إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور برنامج المنتدى(شكرُ النعم) 127

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور برنامج المنتدى(شكرُ النعم) 127



    عضو فضي

    الحالة :
    رقم العضوية : 185985
    تاريخ التسجيل : 11-12-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,247
    التقييم : 10




    شكر النعم






    اللهم صل على محمد واله الطيبين الطاهرين
    وعجل فرجهم ياكريم
    الشكر هو عرفان النعمة من المنعم، وحمده عليها، واستعمالها في مرضاته. وهو من خلالالكمال، وسمات الطِّيبَة والنبل، وموجبات ازدياد النِّعم واستدامتها.

    والشكر واجب مقدس للمنعم المخلوق، فكيف بالمنعم الخالق، الذي لا تحصىنَعماؤه ولا تُعدّ آلاؤه.

    والشكر لا يجدي المولى عز وجل، لاستغنائه المطلقعن الخلق، وإنما يعود عليهم بالنفع، لاعرابه عن تقديرهم للنعم الالهية، واستعمالهافي طاعته ورضاه، وفي ذلك سعادتهم وازدهار حياتهم.

    لذلك دعت الشريعة الىالتخلق بالشكر والتحلي به كتاباً وسنة:

    قال تعالى: ... وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ(البقرة:152).

    وقالعز وجل: ... كُلُوا مِن رِّزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ ...(سبأ:15)..وعنأبي عبد اللّه عليه السلام قال: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله: "الطاعم الشاكر له من الأجر، كأجر الصائم المُحتَسب، والمُعافى الشاكر لهمن الأجر كأجر المبتلى الصابر، والمُعطى الشاكر له من الأجر كأجر المحرومالقانع"1.

    وقال الصادق عليه السلام: "من أعطىالشكر اُعطي الزيادة، يقول اللّه عز وجل:...لَئِنشَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ...(ابراهيم:7)"2.

    أقسامالشكرينقسم الشكر الى ثلاثة أقسام: شكر القلب. وشكر اللسان. وشكر الجوارح. أ- فشكر القلب: تصورّ النعمة، وأنها من اللّه تعالى.
    ب- وشكر اللسان: حمد المنعم والثناء عليه. ج- وشكر الجوارح: إعمالها في طاعة اللّه، والتحرج بها عنمعاصيه: كاستعمال العين في مجالات التبصر والإعتبار، وغضّها عن المحارم، واستعمالاللسان في حسن المقال، وتعففه عن الفحش، والبذاء، واستعمال اليد في المآرب المباحة،وكفّها عن الأذى والشرور.كيفنتحلى بالشكر


    **********************************
    ******************
    ***************

    اللهم صل على محمد وال محمد

    عيد خير وبركات عليكم وتقبل الله منكم كل الطاعات والعبادات والقُربات

    بخير القبول واعطاكم افضل الهدايا والهبات ...

    وهاهو ينقضي شهر الضيافة الالهية

    ترانا اشكرنا الله جل وعلا على نعمه وفيوضه وافضاله وعطاياه والطافه ؟؟؟

    باب الشكر باب مهم وعقلي وبديهي وله من النفع الكثير لنا وللزيادة والفيض علينا

    وهو باب لاينتهي ابدااا

    ولهذا سنكون مع فيض اقلامكم المباركة

    لنستشعر النعم التي علينا ونعرف طرق شكرها كل بحسبه

    ولا ننسى ان نشكر الرائعة الطيبة (ترانيم السماء )

    على محورها الراقي وننتظر طلتها الواعية علينا

    فكونوا معنا ...











