إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المعرف قانون معرفة الولي الاوحد اليقيني للمؤمنين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المعرف قانون معرفة الولي الاوحد اليقيني للمؤمنين

    السلام عليكم ورحمة وبركاته
    معرفة الولي وكثرة الطروحات في المسالة والنقاط فيها بحثتها للوصول الى قانونها الاوحد اليقيني لمعرفة الولي فتوصلت بتوفيق من الله الى هذا القانون الامثل واليقيني في معرفة الولي للمؤمنين خاصة والاخرين عامة طرحنا الموضوع على كل الاطياف الموجودة في البالتوك على المسيحيين والقواطع والمخالفين والموالين فطرحوا اشكالاتهم التي تحطمت امام هذا القانون واسكت المعترض عليه لذلك قررت ان اطرح الامر وانشره ليكون في يد المؤمنين ويؤكد لهم حق اليقين في امرهم في اصل من اصول دينهم
    المعرف والمقصود به المعرف الذي يعرف الولي للناس
    الولي الاول ادم قبل ان يبث الله الروح فيه عرفه للمخلوقات بانه وليه وهنا حصل التعريف من قبل الله مباشرة للملائكة والجن والانسية الوحيدة حواء
    هنا تم التعريف المباشر من الله للولي ادم لانه لايوجد قبله ولي فاحتاج التعريف من قبل السماء اما بعد ادم فان التعريف للولي بعد ادم يختاره الله ويعلم وليه ادم بالولي الذي بعده فيشير ادم الى شخص الولي بعده الموجود على وجه الارض ويعرفه للناس خاصة المؤمنين من حوله واستمر كل ولي يعرف بالولي الذي بعده من ادم الى المهدي صلوات الله عليهم اجمعين هنا تعريفات مباشرة واحدا بعد الاخر

    هناك تعريفات مستقبلية بعد فترة زمنية كتعريف يوسف ابن يعقوب بموسى ابن عمران بعد فترة زمنية ليست بالقصيرة كما في الروايات وكذلك تعريف والتبشير للرسول الكريم احمد في القران على لسان المسيح كما في الاية
    واذ قال عيسى ابن مريم يا بني اسرائيل اني رسول الله اليكم مصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرا برسول ياتي من بعدي اسمه احمد فلما جاءهم بالبينات قالوا هذا سحر مبين
    البشارة من المسيح والنص هنا في الاية كالبشارة من الرسول الكريم بالمهدي
    هل البشارة هنا بشرط التواصل ام الانقطاع

    التواصل ولي بعد الاخر من المسيح يعرف الولي من بعده مباشرة ويبشر بالولي الرسول الكريم الى الرسول الكريم هنا اليقين
    |الانقطاع هو لا ولي بين المسيح الى الرسول فيكون النص ظني ليس يقيني عندما ياتي الرسول او غيره يدعي انه صاحب النص والبشارة من المسيح هنا يمكن ان يكون هو ام لا وهذا لوحده كارثة على رؤوس المؤمنين خاصة ان يكون في دائرة الشك بالولي الرسول وان يشك او يظن المدعي لها وهو ليس هو!!!
    اي الطريقين هو اليقين التواصل ام الانقطاع بلاشك التواصل
    كذلك البشارة من الرسول الكريم بالمهدي نص لكن هل بالتواصل ام الانقطاع
    الانقطاع يدخلنا كما اشرت الى الظن والشك يصبح اساس الامر وكل مدعي للمهدوية اما هو او لا وهنا لوحده كارثة وخروج من الايمان في قضية الشك بولي الله وهو اصل من اصول الدين
    لذلك لاحظ ان الرسول امر الناس بالتمسك بالعروة الوثقى الكتاب والعترة وشخص لهم اول العترة علي ابن ابي طالب هنا من عرف عليا للناس ؟

    الجواب : عرفه المعرف الرسول ، وهكذا كل ولي يعرف بالولي الذي يلحقه الى ان وصلت الى المهدي صلوات الله عليه

    النص من الرسول باسماء الائمة من علي الى الحسن والحسين وعلي ابن الحسين الى المهدي هي نصوص بهم

    هل الاسماء التي ذكرها الرسول نص واضح يقيني وهل يكفي لمعرفة الاولياء كلهم الى المهدي ؟

    الجواب : النص بالاسماء من الرسول الى الائمة يكفي لثلاثة منهم ولايكفي لمعرفة الاخرين بعد الثلاثة – النص من الرسول بالاسماء يكفي لعلي والحسن والحسين لانهم موجودين بشخصهم على قيد الحياة مشخصين معروفين فالنص بهم يقيني بمعرفتهم من قبل الناس لوجودهم ظاهرين على وجه الارض
    اما الامام الرابع علي ابن الحسين فالنص بالاسم يساعد لكنه لايجزم يقينا بمعرفته لعدم خلقه ووجود شخصه على وجه الارض
    فلو كنا صحابة موجودين في عصر الرسول وسمعنا نصوص الاسماء للائمة كلهم فنحن على يقين بمعرفة الامام علي والحسن والحسين
    لكن لدينا نص باسم علي ابن الحسين لانعرف غير الاسم وعندما حل وقت امامة الحسين قمنا ننظر وننتظر ولادة ولد للحسين ويسميه علي وبالفعل ولد للحسين ولد وسماه الحسين فقلنا في انفسنا انه هو ويمكن ان يبشر بعضنا البعض به انه امامنا اللاحق بعد الحسين لكن حدث الاعجب انه ولد للحسين مولود اخر وسماه علي
    هنا صرنا في حيص وبيص ايهما هو ؟ويقال ان الحسين يسمي اسماء كل ولد له علي

    هل النص بالاسم لوحده يكفي هنا ؟
    في درس ومدرسة الحسين لنا بان يسمي اولاده كلهم علي روحي للحسين الفداء بهذا الدرس الذي ضربنا به جعلنا ندرك ان النص بالاسم لوحده لايكفي
    فجعلنا نحتاج الولي الحسين ليكشف لنا ايهم علي ابن الحسين صاحب النص هنا اشار لنا الحسين من هو اي الامام زين العابدين علي وهنا كنا في دائرة اليقين بمعرفة الولي اصل ديننا
    وهكذاالى المهدي صلوات الله وسلامه عليه

