إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هكذا كان الخبر.. و يا ليتني لم أقرأ ..!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هكذا كان الخبر.. و يا ليتني لم أقرأ ..!

    هكذا كان الخبر.. و يا ليتني لم أقرأ ..!

    قبل أكثر من أسبوع قرأت خبراً يحمل بشارة خير، ففيه عودة لروح الإسلام الحقيقية "وقد يكون مثالاً لتناقض فكر من أصدر" فهذا الخبر يقول التالي
    (السعودية.. منع الدعاء بـ«هلاك اليهود والنصارى» ....!!!)
    (حذرت وزارة الشؤون الإسلامية السعودية الثلاثاء، أئمة المساجد من الدعاء «بهلاك اليهود والنصارى» أثناء خطب الجمعة أو الصلاة، ووزعت تنبيهاً على أئمة المساجد، ينص علىعدم الاعتداء في الدعاء، أو الدعاء بأدعية «مخالفة»، لم ترد عن النبي صلى الله عليه وآله.
    وأشارت الوزارة إلى أن «الصحيح» هو الدعاء على «المعتدين» فقط وأن «التعميم» لا يجوز شرعاً..)
    قد نعدها فاتحة خير، فبهذا الخبر، نستطيع أن نقول: إن روح الإسلام عادت من جديد، وقد نبذ التطرف والعنف الذي أُلبس للإسلام كرداء يتزين به أمام العالم على مر عقود خلت، وخير دليل هذا خبر منع الدعاء على اليهود والنصارى بالهلاك مع أنهم كفار حسب المنظور الإسلامي، ولكنه دين من أساسياته التسامح والعفو .
    ولكن الغريب في الأمر وفي هذا الوقت، يتهم من ينتمي إلى المذهب الشيعي في الوقت ذاته بالكفر والزندقة والفسق وغيرها، ولا أدري أنا الشخص البسيط لِمَ ؟، وكأن من يعتنق التشيع يخرج عن الإسلام ولا ينتمي حتى للبشرية ، وعلاوة على هذا سخرت في الآونة الأخيرة إمكانيات هائلة لمهاجمة عقيدة الاثني عشرية وشن الكثير من حملات التشويه.
    فقررت أن أبحث لِمَ هذا التعصب بحقنا ؟ لِمَ مشايخ الإسلام في بيت الله نظروا بعين الرأفة لليهود والنصارى دوننا ؟، لِمَ لم تشملنا رحمة الإسلام ويحرم التهجم علينا في كل حين ؟.
    فبحثتُ وقرأت في هذه الفترة الوجيزة علِّي أجد (لا سمح الله والعياذ بالله ) خطأ في عقيدة مذهبي، تكون هي السبب خلف هذه التهم الموجهة إلينا، فقد وصل الأمر أن يُشار لأي شيعي باستغراب أينما حل، حتى في بيت الله ؟!.
    وهنا كانت صدمة البحث فيا ليت أبي لم يعطني قرطاس الكتابة يوماً ما.
    فما إن أزحت أول ستارة من رحلة البحث عن الحقيقة، حتى وجدت أن الخالق غير الخالق الذي نعرفه ( لهم ربٌ غير ربِ).
    وقد تقولون كيف؟؟ ولا تكفر بالله، لا تستعجلوا سأجيبكم.
    منذ الصغر علمتني أمي على بساطتها، أن الله واحد أحد, فرد صمد, لا تدركه الأبصار، حي قيوم، ليس كمثله شيء، وحين اشتد عضدي وتعلمت أن أجمع الحروف لأكوّن كلمة، وجدت هذا الأمر قد ذكر في محكم كتابهِ، ولم يكن كلام أمي نابعاً عن مجهول .
    أما ربهم فتارة تجده شاباً أمرد وتارة له يد وعين وقدم وتارة يجلس على العرش كالسلاطين. فأين ربهم من ربي ؟.
    فانتقلت لأرفع الستارة الثانية فوجدت قرآنهم يختلف عن قرآني.. لا تستعجلوا سأبين كيف ؟.
    كثيراً ما سألت أبي ما تقرأ بعد صلاتك وما هذا الكتاب بين يديك، يقول هذا كتاب الله فصلت آياته، هدى للمتقين، هو كلام الله خالق الخلق، أنزله من عنده على خير خلقهِ، وهو حافظٌ له من كل شيء ، وبعد أن مرت السنين عرفت أن هذا الكتاب، هو القرآن الكريم كتاب الله كما أنزل على الرسول صلى الله عليه وآله لا زيادة فيه ولا نقصان.
    أما ما وجدت من خلال هذه الرحلة، فأحدهم يقول أن القرآن لا توجد فيه المعوذتان وهن دعاء، والآخر يقول هو محرف، وهناك من يذكر أن المعزة أكلت نصفهُ!!، وذاك يقول: كامل لانقص فيه، فلا أدري هل كتاب الله محكم أم لا ؟!.
    فقلت لأتجاوز كل هذا فقد شُلّ علقي فسارعت نحو الستارة الثالثة علّي أجد ما أسترد به لبّي، فما أن أزحتها حتى وجدت نبيهم يختلف عن النبي الذي نعرفه، فوقفت دون حراك.. ! سكون تام..!
    لأني نشأت وكبرت على فكرة، فحين بلغت الحلم بدأ أخي الأكبر يخرجني معه ليعلمني العيش السليم في هذه الحياة، فكنا كثيرا ما نتحدث، ومن جملة الحديث كان يقول لي دائماً، يا علي هل تعلم أن نبينا محمداً صلى الله عليه وآله هو خير خلق الله، وهل تعلم هو سيد المرسلين وصفوة رب العالمين، وهو لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى وقتها حين كنت أسمع هذا الكلام كانت الدنيا لا تسعني من الفرحة
    ولكن بعد أن حلّت عليّ لعنة هذا الخبر وقرأت، وجدت أن نبيهم مرة يشرب الخمر، ومسحور (والعياذ بالله) وتارة يذكر أنه يهذي كما أنه يفعل أموراً لا أستطيع أن أذكرها فهي تنافي حتى الأخلاق العامة، فكيف يكون إذن على خلق عظيم ؟! .
    فقررت أن أقف حيث أنا دون حراك وأبصر بعين النسر هل نحن كما يذكر عنا "فساق وزنادقة وغيرها" بتقديري القاصر تحتاج العقول لمعاشر المسلمين أن تتدبر الأمور بحكمة وتنظر بعين البصيرة لا البصر علّهم يرون الحقيقة التي غُيّبت منذ غاب رسول الله صلى الله عليه وآله
    ولكن لا أقلق فنحن تعلمنا في هذه الحياة أن الشجرة الطيبة ترمى بحجر، وأن أكثرهم للحق كارهون.