  • #2
    ��السلام عليكم ورحمة آلله وبركاته ��
    ��اللهم صل على محمد وال محمد ��
    كل عام وانتم الى الله اقرب وقبول الاعمال والطاعات وقضاء الحوائج وجعلكم من حجاج بيته الحرام عتقائه من النيران .
    الشكر والتقدير الى المبدعة ( ام سارة ) والى الاخت ترانيم السماء على هذا الموضوع الشيق
    يقول الله عز وجل في كتابه الكريم (لئن شكرتم لأزيدنكم)
    ولابد لنا ان نعلم كيفية شكر الله عز وجل ولماذا نشكر الله عز وجل
    الحياة هي حقوق وواجبات وهذا اساس كل التشريعات السماويه التي من خلالها تنتظم حياتنا وطالما ان زيادة النعم تأتي من الشكر لله عز وجل اذن نحن منحنا الله عز وجل استحقاقنا بل واكثر من ذالك بقي علينا الشكر على هذا الاستحقاق
    ،هل الشكر قول شكرا لله؟
    ام الشكر زيادة الاعمال المستحبه؟ ليس هذا بالتحديد قد تكون احد اوجه الشكر الا انها ليست هي المطلوبه .
    الشكر الحقيقي هو اجتناب محارم الله عز وجل اي ان لا نتجاوز على الحدود الشرعيه التي رسمتها لنا الشريعه المقدسه واجتناب المحارم هو اجتناب كل شئ حرام ومكروه يؤدي الى مساوئ شخصيه واجتماعيه يترتب عليها العقوبه الاخرويه وقد يكون معها الدنيويه .
    عن ابي عبد الله (عليه السلام) انه قال: شكر النعمه اجتناب المحارم وتمام الشكر قول الرجل : الحمد لله رب العالمين)
    وقال المازندراني في شرح هذا الحديث: دل على ان اجتناب المحارم شكر لنعمائه تعالى ، وان الحمد لله رب العالمين فرد كامل من الشكر لانه شكر لله على جميع كمالاته الذاتيه والفعليه مثل التربيه والاحسان والانعام وغيرها
    وقال النراقي في (جامع السعادات ج3ص243) اذ كل طاعه لله سبحانه شكر وفي الشكر على النعم المطلقه منع النفس عن الكفران وهو عين الصبر على المعصيه فمن كلام الامام عليه السلام، وكلام هذين العلمين نفهم ان جميع الطاعات واجتناب المعاصي شكر لنعمه ولازم ذالك العمل بالمعاصي وترك الطاعه في محلها كفران للنعمه والايه الكريمه التي تقول (ان تعدوا نعمة الله لاتحصوها ) فهذه النعم تتطلب دوام الشكر حتى تبقى وحتى نسدد مابذمتنا من استحقاقات وطالما ان الشكر هو اجتناب المحارم اذن على المسلم واي فرد يؤمن بما انعم الله عزوجل عليه ان يتجنب المحارم ويزيد الاعمال المستحبه لان المحصله النهائيه خلق مجتمع فاضل يعم بالخير على الجميع

    تعليق


    • #3
      [QUOTE=مقدمة البرنامج;507665]


      عضو فضي

      الحالة :
      رقم العضوية : 185985
      تاريخ التسجيل : 11-12-2014
      الجنسية : العراق
      الجنـس : أنثى
      المشاركات : 1,247
      التقييم : 10




      شكر النعم






      اللهم صل على محمد واله الطيبين الطاهرين
      وعجل فرجهم ياكريم
      الشكر هو عرفان النعمة من المنعم، وحمده عليها، واستعمالها في مرضاته. وهو من خلالالكمال، وسمات الطِّيبَة والنبل، وموجبات ازدياد النِّعم واستدامتها.

      والشكر واجب مقدس للمنعم المخلوق، فكيف بالمنعم الخالق، الذي لا تحصىنَعماؤه ولا تُعدّ آلاؤه.

      والشكر لا يجدي المولى عز وجل، لاستغنائه المطلقعن الخلق، وإنما يعود عليهم بالنفع، لاعرابه عن تقديرهم للنعم الالهية، واستعمالهافي طاعته ورضاه، وفي ذلك سعادتهم وازدهار حياتهم.

      لذلك دعت الشريعة الىالتخلق بالشكر والتحلي به كتاباً وسنة:

      قال تعالى: ... وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ(البقرة:152).

      وقالعز وجل: ... كُلُوا مِن رِّزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ ...(سبأ:15)..وعنأبي عبد اللّه عليه السلام قال: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله: "الطاعم الشاكر له من الأجر، كأجر الصائم المُحتَسب، والمُعافى الشاكر لهمن الأجر كأجر المبتلى الصابر، والمُعطى الشاكر له من الأجر كأجر المحرومالقانع"1.

      وقال الصادق عليه السلام: "من أعطىالشكر اُعطي الزيادة، يقول اللّه عز وجل:...لَئِنشَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ...(ابراهيم:7)"2.

