلى بحقد الطامعين والعملاء
    تحية اجلال للشهداء
    المجد والرفعه لكم ياشهداء العراق
    والشفاء العاجل لجراحانا
    عاش العراق عاشت جميع قواتنا الأمنية وابطالنا رجال الحشد الشعبي
    كثيرة هي الكلمات و لكن مهما كتبنا و سطرنا الاف السطور لن نستطيع ان نعبر عن مدى شكرنا و امتناننا لهؤلاء الابطال الذين ضحوا بكل شيء من اجل امان و وحدة بلدنا فرحم الله شهدائنا و سدد خطا ابطالنا .

    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 24-05-2016, 12:26 AM.

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      *******************
      يامن تناجزُجندَ الشرّ في وطني
      إضرب فديتكَ وكرَ الغدر ِوالفتنِ


      الشعب خلفك يدعو غير مكترث
      بالناعقين على الأطلال والدمن


      اللاعقين دماء الناس في صلف
      والحاذقين بدس السم في اللبن


      حييت من فارس بانت بشائرهُ
      بوركت من حارس للشعب مرتهن ِ


      يا قائدا صولة الفرسان مؤتمنا
      صنت الأمانة لم تنكل ولم تخن ِ


      حين امتشقتَ لنور الحق صارَمه
      أحييت أمجادنا في سالف الزمن


      فقلت للمعتدي إياك من غضبي
      حر القواطع ظ±صلي من توعدني


      إني العراق وخصمي حين يطلبني
      فلن يعود بغير اللحد والكفن


      النصر يشتاق لي في كل ملحمة
      شوق النوارس للشطآن والسفن


      لما علت رايتي كالطود شامخة
      خاب الطواغيت بين الشام واليمن


      يا كاسرا شوكة الارهاب في جلد
      طهرت أجيالنا من فكره النتن


      تلك الرماديّ كالفيحاء قد نكبت
      بالخارجين على القانون والسنن


      فأحرقوا النسل بعد الحرث وانتشروا
      مثل الخفافيش في الصحراء والمدن


      وأرهبوا أهلها الاحرار فانتفضت
      فيها العشائر خلف الجيش لم تهن


      فطهروا أرضها من كل مرتزق
      وطاردوا كل مأبون ومفتتن


      هذي رجالك في الانبار قد نصبوا
      منابرا للعلى بالروح والبدن


      خط العراق وساما في صدورهم
      خط القلادة في الترحال والسكن


      لم يستكينوا على ضيم ألم ّبهم
      بيض صحائفهم في السر والعلن


      من يحسب الحلم ضعفا فليمت كمدا
      أو يستعذ من بقايا الحقد والدرن


      لاتحسبن أناة الحلم منقصة
      ماكان ذلك رأي العاقل الفطن


      يامن تبعت على جهل أبا لهب
      هذي الجحافل يرعاها أبو حسن


      تخطو بعزم وذو الفقار سابقها
      وتستضيء بنور الله في المحن
      التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 24-05-2016, 12:45 AM.

      تعليق


      • #4
        نبارك لكم ولادة منقذ البشرية مولانا صاحب العصر والزمان ارواحنا لتراب مقدمه الفداء ونحن في هذه الذكرى السنوية للجهاد الكفائي من قبل المرجعية الرشيدة المتمثلة بآية الله السيد علي السيستاني حفظه الله تعالى ...ونشكركم الغاليات صاحبة المحور وام سارة لهذه الجهود الطيبة لنشر كل ما هو هادف وقيم
        تقبلوا خالص دعائي لكم بالتوفيق والسداد

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          يعجز اللسان امام من كتب بالدماء حقيقة الولاء وقصة الآباء قد نحتاج الى عمر فوق اعمارنا حتى نبلغ مدحتهم وهنا يجب ان اقول شيئا واحدا يجب علينا أن نحيي امهات الوطن ونحيي تراب الوطن ونقف وقفة اجلال واكبار لامهات الشهداء اللواتي قدمن فلذات اكبادهن لاجل عزة وكرامة الوطن
          لن أنسى موقف الأم عندما تودع ابنها شهيدا دفاعا عن الوطن وتقول الابن غالي لكن الوطن أغلى من الأبن
          فنرى الشوراع في البلدان زينتها الاشجار والازهار
          ولكن في شوراعنا اصبحت زينتها الابطال
          فسوف اطلق عليهم دماء تعشقهم الملائكة
          اشكر مديرة تحرير مجلة رياض الزهراء التي دوما تتحفنا بمواضيع اكثر من روعه واعتذر لعدم ردي لبعض المواضيع لعدم ايجاد فرصة للرد بسبب العمل
          واشكر اختى ام سارة على اختيار هذا الموضوع الذي يجعلنا نشعر بالامان عندما نذكر الابطال
          أختكم مها الصائغ

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة مقدمة البرنامج مشاهدة المشاركة

            مشرفة قسم مجلة رياض الزهراء

            الحالة :
            رقم العضوية : 183593
            تاريخ التسجيل : 27-06-2014
            الجنسية : العراق
            الجنـس : أنثى
            المشاركات : 2,223
            التقييم : 10




            فَتوَى طَفٍّ جَدِيد







            نسجت خيوط شمس فجر النصف من شعبان لسنة 1435هـ..

