إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور برنامج منتدى الكفيل 65

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور برنامج منتدى الكفيل 65


    منير الخفاجي






    عضو نشيط

    الحالة :
    رقم العضوية : 456
    تاريخ التسجيل : 29-07-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 141
    التقييم : 10









    من هو ميزانِ الاْعْمالِ؟!


    ونحن في ذكرى المولد الطاهر لسيد الأوصياء وإمام الخلق بعد رسول الله صلى الله عليه وآله

    مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طلب صلوات الله وسلامه عليه..

    أحببت ذكر بعضاً من فضائله.. مساهمة مني في تذكير نفسي والمؤمنين الكرام بفضائله المباركة

    التي إذا ذُكرت عُدت عبادة..



    ورد في زيارته الشريفة المذكورة في مستدرك الوسائل عن مولانا الباقر محمد (عليه السلام) قال : ذهبت مع أبي الى زيارة قبر جدّي أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) في النّجف، فَوَقف أبي عند القبر المطهّر وَبكى، وقال :
    اَلسَّلامُ عَلى اَبِي الاْئِمَّةِ وَخَليلِ النُّبُوَّةِ، وَالْمخْصُوصِ بِالاْخُوَّةِ، اَلسَّلامُ عَلى يَعْسُوبِ الاْيْمانِ، وَ(ميزانِ الاْعْمالِ)....... إلى آخر الزيارة المباركة.

    إذا تأملنا كلمة (ميزان الأعمال) جيداً ونراجع ذاكرتنا من كتاب الله العزيز، وما ذكر في الروايات الشريفة عن أئمة أهل البيت عليهم السلام بحق أمير المؤمنين عليه السلام.. يتبين لنا جليا معنى الميزان وعلاقته بالإمام والولاية له.. ولماذا ذكره المعصوم في الزيارة..
    فعن أبى حمزة الثمالي، عن أبى عبد الله عليه السلام، قال: (سألته عن قول الله عز وجل: قال هذا صراط علي مستقيم قال: والله علي عليه السلام، وهو والله الميزان والصراط المستقيم
    نعم أيها الأحبة والموالون.. إنه الميزان القويم بين الحقّ والباطل، وبه تقاس الأعمال وتقوّم، فهو الفاروق الأعظم، والصراط المستقيم، وصراط علي حقّ نمسكه، ومن لم يتمسّك بحبل اللّه ويعتصم بولاية علي بن أبي طالب (عليه السلام) فهو من الخاسرين في الدنيا والآخرة..
    ولا عجب في ذلك.. فقد صرح الصادق الأمين رسولنا الأعظم محمد صلى اله عليه وآله بذلك..
    عن جابر بن عبد الله قال: كنا عند النبي (صلى الله عليه وسلم) فأقبل عليّ، فقال النبي (صلى الله عليه وسلم): (والذي نفسي بيده، إن هذا وشيعته لهم الفائزون يوم القيامة، ونزلت (( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ هُم خَيرُ البَرِيَّةِ ))، فكان أصحاب النبي (صلى الله عليه وسلم) إذا أقبل عليّ قالوا جاء خير البرية.

    اللهم اجعلنا من صالحي شيعته ومواليه ومحبيه والسائرين على نهجه.. بمحمد وآله الطاهرين..
    منير الحزامي
    كربلاء المقدسة

    ************************************************** **************
    **********************************
    ******************************

    اللهم صل على محمد وال محمد


    على حب امير المؤمنين ويعسوب الدين وقائد الغر المحجلين الى جنات النعيم (عليه الاف السلام )

    نبتدأ بالخوض ونشر محوركم الاسبوعي المبارك والذي سيتوج بيوم اشراقة نور العدالة ومولده المبارك


    ونسال الله ان نكون من محبيه ومواليه ومن المشمولين بشفاعته الكريمة


    وفي البدء بودي ان اتقدم بجزيل الشكر والامتنان لكاتبه المبدع ومحررنا المخلص
    (منير الحزامي)


    ونرجوا ان يطل علينا بنور ردوده بما يُتاح له من وقت ...