      أقسامالشكرينقسم الشكر الى ثلاثة أقسام: شكر القلب. وشكر اللسان. وشكر الجوارح. أ- فشكر القلب: تصورّ النعمة، وأنها من اللّه تعالى.
      ب- وشكر اللسان: حمد المنعم والثناء عليه. ج- وشكر الجوارح: إعمالها في طاعة اللّه، والتحرج بها عنمعاصيه: كاستعمال العين في مجالات التبصر والإعتبار، وغضّها عن المحارم، واستعمالاللسان في حسن المقال، وتعففه عن الفحش، والبذاء، واستعمال اليد في المآرب المباحة،وكفّها عن الأذى والشرور.كيفنتحلى بالشكر


      **********************************
      ******************
      ***************

      اللهم صل على محمد وال محمد

      عيد خير وبركات عليكم وتقبل الله منكم كل الطاعات والعبادات والقُربات

      بخير القبول واعطاكم افضل الهدايا والهبات ...

      وهاهو ينقضي شهر الضيافة الالهية

      ترانا اشكرنا الله جل وعلا على نعمه وفيوضه وافضاله وعطاياه والطافه ؟؟؟

      باب الشكر باب مهم وعقلي وبديهي وله من النفع الكثير لنا وللزيادة والفيض علينا

      وهو باب لاينتهي ابدااا

      ولهذا سنكون مع فيض اقلامكم المباركة

      لنستشعر النعم التي علينا ونعرف طرق شكرها كل بحسبه

      ولا ننسى ان نشكر الرائعة الطيبة (ترانيم السماء )

      على محورها الراقي وننتظر طلتها الواعية علينا

      فكونوا معنا ...










      [/QUOTE.

      اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اشكر الاستاذة الفاضلة والمشرفة القديرة ام ساره على اختيارها موضوعي البسيط للمحور
      كل عام وشيعة امير المؤمنين عليه السلام بامان وسلام
      ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
      ساكون عند حسن ظنكم ان شاء الله تعالى
      و مع ردودكم الابداعيه وكيفية شكر النعم واستثمارها بما يرضي الله تعالى وهو واهبها

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة خادمة ام أبيها مشاهدة المشاركة
        ��السلام عليكم ورحمة آلله وبركاته ��
        ��اللهم صل على محمد وال محمد ��
        كل عام وانتم الى الله اقرب وقبول الاعمال والطاعات وقضاء الحوائج وجعلكم من حجاج بيته الحرام عتقائه من النيران .
        الشكر والتقدير الى المبدعة ( ام سارة ) والى الاخت ترانيم السماء على هذا الموضوع الشيق
        يقول الله عز وجل في كتابه الكريم (لئن شكرتم لأزيدنكم)
        ولابد لنا ان نعلم كيفية شكر الله عز وجل ولماذا نشكر الله عز وجل
        الحياة هي حقوق وواجبات وهذا اساس كل التشريعات السماويه التي من خلالها تنتظم حياتنا وطالما ان زيادة النعم تأتي من الشكر لله عز وجل اذن نحن منحنا الله عز وجل استحقاقنا بل واكثر من ذالك بقي علينا الشكر على هذا الاستحقاق
        ،هل الشكر قول شكرا لله؟
        ام الشكر زيادة الاعمال المستحبه؟ ليس هذا بالتحديد قد تكون احد اوجه الشكر الا انها ليست هي المطلوبه .
        الشكر الحقيقي هو اجتناب محارم الله عز وجل اي ان لا نتجاوز على الحدود الشرعيه التي رسمتها لنا الشريعه المقدسه واجتناب المحارم هو اجتناب كل شئ حرام ومكروه يؤدي الى مساوئ شخصيه واجتماعيه يترتب عليها العقوبه الاخرويه وقد يكون معها الدنيويه .
        عن ابي عبد الله (عليه السلام) انه قال: شكر النعمه اجتناب المحارم وتمام الشكر قول الرجل : الحمد لله رب العالمين)
        وقال المازندراني في شرح هذا الحديث: دل على ان اجتناب المحارم شكر لنعمائه تعالى ، وان الحمد لله رب العالمين فرد كامل من الشكر لانه شكر لله على جميع كمالاته الذاتيه والفعليه مثل التربيه والاحسان والانعام وغيرها
        وقال النراقي في (جامع السعادات ج3ص243) اذ كل طاعه لله سبحانه شكر وفي الشكر على النعم المطلقه منع النفس عن الكفران وهو عين الصبر على المعصيه فمن كلام الامام عليه السلام، وكلام هذين العلمين نفهم ان جميع الطاعات واجتناب المعاصي شكر لنعمه ولازم ذالك العمل بالمعاصي وترك الطاعه في محلها كفران للنعمه والايه الكريمه التي تقول (ان تعدوا نعمة الله لاتحصوها ) فهذه النعم تتطلب دوام الشكر حتى تبقى وحتى نسدد مابذمتنا من استحقاقات وطالما ان الشكر هو اجتناب المحارم اذن على المسلم واي فرد يؤمن بما انعم الله عزوجل عليه ان يتجنب المحارم ويزيد الاعمال المستحبه لان المحصله النهائيه خلق مجتمع فاضل يعم بالخير على الجميع
        اهلا بنجمة المنتدى اللامعه والتي لا تنفك عن الجهد والعطاء في سماء الكفيل المباركه خادمة ام ابيها)