    ونحن الان ولدنا في زمن غيبته فمن يعرفنا بالمهدي وقد مات الولي قبله وعرفه للخواص ونحن نعلم بوجوده يقيني لكن نحن في زمن غيبته في حال ظهوره نحتاج لمعرف له بدون معرف من حق الكل الشك المخالف والموالي لذلك لابد من معرف فمن يعرف المهدي بعد الغيبة
    الصيحة من السماء المعرف بالمهدي من قبل السماء من قبل الله وجبرائيل للناس هنا نرى معنى قيمة الصيحة ومعنى قيمة قانون المعرف للولي والسماء عرفت اثنين فقط اول ولي وهو ادم واخر ولي وهو الحجة ابن الحسن لموت الولي قبله باكثر من الف ومئتين عام والمهدي لغيبته الطويلة ووفاة الولي السابق له وهو الامام العسكري
    هنا نسال القواطع من عرف امامكم للناس !!! وسالناهم فصمتوا
    وقد سالنا المسيحيون من عرف المسيح للناس قالوا يحيى ابن زكريا –يوحنا- فقلنا لهم من عرف لكم بولس فصمتوا كما صمت القواطع جماعة احمد الحسن المدعي
    جماعة احمد الحسن يقولون ان صاحب النص في الوصية لايدعيها غير صاحبه ابدا وبينا ان النص بشرط التواصل بالاولياء واحدا بعد الاخر ويعرف احدهم الاخر الذي يليه وسوف نضرب هذه الفئة المنحرفة المتخبطة بدعواها في هل يدعي احد غير صاحب النص وهي اصل دعواهم ان صاحب النص لايدعيه غيره

    يوسف النبي قد اوصى وبشر ونص على موسى ابن عمران وهذه الرواية عن الامام الصادق والباقر لنرى ما يفعل المفترون المدعون بدعواهم الفارغة000 بحارالأنوار - العلامة المجلسي - ج 13 - ص 38 - 42
    9 - إكمال الدين : أبي وابن الوليد معا عن سعدوالحميري ومحمد العطار وأحمد بن إدريس جميعا عن ابن عيسى ، عن البزنطي ، عن أبان بن عثمان ، عن محمد الحلبي ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن يوسف بن يعقوب صلوات الله عليهما حين حضرته الوفاة جمع آل يعقوب وهم ثمانون رجلا فقال : إن هؤلاء القبط سيظهرون عليكم ، ويسومونكم سوء العذاب ، وإنما ينجيكم الله من أيديهم برجل من ولد لاوي بن يعقوب اسمه موسى بن عمران ، غلام طويل جعد آدم ، فجعل الرجل من بني إسرائيل يسمي ابنه عمران ، ويسمي عمران ابنه موسى . فذكر أبان بن عثمان ، عن أبي الحصين ، عن أبي بصير ، عن أبي جعفر عليه السلام أنه قال : ما خرج موسى حتى خرج قبله خمسون كذابا من بني إسرائيل كلهم يدعي أنه موسى بن عمران
    هنا النبي يوسف نص واوصى الى ولي بعيد عن زمنه وسماه لهم ووصفه لهم وقال موسى ابن عمران
    واليهود قاموا يسمون ابنائهم بعمران ويحرصون على عمران ان يسمي ابنه موسى عسى ولعل يكون هو صاحب النص والوصية والبشارة فكثر اسم موسى ابن عمران فليس كل من سمي بهذا الاسم ادعى انه صاحب النص انما تاملوا ان يكونوا هم لكن هناك خمسون منهم اسمهم موسى ابن عمران ادعوا انهم صاحب الوصية والنص قبل النبي موسى ابن عمران فكيف لايدعيها احد على قول المارقين القواطع جماعة احمد الحسن !!!



    التعديل الأخير تم بواسطة الصدوق; الساعة 18-11-2012, 09:47 AM. سبب آخر: تكبير الخط

  • #2
    المعرف قانون معرفة الولي الاوحد اليقيني عند المؤمنين

    السلام عليكم ورحمة وبركاته
    معرفة الولي وكثرة الطروحات في المسالة والنقاط فيها بحثتها للوصول الى قانونهاالاوحد اليقيني لمعرفة الولي فتوصلت بتوفيق من الله الى هذا القانون الامثلواليقيني في معرفة الولي للمؤمنين خاصة والاخرين عامة طرحنا الموضوع على كل الاطياف الموجودة فيالبالتوك على المسيحيين والقواطع والمخالفين والموالين فطرحوا اشكالاتهم التيتحطمت امام هذا القانون واسكت المعترض عليه لذلك قررت ان اطرح الامر وانشره ليكونفي يد المؤمنين ويؤكد لهم حق اليقين في امرهم في اصل من اصول دينهم
    المعرف والمقصود به المعرف الذي يعرف الولي للناس
    الولي الاول ادم قبل ان يبث الله الروح فيه عرفه للمخلوقات بانه وليه وهنا حصلالتعريف من قبل الله مبالشرة للملائكة والجن والانسية الوحيدة حواء
    هنا تم التعريف المباشر من الله للولي ادم لانه لايوجد قبله ولي فاحتاج التعريف منقبل السماء اما بعد ادم فان التعريف للوليبعد ادم يختاره الله ويعلم وليه ادم بالولي الذي بعده فيشير الى شخصه الموجود علىوجه الارض ويعرفه للناس خاصة المؤمنين من حوله واستمر كل ولي يعرف بالولي الذيبعده من ادم الى المهدي صلوات الله عليهم اجمعين نعطي مثال من القران بتعريف المعرف الموجودبالولي اللاحق -
    أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإِمِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُواْ لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ابْعَثْلَنَا مَلِكًا نُّقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِن كُتِبَ عَلَيْكُمُالْقِتَالُ أَلاَّ تُقَاتِلُواْ قَالُواْ وَمَا لَنَا أَلاَّ نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِاللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُالْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ(246) وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًاقَالُواْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُوَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُبَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاء وَاللَّهُوَاسِعٌ عَلِيمٌ
    هذا النبي في الاية عرف لهم الولياللاحق وهو داود عليه الصلاة والسلام والايات بهذا الشان كثيرة نكتفي بهذه- وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْطَالُوتَ مَلِكًا- تعريف الولي بالولي اللاحق منبعده
    هناك تعريفات مستقبلية بعد فترةزمنية كتعريف يوسف ابن يعقوب بموسى ابنعمران بعد فترة زمنية ليست بالقصيرة كما في الروايات وكذلك تعريف والتبشير للرسول الكريم احمد فيالقران على لسان المسيح كما في الاية
    واذ قال عيسى ابن مريم يا بني اسرائيل اني رسول الله اليكممصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرا برسول ياتي من بعدي اسمه احمد فلما جاءهم بالبيناتقالوا هذا سحر مبين
    البشارة من المسيح والنص هنا في الاية كالبشارة منالرسول الكريم بالمهدي
    هل البشارة هنا بشرط التواصل ام الانقطاع