  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قال تعالى في سورة المؤمنون : ( وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ )

    فهم يعلمون ان مذهب التشيع هو الحق.
    الا انهم يحاولون بكل جهدهم ان يشوهوه
    فالحمدُ لله على ما انعم به علينا
    ونسأله دوام الهداية والثبات
    ~~~
    اخي الكريم
    ابدعت فيما كتبت
    حقيقة لا مجاملة
    بارك الله فيكم
    اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلأم فِي الدُّنْيا وَالاخِرَةِ


    تعليق


    • #3
      حتى ولو حاولو بكل جهدهم لن يستطيعو تشويه مذهبنآ ونحن مثبتين على الولايه
      والحمد لله على نعمة الولايه دوم الدوم
      الصراحه موضوع يستحق المتابعه
      سلمت يداك اخي الكريم وموفق ان شاء الله
      sigpic

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة رحيق الزكية مشاهدة المشاركة
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        قال تعالى في سورة المؤمنون : ( وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ )

        فهم يعلمون ان مذهب التشيع هو الحق.
        الا انهم يحاولون بكل جهدهم ان يشوهوه
        فالحمدُ لله على ما انعم به علينا
        ونسأله دوام الهداية والثبات
        ~~~
        اخي الكريم
        ابدعت فيما كتبت
        حقيقة لا مجاملة
        بارك الله فيكم
        الأخت رحيق الزكية هذا هو حال من بايعوا ديناهم وهجروا آخرتهم
        شكراً لك على المرور
        وفقكم الله لك خير
        رمضان كريم

        التعديل الأخير تم بواسطة علي السبتي; الساعة 15-08-2012, 01:20 PM.