        نعم كما اجدتي وتفضلتي فان الشكر العملي هو افضل انواع الشكر.
        وهناك شكر قلبي ولساني وعملي ومنهم تتفرع كثير من انواع الشكر....
        وكما ان الدين تطبيق ولم ينفع التدين النظري كذلك لا ينفع الشكر اللساني فقط ويجب تطبيق الشكر عمليا باداء الواجبات اولا تجاه الخالق العظيم كالزكاة مثلا فهي شكر لنعمة المال
        وفي المستحبات الصدقه هي شكر لنعمة الرزق الحلال..وهكذا والشكر القلبي لايقل اهمية عن الشكر العملي لانه عرفانا وتقديرا لمواهب الهية كثيرة
        ولو تصورنا واردنا حساب النعم اللهية فلا يمكن احصائها ابدا ...ويكفي ان نذكر نعمة العين و والنظر فلو تخيلنا ساعة واحدة لم نتمكن فيها من النظر فماذا سيحدث لنا؟
        وكذلك النعم المعنوية .فمثلا من اسمى واجل النعم المعنوية هي ولايتنا لامير المؤمنين عليه السلام .وهذه نعمة تستحق الشكر اللامتناهي وحتى وردت صلاة لاداء شكر (يوم الغدير) في كتاب مفاتيح الجنان..والذي هو يوم تتويج المولى والاب الحقيقي لهذه الامه الامام علي عليه افضل التحايا والسلام...
        ودمتم ثابتين وشاكرين لنعمة الولاية التي نبقى ندفع ثمنها وثمن حبنا وتمسكنا بعلي وابنائه الطاهرين...
        وان غدا لناظره قريب

        تعليق


        • #5

          مبارك عيدكم وكل عام وانتم بالف خير

          حفظ الله العراق والاسلام والجميع وتقبل الله اعمالكم

          وشكرا للاخوات المبدعات ترانيم السماء والاخت المشرفة مقدمة البرنامج

          وسافصل بعض الردود بباب الشكر والنعم التي علينا ..


          شكر المعلم :
          قال الشاعر :
          لــولا المعلم ما قرأت كتابـــاً ...يوما ولا كتب الحروف يراعي
          فبفضله جزت الفضاء محلقا.... وبعلمه شق الظلام شعاعي
          فتبجيل المعلم والعلاقة بينه وبين المتعلم قائمة على الحب والوفاء والتقدير والتوقير، فالمعلم والد يؤدب بالحسنى،ويهذب بالحكمة، ويقسو حينما تجب القسوة ولكنها قسوة من يحب
          ولعل قصة أبناء المأمون مع شيخهم من أبلغ قصص الوفاء حيث تسابق الأميران إلى حذاء الشيخ ليقدماه إليه.











          تعليق


          • #6
            والشكر الاخر الى الابوين


            إنّ بعض الأحداث تترك اثرا جميلا في نفس الانسان وكثيرة هي تلك المحطات في حياتنا كبسمة الوالدين الحانية عند زيارتهما بعد فتره طويلة فحينها تتوقد المشاعر التي أطفأتها مشاكل الحياة فهذين القلبين ما يزالان ينبضان بالحبّ بلا مقابل وما يزال حضنهما دافئاً وإن كنا مشغولين عنهما وبسمتنا لهما يعلوها الجمود والبرود.
            فيا قائدي سفينتي نحو مرفأ الأمان عذراً لأنني قطعتُ عليكما خلوتكما لكنني أردت أن أقول لكما شكراً لكلّ شيء قدمتماه لي