            ساعات نهار ذلك اليوم..

            ذاب ظلام الغدر في شعاع الفجر الجديد..

            كان يوماً غير عادي..

            سحائب الأحزان تخيّم على أفق بلادي المعتم..

            دموع الأمهات الثكالى..

            تمتزج بدموع الأرامل..

            تسبقها دموع اليتامى..

            تحفر نهراً ثالثاً من دموع منبعه ودمائه في سبايكر..

            ومصبّه في الجنان..

            من ثنايا عباءته التي أظلّت الجميع..

            ومن مداد يراعه الذي يرجح على دماء الشهداء..

            خطّت أنامله المباركة برعاية أمير المؤمنينعليه السلام وإملاء صاحب الزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف..

            فتوى طفّ جديد أعادت الحياة الحقيقية من جديد..

            تلقفها شباب الطفّ الجديد ..احتضنوها بشوق غامر..

            افترشوا المنايا والتحفوا ببقايا الحياة..

            فهم أبناء مدرسة الكفيل والقاسم وعلي الأكبرعليهم السلام..

            الذين لم يرتضوا إلّا الالتحاق بركب الإمام الحسينعليه السلام.

            *********************
            *****************
            ***********

            اللهم صل على محمد وال محمد

            نعود والعود أحمد ...

            وتلوح بالافق بيارق النصر مع هامات رفعها العزُ والشمم والفخر ..

            انها الذكرى السنوية الثانية للجهاد الكفائي ...

            بها حُفظت المقدسات والديار والاعراض....

            رجالٌ صدقوا ماعهدوا الله عليه ولم يبدلوا تبديلا ...

            وهانحن نقف على اعتاب موضوع المشرفة المبدعة (مديرة تحرير مجلة رياض الزهراء )

            لتكون معنا بأطلالتها الذهبية المعهودة بمحورنا الاسبوعي ...

            وسنترك اقلامكم تخطُ حروف الولاء والوفاء والعرفان للجميل لهؤلاء الابطال الشجعان

            سائلين المولى لهم النصر والظفر والصبر والجَلد ...















            اللهم صل على محمد وال محمد

            اهلا بكم اختي الغالية ام سارة وبمحوركم الجميل الذي يجعلني اشعر بتواصل اكثر مع اخوتي واخواتي اعضاء المنتدى الكرام..

            كل لحظة امان نعيشها...كل لقمة طعام هانئة نأكلها..كل فتاة تمشي مطمئنة بانها مصونة ومحفوظة من الدنس..

            كل لحظة نضم بها ابنائنا الى احضاننا وهم محرومون من ابنائهم..

            كل هذا بفضلهم وبتضحياتهم وبايثارهم الذي ضُربت به الامثال..انهم فتية آمنوا بربهم....وآمنوا بأئمتهم الاطهار..

            وآمنوا بمرجعهم واطاعوه من حيث امرهم...علينا ان نساندهم بالكلمة الطيبة والسند المعنوي اذا كنا لا نسيتطيع ان نرافقهم الى تلك السوح..

            علينا ان نؤمن لهم ما يحتاجونه من اجل ان يستمر انتصارهم ومن اجل ان تبقى مقدساتنا شامخة البنيان....

            مهما كتبنا ومهما قلنا فلن نفيهم جزء يسير من حقهم وهذا اقل واجب تجاههم.