    وسانتظر نبض قلوبكم الموالية والمحبة والعاشقة لامير البيان والكلم وقسيم الجنة والنار


    علي الكرار ووصي المصطفى المختار (عليه الاف التحية والسلام )



    فكونوا معنا ايها الاعزة والاكارم .....

























    التعديل الأخير تم بواسطة مقدمة البرنامج; الساعة 28-04-2015, 09:01 PM.

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    مفاجأة طيبة ورائعة
    أن يكون المحور للأخ العزيز (أبو عباس / منير الحزامي)
    وما أروعه من محور !!!
    أمير المؤمنين وما أدراك ما أمير المؤمنين ؟!!!
    =====================
    وهنا تحضرني أبيات للمتنبي
    حيث سألوه لماذا تركت مدح علي بن أبي طالب وأنت أبن الكوفة فقال:


    وتركتُ مدحي للوصيِّ تعمداً ...... إذ كان نوراً مستطيلاً شـــــــــــاملا


    وإذا استطال الشيءُقامَ بذاتهِ ..... وصفاتُ ضوءِ الشمس تذهبُ باطلا

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم
      جزيل الشكر والإمتنان للعزيزة مقدمة البرنامج لإختيارها الراقي والمتميز
      والشكر للاخ الكريم منير الخفاجي على الموضوع القيم

      قد وردت الكثير من الروايات على لسان النبي الاعظم ص. واهل البيت الطاهرين.ع. تدل على اهمية الإعتقاد بولاية امير المؤمنين.ع. فمن عنده الولاية فاعماله الصالحة مقبوله وان كانت قليلة وتشمله الشفاعة بإذن الله تعالى

      وأما من لا ولاية له لأهل البيت.ع. فلو ان اعماله الصالحة بلغت عمل الثقلين فلا تقبل منه وتكون هباء

      اذن الولاية هي الاساس فمن لا ولاية له لا عمل له ولا يستحق دخول الجنة لأنها خلقت لمن اطاع اوامر الله تعالى ومن تلك الاوامر هو الاعتقاد بإن امير المؤمنين .ع. هو وصي رسول الله.ص. وانه منصب من قبل الله تعالى

      ولايتي لأمير النحل تكفيني***عند الممات وتغسيلي وتكفيني

      وطينتي عجنت من قبل تكويني***بحب حيدر كيف النار تكويني

      جعلنا الله تعالى جميعا من الثابتين على ولاية امير المؤمنين.ع. ورزقنا تعالى جميعا زيارته في الدنيا وشفاعته في الاخرة






      التعديل الأخير تم بواسطة مقدمة البرنامج; الساعة 28-04-2015, 12:13 AM. سبب آخر: تكبير خط
      sigpic


      ملاذي وتنتهي يمك جراحاتي

      ياحسين

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وال محمد


        لوان عبدا اتى بالصالحات غدا********* وود كل نبى مرسل وولى
        وعاش ما عاش الافا مؤلفة *****خلوا من الذنب معصوما منالزلل
        وصام ماصام صواما بلا ملل *********وقام ما قام قوامابلا كلل
        وطارفى الجو لايأوى الى جبل******وغاص فى البحرلايخشى منالبلل
        فليس ذلك يوم البعث ينفعه *****الا بحب اميرالمؤمنين علي


        ياعلي .....ياعلي ....ياعلي


        مبارك والف مبارك عليكم اهازيج وعطور واشراقات وليد الكعبة (عليه وعلى اولاده الاف التحايا والسلام )


        وكل التهاني والتبريكات لقلب امامنا المنتظر المهدي (ارواحنا لتراب مقدمه الفدا )

        باشراقة جده المرتضى ...

