إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى(ترياقـــــــــــــنا القران )153

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور المنتدى(ترياقـــــــــــــنا القران )153

    Om karar
    عضو نشيط
    الحالة :
    رقم العضوية : 191435
    تاريخ التسجيل : 21-07-2016
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 259
    التقييم : 10


    القران ترياق كل المشاكل !!



    ترياق كل المشاكل


    في احيان كثيرة نقرأ القران و نمر على ايات كثيرة فيه مرور الكرام،

    ولو اننا امعنا النظر في الايات و تدبرناها كما امرنا الله ( أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا ) ((سورة محمد))

    لوجدنا الحلول لكل مشاكلنا، و حين نقول (كل) مشاكلنا فإننا نعني ما نقول، بدليل قوله تعالى :

    (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ۙ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا) ((سورة الاسراء))

    و الشفاء ذلك يعني شفاء كل داء،

    والرحمة فتشمل كل شيء بما في ذلك مشاكلنا المعنوية و النفسية و المادية و الاجتماعية.


    ترياق مشاكلنا هو بسيط بالبساطة التي لا نتخيلها، قال تعالى في محكم كتابه العزيز (فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ)

    ((سورة الصافات))

    وهذا السؤال يجب ان نسأل انفسنا جميعاً به: ما هو ظننا برب العالمين؟ حسن أم سيء؟

    نجد ان الحق جل و علا قال في اية اخرى (وَذَٰلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُم مِّنَ الْخَاسِرِينَ) ((سورة فصلت))

    يعني على قدر ما نظن برب العالمين خيراً كان او شراً فإننا نحصد،

    هنا نذكر قول أمير المؤمنين حين قال في نهج البلاغة (كل متوقعٍ آت)

    و ذلك يفسر لنا الايات الكريمة اعلاه،

    فلنظن بالله خيراً فالذي اخرجنا من كل المهالك السابقة التي مرت بنا،

    والذي اخرجنا من كل المشاكل و المحن و المواقف التي لم نظن اننا سنجتازها.. قادر على ان يجتاز بنا هذها المشاكل ايضا، ففي الابيات المنسوبة للإمام علي قال فيها ما يُغنينا عن الف ظنٍ سيء:



    أَلاَ فَاصْبِرْ على الحَدَثِ الجَلِيْلِ...... وَدَاوِ جِوَاكَ بالصَّبْرِ الجَميلِ
    وَلاَ تَجْزَعْ وإِنْ أَعْسَرْتَ يوما...... فقد أيسرت في الزمن الطويل
    ولا تَيْأَسْ فإِنَّ اليَأْسَ كُفْرٌ........... لَعَلَّ اللَه يُغنِي مِنْ قليلِ
    ولا تَظْنُنْ بِرَبِّكَ غير خَيْرٍ.......... فَإِنَّ اللَه أُوْلَى بالجميل
    وأن العسر يتبعه يسارٌ............ وقول الله أصدق كل قيل


    لذا الحل كل الحل بحسن الظن برب العالمين، والتواصل مع كتابه الكريم

    لانه الشفاء والنور وبه الهدى والسرور ...



    ****************************
    *************
    *******

    اللهم صل على محمد وآل محمّد


    مرة أخرى نعود والعود أحمد

    ونتنور وتشرق قلوبنا بنور الهادي محمد وآله الاطهار الابرار

    وكذلك بنور عدل الآل عليهم السلام قراننا الكريم ونوره العظيم


    ودستوره الذي يشرق في حياتنا ليخطّ لنا نعم الهدى والصلاح والفلاح

    وبه الدخول لجنان الخلد وهو ترياق السعادة الدائم

    وشكرنا الجزيل للاخت الكريمة (أم كرار )


    على هذا المحور المبارك الذي سينشر عبقه القرآني بنور كتاب الله الكريم


    ومامدى وجوده وتطبيقه في حياتنا بالذود عن الانحراف


    والتواصل مع الحق ...

    وننتظر جميل تواصلكم ....







