إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

القبر وضغطته

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • القبر وضغطته


    بسم الله الرحمن الرحيم (((القبر وضغطته)))



    ان التذكرة بالموت لها فوائد كثيرة ومنها ترك اللهو واللعب وترك اللذات وخشوع القلب والقناعة وعمل كل ماهو صالح ويجب علينا ان نتذكر يوميا الدار التي نستقر فيها عند الموت وهو القبر

    قال أمير المؤمنين (عليه السلام ) (( فكأن كل امرئ منكم قد بلغ من الأرض منزل وحدته ومخط حفرته فياله من بيت وحدة , ومنزلة وحدة , ومفرد غربة ))

    وقال (عليه السلام ) (( وأذكر قبرك فأن عليه ممرك ))
    وقال (عليه السلام ) (( واتعظوا فيها بالذين قالوا من أشد منا قوة , حملوا إلى قبورهم فلا يدعون ركبانا وأنزلوا الاجداث فلا يدعون ضيفانا , وجعل لهم من الصفيح أجنان , ومن التراب أكفان , ومن الرفات جيران , فهم جيرة لا يجيبون داعيا , ولا يمنعون ضيما , ولا يبالون مندبة , إن جيدوا لم فرحوا وإن قحطوا لم يقنطوا , جميع وهم آحاد , وجيرة وهم أبعاد , متدانون لا يتزاورون , وقريبون لا يتقاربون , حلماء قد ذهبت إضغانهم , وجهلاء قد ماتت أحقادهم , لا يخشى فجعهم , ولا يرجى دفعهم , استبدلوا بظهر الأرض بطنا , وبالسعة ضيقا , وبالأهل غربة , وبالنور ظلمة ))

    وقال (عليه السلام ) (( فمحلها مقترب , وسكانها مغترب , بين أهل محلة موحشين , وأهل فراغ متشاغلين , لا يستأنسون بالأوطان , ولا يتواصلون تواصل الجيران , على ما بينهم من قرب الجوار ودنو الدار ))
    رغم أن الروح فارقت البدن لكن لم يزل تعقلها بالبدن ولذلك فالخوف من ضغطة القبر وسؤال منكر ونكير ورومان فتان القبور وعذاب البرزخ موجود وقال أمير المؤمنين (عليه السلام) فيما كتب إلى محمد بن أبي بكر :
    (( يا عباد الله ما بعد الموت لمن لا يغفر له أشد من الموت ، القبر ، فاحذروا ضيقه ، وضنكه وظلمته وغربته ، أن القبر يقول كل يوم :أنا بيت الغربة ، أنا بيت التراب ، أنا بيت الوحشة ، أنا بيت الدود والهوام ، والقبر روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار .
    يا عباد الله أن أنفسكم الضعيفة وأجسادكم الناعمة الرقيقة لا يمكنها تحمل ضغطة القبر ما لم يكن عملك الصالح درعكم يوقيكم هذه الضغطة )) .
    وعن الإمام الصادق (عليه السلام) كان يرفع صوته كل يوم عندما ينهض من النوم آخر الليل فيقول (( اللهم وسع علي ضيق المضجع وارزقني خيرا ما قبل الموت وارزقني خيرا ما بعد الموت )))
    إن العبد المؤمن إذا دفن قالت له الأرض : مرحبا وأهلا ، قد كنت ممن أحب أن تمشي على ظهري ، فإذا وأوليتك فستعلم كيف صنيعي بك ، فيتسع له مد البصر ، وإن الكافر إذا دفن قالت له الأرض : لا مرحبا بك ولا أهلا ، لقد كنت من أبغض من يمشي على ظهري فإذا وليتك فستعلم كيف صنيعي بك فتضمه حتى تلتقي أضلاعه )) آه ثم آه على روحي ونفسي كم حملتك من المشقة وآهات بسبب أعمالي وطيشي فيا رب أرحمني وأرحم ضعف بدني يا من عليه معولي .

    أسألكم الدعاء


  • #2

    حضرة وجناب الدكتور حسين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    قلما ينجو انسان ولو كان مؤمناً من ضغطة القبر وقد كان المعصومون (عليهم السلام) يتعوذون منها لما يعلمون ما فيها من شدة وتعوذ المعصوم (عليه السلام) منها أمام الناس لايعني أنها تناله (عليه السلام) بل للتحذير منها والحث على العمل لاجتنابها .


    عن بشير النبال قال: سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول:

    « خاطب رسول الله (صلى الله عليه واله) قبر سعد فمسحه بيده واختلج بين كتفيه، فقيل له: يا رسول الله رأيناك خاطبت واختلج بين كتفيك وقلت: سعد يفعل به هذا ! فقال(صلى الله عليه واله):
    " إنه ليس من مؤمن إلا وله ضمة " »
    (1)


    وعن أبي بصير قال: قلت لابي عبدالله (عليه السلام): أيفلت من ضغطة القبر أحد؟ قال: فقال (عليه السلام):


    « نعوذ بالله منها ما أقل من يفلت من ضغطة القبر إن رقية لما قتلها عثمان وقف رسول الله (صلى الله عليه وآله) على قبرها فرفع رأسه إلى السماء فدمعت عيناه وقال (صلى الله عليه وآله) للناس:

    " إني ذكرت هذه وما لقيت فرققت لها واستوهبتها من ضمة القبر »

    قال (عليه السلام):

    « فقال (صلى الله عليه وآله) :

    " اللهم هب لي رقية من ضمة القبر "

    فوهبها الله له (صلى الله عليه وآله) »

    قال (عليه السلام):

    « وإن رسول الله (صلى الله عليه وآله) خرج في جنازة سعد وقد شيعه سبعون ألف ملك فرفع رسول الله (صلى الله عليه وآله) رأسه ألى السماء ثم قال (صلى الله عليه وآله) :

    " مثل سعد يضم " »

    قال: قلت: جعلت فداك إنا نحدث أنه كان يستخف بالبول، فقال (عليه السلام):

    " معاذ الله إنما كان من زعارة
    (2) في خلقه على أهله "

    قال (عليه السلام): فقالت أم سعد:

    « هنيئا لك يا سعد، قال: فقال لها رسول الله (صلى الله عليه وآله):

    " ياام سعد لا تحتمي على الله " »
    (3)


    __________________________________________
    (1) بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (6 / 221)
    (2) الزعارة - بتشديد الراء وتخفيفها - شراسة الخلق. والرجل شرس أى سيئ الخلق
    (3) الكافي للشیخ الكليني - (3 / 237)



    بارك الله جهودكم

    وعظتم فأبلغتم





    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


    تعليق


    • #3
      السلام عليك ياأستاذي الرائع الصدوق على هذه المداخلة شاكرا مرورك جعله الله في ميزان حسناتكم مع فائق تقديري وأحترامي

      تعليق


      • #4


        اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف

        اللهم اني اسألك بقول
        الإمام الصادق (عليه السلام)

        (اللهم وسع علي ضيق المضجع وارزقني خيرا ما قبل الموت وارزقني خيرا ما بعد الموت
        )

        توسع علينا قبورنا وتنوره لنا بحضور اهل البيت عليهم السلام لنا
        وفقكم الله اخي دكتور حسين
        والله يحفظنا واياكم من ظلمة القبر وظنكه ووحشته
        ويوسع علينا قبرنا وينوره لنا وبحضور اهل البيت عليهم السلام لنا





        تعليق


        • #5
          شاكرا مرورك أختي الكريمة محبة الزهراء(ع) واسأل الله ان يحفظكم من كل مكروه ويجعل الجنة مثواكم مع فائق تقديري وأحترامي

          تعليق

          يعمل...
          X