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة خادمة الحوراء زينب 1 مشاهدة المشاركة
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              اللهم صل على محمد وال محمد
              -----------------------------
              بارك الله بكم أختي الغالية ام مريم لما خطته اناملكم من سطور بحق ابنائنا في الحشد المقدس الغيارى تحياتي لكم عزيزتي كلماتنا لايمكن ان تفي حقهم لأن قصصهم وبطولاتهم فاقت الخيال فلهم منا كل التقدير والدعوات لهم بالنصر والتسديد واقول:
              يقول البعض ان الحشد الشعبي يحتاج الى دعم ونحن نقول الحشد الشعبي لايحتاج دعم لأنه نداء المرجعية وهذا يعني نداء السماء فكل مقاتل في الحشد يذكرنا بالسبعين مقاتل في الطف من انصار سيد الشهداء الحسين ع فالذبيح على يد داعش الاجرامية هو نفسه اليوم المحب للإسلام ولله ورسوله وال بيته و داعش اليوم هم اسلاف يزيد والشمر والمعادلة واضحة ، فالقتال بصفوف الحشد هو القتال مع الحسين ع ومن يتجرأ بالنيل من الحشد فهو لا دين له ولاعرض وغريب عن الاسلام والوطن . ايها الرابضون في مواجهة قوى الشر والرذيلة والإرهاب المتمثله بداعش الخرافه والانحطاط والذين يسعون في افكارهم الى قتل الانسانيه والذين عاثوا في الأرض الفساد قتلوا وسلبوا ونهبوا واحرقوا كل معالم الحياة نقف اليوم امام مجدكم وعزكم وفخركم لنقول لكم طوبى لأرض الانبياء والمرسلين بكم طوبى لأرض الفراتين بكم تعاهدكم عهد الاوفياء لأرضهم وكرامة شعبهم عهد العراقيين امام الله والضمير والانسانيه قلوبنا معكم ودماؤنا رخيصة لكم ليس بالكلمة فقط بل بالذل والعطاء والتضحية في ساحات الشرف لتطهير ارضنا من دنس الطغاة والظلاميين

              ايها الابطال سفر مجد وكرامة واباء انتم يحق لنا ان نفتخر بكم فانتم ارقى واسمى من ان ينال منكم عميل وخائن وبائع ضمير مبتذل ايها الاسود ايها الابطال وانتم تزفون لنا بشائر النصر باحتضانكم لأرضكم وتحريرها ورفع راية العراق العظيم عليها
              دموع الامهات والزوجات دموع الاخوة والإباء دموع فرح
              تحية اجلال واعتزاز لكم ياحماة الامانه وياحراس سور هذا الوطن المبتلى بحقد الطامعين والعملاء
              تحية اجلال للشهداء
              المجد والرفعه لكم ياشهداء العراق
              والشفاء العاجل لجراحانا
              عاش العراق عاشت جميع قواتنا الأمنية وابطالنا رجال الحشد الشعبي
              كثيرة هي الكلمات و لكن مهما كتبنا و سطرنا الاف السطور لن نستطيع ان نعبر عن مدى شكرنا و امتناننا لهؤلاء الابطال الذين ضحوا بكل شيء من اجل امان و وحدة بلدنا فرحم الله شهدائنا و سدد خطا ابطالنا .

              عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

              اللهم صل على محمد وال محمد

              اهلا بالاخت المشرقة الغالية خادمة الحوراء1

              ما اجمل كلماتك التي لامست وجداننا وبالتاكيد فهي نابعة من قلب مؤمن بهم ويشعر بمعاناتهم..ولكن علينا ان نقدم لهم الدعم على قدر

              ما نستطيع وما نقدمه لهم له الاثر البالغ في حالتهم المعنوية التي يُعتمد عليها في الانتصارات...فحينما يشعرون بان هناك من يتفقدهم

              ومن يهتم لامرهم وامر عوائلهم فأن لهذا الشيء الاثر الكبر في اعطائهم الحافز للمضي ولتجديد الروح المعنوية لديهم...

              ونحن ندرك ما لهذه الروح من دور في بث روح التفاؤل والعزم والارداة التي لاتلين....

              استمتعت بكلماتك ايتها الغالية ايما استمتاع لانها نابعة من القلب وما خرج من القلب دخل الى القلب..

              بورك فيك اختي الكريمة وجزاك الله خيرا

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة خادمة الحوراء زينب 1 مشاهدة المشاركة
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                *******************
                يامن تناجزُجندَ الشرّ في وطني
                إضرب فديتكَ وكرَ الغدر ِوالفتنِ


