إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عواقب الامور

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عواقب الامور

    السابق السابق ي

  • #2
    المفضل ، قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : لم حرم الله الخمر ؟ قال : حرم الله الخمر لفعلها وفسادها ؛ لأن مدمن الخمر تورثه الارتعاش ، وتذهب بنوره (2) .
    عن أبي الحسن عليه السلام ، قال : سرعة المشي تذهب ببهاء المؤمن (3) .
    عن أميرالمؤمنين عليه السلام : الشك يطفئ نور القلب (4) .
    عن عبد الله الحجال ـ رفعه ـ قال : لا يزال على الحاج نور الحج ما لم يذنب (5) .
    عنهم عليهم السلام : وإياك أن تدلك رأسك ووجهك بمئزرك الذي في وسطك ، فإنه يذهب بماء الوجه (6) .
    (1) البقرة : 17 .
    (2) بحار الأنوار 79 : 133 .
    (3) وسائل الشيعة 11 : 456 ، ح 1 .
    (4) عيون الحكم والمواعظ : 46 .
    (5) بحار الأنوار 99 : 10 .
    (6) بحار الأنوار 76 : 75 .
    عواقب الامور من الكتاب والسنة 70
    عن حمران بن أعين ، قال : دخلت على أبي جعفر عليه السلام فقلت : أوصني ، فقال : أوصيك بتقوى الله ، وإياك والمزاح فإنه يذهب هيبة الرجل وماء وجهه ، وعليك بالدعاء لإخوانك بظهر الغيب فإنه يهل الرزق ، يقولها ثلاثاً (1) .
    (1) بحار الأنوار 76 : 60 .
    عواقب الامور من الكتاب والسنة 71

    العمى
    «فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور» (1) .
    «ومن الناس من يعبد الله على حرف فإن أصابه خير اطمأن به وإن أصابته فتنة انقلب على وجهه خسر الدنيا والآخرة ذلك هو الخسران المبين» (2) .
    «وأما ثمود فهديناهم فاستحبوا العمى على الهدى فأخذتهم صاعقة العذاب الهون بما كانوا يكسبون»(3) .
    «والذين لا يؤمنون في آذانهم وقر وهو عليهم عمى أولئك ينادون من مكان بعيد» (4) .
    «مثلهم كمثل الذي استوقد ناراً فلما أضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات لا يبصرون * صم بكم عمي فهم لا يرجعون» (5) .
    «ومثل الذين كفروا كمثل الذي ينعق بما لا يسمع إلا دعاء ونداء
    (1) الحج : 46 .
    (2) الحج : 11 .
    (3) فصلت : 17 .
    (4) فصلت : 44 .
    (5) البقرة : 17 ـ 18 .
    عواقب الامور من الكتاب والسنة 72
    صم بكم عمي فهم لا يعقلون» (1) .
    «وحسبوا ألا تكون فتنة فعموا وصموا ثم تاب الله عليهم ثم عموا وصموا كثير منهم والله بصير بما يعملون» (2) .
    «فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم أولئك الذين لعنهم فأصمهم وأعمى أبصارهم * أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالهم » (3) .
    أوصى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم علي بن أبي طالب عليه السلام فقال : . . . يا علي إذا حملت امرأتك فلا تجامعها إلا وأنت على وضوء ، فإنه إن قضي بينكما ولد يكون أعمى القلب بخيل اليد (4) .
    قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم : حبك للشيء يعمي ويصم (5) .
    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : يحشر صاحب الغناء من قبره أعمى وأخرس وأبكم ، ويحشر الزاني مثل ذلك ، وصاحب المزمار (6) مثل ذلك ، وصاحب
    (1) البقرة : 171 .
    (2) المائدة : 71 .
    (3) محمد : 22 ـ 24 .
    (4) بحار الأنوار 103 : 282 .
    (5) بحار الأنوار 77 : 167 .
    (6) المزمار : قصبة يزمر بها وتسمى الشبابة ، والجمع مزامير . ( مجمع البحرين 3 : 318 ـ زمر ) .
    عواقب الامور من الكتاب والسنة 73
    الدف (1) مثل ذلك (2) .
    قال أمير المؤمنين عليه السلام : إن للقلوب شهوةً وإقبالاً وإدباراً فأتوها من قبل شهوتها وإقبالها ، فإن القلب إذا أكره عمي (3) .
    عن أمير المؤمنين عليه السلام : الأماني تعمي أعين البصائر (4) .
    قال أمير المؤمنين عليه السلام : إن من غرته الدنيا بمحال الآمال وخدعته بزور الأماني ، أورثته كمها ، وألبسته عمها ، وقطعته عن الأخرى ، وأوردته موارد الردى (5) .
    وقال أميرالمؤمنين عليه السلام : عين المحب عمية عن معايب لمحبوب ، وأذنه صماء عن قبح مساويه (6) .
    قال أمير المؤمنين عليه السلام : من غلبت الدنيا عليه عمي عما بين يديه (7) .
    قال أمير المؤمنين عليه السلام : دوام الغفلة يعمي البصيرة (8) .
    قال أمير المؤمنين عليه السلام : من نسي الله سبحانه أنساه الله نفسه وأعمى
    (1) الدف : آلة طرب ينقر عليها . ( المعجم الوسيط 1 : 289 )
    (2) بحار الأنوار 79 : 253 .
    (3) بحار الأنوار 70 : 61 ، و 71 : 217 .
    (4) بحار الأنوار 73 : 170 .

    تعليق


    • #3
      الأخت الكريمة
      ( ارض البقيع )
      بوركت يداكم على هذا الاختيار القيِّم
      وجزاكم الله جزاء المحسنين وسدد خُطاكم لما يحب ويرضى








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق


      • #4
        سدد الله خطاك اخونا واستاذنا الرضا جعلك الله من الذين لاخوف عليهم ولاهم يحزنون شكرا لك كثيرا

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X