إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إنّ من زار الحسين أعطته فاطمة رقعة فيها: أمان من اللَّه لزوّار الحسين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إنّ من زار الحسين أعطته فاطمة رقعة فيها: أمان من اللَّه لزوّار الحسين


    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم

    إنّ من زار الحسين أعطته فاطمة رقعة فيها: أمان من اللَّه لزوّار الحسين
    أقول: وجدت في بعض مؤلّفات أصحابنا، قال: روي عن سليمان الأعمش أنّه قال:
    كنت نازلاً بالكوفة، و كان لي جار، و كنت آتي إليه و أجلس عنده، فأتيت ليلة الجمعة إليه، فقلت له: يا هذا! ما تقول في زيارة الحسين (عليه السلام )
    فقال لي: هي بدعة، و كلّ بدعة ضلالة، و كلّ ذي ضلالة في النار.
    قال سليمان: فقمت من عنده، و أنا ممتلى ء عليه غيظاً، فقلت في نفسي: إذا كان وقت السحر آتيه و اُحدّثه شيئاً من فضائل الحسين (عليه السلام )، فإن أصرّ على العناد قتلته.
    قال سليمان: فلمّا كان وقت السحر أتيته، و قرعت عليه الباب، و دعوته باسمه، فإذا بزوجته تقول لي: إنّه قصد إلى زيارة الحسين (عليه السلام ) من أوّل الليل.
    قال سليمان: فسرت في أثره إلى زيارة الحسين(عليه السلام ) فلمّا دخلت إلى القبر، فإذا أنا بالشيخ ساجد للَّه عزّ و جلّ، و هو يدعو و يبكي في سجوده، و يسأله التوبة و المغفرة، ثمّ رفع رأسه بعد زمان طويل، فرآني قريباً منه.
    فقلت له: يا شيخ! بالأمس كنت تقول زيارة الحسين (عليه السلام ) بدعة، و كلّ بدعة ضلالة، و كلّ ذي ضلالة في النار، و اليوم أتيت تزوره؟!
    فقال: يا سليمان! لا تلمني، فإنّي ما كنت أثبت لأهل البيت إمامة حتّى
    كانت ليلتي تلك، فرأيت رؤيا هالتني و روّعتني.
    فقلت له: ما رأيت أيّها الشيخ؟
    قال: رأيت رجلاً جليل القدر، لا بالطويل الشاهق، و لا بالقصير اللاصق، لا أقدر أصفه من عظم جلاله و جماله و بهائه و كماله، و هو مع أقوام يحفّون به حفيفاً، و يزفّونه زفيفاً، و بين يديه فارس و على رأسه تاج، و للتاج أربعة أركان، و في كلّ ركن جوهرة تضي ء من مسيرة ثلاثة أيّام.
    فقلت لبعض خدّامه: من هذا؟
    فقال: هذا محمّد المصطفى صلى الله عليه و آله.
    قلت: و من هذا الآخر؟
    فقال: عليّ المرتضى( عليه السلام )، وصيّ رسول اللَّه صلى الله عليه و آله.
    ثمّ مددت نظري فإذا أنا بناقة من نور و عليها هودج من نور، و فيه امرأتان، و الناقة تطير بين السماء و الأرض، فقلت: لمن هذه الناقة؟
    فقال: لخديجة الكبرى، و فاطمة الزهراء عليهماالسلام.
    فقلت: و من هذا الغلام؟
    فقال: هذا الحسن بن علي (عليه السلام ).
    فقلت: و إلى أين يريدون بأجمعهم؟
    فقالوا: لزيارة المقتول ظلماً شهيد كربلاء الحسين بن عليّ المرتضى عليهماالسلام.
    ثمّ إنّي قصدت نحو الهودج الّذي فيه فاطمة الزهراء عليهاالسلام، و إذا أنا برقاع مكتوبة تتساقط من السماء.
    فسألت: ما هذه الرقاع؟ فقال: هذه رقاع فيها أمان من النار لزوّار الحسين (عليه السلام ) في ليلة الجمعة فطلبت منه رقعة، فقال لي: إنّك تقول: زيارته بدعة، فإنّك لا تنالها حتّى تزور الحسين (عليه السلام )، و تعتقد فضله و شرفه.
    فانتبهت من نومي فزعاً مرعوباً، و قصدت من وقتي و ساعتي إلى زيارة سيّدي الحسين (عليه السلام ) و أنا تائب إلى اللَّه تعالى.
    فواللَّه؛ يا سليمان! لا اُفارق قبر الحسين (عليه السلام ) حتّى يفارق روحي جسدي.
    و رواه في موضع آخر من «البحار» عن مؤلّف «المزار الكبير» بإسناده إلى الأعمش، مع تغيير، أو زيادة قليل في بعض ألفاظ الخبر










    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    بارك الله فيكم أخي الفاضل(الرضا)
    جعله الله في ميزان حسناتكم
    بارك الله بكم ووفقكم لكل خير أمنياتي لكم بدوام الصحة وحسن العاقبة


    عليّ مع الحق
    والحقّ مع عليّ،
    يدور معه حيثما دار

    تعليق


    • #3
      الأخ الكريم
      ( سعيد التميمي )
      شكراً جزيلاً لكم على هذا التواجد الرائع والمرور الطيب
      تحياتي









      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X