    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2016-11-27_21-50-00.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	81.4 كيلوبايت 
الهوية:	859984







    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2016-11-27_17-27-59.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	34.9 كيلوبايت 
الهوية:	859985

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    * * * * * * * * * * *
    يقضي كثيرٌ من المسلمين ساعاتٍ طويلة متسمّرين أمام شاشات التّلفزيون يضيّعون أوقاتهم فيما لا يعود عليهم بالنّفع والفائدة في دينهم ودنياهم، فقد غفل كثيرٌ من المسلمين في وقتنا الحاضر عن سلوك ربّاني وفضيلة إيمانيّة وهي قراءة القرآن الكريم الّذي هو كتاب الله تعالى الذي أنزله نورًا وهدى للعالمين. وقد ذكر الله تلاوة القرآن الكريم والمحافظة عليها كعلامة من علامات المؤمنين المتّقين الّذين يُنشدون الأجر من ربّ العالمين، قال تعالى: (إنّ الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصّلاة وأنفقوا ممّا رزقنهم سرًّا وعلانية يرجون تجارة لن تبور)، وقد نعى الله تعالى في المقابل على نفرٍ من قريش رفضوا الاستماع إلى القرآن وهجروه بقوله سبحانه على لسان نبيّه (وقال الرّسول يا ربّ إنّ قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا)، فهجر القرآن بترك تلاوته هو من علامات النّفاق والبعد عن الله تعالى . أهميّة قراءة القرآن إنّ تلاوة القرآن بلا شكّ لها أهميّة كبيرة في حياة المسلم نذكر منها: تحصيل الأجر والثّواب ومضاعفة الحسنات، فقد بيّن النّبي عليهم الصّلاة والسّلام أنّ المسلم يؤجر على قراءة القرآن بكلّ حرف منه حسنة تضاعف إلى عشر أمثالها. قراءة القرآن الكريم وتلاوته تقرّب العبد إلى ربّه تعالى وتجعله دائم الاتصال به، ففي الأثر إذا أراد العبد أن يكلّم الله تعالى فليصلّي، وإذا أراد أن يكلّمه الله تعالى فليقرأ القرآن. قراءة القرآن الكريم تجعل المسلم يتعرّف باستمرار على كنوز القرآن الكريم، ففي الأثر وصف للقرآن بأنّه لا تنقضي عجائبه ولا تفنى غرائبه ولا يخلق من كثرة الردّ. قراءة القرآن الكريم تليّن قلب المؤمن وتذكّره بربّه دائمًا؛ فالمسلم يغفل في أحيان كثيرة وتلاوة القرآن الكريم تذكّره بالله تعالى دائمًا حيث يقف على آيات الثّواب وما أعدّه الله تعالى للمتّقين فيزداد همّةً ونشاطًا وإقبالًا على العبادة، ويقرأ آيات أخرى عن السّموات والأرض والخلق فيخشع قلبه ويلين، ويقرأ آيات العذاب فتنّفره من المعاصي والشهوات الحرام. قراءة القرآن الكريم كمعيار للتّفاضل والتّمايز بين المسلمين؛ فقارىء القرآن الكريم الماهر فيه مع السّفرة البررة بينما القارىء له بمشقّة وصعوبة له أجران كما قال النّبي عليه الصّلاة والسّلام . قارىء القرآن الكريم الحريص على تلاوته آناء اللّيل والنّهار شبّهه الرّسول عليه الصّلاة والسّلام مثل الأترجّة أي الثّمرة الطّيبة التي يكون طعمها طيّب وريحها طيب، بينما يكون المسلم الّذي لا يقرأ القرآن مثل التمرة التي يكون طعمها طيب ولكن لا رائحة لها
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	أهمية_قراءة_القرآن.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	17.1 كيلوبايت 
الهوية:	840548


    تعليق


    • #3


      بسم الله الرحمن الرحيم




      القرآن في الحديث
      قال رسول الله صل الله عليه وآله: "فضل القرآن على سائر الكلام كفضل الله على خلقه" ([1]).
      قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام: "أفضل الذكر القرآن به تشرح الصدور، وتستنير السرائر" ([2]).
      قال رسول الله صلى الله عليه وآله: "لا يعذب الله قلباً وعى القرآن" ([3]).


      قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام: "الله الله في القرآن، لا يسبقكم بالعمل به غيركم"([4]).
      قال رسول الله صلى الله عليه وآله: "من أراد علم الأولين والآخرين فليقرأ القرآن"([5]).


      قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام: " وتعلموا القرآن فإنه أحسن الحديث، وتفقهوا فيه فإنه ربيع القلوب واستشفوا بنوره فإنه شفاء الصدور، وأحسنوا تلاوته فإنه أنفع القصص"([6]).
      قال رسول الله صلى الله عليه وآله: "خياركم من تعلم القرآن وعلمه"([7])
      .
      قال الإمام الصادق عليه السلام: " ينبغي للمؤمن أن لا يموت حتى يتعلم القرآن أو أن يكون في تعلمه"([8]).
      قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام: "لقاح الإيمان تلاوة القرآن"([9]).


      قال الإمام الحسن بن علي عليه السلام: "من قرأ القرآن كانت له دعوة مجابة إما معجلة وإما مؤجلة" ([10]).
      قال الإمام الصادق عليه السلام: "ثلاثة يشكون إلى الله عز وجل مسجد خراب لا يصلي فيه أهله، وعالم بين جهال، ومصحف معلق قد وقع عليه الغبار لا يقرأ فيه"([11]).


      قال رسول الله صلى الله عليه وآله: "إن أردتم عيش السعداء وموت الشهداء، والنجاة يوم الحسرة، والظل يوم الحرور، والهدى يوم الضلالة، فادرسوا القرآن، فإنه كلام الرحمان، وحرز من الشيطان ورجحان في الميزان"([12]).


      قال رسول الله صلى الله عليه وآله: "ألا من تعلم القرآن وعلّمه وعمل بما فيه فأنا له سائق إلى الجنة، ودليل إلى الجنة"([13]).
      قال رسول الله صلى الله عليه وآله: "ما من رجل علم ولده القرآن إلا توج الله أبويه يوم القيامة بتاج الملك، وكسيا حلتين لم ير الناس مثلهما"([14]).








      ([1]) بحار الانوار، ج89، ص19.


      ([2]) ميزان الحكمة، ج8، ص67


      ([3]) تفسير البرهان، ج1، ص7.


      ([4]) نهج البلاغة، كتاب 47


      ([5]) ميزان الحكمة، ج8، ص73


      ([6]) نهج البلاغة ، خطبة رقم 110.


      ([7]) بحار الأنوار، ج89، ص19.


      ([8]) موسوعة الفقه، ج98، ص186


      ([9]) ميزان الحكمة، ج8، ص81.


      ([10]) بحار الأنوار، ج89، ص204.


      ([11]) موسوعة الفقه، ج98، ص212.


      ([12]) ميزان الحكمة، ج8، ص74.


      ([13]) ميزان الحكمة، ج8، ص75.


      ([14]) موسوعة الفقه، ج98، ص187.