    التواصل ولي بعد الاخر من المسيحيعرف الولي من بعد مباشرة ويبشر بالولي الرسول الكريم الى الرسول الكريم هنااليقين
    |الانقطاع هو لا ولي بين المسيح الى الرسول فيكون النص ظني ليس يقيني عندما ياتي الرسول او غيره يدعي انه صاحب النصوالبشارة من المسيح هنا يمكن ان يكون هو ام لا وهذا لوحده كارثة على رؤوس المؤمنينخاصة ان يكون في دائرة الشك بالولي الرسول وان يشك او يظن المدعي لها وهو ليس هو!!!
    اي الطريقين هو اليقين التواصل ام الانقطاع بلاشك التواصل
    كذلك البشارة من الرسول الكريم بالمهدي نص لكن هل بالتواصل ام الانقطاع
    الانقطاع يدخلنا كما اشرت الى الظن والشك يصبح اساس الامر وكل مدعي للمهدوية اماهو او لا وهنا هذا الامر لوحده كارثة وخروج من الايمان في قضية الشك بولي الله وهواصل من اصول الدين
    لذلك لاحظ ان الرسول امر الناس بالتمسك بالعروة الوثقى -الكتاب والعترة- وشخص لهماول العترة علي ابن ابي طالب هنا من عرف عليا للناس الجواب عرفه المعرف الرسولوهكذا كل ولي يعرف بالولي الذي يلحقه الى ان وصلت الى المهدي صلوات الله عليه

    النص من الرسول باسماء الائمة منعلي الى الحسن والحسين وعلي ابن الحسين الى المهدي هي نصوص بهم
    هلالاسماء التي ذكرها الرسول نص واضح يقيني وهل يكفي لمعرفة الاولياء كلهم الىالمهدي
    الجواب النص بالاسماء من الرسول الى الائمة يكفي لثلاثة منهم ولايكفي لمعرفةالاخرين بعد الثلاثة – النص من الرسول بالاسماء يكفي لعلي والحسن والحسين لانهمموجودين بشخصهم على قيد الحياة مشخصين معروفين فالنص بهم يقيني بمعرفتهم من قبلالناس لوجودهم ظاهرين على وجه الارض
    اما الامام الرابع علي ابن الحسين فالنص بالاسم يساعد لكنه لايجزم يقينا بمعرفتهلعدم خلقه ووجود شخصه على وجه الارض
    فلو كنا صحابة موجودين في عصر الرسول وسمعنا نصوص الاسماء للائمة كلهم فنحن علىيقين بمعرفة الامام علي والحسن والحسين
    لكن لدينا نص باسم علي ابن الحسين لانعرف غير الاسم وعندما حل وقت امامة الحسينقمنا ننظر وننتظر ولادة ولد للحسين ويسميه علي وبالفعل ولد للحسين ولد وسماهالحسين علي فقلنا في انفسنا انه هو ويمكن ان يبشر بعضنا البعض به انه امامنااللاحق بعد الحسين لكن حدث الاعجب انه ولد للحسين مولود اخر وسماه علي
    هنا صرنا في حيض وبيص ايهم هو ويقال ان الحسين يسمي اسماء كل ولد له علي