            إنّ للوالدين مقاماً وشأناً يعجز الإنسان عن دركه، ومهما جهد القلم في إحصاء فضلهما فإنَّه يبقى قاصراً منحسراً عن تصوير جلالهما وحقّهما على الأبناء، وكيف لا يكون ذلك وهما سبب وجودهم، وعماد حياتهم وركن البقاء لهم، حيث إنهما بذلا كلّ ما أمكنهما على المستويين الماديّ والمعنويّ لرعاية أبنائهما وتربيتهم، وتحمّلا في سبيل ذلك أشد المتاعب والصّعاب والإرهاق النفسيّ والجسديّ، وهذا البذل لا يمكن لشخص أن يعطيه بالمستوى الذي يعطيه الوالدان.
            اعتبر الإسلام عطاءهما عملاً جليلاً مُقدّساً استوجبا عليه الشّكر وعرفان الجميل، وأوجب لهما حقوقاً على الأبناء لم يوجبها لأحد على أحد إطلاقاً، حتّى أن الله تعالى قرن طاعتهما والإحسان إليهما بعبادته وتوحيده بشكل مباشر

            فقال: (وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً) سورة النساء، 36؛


            لأنّ الفضل على الإنسان بعد الله هو للوالدين، والشّكر على الرعاية والعطاء يكون لهما بعد شكر الله وحمده،


            (وَوَصَّيْنَا الْأِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْناً وَإِنْ جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) سورة العنكبوت، 8،








            تعليق


            • #7

              الـحمد لله أقصى مَبلَغِ الـحَمدِ ... والشُكرُ لله مِن قَبـلٍ ومِن بَعــدِ

              الـحمد لله عن سَـمعٍ وعن بَصَـرٍ ... الـحَمدُ لله عن عقـلٍ وعَن جســد

              ِ
              الـحمد لله عن سـاقٍ وعن قـدمٍ ... الـحمد لله عن كَتِفي وعنك يـدي

              الـحمد لله عن قلبي وعن رِئتي ... الـحمد لله عن كِلتي وعن كبـدي

              الـحمد لله عن أُمـي وعن أبتي ... والحمد لله عن أخوات ذا العبدِ
              ...



              إلهي لك الحمد الذي أنت أهله
              على نعم ماكنتُ قط لها أهلا
              متى ازددت تقصيراً تزِدني تفضلاً
              كأني بالتقصير أستوجِبُ الفضلا...

              الـحمد لله في سـرِّي وفي علني ... والحمد لله في حُزني وفي سَـعدي


              الـحمد لله عمّـا كـنت أعلَمُـهُ ... والحمد لله عَمَّـا غـابَ عن خَلَدي


              الـحمد لله من عمَّـت فضــائلُهُ ... وأنـعُمُ الله أعيـت منـطِق العددِ



              عيدكم مبارك كل عام والجميع بالف خير وبركة



              تعليق


              • #8
                كيفية شُكر نعم الله


                • [*=center]الإكثار من قول الحمد لله في اليوم والليلة؛ فالحمد لله مع سبحان الله كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان.
                  [*=center]عند حدوث ما تُحب وتتمنى يجب الإكثار من ترديد: الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.
                  [*=center]
                  [*=center]سجود الشُّكر لله تعالى فور تلقي الخبر السّار أو حصول النِّعمة أو دفع البلاء؛ وتكون سجدة من غير صلاةٍ، ولا يشترط فيها الوضوء أو التوجه إلى القِبلة أو الطّهارة؛ فيسجد المسلم على الحال الذي هو عليه فور حدوث أو سماع ما يتمنى.
                  [*=center]من شُكر الله على نعمه استخدام هذه النِّعم في طاعة الله سبحانه وتعالى، وفي تحقيق العدل ودفع الظُّلم، وتجنب ارتكاب الذُّنوب والمعاصي؛ فشُكر القلب بالاعتراف بأنّ الله هو صاحب الفضل بالنِّعم، وشُكر اللِّسان هو ترديد قول الحمد لله مقتنعًا بها، وفي الصلاة لا بُدّ من تدبر قولنا عند الرَّفع من الرُّكوع:"سمع الله لمن حَمِد" أيّ أنّ الله يستمع ويجيب ويعطي من يحمده.
                  [*=center]التَّحدث بنعم الله على عبده صورةٌ من صور النِّعم دون مبالغةٍ أو جرحٍ لمشاعر الآخرين، وفي حال أمِن الحسد والعين، كذلك استخدام هذه النِّعم فتظهر على الإنسان في مطعمه وملبسه ومسكنه وسائر شؤون حياته العامّة والخاصّة دون إسرافٍ أو تقتيرٍ.
                  [*=center]من شُكر الله شُكر عباد الله الذين جعلهم الله سببًا في مساعدتك؛ فمن عَجِز عن شُكر النَّاس فهو عن شُكر الله أعجز.
                  [*=center]دفع صدقةٍ للفقراء والمحتاجين قُربةً لله الذي أعطاك ووهبك هذه النِّعم.