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        جعل الله القرآن ربيع قلوبنا وقلوبكم ووفقكم الله لكل خير اخواتي العزيزات ام سارة والأخت ام كرار
        ********************************************
        روي عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (( أهل القرآن في أعلى درجة من الآدميين ما خلا النبيين والمرسلين فلا تستضعفوا أهل القرآن وحقوقهم فإن لهم من الله لمكاناً )) .
        وعنه صلى الله عليه وآله وسلم (( من قرأ عشر آيات في ليلة لم يُكتب من الغافلين ومن قرأ خمسين آية كُتب من الذاكرين ومن قرأ مائة آية كُتب من القانتين ومن قرأ مائتي آية كُتب من الخاشعين ومن قرأ ثلاثمائة آية كُتب من الفائزين ومن قرأ خمسمائة آية كُتب من المجتهدين ومن قرأ ألف آية كُتب له قنطار والقنطار خمسمائة ألف مثقال ذهباً والمثقال أربعة وعشرون قيراطاً أصغرها مثل جبل أحد وأكبرها ما بين السماء والأرض )) .
        وعن أمير المؤمنين عليه السلام(( البيت الذي يُقرأ فيه القرآن ويُذكر الله عز وجل فيه تكثر بركته وتحضره الملائكة وتهجره الشياطين ويضيء لأهل السماء كما تضيء الكواكب لأهل الأرض وإن البيت الذي لا يُقرأ فيه القرآن ولا يُذكر الله عز وجل فيه تقل بركته وتهجره الملائكة وتحضره الشياطين )) .
        وعن الإمام الباقر عليه السلام (( من قرأ القرآن قائماً في صلاته كتب الله له بكل حرف مائة حسنة ومن قرأه في صلاته جالساً كتب الله له بكل حرف خمسين حسنة ومن قرأه في غير صلاته كتب الله له بكل حرف عشر حسنات )) .
        وعن الإمام الصادق عليه السلام (( من قرأ القرآن وهو شاب مؤمن اختلط القرآن بلحمه ودمه وجعله الله مع السفرة الكرام البررة وكان القرآن حجيزاً عنه يوم القيامة ويقول : يا رب إن كل عامل قد أصاب أجر عمله غير عاملي فبلغ به كريم عطاياك فيكسوه الله عز وجل حلتين من حلل الجنة ويوضع على رأسه تاج الكرامة ثم يقال : هل أرضيناك فيه ؟ فيقول القرآن : يا رب قد كنت أرغب له فيما هو أفضل من هذا قال : فيعطى الأمن بيمينه والخلد بيساره ثم يدخل الجنة فيقال له : اقرأ آية واصعد درجة ثم يقال له : بلغنا به وأرضيناك فيه فيقول : اللهم نعم قال : ومن قرأه كثيراً وتعاهده (بمشقة) من شدة حفظه أعطاه الله أجر هذا مرتين )) .
        وعنه عليه السلام (( من قرأ مائة آية يصلي بها في ليلة كتب الله له بها قنوت ليلة ومن قرأ مائتي آية في ليلة من غير صلاة الليل كتب الله له في اللوح قنطاراً من الحسنات والقنطار ألف ومائتا أوقية والأوقية أعظم من جبل أحد )) .
        وعنه عليه السلام (( من قرأ القرآن فهو غني ولا فقر بعده وإلا ما به غنى )) .
        وعنه عليه السلام (( من قرأ في المصحف نظراً متع ببصره وخفف عن والديه وإن كانا كافرين )) .
        مصدر الروايات : (ثواب الأعمال) للشيخ الصدوق ، و (أصول الكافي) للشيخ الكليني .