        والتهاني موصولة لقلوبكم الطيبة والمخلصة اخوتي الاكارم الاعزة


        وطبعا لااستطيع وانا الاقل من ان احدّ الامام علي عليه السلام بحد او احصيه بسؤال


        لكن بودي ان استفيد من ردودكم القيمة لنتعرف اكثر عن امور :

        * ماهو اكثر مايجذبك في شخصية الامام ومن نور اشراقاته واعماله ومناقبه عليه السلام ؟؟؟؟


        * كيف نستطيع ان نرهن اننا من محبه ومواليه ....؟؟؟؟


        * ماذا تفترق السنة عن التي قبلها عندكم بحبه عليه السلام وبالعطاء له عليه السلام لانه ميزان الاعمال


        وانطلاقا من قوله عليه السلام (من تساوى يوماه فهو مغبون ومن كان يومه اقل من امسه فهو ملعون )


        واخيرا اسأل واقول :


        ماهو الحديث الذي وضعته لك مبدأ تأثرت به كثيرا قولا وفعلا .....؟؟؟؟؟؟؟؟


        طبعا انا ايضا ساجيب عن هذا السؤال الاخير معكم لاطلعكم على مبادئي التي اطبقها من نور احاديثه عليه صلوات ربي

        فكونوا من المتابعين.......

        ولبرنامجكم من المنصتين ....


        ولي كل الشرف والفخر بان اكون الاقرب من نبض اخلاصكم ووفائكم العلوي


        اعتذر عن تاخر الرد بسبب انقطاع الانترنت







        التعديل الأخير تم بواسطة مقدمة البرنامج; الساعة 28-04-2015, 12:11 AM.

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          اللهم صل على محمدة وال محمد الطيبين الطاهرين
          ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
          تحية معطرة بأريج ارض الغري ارض أمير المؤمنين (ع) الى الأخت الغالية ام سارة لأختيارها المبارك
          والراقي للأخ الفاضل منير الحزامي جعله الله في ميزان حسناتكم كما بودي
          أن ابارك لجميع الأخوة والأخوات الأعزاء في أسرتنا الغالية اسرة منتدى الكفيل
          بمولد سيد الفصاحة والبلاغة ابا الحسنين علي(ع)اعاد الله عليكم هذه المناسبة
          وأنتم ترفلون بأتم الصحة والعافية
          *********************
          عن عبد الواحد بن زيد أنه قال: كنت حاجا إلى بيت الله الحرام فبينا أنا في الطواف إذ رأيت جاريتين واقفتين عند الركن اليماني إحداهما تقول لاختها: لاوحق المنتجب بالوصية والحاكم بالسوية العادل في القضية العالي البنية الصحيح النية بعل فاطمة المرضية ماكان كذا وكذا.
          م€€قال عبد الواحد: وكنت أسمع فقلت: يا جارية من المنعوت بهذه الصفة ؟ فقالت: ذاك والله علم الاعلام: وباب الاحكام وقسيم الجنة والنار وقاتل الكفار والفجار ورباني الامة ورئيس الائمة ذاك أمير المؤمنين وإمام المسلمين الهزبر الغالب أبو الحسن علي بن أبي طالب.
          قلت: من أين تعرفين عليا ؟ قالت: وكيف لا أعرف من قتل أبي بين يديه في يوم صفين ولقد دخل على امي ذات يوم فقال لها: كيف أصبحت يا ام الايتام ؟ فقالت له امي بخير يا أمير المؤمنين ثم أخرجتني واختي هذه إليه وكان قد أصابني من الجدري ما ذهب به والله بصري فلما نظر إلي تأوه ثم طفق يقول:
          ما إن تأوهت من شيء رزيت به * كما تأوهت للاطفال في الصغر
          قد مات والدهم من كان يكفلهم * في النائبات وفي الاسفار والحضر
          ثم أمر بيده المباركة على وجهي فانفتحت عيناي لوقتي وساعتي فوالله يا ابن أخي إني لانظر إلى الجمل الشارد في الليلة الظلماء كل ذلك ببركة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ثم أعطانا شيئا من بيت المال وطيب قلبنا ورجع قال عبد الواحد: فلما سمعت هذا القول قمت إلى دينار من نفقتي فأعطيتها وقلت: خذي يا جارية هذا واستعيني به على وقتك.
          قالت: إليك عني يارجل فقد خلفنا خير سلف على خير خلف نحن والله اليوم في عيال أبي محمد الحسن بن علي عليهما السلام.
          فولت وطفقت تقول:
          ما نيط حب علي في خناق فتى * إلا له شهدت بالنعمة النعم
          ولا له قدم زل الزمان به * إلا له أثبتت من بعدها قدم
          ما سرني أن أكن من غير شيعته * لو أن لي ما حوته العرب والعجم
          السلام عليك يا سيدي يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا شفيعا لنا







          التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 28-04-2015, 01:08 AM.