                الشعب خلفك يدعو غير مكترث
                بالناعقين على الأطلال والدمن


                اللاعقين دماء الناس في صلف
                والحاذقين بدس السم في اللبن


                حييت من فارس بانت بشائرهُ
                بوركت من حارس للشعب مرتهن ِ


                يا قائدا صولة الفرسان مؤتمنا
                صنت الأمانة لم تنكل ولم تخن ِ


                حين امتشقتَ لنور الحق صارَمه
                أحييت أمجادنا في سالف الزمن


                فقلت للمعتدي إياك من غضبي
                حر القواطع ظ±صلي من توعدني


                إني العراق وخصمي حين يطلبني
                فلن يعود بغير اللحد والكفن


                النصر يشتاق لي في كل ملحمة
                شوق النوارس للشطآن والسفن


                لما علت رايتي كالطود شامخة
                خاب الطواغيت بين الشام واليمن


                يا كاسرا شوكة الارهاب في جلد
                طهرت أجيالنا من فكره النتن


                تلك الرماديّ كالفيحاء قد نكبت
                بالخارجين على القانون والسنن


                فأحرقوا النسل بعد الحرث وانتشروا
                مثل الخفافيش في الصحراء والمدن


                وأرهبوا أهلها الاحرار فانتفضت
                فيها العشائر خلف الجيش لم تهن


                فطهروا أرضها من كل مرتزق
                وطاردوا كل مأبون ومفتتن


                هذي رجالك في الانبار قد نصبوا
                منابرا للعلى بالروح والبدن


                خط العراق وساما في صدورهم
                خط القلادة في الترحال والسكن


                لم يستكينوا على ضيم ألم ّبهم
                بيض صحائفهم في السر والعلن


                من يحسب الحلم ضعفا فليمت كمدا
                أو يستعذ من بقايا الحقد والدرن


                لاتحسبن أناة الحلم منقصة
                ماكان ذلك رأي العاقل الفطن


                يامن تبعت على جهل أبا لهب
                هذي الجحافل يرعاها أبو حسن


                تخطو بعزم وذو الفقار سابقها
                وتستضيء بنور الله في المحن

                عليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

                ما اروع هذه الابيات التي ابكتني واسالت مدامعي

                ابيات تحكي واقع بلادنا وتحكي ما نمر به في هذا العصر..

                بورك فيك وفي الشاعر الذي زيّن قلوبنا بابياته

                اللهم انا نسألك ان تعجل فرج مولانا الامام المهدي عليه السلام

                ليملأها عدلا وقسطا بعدما مُلئت جورا وظلما..

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة ام التقى مشاهدة المشاركة
                  نبارك لكم ولادة منقذ البشرية مولانا صاحب العصر والزمان ارواحنا لتراب مقدمه الفداء ونحن في هذه الذكرى السنوية للجهاد الكفائي من قبل المرجعية الرشيدة المتمثلة بآية الله السيد علي السيستاني حفظه الله تعالى ...ونشكركم الغاليات صاحبة المحور وام سارة لهذه الجهود الطيبة لنشر كل ما هو هادف وقيم
                  تقبلوا خالص دعائي لكم بالتوفيق والسداد
                  اللهم صل على محمد وال محمد

                  مبارك عليكم ولادة خاتم الاوصياء والمنقذ العالمي الذي تنتظره الامم بكل اطيافها

                  اللهم عجل لوليك الفرج واجعلنا من انصاره واعوانه ..

                  اهلا بكم اختنا الغالية التي اشتقنا لكلامها ..

                  نسألكم الدعاء غاليتي

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة مخرجة برنامج المنتدى مشاهدة المشاركة
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    يعجز اللسان امام من كتب بالدماء حقيقة الولاء وقصة الآباء قد نحتاج الى عمر فوق اعمارنا حتى نبلغ مدحتهم وهنا يجب ان اقول شيئا واحدا يجب علينا أن نحيي امهات الوطن ونحيي تراب الوطن ونقف وقفة اجلال واكبار لامهات الشهداء اللواتي قدمن فلذات اكبادهن لاجل عزة وكرامة الوطن
                    لن أنسى موقف الأم عندما تودع ابنها شهيدا دفاعا عن الوطن وتقول الابن غالي لكن الوطن أغلى من الأبن
                    فنرى الشوراع في البلدان زينتها الاشجار والازهار
                    ولكن في شوراعنا اصبحت زينتها الابطال
                    فسوف اطلق عليهم دماء تعشقهم الملائكة
                    اشكر مديرة تحرير مجلة رياض الزهراء التي دوما تتحفنا بمواضيع اكثر من روعه واعتذر لعدم ردي لبعض المواضيع لعدم ايجاد فرصة للرد بسبب العمل
                    واشكر اختى ام سارة على اختيار هذا الموضوع الذي يجعلنا نشعر بالامان عندما نذكر الابطال
                    أختكم مها الصائغ
                    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

                    اهلا بكم اختي الغالية مبدعتنا ومخرجتنا الراقية..

                    نعم اختي صور مؤلمة تلك التي ذكرتيها..فمن الصعب على الام ان تودع ابنها وهي لاتعلم هل يعود اليها ام لا؟

                    ولكن الايمان العامر في تلك القلوب هو من يعطي القوة والصبر لهؤلاء الامهات الصابرات..

                    نسأل الله لكم التوفيق في عملكم ومن نجاح الى آخر...بورك فيكم

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X