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          اللهم صل على محمد وال محمد
          -----------------------------------------
          عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله قال : يقال لصاحب القرآن أقرأ وارقه ورتّل كما كنت ترتّل في الدنيا فانّ منزلك عند آية تقرؤها .
          وعنه صلى الله عليه وآله وسلم قال : النظر في المصحف من غير قراءة عبادة .
          وعنه صلى الله عليه وآله وسلم : انه لا ينبغي لحامل القرآن ان يظّنّ ان أحدا أعطي أفضل مما أعطي لأنّه لو ملك الدنيا بأسرها لكان القرآن أفضل مما ملكه .
          وعن الامام الصادق (عليه السلام )من قرأ القرآن في المصحف متّع ببصره وخفّف العذاب عن والديه وان كانا كافرين .
          وعنه عليه السلام : [ قال ] من قرأ القرآن وهو شابّ مؤمن اختلط القرآن بلحمه ودمه ، وجعله الله مع السفرة البررة كان القرآن حجيرا ( حجيجا ) عنه يوم القيامة .
          يقول [ القرآن ]يارب انّ كلّ عامل قد اصاب اجر عمله غير عاملي فبلغّ به اكرم عطاياك
          فيكسوه الله حلتين من حُلل الجنّة ويوضع على رأسه تاج
          الكرامة ثم يقال له [ للقرآن ] هل ارضيناك فيه ؟
          فيقول القرآن ياربّ قد كنت ارقب له فيما هو افضل من هذا .
          فيعطي الأمن بيمينه والخلد بيساره ثمّ يدخل الجنّة فيقال له : اقرأ وأصعد درجة .
          ثم يقال له : هل بلّغنا به وارضيناك ؟
          فيقول [ القرآن ] نعم .
          وعن النبي صلى الله عليه وآله :
          ليس شيء أشدّ على الشيطان من القراءة في المصحف نظراً .
          وعن اسحاق بن عمّار عن أبي عبدالله عليه السلام :
          قلت له : جعلت فداك انّي احفظ القرآن على ظهر قلبي فأقرأه على ظهر قلبي أفضل أو انظر في المصحف ؟
          فقال عليه السلام لي : بل اقرأه وانظر في المصحف فهو أفضل آما
          علمت انّ النظر في المصحف عبادة .
          وقال الإمام زين العابدين عليه السلام :
          عليك بالقرآن فأنّ الله خلق الجنّة بيده لبنة من ذهب ولبنه من فضة ملاطها المسك وترابها الزعفران وحصباؤه اللؤلؤ وجعل درجاتها على قدر آيات القرآن فمن قرأ القرآن قال له [ الله سبحانه وتعالى ] أقرأ وارق ومن دخل الجنّة منهم لم يكن في الجنّة اعلى درجة منه ما خلا النّبيّون والصدّيقون.
          وعن أبي عبدالله عليه السلام : قال : ومن قرأ نظراً من غير صوت كتب الله
          بكل حرف حسنة
          ومحا عنه سيئة
          ورفع له درجة .
          وقال عليه السلام ومن قرأ حرفا [ ظاهرا ] وهو جالس في صلاته
          كتب الله له به خمسين حسنة
          ومحا عنه خمسين سيئة
          ورفع له خمسين درجة .
          ومن قرأ حرفا وهو قائم في صلاته
          كتب الله له مائة حسنة
          ومحا عنه مائة سيئة
          ورفع له مائة درجة .
          وعن أبي عبد الله عليه السلام عن أبيه عليه السلام في حديث قال :
          كان يجمعنا [ الامام الباقر عليه السلام ] فيأمرنا بالذكر حتى تطلع الشمس ويأمر بالقراءة من كان يقرأ منّا ومن كان لا يقرأ منّا امره بالذكر . والبيت الذي يقرأ فيه القرآن ويذكر الله عزّوجلّ فيه تكثر بركته
          وعن ليث بن أبي سليم رفعه قال : قال النبي صلى الله عليه وآله
          نوّروا بيوتكم بتلاوة القرآن ولاتتّخذوها قبورا كما فعلت اليهود والنصارى .
          صلّوا في الكنائس والبيع وعطّلوا بيوتهم
          فأنّ البيت [ الذي ] إذا كثر فيه تلاوة القرآن
          كثر خيره
          وأتّسع أهله
          واضاء لأهل السماء كما تضيء نجوم السماء لأهل الدنيا .
          وقال الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله ليكن كل كلامكم
          ذكر الله
          وقراءة القرآن .
          وعن الرضا عليه السلام يرفعه الى النبي صلى الله عليه وآله قال :
          اجعلوا لبيوتكم نصيبا من القرآن فأنّ البيت إذا قرىء فيه القرآن
          يسر على اهله
          وكثر خيره
          وكان سكانه في زيادة .
          وإذا لم يقرأ فيه القرآن
          ضيّق على أهله
          وقلّ خيره
          وكان سكانه في نقصان .
          وعن أبي حمزة الثمالي عن أبي جعفر عليه السلام قال :