          تعليق


          • #6


            عليٌّ وآدم:
            فنبي الله آدم عليه السلام أكل من تلك الشجرة التي نهي عنها أما أنت يا سيدي فقد أذهب الله عنك الرجس وطهرك تطهيراً فما عصيت الله طرفة عين ـ حاشاك وكنت عين الهداية ومقصود المهتدين.. فأين أنت عن الغواية..؟
            ألم يكن اسمك عظيم من بين جملة الأسماء التي تعلمها عليه السلام فتاب الله سبحانه بها عليه وعلى زوجته رضى الله عنهما وفاق الملائكة علماً فسجدوا له بك يا مولاي..؟

            عليٌّ ونوح:
            وما حال أبي البشر الثاني نبي الله نوح عليه السلام شيخ الأنبياء وسيد المعمرين الذي دعى قومه الى ربه وعبادته 950سنة وما آمن معه إلا قليل.. ألم تكن نجاته ونجاة سفينته من الطوفان والأمواج التي كانت كالجبال حينذاك إلا بك وبآلك الكرام عليهم السلام؟
            نعم.. فقد جاء في كتب الروايات وأيدته الوقائع والكشفيات الأثرية مؤخراً في اللوح المكتشف منذ الأمس القريب وذلك حينما كان فريق من خبراء المعادن الروس منكبّاً على حفر الأرض للتنقيب عن المعدن وفي كانون لعام 1951م ظهرت فجأة ألواح خشبية منخورة.. وبعد المزيد من التنقيب إتضح لهم أن هنالك الكثير من الألواح الخشبية المدفونة تحت الأرض وقد تآكل بعضها وبلي بمرور الزمان، وتوصلوا الى أن بعضها غير عادي ويشتمل على سر مكنون فيه..
            فأخذوا بمزيد من الحفر بدقة بالغة ثم استخرجوا الألواح الخشبية النخرة وعثروا من بينها على لوح خشبي مستطيل قد أدهش الجميع لان تصرم الزمان قد ابلى جميع الخشب سوى هذا اللوح الذي يبلغ طوله أربع عشر إنجاً (حوالي 35سم) وعرضه عشر إنجات (25سم) ونقش عليه بضع أحرف.

            لجنة ونتائج وكلمات:
            فشكلت الحكومة الروسية لجنة للتحقيق والبحث حول هذه الألواح في 27 شباط لسنة 1953م وكان أعضاؤها خبراء في الآثار وأساتذة مختصين باللغات القديمة..
            وبعد ثمانية أشهر من البحث والتنقيب انكشف سر ذلك اللوح الخشبي للجنة فاتضح أنه من سفينة نوح عليه السلام وقد نصب هذا اللوح عليها للبركة والإستمداد لما كتب عليه.
            وكان في وسط اللوح رسم يمثل كفّا كتبت عليه عبارات عديدة باللغة السامية، ومن ثم ترجمت اللجنة تلك العبارات الى اللغة الروسية وترجمت فيما بعد الى اللغة العربية وكانت ترجمتها بالحرف:
            يا ربي..! يا مغيثي..ّ
            بلطفك ورحمتك، وبالذوات المقدسة!
            محمد..
            وإيليا..
            وشبر..
            وشبير..
            وفاطمة..
            أعِنّي.. فإن هؤلاء الخمسة أعظم الخلق فيجب إعظامهم واحترامهم وإن جميع الدنيا خلقت لأجلهم..
            إلهي بأسماء هؤلاء اعني أنك قادر على هداية جميع الخلق الى الطريق القويم.. الإمام علي عليه السلام والأنبياء:ص43