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة احزان مشاهدة المشاركة
          حتى ولو حاولو بكل جهدهم لن يستطيعو تشويه مذهبنآ ونحن مثبتين على الولايه
          والحمد لله على نعمة الولايه دوم الدوم
          الصراحه موضوع يستحق المتابعه
          سلمت يداك اخي الكريم وموفق ان شاء الله
          أخت أحزان لا أحد من الخلق ينكر وجود الشمس ولكن بعضهم يصر على نكرانها وهذا هو حالهم
          وفقكم الله كل خير
          ورمضان كريم

          تعليق


          • #6
            لماذا هذا الاستغراب والتعجب منك اخي الكريم
            فالامر بغاية البساطة ولاتحتاج الى لواغاريتمات لحلها
            انهم عندما منعوا الدعاء على اليهود والنصارى لانهم لايؤثرون على دينهم لامن قريب ولامن بعيد
            بل بالعكس كل امداداتهم وشهرتهم جاءت من هؤلاء القوم اي بعبارة انسب كيف يدعو التلميذ النجيب على استاذه
            فالمفروض ان يرفعوا ايديهم عاليا بالدعاء لهم بل البكاء من اجلهم فبهم يكونوا ومن عداهم ينتهوا
            اما التشيع فآه من التشيع فهو يكشف الزيف ويظهر ماخفي وكتم
            فينكشفوا على حقيقتهم
            وبعد كل ذلك تريد منهم ان يدعوا لك
            لا والف لا فهم يودون موتك في هذه الساعة قبل كل ساعة
            ويحشدون ويحشدون ويضعون ايديهم مع الشيطان في سبيل مسحك من الوجود
            وبعد كل ذلك تريد منهم ان يدعوا لك
            يعتبرونك الشوكة التي تقف في البلعوم
            ويرون ان مذهبك يسحب البساط من تحت ارجلهم بكل بساطة
            وبذلك يزول سلطانهم وتهان هيبتهم المزعومة
            وبعد كل ذلك تريد منهم ان يدعو لك
            بل لايتوقفوا عن التحشيد عليك ابدا ابدا الى ان ينقطع النفس
            فهم العدو فاحذرهم قاتلهم الله انى يؤفكون......

            ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

            منذ زمن لم نر ابداعاتك تظهر على هذه الساحة اخي الكريم فما هذه الغيبة ، عسى ان يكون المانع خيرا
            واخوف مااخافه انك زعلان على احد في المنتدى او على المنتدى نفسه
            وحتى لو كان كذلك فالكفيل يستحق منك اكثر من ذلك ، واعتقد بل متاكد انك توافقني في هذه النقطة
            واذا لم يكن هذا هو سبب الابتعاد فالكفيل ايضا يريد منك حضورا متميزا حتى بوجود بعض المشاغل
            فليكن المنتدى من ضمن هذه المشاكل فتعطيه بعض من وقتك......

            على العموم ارى ابداعا قد ظهر على هذه الساحة يستحق منا الاشادة والثناء عليه
            وهذا ليس بغريب عليكم فالابداع ينطلق منكم فتكونوا موضوعا له فيكون شعاعا لمن اراد الابداع


            تقبل خالص شكري وتقديري راجيا قبول مروري.................

            تعليق


            • #7
              حياك الله أخي وأستاذي أبو منتظر ...وأتمنى أن أوفق ها هنا بأن أرد على كلماتك التي لا تجارى
              فدمت بخير أستاذي الغالي
              أما ما يخص الموضوع فمنذ أن قرأت الخبر جلست طويلاً أمام الورق فمن أين أبدا وكيف أكتب وأنا وسط هذا الزحام من الأفكار
              وتشارد للحرف الذي ظل طريق، ففي هذا الوقت الذي تسرج فيه الخيول وتعد العدة لشن غارات ما انفكت إلا وهي تطعن في مذهب الهدى والهورة الوثقى .... يخرج من يزعمون أنهم مفتو بيت الله الحرام بفتوى تحريم الدعاء على اليهود والنصارى .
              فلم يكن غريب هو ولكن ثار الفضول في نفسي لأكشف تناقض فكر من أفتى
              أما عن الغياب فكما تعلم أن شبكة الكفيل في توسع مستمر وبحمد الله ولعنا نوفق ببركات دعائكم أن نقطع خطوات موفقه فيها
              وأعضاء منتدى الكفيل ومشرفيه كلهم على رأسي من فوق
              تحياتي لك سيدي الفاضل وعيد سعيد