          من ختم القرآن بمكّة من جمعة الى جمعة أو اقلّ من ذلك أو أكثر وختمه في يوم الجمعة كتب الله له من الأجر والحسنات من اوّل جمعة كانت في الدنّيا الى آخر جمعة تكون فيه وان ختمه في سائر الأيام فكذلك .
          عن جابرعن أبي جعفر عليه السلام انّه قال : لكلّ شيء ربيع وربيع القرآن شهر رمضان .
          وعن عليّ بن أبي حمزة قال : سأل أبو بصير أبا عبد الله وأنا حاضر فقال [ ابو بصير ] له [ لأبي عبد الله عليه السلام ] :
          جعلت فداك اقرأ القرآن في ليلة ؟
          فقال عليه السلام : لا
          فقال في ليلتين ؟
          فقال عليه السلام : لا
          حتى بلغ ستّ ليال
          فأشار عليه السلام بيده فقال : ها
          ثمّ قال عليه السلام : يا أبا محمد انّ من كان قبلكم من اصحاب محمّد صلى الله عليه وآله كان يقرأ القرآن في شهر أو أقل .
          وانّ القرآن لا يقرأ هذرمة [ سرعة ] ولكن يرتل ترتيلا اذا مررت بآية فيها ذكر النار وقفت عندها وتعوّذت بالله من النار .
          فقال أبو بصير : اقرأ القرآن في رمضان في ليلة ؟
          فقال عليه السلام : لا
          فقال ففي ليلتين ؟
          فقال عليه السلام : لا .
          فقال : ففي ثلاث ؟
          فقال عليه السلام : ها
          وأوما بيده نعم شهر رمضان لايشبه شيء من الشهور له حقّ وحرمة .
          وأكثر من الصلاة ما أستطعت .
          قال رسول الله صلى الله عليه وآله :
          يا سلمان عليك بقراءة القرآن فأنّ قراءته :
          كفارة الذنوب
          وستر من النار
          وامان من العذاب
          ويكتب لمن يقرأ بكلّ آية ثواب مائة شهيد
          ويعطى بكلّ سورة ثواب نبيّ مرسل
          وتنزل على صاحبه الرّحمة
          وتستغفر له الملائكة
          واشتاقت اليه الجنّة
          ورضي عنه المولى
          وانّ المؤمن اذا قرأ القرآن نظر الله اليه بالرّحمة
          واعطاه بكلّ حرف نورا على الصراط
          يا سلمان
          المؤمن اذا قرأ القرآن فتح الله عليه ابواب الرحمة
          وخلق الله بكلّ حرف يخرج من فمه ملكا يسبح له الى يوم القيامة .
          وفي أحدى الأيام سئل الرسول صلى الله عليه وآله من المسلمين من يقوم
          الليل كله بالصلاة فلم يقم أحد إلا سلمان فقال الرسول صلى الله عليه وآله ومن يختم القرآن في كل ليلة فكذلك قام سلمان .
          فقال الرسول صلى الله عليه وآله ومن يصوم السنّة كلها فهكذا قام سلمان الفارسي ( رحمه الله ) .
          فقال المسلمون لم يكن هكذا يارسول الله نحن رأيناه في بعض الليالي معنا ورأيناه في بعض الايام يأكل ويشرب .
          فقال سلمان المحمدي يا رسول الله صلى الله عليه وآله إني سمعتك تقول من قرأ سورة قل هو الله احد ثلاث مرات فكانّما ختم القرآن ومن توضّا ونام فكانّما قام الليل كلّه بالعبادة .
          ومن صام من كلّ شهر أوّله وآخره ووسطه فكأنما صام الشهر كله فأنا في كلّ ليلة اتوضا وأقرأ سورة قل هو الله أحد ثلاث مرات وأصوم من كلّ شهر أوله وآخره ووسطه .
          نعم لقد أحسن صنعا سلمان المحمدي هو من مصاديق هذه الآية الشريفة ( والسابقون السابقون أُولئك المقربون ) فطوبى لهم ولكل مؤمن سار على نهج الهدى
          وعن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله من قرأ في شهر رمضان آية من القرآن كان له اجر من ختم القرآن في غير من الشهور .
          وقال الامام الصادق ( عليه أفضل الصلاة والسلام )من قرأ ( قل هو الله احد ) مرّة فكأنّما قرأ ثلث القرآن وثلث التوراة وثلث الانجيل وثلث الزبور .
          وقال صلى الله عليه وآله :قل هو الله أحد ثلث القرآن .
          عن عبد الله بن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ياعلي ما مثلك في الناس الاّ كمثل سورة ( قل هو الله أحد ) في القرآن من قرأها مرّة فكأنما قرأ ثلث القرآن
          ومن قرأها مرّتين فكأنّما قرأ ثلثي القرآن
          ومن قرأها ثلاث مرّات فكأنّما قرأ القرآن كلّه
          وكذا أنت يا علي : من أحبّك بقلبه فقد اخذ ثلث الايمان
          ومن أحبّك بقلبه ولسانه فقد أخذ ثلثي الايمان
          ومن أحبّك بقلبه ولسانه ويده فقد جمع الايمان كلّه
          والذي بعثني بالحقّ نبيّا لو أحبك أهل الأرض كما يحبّك أهل السماء لما عذّب الله أحدا منهم بالنار