    هل النص بالاسم لوحده يكفي هنا في درس ومدرسة الحسين لنابان يسمي اولاده كلهم علي روحي للحسين الفداء بهذا الدرس الذي ضربنا به جعلنا ندركان النص بالاسم لوحده لايكفي
    فجعلنا نحتاج الولي الحسين ليكشف لنا ايهم علي ابن الحسين صاحب النص هنا اشار لناالحسين من هو وهنا كنا في دائرة اليقين بمعرفة الولي اصل ديننا
    وهكذاالى المهدي صلوات الله وسلامه عليه ونحن الان ولدنا في زمن غيبته فمن يعرفنابالمهدي وقد مات الولي قبله منذ اكثر من الف ومئتين عام وهو الامام الحسن العسكريسلام الله عليه وقد عرف ابنه الامام المهدي وعرفه للخواص ونحن نعلم بوجوده يقيني لكن نحن فيزمن غيبته في حال ظهوره نحتاج لمعرف له بدون معرف من حق الكل الشك المخالفوالموالي لذلك لابد من معرف فمن يعرف المهدي بعد الغيبة ؟؟؟ الجواب
    الصيحة من السماء المعرف بالمهدي من قبل السماء من قبل الله وجبرائيل للناس هنانرى معنى قيمة الصيحة ومعنى قيمة قانون المعرف للولي والسماء عرفت اثنين فقط اولولي وهو ادم واخر ولي وهو الحجة ابن الحسن –الاول اي ادم لعدم وجود ولي قبله ليعرفه والمهدي لغيبته الطويلة ووفاة الولي السابق لهوهو الامام العسكري
    هنا نسال القواطع من عرف امامكم للناس !!! وسالناهم فصمتوا
    وقد سالنا المسيحيون من عرف المسيح للناس قالوا يحيى ابن زكريا –يوحنا- فقلنا لهممن عرف لكم بولص فصمتوا كما صمت القواطع جماعة احمد الحسن المدعي
    القواطع جماعة احمد الحسين يدعون ان صاحب الوصية والنصلايدعيها الا صاحبها !!
    هذا الامام الصادق والباقر يرد عليهم ويضرب اساس دعوتهم واليكم النص منهم
    بحار الأنوار - العلامة المجلسي- ج 13 - ص 38 - 42
    9 - إكمال الدين : أبي وابن الوليد معا عن سعدوالحميري ومحمد العطار وأحمد بن إدريس جميعا عن ابن عيسى ، عن البزنطي ، عن أبان بنعثمان ، عن محمد الحلبي ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن يوسف بن يعقوب صلواتالله عليهما حين حضرته الوفاة جمع آل يعقوب وهم ثمانون رجلا فقال : إن هؤلاء القبطسيظهرون عليكم ، ويسومونكم سوء العذاب ، وإنما ينجيكم الله من أيديهم برجل من ولد لاويبن يعقوب اسمه موسى بن عمران ، غلام طويل جعد آدم ، فجعل الرجل من بني إسرائيل يسميابنه عمران ، ويسمي عمران ابنه موسى . فذكر أبان بن عثمان ، عن أبي الحصين ، عن أبيبصير ، عن أبي جعفر عليه السلام أنه قال : ما خرج موسى حتى خرج قبله خمسون كذابا منبني إسرائيل كلهم يدعي أنه موسى بن عمران
    هنا اوصى النبي يوسف حينما قربتالوفاة ونص لموسى ابن اعمران وقام اليهود يسمون ابنائهم عمران ويحرصون ان عمرانيسمي موسى فكثر الناس من اليهود اسمائهم موسى ابن عمران عسى ولعل يكون هو الذييكون صاحب النص والوصية لكن خمسين منهم اسمهم موسى بن عمران ادعى انه صاحب النصوالوصية وهم كاذبون قبل النبي موسى فكيف لايدعيها الا صاحبها !!!!
    الحمدللهالذي جعلنا من اصحاب اليقين في معرفة اصل ديننا ولي الامر واحد بعد الاخر بقانونالمعرف من ادم الى المهدي صلوات الله عليهم اجمعين

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة وبركاته
      معرفة الولي وكثرة الطروحات في المسالة والنقاط فيها بحثتها للوصول الى قانونها الاوحد اليقيني لمعرفة الولي فتوصلت بتوفيق من الله الى هذا القانون الامثل واليقيني في معرفة الولي للمؤمنين خاصة والاخرين عامة طرحنا الموضوع على كل الاطياف الموجودة في البالتوك على المسيحيين والقواطع والمخالفين والموالين فطرحوا اشكالاتهم التي تحطمت امام هذا القانون واسكت المعترض عليه لذلك قررت ان اطرح الامر وانشره ليكون في يد المؤمنين ويؤكد لهم حق اليقين في امرهم في اصل من اصول دينهم
      المعرف والمقصود به المعرف الذي يعرف الولي للناس
      الولي الاول ادم قبل ان يبث الله الروح فيه عرفه للمخلوقات بانه وليه وهنا حصل التعريف من قبل الله مباشرة للملائكة والجن والانسية الوحيدة حواء -
      واذ قال ربك للملائكة اني جاعل في الارض خليفة قالوا اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال اني اعلم ما لا تعلمون---وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًامِّن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ (28) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ (29) فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ
      هنا تم التعريف المباشر من الله للولي ادم لانه لايوجد قبله ولي فاحتاج التعريف منقبل السماء اما بعد ادم فان التعريف للوليبعد ادم يختاره الله ويعلم وليه ادم بالولي الذي بعده فيشير الى شخصه الموجود على وجه الارض ويعرفه للناس خاصة المؤمنين من حوله واستمر كل ولي يعرف بالولي الذي بعده من ادم الى المهدي صلوات الله عليهم اجمعين نعطي مثال من القران بتعريف المعرف الموجود بالولي اللاحق -
      أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإِ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُواْ لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُّقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِن كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلاَّ تُقَاتِلُواْ قَالُواْ وَمَا لَنَا أَلاَّ نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ(246) وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُواْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ
      هذا النبي في الاية عرف لهم الولي اللاحق وهو داود عليه الصلاة والسلام والايات بهذا الشان كثيرة نكتفي بهذه- وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا- تعريف الولي بالولي اللاحق من بعده
      هناك تعريفات مستقبلية بعد فترة زمنية كتعريف يوسف ابن يعقوب بموسى ابن عمران بعد فترة زمنية ليست بالقصيرة كما في الروايات وكذلك تعريف والتبشير للرسول الكريم احمد في القران على لسان المسيح كما في الاية
      واذ قال عيسى ابن مريم يا بني اسرائيل اني رسول الله اليكم مصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرا برسول ياتي من بعدي اسمه احمد فلما جاءهم بالبينات قالوا هذا سحر مبين
      البشارة من المسيح والنص هنا في الاية كالبشارة من الرسول الكريم بالمهدي
      هل البشارة هنا بشرط التواصل ام الانقطاع