              تعليق


              • #8
                انا احب كثيرا ان اطلع على اليوتيوب عن الفكر الوهابي واسمع مشايخهم لارى لما هذا الكره

                وانا شاكرة لهم لانهم اروني طريق الحق

                انا ببساطة ارى التفاهم والحوار اساس لحل المشاكل

                ولكن لا ارى غير ترقب العثرات ليفتروا علينا

                وانا اشاهد اقول مع نفسي,,طيب لما هذا الكره


                اليس مفترض انهم اهل بيت النبوة ,,

                لماذا هذا التشوية في الحقائق

                هم يردون ان نعيش بالعتمة

                طيب من يفيدكم ..اليست كلمة الحق اجدر ان تقال بدون خوف وتحيز

                نحن مسؤولين عن كل كلمة تقال ما بكم يا مسلمين

                تتامرون مع الاعداء ضدنا

                وتخرجونا عن ملة الاسلام على هواكم

                هل الدين الصحيح فقط كما ترونه انتم؟

                ماذا عن ديننا ..

                اعبد الله وحده لا شريك له واشهد ان محمد عبده ورسوله والائمة عليهم السلام هم اهل بيت النبوة الذين لم يخرجوا عن المنهج المحمدي

                تعلموا ان تحترموا اراء الطرف الاخر بعيد عن التعصب وكفاكم تشوية للمذهب الجعفري لان المسالة اصبحت واضحة وضوح الشمس

                واما عن دعائكم فحسبي الله ونعم الوكيل

                اخي الفاضل علي وفقتم ...
                التعديل الأخير تم بواسطة المستشاره; الساعة 20-08-2012, 10:35 AM.

                تعليق


                • #9
                  الأخت الكريمة المستشارة كل عام وأنتم بخير
                  هم ينظرون بعين واحده مفقوءة..
                  و لا يريدون الخير للأمة الإسلامية وبالخصوص مذهب أهل البيت عليهم السلام والسبب أعتقد قد بينه الأخر أبو منتظر
                  لذا نسأل الله لهم الهداية
                  وفقكم الله لك خير
                  شكراً على المرور

                  تعليق


                  • #10

                    بسمه تعالى
                    الأخ الفاضل علي السبتي وفقك الله على هذا الموضوع المميز .
                    هناك ملازمة في الخبر الذي سمعته وبين ما لاحظته من اعتقاداتهم في دين المقابل أخي المحترم .
                    لأنه لو تراجع عقائد اليهود والنصارى تجد عقائدهم التجسيم والتشبيه لله تبارك وتعالى وهي كثيرة من ان لله أعور وان لله يد ورجل ويضحك وله أضراس وله حمار وما شابه ذلك تعالى الله عما يصفون .
                    ونفس العقائد انتقلت عبر اليهود والنصارى الذي دخلوا في الإسلام اسماً أمثال كعب الأحبار وأبو هريرة وغيرهم فملئت كتب أهل السنة والجماعة أمثال البخاري ومسلم بهذه الأمور ومع الأسف تبناها المقابل واعتقد بها مع ان القران يفني هذه الاعتقادات بكلمة واحدة وهي في قوله تعالى (ليس كمثله شيء) .
                    وذلك ترى ان اعتقاداتهم نابعه من هناك فلا يمكن ان يكونوا لهم حرباً و يدعون عليهم في الصلاة مع ان القران يصرح بعداء اليهود والنصارى للإسلام .
                    كما اني اتحدى كل واحد يأتيني بخبر واحد يقول ان هناك عملية انتحارية في إسرائيل من قبل القاعدة والوهابية فلأنسمع بهذا ابدا مع العلم ان كل دوله من دول العالم حدثت بها عملية إرهابية تابعة (لبني وهب) ألا إسرائيل فالحر تكفيه الإشارة وهذا يدلل بانهم صنيعة اليهود فكيف تريدهم يدعون عليهم في الصلاة .

                    ماذا وجد من فقدك، وما الذى فقد من وجدك،لقد خاب من رضي دونك بدلا

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X