إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

( وتزودوا فإن خير الزاد التقوى)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ( وتزودوا فإن خير الزاد التقوى)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه تعالى نستعين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطهرين
    الإنسان في هذه الحياة الدنيا مسافر، و عليه أن يعد الزاد لهذا السفر؛ لأن الدنيا وإن طالت فهي قصيرة، وإن عظُمت فهي حقيرة،
    علينا أن نتذكر أننا كلَّنا مسافرون ، مسافرون في حياتنا وسائرون إلى الله تعالى .
    كل إنسان في هذه الحياة مسافر إلى ربه فمن الناس من يحط رحله في الجنة ومنهم من يحط رحله في النار ، إنه السفر الذي لا بد له من التزود ( وتزودوا فإن خير الزاد التقوى) .
    روي عن الإمام موسى الكاظم ( عليه السلام ) أنه سمع رجلاً يتمنى الموت ، فقال له
    ( عليه السلام ) هل بينك وبين الله قرابة يحاميك لها ؟ قال لا قال : (عليه السلام )
    فهل لك حسنات تقدمها تزيد على سيئاتك ؟ قال : لا قال عليه السلام ) فإذاً أنت تتمنى هلاك الأبد.

    فاحفظ مني أربعاً .
    قال القمان الحكيم ( عليه السلام ) لأبنه :
    { يا بني ! تعلمت سبعة آلاف من الحكمة ، فاحفظ منها أربعاً وسر معي إلى الجنة } ،

    1 ـ حكم سفينتك فإن البحر عميق ،
    2 ـ وخفف حملك فإن العقبة كؤود ،
    3 ـ وأكثر الزاد فإن السفر بعيد ،
    4 ـ وأخلص العمل فإن الناقد بصير .
    روي عن أحد العلماء أن القراء قد اجتمعوا على باب داره ليسمعوا ما عنده من الأحاديث ، فقال : إني مشغول بأربعة أشياء فلا أتفرغ لرواية الحديث . فقيل : وما ذلك الشغل ؟ قال : أحدهما أني أتفكر في يوم الميثاق حيث قال هؤلاء في الجنة ولا أبالي وهؤلاء في النار ولا أبالي ، فلا أدري من أي الفريقين كنت في ذلك الوقت .
    والثاني حين صورني في رحم أمي الملك الذي هو موكل على الأرحام يا رب شقي أم سعبد ؟ فلا أدري كيف كان الجواب في ذلك الوقت .
    والثالث حين يقبض ملك الموت روحي فيقول يارب مع الكفر أم مع الإيمان ؟ فلا أدري كيف يخرج .
    والرابع حين يقول : { وامتازوا اليوم أيها المجرمون }
    فلا أدري مع أي الفريقين أكون .








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    يسلموا على هذا بحث الموفق
    جعله الله في ميزان حسناتك

    عليّ مع الحق
    والحقّ مع عليّ،
    يدور معه حيثما دار

    تعليق


    • #3
      شكراً على المرور الطيب
      أخي سعيد التميمي








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق


      • #4

        اللهـــم صلِ على مُحمد وال مُحمد
        السلام عليكُم ورحمة الله وبركاتُه

        مأراوع قلمك حين يصول ويجول
        بين الكلمات تختار الحروف بكل أتقان .
        تصيغ لنا من الأبداع سطور تُبهر كل من ينظر إليها .
        دائما انت متألق

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        يعمل...
        X