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم ...
            كما بدأ الله اول جملة في كتابه الكريم والتي حوت جميع معاني الرحمة والانسانية والتأكيد على الوحدانية فهذه الكلمة بحد ذاتها القرأن كله ولاتخلوا اية من القرأن ولاتبتدأالا بها عدا سورة براءة ولله في ذلك شأن وسبب .
            ونحن نبتدأ بها فهي مفتاح لكل مؤمن فكل شيئ يبدأ بها زاده الله بركة وجنبه كل سيئه ،نحن بأمان مادمنا متمسكين يالقرأن فهو غذائنا الروحي والجسدي ،فنحن نحيا بالقرأن ،بشرط طهارتنا روحيا وجسديا الم يذكر فيه ( لايمسه الا المطهرون )فلنطهر انفسنا بتلاوته،وهو مرشدنا وهادينا منذ الصغر الم يذكر (وهديناه النجدين )وهو هادي المضلين عن ضلالتهم ،وهو رحمة وبشرى للعالمين الم يقل (ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيئ وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين )النحل .89.
            الم يكن هو الصراط المستقيم حين قال(ان الله ربي وربكم فأعبدوه هذا صراط مستقيم )مريم 36.
            و(لقد نزلنا ايات مبينات والله يهدي من يشاء الى صراط مستقيم ).النور 46 .
            مهما قرأنا او اخترنا اوحفظنا من القران فهو بلسم وحرز وغذاء روحي لنا ...
            فسبحان الله العظيم بما صور وانزل من على رسوله الكريم والحمد لله رب العالمين.
            ��������������������������������������
            تحياتي لمن كتب ولمن اختار محور نحن احوج الى التطرق اليه لكي لا يبقى كتابنا مركون على الرف او مجرد حرز يوضع في برواز داخل بيوتنا ..
            فلاتهجروا كتاب الله ،وافتحوا ولو كل فترة واقرأوا صفحة من صفحاته لكي لاتهجروا القرأن ...
            ام محمد جاسم