      التواصل ولي بعد الاخر من المسيح يعرف الولي من بعد مباشرة ويبشر بالولي الرسول الكريم الى الرسول الكريم هنا اليقين
      الانقطاع هو لا ولي بين المسيح الى الرسول فيكون النص ظني ليس يقيني عندما ياتي الرسول او غيره يدعي انه صاحب النص والبشارة من المسيح هنا يمكن ان يكون هو ام لا وهذا لوحده كارثة على رؤوس المؤمنين خاصة ان يكون في دائرة الشك بالولي الرسول وان يشك او يظن بالمدعي للنص لها وهو ليس هو!!!
      اي الطريقين هو اليقين التواصل ام الانقطاع بلاشك التواصل
      كذلك البشارة من الرسول الكريم بالمهدي نص لكن هل بالتواصل ام الانقطاع – قال الرسول المهدي من ولدي يملأ الارض قسطا وعدلا كما ملأت ظلما وجورا
      الانقطاع يدخلنا كما اشرت الى الظن والشك يصبح اساس الامر وكل مدعي للمهدوية اماهو او لا وهنا هذا الامر لوحده كارثة وخروج من الايمان في قضية الشك بولي الله وهواصل من اصول الدين
      لذلك لاحظ ان الرسول امر الناس بالتمسك بالعروة الوثقى -الكتاب والعترة- وشخص لهم اول العترة علي ابن ابي طالب هنا من عرف عليا للناس الجواب عرفه المعرف الرسول وهكذا كل ولي يعرف بالولي الذي يلحقه الى ان وصلت الى المهدي صلوات الله عليه

      النص من الرسول باسماء الائمة من علي الى الحسن والحسين وعلي ابن الحسين الى المهدي هي نصوص بهم كثيرة وردت منه ودونتها الكتب
      هل الاسماء التي ذكرها الرسول نص واضح يقيني وهل يكفي لمعرفة الاولياء كلهم الى المهدي
      الجواب النص بالاسماء من الرسول الى الائمة يكفي لثلاثة منهم ولايكفي لمعرفة الاخرين بعد الثلاثة – النص من الرسول بالاسماء يكفي لعلي والحسن والحسين لانهم موجودين بشخصهم على قيد الحياة مشخصين معروفين فالنص بهم يقيني بمعرفتهم من قبل الناس لوجودهم ظاهرين على وجه الارض
      اما الامام الرابع علي ابن الحسين فالنص بالاسم يساعد لكنه لايجزم يقينا بمعرفته لعدم خلقه ووجود شخصه على وجه الارض
      فلو كنا صحابة موجودين في عصر الرسول وسمعنا نصوص الاسماء للائمة كلهم فنحن على يقين بمعرفة الامام علي والحسن والحسين
      لكن لدينا نص باسم علي ابن الحسين لانعرف غير الاسم وعندما حل وقت امامة الحسين قمنا ننظر وننتظر ولادة ولد للحسين ويسميه علي وبالفعل ولد للحسين ولد وسماه الحسين علي فقلنا في انفسنا انه هو ويمكن ان يبشر بعضنا البعض به انه امامنا اللاحق بعد الحسين لكن حدث الاعجب انه ولد للحسين مولود اخر وسماه علي
      هنا صرنا في حيض وبيص ايهم هو ويقال ان الحسين يسمي اسماء كل ولد له علي

      هل النص بالاسم لوحده يكفي هنا في درس ومدرسة الحسين لنا بان يسمي اولاده كلهم علي روحي للحسين الفداء بهذا الدرس الذي ضربنا به جعلنا ندرك ان النص بالاسم لوحده لايكفي
      فجعلنا نحتاج الولي الحسين ليكشف لنا ايهم علي ابن الحسين صاحب النص هنا اشار لنا الحسين من هو الامام صلحب الاسم علي ابن الحسين وهنا كنا في دائرة اليقين بمعرفة الولي اصل ديننا
      وهكذاالى المهدي صلوات الله وسلامه عليه ونحن الان ولدنا في زمن غيبته فمن يعرفنا بالمهدي وقد مات الولي قبله منذ اكثر من الف ومئتين عام وهو الامام الحسن العسكريسلام الله عليه وقد عرف ابنه الامام المهدي وعرفه للخواص ونحن نعلم بوجوده يقيني لكن نحن في زمن غيبته في حال ظهوره نحتاج لمعرف له بدون معرف من حق الكل الشك المخالف والموالي لذلك لابد من معرف فمن يعرف المهدي بعد الغيبة ؟؟؟ الجواب
      الصيحة من السماء المعرف بالمهدي من قبل السماء من قبل الله وجبرائيل للناس هنا نرى معنى قيمة الصيحة ومعنى قيمة قانون المعرف للولي والسماء عرفت اثنين فقط اول ولي وهو ادم واخر ولي وهو الحجة ابن الحسن –الاول اي ادم لعدم وجود ولي قبله ليعرفه فعرفه الله للمخلوقات والمهدي لغيبته الطويلة ووفاة الولي السابق له وهو الامام العسكري
      هنا نسال القواطع من عرف امامكم للناس !!! وسالناهم فصمتوا
      وقد سالنا المسيحيون من عرف المسيح للناس قالوا يحيى ابن زكريا –يوحنا- فقلنا لهم من عرف لكم بولس فصمتوا كما صمت القواطع جماعة احمد الحسن المدعي
      القواطع جماعة احمد الحسين يدعون ان صاحب الوصية والنص لايدعيها الا صاحبها !!
      هذا الامام الصادق والباقر يرد عليهم ويضرب اساس دعوتهم واليكم النص منهما عليهم الصلاة والسلام
      بحار الأنوار - العلامة المجلسي- ج 13 - ص 38 - 42
      9 - إكمال الدين : أبي وابن الوليد معا عن سعد والحميري ومحمد العطار وأحمد بن إدريس جميعا عن ابن عيسى ، عن البزنطي ، عن أبان بن عثمان ، عن محمد الحلبي ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن يوسف بن يعقوب صلوات الله عليهما حين حضرته الوفاة جمع آل يعقوب وهم ثمانون رجلا فقال : إن هؤلاء القبط سيظهرون عليكم ، ويسومونكم سوء العذاب ، وإنما ينجيكم الله من أيديهم برجل من ولد لاوي بن يعقوب اسمه موسى بن عمران ، غلام طويل جعد آدم ، فجعل الرجل من بني إسرائيل يسمي ابنه عمران ، ويسمي عمران ابنه موسى . فذكر أبان بن عثمان ، عن أبي الحصين ، عن أبي بصير ، عن أبي جعفر عليه السلام أنه قال : ما خرج موسى حتى خرج قبله خمسون كذابا من بني إسرائيل كلهم يدعي أنه موسى بن عمران
      هنا اوصى النبي يوسف حينما قربت الوفاة ونص لموسى ابن اعمران وقام اليهود يسمون ابنائهم عمران ويحرصون ان عمران يسمي موسى فكثر الناس من اليهود اسمائهم موسى ابن عمران عسى ولعل يكون هو الذي يكون صاحب النص والوصية لكن خمسين منهم اسمهم موسى بن عمران ادعى انه صاحب النص والوصية وهم كاذبون قبل النبي موسى فكيف لايدعيها الا صاحبها !!!!
      الحمدلله الذي جعلنا من اصحاب اليقين في معرفة اصل ديننا ولي الامر واحد بعد الاخر بقانون المعرف من ادم الى المهدي صلوات الله عليهم اجمعين
      التعديل الأخير تم بواسطة محمد المندلاوي; الساعة 19-11-2012, 12:42 PM.

