إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ومضات

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ومضات

    1. إن المؤمن في حركته إلى الله، قد يحصل على بعض الانكشافات الغيبية، أو الأحلام الصادقة، أو ما شابه ذلك، ويمكن اعتبار ذلك بمثابة الثمار المعجلة المحفزة على السير.. ولكن بعض الأحيان تكون على نحو الوهم لا الحقيقة، كما هو مشاهد عند البعض، إذ يعيش أوهاماً من التصورات الذهنية.. وعليه، فإن الإنسان المؤمن لا يشغل نفسه بهذه الأمور، فهذه نتائج لا أهداف، وإنما الهدف الذي ينشده، هو الوصول إلى حقيقة هذا الوجود، وأن يحقق هدف الخلقة، وهي العبودية الحقة، قال تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ}، لا لطلب الكرامات أو المنامات
    
    2. إن من مقاييس معرفة سلامة القلب ، هو البحث عن ( محور ) اهتمام القلب ومصب اهتمامه ، وما هو الغالب على همه ..فإن كان المحور هو الحق صار القلب إلهـيّا تبعا لمحوره ، وإلا استحال القلب إلى ما هو محور اهتمامه ، ولو كان أمراً تافها ، كما ذكر أمير المؤمنين لنوف قائلاً: {من أحبنا كان معنا يوم القيامة ، ولو أن رجلاً أحب حجراً لحشره الله معه}البحار- ج77 ص 384.. 3.


    3.

    اجعل حبك لنفسك يتضاءل أمام حبك لغير كفا لله تعالى يقول "وَيُؤْثِرُون َعَلَى أَنْفُسِهِم ْوَلَو ْكَان َبِهِم ْخَصَاصَةٌ،والسعداء يوزعون الخير على
    الناس فتتضاعف سعادتهم والأشقياء يحتكرون الخيرلأنفسهم فيختنقف يصدورهم ،ا جعل قلبك مليئا بالحب والتسامح والحنانفا لأشقياء هما لذين امتلأ تقلوبهم حقدا وكراهية ونقمة
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو محمد السيلاوي; الساعة 20-08-2013, 05:23 PM.

  • #2
    بارك الله بكم
    (السلام على المعذب في قعرالسجون وظلم المطامير)اللهم أرزقني شفاعة المولى+ الحسين+ (عليه السلام)

    تعليق


    • #3
      عن أبي سعيد قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله: « والذي نفسي بيده، لا يبغض أحدٌ أهل البيت إلاّ أدخله الله النار ». ( أخرجه الحاكم في المستدرك 150:3
      sigpic
      إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
      ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
      ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
      لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

      تعليق

      يعمل...
      X