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              🔹🔹🔹🔹🔹🔹🔹🔹🔹🔹🔹
              والصلاة والسلام على رسول الله محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين...
              واللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا، ونور

              صدورنا، وجلاء أحزاننا ، اللهم اجعله

              شفيعآ لنا ، وشاهدا لنآ لا شاهدآ علينا ،

              اللهم ألبسنا به الحلل ، وأسكنا به الظلل

              ، واجعلنا به يوم القيامة من الفائزين ،

              وعند النعماء من الشاكرين ، وعند

              البلاء من الصابرين ، اللهم حبِّب أبناءنا

              في تلاوته وحفظه والتمسك به،

              واجعله نوراًعلى درب حياتهم،

              برحمتك يا أرحم الراحمين ، سبحان

              ربك رب العزة عما يصفون ، وسلام

              🔹🔹🔹على المرسلين والحمد لله رب العالمين 🔹🔹🔹🔹

              تعليق


              • #8
                فضل قراءة القرأن🔷🔹🔷

                عن الامام الصادق عليه السلام قال:

                ⏫من قرأ القرآن وهو شابّ مؤمن

                أختلط القرآن بلحمه ودمه ، وجعله الله مع السفرة البررة كان القرآن حجيرا ( حجيجا ) عنه يوم القيامة

                🔹• يقول [ القرآن ] : يارب انّ كلّ عامل قد اصاب اجر عمله غير عاملي فبلغّ به اكرم عطاياك ، فيكسوه الله حلتين من حُلل الجنّة ، ويوضع على رأسه تاج الكرامة...

                🌸. *• ثم يقال له [ للقرآن ] هل ارضيناك فيه ؟ فيقول القرآن ياربّ قد

                كنت ارقب له فيما هو افضل من هذا .

                فيعطي الأمن بيمينه ، والخلد بيساره ،

                ثمّ يدخل الجنّة فيقال له : اقرأ وأصعد درجه.
                ثم يقال له : هل بلّغنا به وارضيناك ؟ فيقول [ القرآن ] نعم...🔹🔹

                تعليق


                • #9
                  💧❄💧عن القران الكريم ....
                  شذراتــــــــ ايمــــــانيه

                  📉 عجبت لمن ابتلى بغــم كيف يغفل عن قـــول
                  ⏩❄" لا إلــــه إلا أنت سبحانــك إني كنت من الظالمين"

                  والله عز وجل يقــول بعـــدهـــا
                  ...⏪❄ " فــاستجبنـــا لـــه ونجينــاه من الغـــم "

                  •• عجبت لمن ابتلى بضـــر ّ كيف يغفل عن قـــول
                  ⏩❄" ربي إني مسني الضـــر وأنت أرحــم الراحميــن "

                  والله عز وجل يقــول بعـــدهـــا
                  ⏪❄"فا ستجبنـــا لــه وكشفنــا ما به من ضــر "

                  •عجبت لمن ابتلى بخوف كيف يغفل عن قـــول
                  ❄"حسبنا الله ونعــم الوكيـــل "

                  والله عز وجل يقــول بعــــدهــــا

                  ⏪❄"فانقلبوا بنعمة من الله وفضــل لم يمسسهــم ســــوء "

                  ••عجبت لمن ابتلى بمـــكر النــاس كيف يغفل عن قـــول

                  ⏩❄"وأفـــوض أمري إلى الله ان الله بصيــر بالعبـــاد"

                  والله عز وجل يقــول بعــدهـــا
                  " فوقاه الله سيئــات ما مكـــروا...

                  تعليق


                  • #10
                    سلام من الله عليكم أخواتي العزيزات الاخت الغالية ام سارة والاخت ام كرار }}بما ءن الاعضاء الكرام قد قدموا واثروا المحور المبارك فاأنا لااحب ان اطيل بردي عليكم اختي الفاضلة ] القرآن هو نور وهدى وشفاء ورحمة أنزلها الله إلينا وجعله دواء لصدورنا الظمئ التى تحتاج لمن يعيد لها الحياة فتهب رياح الغفلة وتأخذنا إلى عالم بعيد حيث اشواك الابتعاد عن خالقنا فسرعان ما نراجع أنفسنا ونتجه نحو مصدر الاطمئنان والسعادة الحقيقة والراحة القلبية وهو القرآن فهو من يأخذ بأيدينا ويوصلنا إلى ساحة الرب المعبود فلتمس منه القرب والعشق الطاهر 》》 جعلنا الله وايأكم من التالين لكتاب الله تعالى وفق الله الجميع لما يحب ويرضى

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X