      تعليق


      • #4
        لم نرى من القراء تعليقا في البموضوع

        تعليق


        • #5

          عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

          أخي الفاضل

          هذه مجرد فرضية قد تنطبق ولو جزئيا في بعض الفروض

          ولكنها في فروض كثيرة لا يمكن انطباقها كونها تفتقر الى ما يدعمها من الأدلة اضافة الى كونها لا يمكنا الاجابة على كثير من الاستفهامات والاشكالات .


          وما سيق من رواية لا يثبت كل المدعى بل هو يشير الى أمر واحد

          بل ان هذا الدليل عليه كثير من الاستفهامات

          فنص يوسف (عليه السلام) لا يكفي في التعريف بموسى (عليه السلام) لادعاء الكثير من الناس هذا الاسم مما يجعل الامر مشتبها على باقي الناس

          فهنا يحتاج موسى (عليه السلام) الى ما يبث مدعاه

          وعلى فرضيتكم يحتاج موسى (عليه السلام) الى معرف جديد غير تعريف يوسف (عليه السلام) لأن بين يوسف وموسى (عليهما السلام) مدة من السنين

          ولم نجد من المصادر ما يذكر أن موسى (عليه السلام) عرفه للناس في زمان أحد ممن كان معه

          بل أنه أثبت نبوته بواسطة المعجزة

          وهذا هو ديدن الأنبياء حيث أنهم يثبتون مدعاهم بواسطة المعجزة حتى ولو عرفهم من سبقهم من الأنبياء


          فهذه الفرضية لا يمكن تبنيها لافتقارها الى ما يثبتها ..


          عظّم الله تعالى أجورنا وأجوركم بمصاب سيد الشهداء





          عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
          سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
          :


          " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

          فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

          قال (عليه السلام) :

          " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


          المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


          تعليق


          • #6
            واعجباه الست مؤمنا بوجود الحجة على وجه الارض وان الحجة لاينقطع على وجه الارض احد اعظم ادواره هو ان يعرف للمومنين وليهم اللاحق من بعده
            موسى النبي لم ياتي بمالمعجزة للمؤمنين انما اتى بها للظالمين ليثبت لهم
            ان نص يوسف لموسى كنص المسيح بالرسول الكريم كنص الرسول بالمهدي قلنا النص بالتواصل ولي بعد الاخر اقرا الموضوع جيدا
            وانت اتخذت بكلامك النص بالانقطاع والظن والشك فهذا ليس طريق المؤمنين انما هذا طريق الظالمين المنقطعين عن الحجة في كل زمان واقعين في حبل الطاغوتية والشك
            اما دعوى انك لاتعرف الولي قبل موسى لان الكتب او القران لم يذكر الاسم هذا لاينفي وجود الولي قبل موسى الله ذكر البعض بالتوالي كاابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب ويوسف ولم يذكر لاوي بعد يوسف لايمنع هذا باليقين بوجود الولي واحدا بعد الاخر
            كما توالي الاولياء في القران من زكريا الى ولده يحيى الى المسيح في القران لايمنع التواالي لشمعون ومن بعد شمعون الى الرسول
            كلامنا في المؤمنون وليس في معسكر الظالمين والشاكين
            النص من الرسول الى المهدي لايمنع بتوالي الائمة واحد بعد الاخر للمهدي ام سوف تقول القران لم يذكر اسماء الائمة اعجب لم كتبت اخي وان البشارة والنص من الرسول الى المهدي وليا بعد الاخر بالتواصل امام بعد امام وهنا يعرف احدهم الاخر من بعده وهو لتواصل وهو اليقين ام الانقطاع فهو الظن والشك ومعسكر الظالمن يطلبون المعجزة لانهم شاكون ظالمون
            عندما الرسول عرف للناس الامام علي المؤمنون امنوا لم ينتظروا معجزة لعلي لكي يؤمنوا
            التعديل الأخير تم بواسطة محمد المندلاوي; الساعة 28-11-2012, 10:19 PM.

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة محمد المندلاوي مشاهدة المشاركة
              واعجباه الست مؤمنا بوجود الحجة على وجه الارض وان الحجة لاينقطع على وجه الارض احد اعظم ادواره هو ان يعرف للمومنين وليهم اللاحق من بعده
              موسى النبي لم ياتي بمالمعجزة للمؤمنين انما اتى بها للظالمين ليثبت لهم
              ان نص يوسف لموسى كنص المسيح بالرسول الكريم كنص الرسول بالمهدي قلنا النص بالتواصل ولي بعد الاخر اقرا الموضوع جيدا
              وانت اتخذت بكلامك النص بالانقطاع والظن والشك فهذا ليس طريق المؤمنين انما هذا طريق الظالمين المنقطعين عن الحجة في كل زمان واقعين في حبل الطاغوتية والشك
              اما دعوى انك لاتعرف الولي قبل موسى لان الكتب او القران لم يذكر الاسم هذا لاينفي وجود الولي قبل موسى الله ذكر البعض بالتوالي كاابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب ويوسف ولم يذكر لاوي بعد يوسف لايمنع هذا باليقين بوجود الولي واحدا بعد الاخر
              كما توالي الاولياء في القران من زكريا الى ولده يحيى الى المسيح في القران لايمنع التواالي لشمعون ومن بعد شمعون الى الرسول
              كلامنا في المؤمنون وليس في معسكر الظالمين والشاكين
              النص من الرسول الى المهدي لايمنع بتوالي الائمة واحد بعد الاخر للمهدي ام سوف تقول القران لم يذكر اسماء الائمة اعجب لم كتبت اخي وان البشارة والنص من الرسول الى المهدي وليا بعد الاخر بالتواصل امام بعد امام وهنا يعرف احدهم الاخر من بعده وهو لتواصل وهو اليقين ام الانقطاع فهو الظن والشك ومعسكر الظالمن يطلبون المعجزة لانهم شاكون ظالمون
              عندما الرسول عرف للناس الامام علي المؤمنون امنوا لم ينتظروا معجزة لعلي لكي يؤمنوا

