إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الى من يطلب العافية ودفع الأسقام ــ عافانا الله وإيّاكم منها ــ

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الى من يطلب العافية ودفع الأسقام ــ عافانا الله وإيّاكم منها ــ

    أدعية العافية ورفع المحنة

    قال الرضا عليه السلام: رأى على بن الحسين عليهما السلام رجلا يطوف بالكعبة، وهو يقول:
    " اللهم إني أسئلك الصبر "
    قال(عليه السلام): فضرب على بن الحسين عليهما السلام على كتفه، قال: سألت البلاء قل " اللهم إني أسئلك العافية والشكر على العافية ".

    وروي أن النبي صلى الله عليه وآله دخل على مريض فقال:
    " ما شأنك ؟ "
    قال: صليت بنا صلاة المغرب فقرأت القارعة، فقلت: " اللهم إن كان لي عندك ذنب تريد أن تعذبني به في الاخرة فعجل ذلك في الدنيا " فصرت كما ترى،
    فقال صلى الله عليه واله:
    بئسما قلت، ألا قلت: " ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار "
    فدعا له حتى أفاق.

    وكان داود عليه السلام يقول: " اللهم لا مرض يضنيني ، ولا صحة تنسيني ولكن بين ذلك ".

    وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال:
    " كنت جالسا عند أبي، وعنده رجل قد سقطت إحدى يديه من فالج به، وهو يطلب إلى أبى أن يدعو له دعوة، وذكر أن به حصاة لا يقدر على البول إلا بشدة، فعلمه أبى هذا الدعاء، فقال له الرجل: امسح يديك المباركتين على بدني، ففعل
    فقال له أبي: قل هذا الدعاء حين تصلي الليل وأنت ساجد:
    " اللهم إني أدعوك دعاء العليل الذليل الفقير، أدعوك دعاء من اشتدت فاقته، وقلت حيلته، وضعفعمله من الخطيئة والبلاء، دعاء مكروب إن لم تداركه هلك، وإن لم تستنقذه فلا حيلة له، فلا تحط به يا سيدي ومولاي وإلهي مكرك، ولا تثبت على غضبك، ولا تضطرني إلى اليأس من روحك، والقنوط من رحمتك، وطول الصبر على الاذى. اللهم لا طاقة لي على بلائك، ولا غنا بي عن رحمتك، وهذا ابن نبيك وحبيبك صلواتك عليه وآله، به أتوجه إليك، فانك جعلته مفزعا للخائف واستودعته علم ما كان وما هو كائن، فاكشف ضري وخلصني من هذه البلية إلى ما قد عودتني من عافيتك ورحمتك، انقطع الرجاء إلا منك، يا الله يا الله يا الله " فانصرف الرجل ثم أتاه بعد أيام وما به شئ مما كان يجده "

    قال الراوي : وأمرنا أبو عبد الله (عليه السلام) أن نكتم ذلك، وقال: أخبرت أبي بعافية الرجل، فقال:
    " يا بني من كتم بلاء ابتلي به من الناس وشكا إلى الله أن يعافيه عافاه من ذلك البلاء عند هذا الدعاء "

    بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 92 / ص 285)




    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)



  • #2
    يقول مولانا امير المؤمنين عليه السلام

    لاتشكُ للناس جرحا انت صاحبه لايؤلم الجرح الا من به الالم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    تعليق


    • #3
      sigpic

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة عطر الكفيل مشاهدة المشاركة
        يقول مولانا امير المؤمنين عليه السلام





        لاتشكُ للناس جرحا انت صاحبه لايؤلم الجرح الا من به الالم

        أشكر مروركم الكريم وإضافتكم القيمة

        جعلكم الله تعالى وجميع المؤمنين من المنتفعين بحكم أمير المؤمنين

        ومن المشمولين بشفاعته والواردين عليه وعلى أخيه رسول الله (صلى الله عليه وآله ) الحوض يوم القيامة .

        بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الْطّاَهِرِين

        اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ




        عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
        سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
        :


        " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

        فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

        قال (عليه السلام) :

        " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


        المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


        تعليق


        • #5
          شكرا لكم اخي العزيز بارك الله بك كثير تحياتي
          كن لطيفا مع الناس عندما ترتقي السلم لانك سوف تلتقي بهم عند النزول منه

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة عمارالطائي مشاهدة المشاركة

            تقبّل الله تعالى منّا ومنكم


            أشكرمرورك




            عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
            سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
            :


            " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

            فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

            قال (عليه السلام) :

            " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


            المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


            تعليق

            يعمل...
            X