                • [*=center]حمد الله وشكره بعد تناول الطعام والشراب بقول: الحمد لله الذي أطعمنا وأسقانا من غير حول منا ولا قوة، وقول:الحمد لله عقب تمام كل نعمة.


                تعليق


                • #9
                  عيدكم خير وايامكم بركات وتقبل الله اعمالكم وطاعاتكم بخير القبول

                  تعودنا على محورنا والان هو من ابداع الاختين ترانيم السماء ومقدمتنا القديرة زهراء حكمت

                  وساضيف ان الشكر له اشكال عدة ****

                  قد يكون بعمل وموقف وتطبيق لما امرنا به ولي النعم وعدم العصيان

                  وقد يكون شكر مادي كهدية او تقديم خدمات مادية


                  او قد يكون لساني من قبل كلمات الشكر للبشر وادعية الشكر والذكر لله تعالى وهو المنعم الاكبر علينا



                  إلهي أذهلني عن إقامة شكرك تتابع طولك، وأعجزني عن إحصاء ثنائك فيض فضلك، وشغلني عن ذكر محامدك ترادف عوائدك وأعياني عن نشر عوارفك توالي أياديك.
                  وهذا مقام من اعترف بسبوغ النعماء، وقابلها بالتقصير، وشهد على نفسه بالإهمال والتضييع، وأنت الرؤوف الرحيم، البر الكريم، الذي لا يخيب قاصديه، ولا يطرد عن فنائه آمليه، بساحتك تحط رحال الراجين، وبعرصتك تقف آمال المسترفدين فلا تقابل آمالنا بالتخييب والاياس، ولا تلبسنا سربال القنوط والابلاس.
                  إلهي تصاغر عند تعاظم آلائك شكري، وتضاء ل في جنب إكرامك ياي ثنائي ونشري.
                  جللتني نعمك من أنوار الايمان حللا، وضربت علي لطائف برك من العز كللا وقلدتني مننك قلائد لا تحل، وطوقتني أطواقا لا تفل، فآلاؤك جمة ضعف لساني عن إحصائها، ونعماؤك كثيرة قصر فهمي عن إدراكها فضلا عن استقصائها.
                  فكيف لي بتحصيل الشكر وشكري إياك يفتقر إلى شكر؟ ! فكلما قلت لك الحمد، وجب علي لذلك أن أقول لك الحمد. إلهي فكما غذيتنا بلطفك، وربيتنا بصنعك، فتمم علينا سوابغ النعم، وادفع عنا مكاره النقم، وآتنا من حظوظ الدارين أرفعها وأجلها عاجلا وآجلا.
                  ولك الحمد على حسن بلائك وسبوغ نعمائك، حمدا يوافق رضاك، ويمتري العظيم من برك ونداك، يا عظيم يا كريم، برحمتك يا أرحم الراحمين.














                  تعليق


                  • #10

                    سجدة الشكر

                    فالله ينظر للإنسان أنه أول ما أنعم عليه سجد له شكرا، وهذا هو حال الصالحين، شكر الله قولا وعملا، فإذا كمل شكر العبد، كملت هذه الامور، فعلى الإنسان أن يكون دائم الشكر لله،

                    إن ذلك الشكر يعود عليه بركة وصحة ويسرا في حياته كلها .

                    لذا، علينا في السراء والضراء أن نحمد الله -عز وجل- لما هدانا من نعم عظيمة،فالله وإن أحزننا

                    فهو حزن لصالحنا، ولا يختار الله لنا إلا ما فيه خير لنا





                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X