              أنا استغرب من كلامك !!!!!!!!!!!!!!!

              اتهمتني بعدة اتهامات كوني اثرت عدد من التساؤلات من حقي أن أسألها

              قد يسألك اياها غيري من المسلمين اوغيرهم

              فرحت تنعتني بأني من الظالمين ومن أصحاب الطواغيت ومن أهل الشك كوني لم أتفق معك



              ثم .. كيف يأتي موسى بالمعجزة للظالمين فقط دون المؤمنين ؟!


              فهنا يأتي تساؤل :

              كيف آمن هؤلاء المؤمنين بموسى(عليه السلام) من غير أن يأتيهم ببرهان ؟!

              هل بمجرد أن قال لهم اني موسى بن عمران صدقوه وآمنوا به ؟!

              وكيف استطاعوا أن يميزوه عن غيره (الخمسين) المدعين للنبوة ؟!

              أ ليس المعجزة للتميز بين الولي الحقيقي وبين المدعي !

              فكيف تريد أن تقصرها على الظالمين ؟!



              أخي المحترم


              ما اثرت تلك التساؤلات الا لكي احثك على البحث اكثر حول هذا الموضوع قبل طرحه على الناس

              لأن فشل هذا الطرح قد يؤدي الى نتائج عكسية على الاسلام وعلى المؤمنين على حد سواء فتكون أنت السبب فيها

              فأنصحك بالتريث وعدم الاستعجال وعدم الاندفاع بقوة والاستماع الى آراء الآخرين

              فربما أنت ترى المسألة من جانب واحد وغيرك يراها من جانها الآخر الذي لا تراه أنت





              نسأل الله تعالى لنا ولكم التوفيق والهداية لما يحب ويرضى


              عظّم الله أجورنا وأجوركم بصاب سيد الشهداء





              عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
              سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
              :


              " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

              فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

              قال (عليه السلام) :

              " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


              المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


              تعليق


              • #8
                انت اتخذت طريق الظن والانقطاع لمعرفة الولي فانت او غيرك في هذا النهج هو شاك بالولي الا ان يثبت لك بالاعجاز انه ولي
                وانا بينت بالادلة القطعية من القران والرسول بقانون المعرف يعرف الولي من بعده وتركت الامثلة القرانية والمثال الذي ضرب لك بالائمة وذهبت لقضية موسى وقد اجبناك عليها
                لو انت امنت بالرسول بعد عام الفتح والرسول في غدير خم عرفك بالولي الذي من بعده وهو الامام علي هل امنت بهذه الحجية اليقينة ام تبقى شاك به الى يوم يظهر لك معجزة !!!
                القران صريح بان موسى ارسل للطاغوت والظلمة من اتباعه واعطاه ان يظهر معاجز للظالمين ثُمَّ بَعَثْنَا مِن بَعْدِهِم مُّوسَى وَهَارُونَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ بِآيَاتِنَا فَاسْتَكْبَرُواْ وَكَانُواْ قَوْمًا مُّجْرِمِينَ (75) فَلَمَّا جَاءَهُمُ الْحَقُّ مِنْ عِندِنَا قَالُواْ إِنَّ هَذَا لَسِحْرٌ مُّبِينٌ
                قَالَ أَلْقِهَا يَا مُوسَى (19) فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى (20) قَالَ خُذْهَا وَلا تَخَفْ سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا الأُولَى (21) وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ آيَةً أُخْرَى (22) لِنُرِيَكَ مِنْ آيَاتِنَا الْكُبْرَى (23) اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى (24

                اسلك يدك في جيبك تخرج بيضاء من غير سوء واضمم اليك جناحك من الرهب فذانك برهانان من ربك الى فرعون وملئه انهم كانوا قوما فاسقين
                اما بنو اسرائيل فهم رافضين للالوهية فرعون وهم من امة موسى وامة الولي قبل موسى
                التعديل الأخير تم بواسطة محمد المندلاوي; الساعة 29-11-2012, 08:46 AM.

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة محمد المندلاوي مشاهدة المشاركة
                  انت اتخذت طريق الظن والانقطاع لمعرفة الولي فانت او غيرك في هذا النهج هو شاك بالولي الا ان يثبت لك بالاعجاز انه ولي
                  المشاركة الأصلية بواسطة محمد المندلاوي مشاهدة المشاركة
                  وانا بينت بالادلة القطعية من القران والرسول بقانون المعرف يعرف الولي من بعده وتركت الامثلة القرانية والمثال الذي ضرب لك بالائمة وذهبت لقضية موسى وقد اجبناك عليها
                  لو انت امنت بالرسول بعد عام الفتح والرسول في غدير خم عرفك بالولي الذي من بعده وهو الامام علي هل امنت بهذه الحجية اليقينة ام تبقى شاك به الى يوم يظهر لك معجزة !!!
                  القران صريح بان موسى ارسل للطاغوت والظلمة من اتباعه واعطاه ان يظهر معاجز للظالمين ثُمَّ بَعَثْنَا مِن بَعْدِهِم مُّوسَى وَهَارُونَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ بِآيَاتِنَا فَاسْتَكْبَرُواْ وَكَانُواْ قَوْمًا مُّجْرِمِينَ (75) فَلَمَّا جَاءَهُمُ الْحَقُّ مِنْ عِندِنَا قَالُواْ إِنَّ هَذَا لَسِحْرٌ مُّبِينٌ
                  قَالَ أَلْقِهَا يَا مُوسَى (19) فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى (20) قَالَ خُذْهَا وَلا تَخَفْ سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا الأُولَى (21) وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ آيَةً أُخْرَى (22) لِنُرِيَكَ مِنْ آيَاتِنَا الْكُبْرَى (23) اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى (24

                  اسلك يدك في جيبك تخرج بيضاء من غير سوء واضمم اليك جناحك من الرهب فذانك برهانان من ربك الى فرعون وملئه انهم كانوا قوما فاسقين
                  اما بنو اسرائيل فهم رافضين للالوهية فرعون وهم من امة موسى وامة الولي قبل موسى




                  اذا كان هذا اسلوبك في الحوار فأنا أعتذر عن مواصلة الحوار معك

                  وللتذكير فأني جربت الحوار معك في موضوع سابق لكن تعصبك لرأيك جعلني أترك اكمال الحوار معك

                  وها أنت تكرر نفس الأسلوب بل وتكيل الاتهامات والافتراءات علي فعذرا عن مواصلة الحوار


                  لرؤية الموضوع السابق اضغط
                  هنا





                  عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
                  سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
                  :


                  " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

                  فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

                  قال (عليه السلام) :

                  " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


                  المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة محمد المندلاوي مشاهدة المشاركة
                    السلام عليكم ورحمة وبركاته


                    اما الامام الرابع علي ابن الحسين فالنص بالاسم يساعد لكنه لايجزم يقينا بمعرفته لعدم خلقه ووجود شخصه على وجه الارض
                    فلو كنا صحابة موجودين في عصر الرسول وسمعنا نصوص الاسماء للائمة كلهم فنحن على يقين بمعرفة الامام علي والحسن والحسين
                    لكن لدينا نص باسم علي ابن الحسين لانعرف غير الاسم وعندما حل وقت امامة الحسين قمنا ننظر وننتظر ولادة ولد للحسين ويسميه علي وبالفعل ولد للحسين ولد وسماه الحسين فقلنا في انفسنا انه هو ويمكن ان يبشر بعضنا البعض به انه امامنا اللاحق بعد الحسين لكن حدث الاعجب انه ولد للحسين مولود اخر وسماه علي
                    هنا صرنا في حيص وبيص ايهما هو ؟ويقال ان الحسين يسمي اسماء كل ولد له علي

                    هل النص بالاسم لوحده يكفي هنا ؟
                    في درس ومدرسة الحسين لنا بان يسمي اولاده كلهم علي روحي للحسين الفداء بهذا الدرس الذي ضربنا به جعلنا ندرك ان النص بالاسم لوحده لايكفي
                    فجعلنا نحتاج الولي الحسين ليكشف لنا ايهم علي ابن الحسين صاحب النص هنا اشار لنا الحسين من هو اي الامام زين العابدين علي وهنا كنا في دائرة اليقين بمعرفة الولي اصل ديننا
                    وهكذاالى المهدي صلوات الله وسلامه عليه

                    ونحن الان ولدنا في زمن غيبته فمن يعرفنا بالمهدي وقد مات الولي قبله وعرفه للخواص ونحن نعلم بوجوده يقيني لكن نحن في زمن غيبته في حال ظهوره نحتاج لمعرف له بدون معرف من حق الكل الشك المخالف والموالي لذلك لابد من معرف
                    فمن يعرف المهدي بعد الغيبة
                    الصيحة من السماء المعرف بالمهدي من قبل السماء من قبل الله وجبرائيل للناس هنا نرى معنى قيمة الصيحة
                    ومعنى قيمة قانون المعرف للولي والسماء عرفت اثنين فقط اول ولي وهو ادم واخر ولي وهو الحجة ابن الحسن لموت الولي قبله باكثر من الف ومئتين عام والمهدي لغيبته الطويلة ووفاة الولي السابق له وهو الامام العسكري
                    هنا نسال القواطع من عرف امامكم للناس !!! وسالناهم فصمتوا
                    وقد سالنا المسيحيون من عرف المسيح للناس قالوا يحيى ابن زكريا –يوحنا- فقلنا لهم من عرف لكم بولس فصمتوا كما صمت القواطع جماعة احمد الحسن المدعي
                    جماعة احمد الحسن يقولون ان صاحب النص في الوصية لايدعيها غير صاحبه ابدا وبينا ان النص بشرط التواصل بالاولياء واحدا بعد الاخر ويعرف احدهم الاخر الذي يليه وسوف نضرب هذه الفئة المنحرفة المتخبطة بدعواها في هل يدعي احد غير صاحب النص وهي اصل دعواهم ان صاحب النص لايدعيه غيره




                    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

                    لعلي فهمت فكرة هذا الموضوع او ربما لم أفهمها

                    ارجو منك التوضيح

                    فاذا كنا نحتاج الى ولي لكي يميز لنا بين اثنين وهما علي بن الحسين وعلي بن الحيسن الاخر عليهم السلام اجمعين

                    فكيف لنا بمعرفة الامام المهدي ومدعو المهدوية كثيرون ؟!

                    واذا قلت بان صيحة جبرائيل هي المعرف

                    اقول بان صيحة جبرائيل - حسب علمي - لا تعد سوى انها تبين اوان خروج الامام عجل الله فرجه لا انها تعين شخصه

                    ثم - وحسب علمي - ان اصحاب السفياني واتباع الشيطان سيصيحون صيحة مماثلة لصحية جبرائيل ومخالفة لها في المضمون

                    فكيف للناس التمييز واي الصيحتين سيعتمدون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


                    الا يحتاج التعريف الى امر اخر غير الصيحة ؟؟؟؟

                    ارجو التوضيح .............


                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X