            تعليق


            • #7



              عليٌّ ونبي الله داوود:
              أما داوود النبي عليه السلام صاحب الزبور فقد جاء في زبوره ما يلي:
              «إطاعة ذلك الرجل الشريف الذي يدعى (إيلي) واجبة، وإطاعته صلاح لأمور الدين الدنيا، ويسمى هذا الرجل العظيم أيضاً حدار (أي حيدر) إنه معين المساكين ومغيثهم وأسد الأسود وقوته وقدرته خارقة وسيولد في كعابا (أي الكعبة).. يجب على جميع الناس أن يتمسكوا بعروة هذا الرجل الجليل ويطيعوه كما يطيع العبد مولاه.. فاليسمع كل من له أذن واعية، وليفهم كل من له عقل فهيم، وليعلم كل من له قلب ولب لأن الوقت يمضي ولا يعود ثانية..» (الإمام علي والأنبياء:ص31)

              كلمة في المقام:
              وهكذا كان الأنبياء والأوصياء عليهم السلام يتوسلون بوجوده المبارك الى الله عز وجل في ضرائهم وشدائدهم.. فإن العظماء يعرفون قدر بعظهم البعض والأنبياء عليهم السلام يعرفون أفضل وسيلة وأقوى حبل الى الله هو الرسول الخاتم محمد صلى الله عليه وآله الأطهار لأنهم العلة الغائية للكون وهم أحد أسباب الوجود والخلق..
              ألم يقولوا عليهم السلام: نحن الوسيلة الى الله المثلى..
              ونحن الصراط المستقيم..
              ونحن حبل الله الممدود بين السماء والأرض..
              وهم العروة الوثقى التي لا انفصام لها..
              وهم سفينة النجاة للأمة.
              وهم باب النجاة للملة.
              فأستجاب الأنبياء والأوصياء عليهم السلام تكون بأفضل الوسائل وأنجح الطرق الموصلة الى الهدف وسيدهم وخاتمهم كثيراً ما قال صلى الله عليه وآله: إذا أحببتم استجابة دعائكم فابدؤوه وأختموه بالصلاة التامة غير المبتورة.. وهي الصلاة على محمد وآله فإنها أحد أهم علامات قبول الدعاء والتهيؤ لاستجابته.
              نعم فإنه «لا يقاس بآل محمد أحد أبداً..»..

              تعليق


              • #8
                غالى يسارٌ واستخفَّ يمينُ
                بك يا لكهنك لا يكاد يبين
                تُجفى وتُعبد والضغائن تغتلي
                والدهر يقسو تارةً ويلين
                وتظلّ أنت كما عهدتُك نغمة
                للآن لم يرقى لها تلحين
                فرأيت أن أرويك محض رواية
                للناس لا صور ولا تلوين
                فلا أنت أروع إذ تكون مجرداً
                ولقد يضر برائع تثمين
                ولقد يضيق الشكل عن مضمونه
                ويضيع داخل شكله المضمون
                إني أتيتك أجتليك وأبتغي
                ورداً فعندك للعطاش معين
                وأغض عن طرفي أمام شوامخ
                وقع الزمان وأسهن متين
                وأراك أكبر من حديث خلافة
                يستامها مروان أو هارون
                لك بالنفوس إمامةٌ فيهون لو
                عصفت بك الشورى أو التعيين
                فدع المعاول تزبئر قساوةً
                وضراوةً إن البناء متين
                ***
                أأبا تراب وللتراب تفاخر
                إن كان من أمشاجه لك طين
                والناس من هذا التراب وكلهم
                في أصله حمأ به مسنون
                لكن من هذا التراب حوافر
                ومن التراب حواجب وعيون
                فإذا استطال بك التراب فعاذرٌ
                فلأنت من هذا التراب جبين
                ولئن رجعت إلى التراب فلم تمت
                فالجذر ليس يموت وهو دفين
                لكنه ينمو ويفترع الثرى
                وترف منه براعمٌ وغصون
                ***
                بالأمس عدت وأنت أكبر ما احتوى
                وعيٌ وأضخمُ ما تخال ظنون
                فسألت ذهني عنك هل هو واهم
                فيما روى أم أن ذاك يقين
                وهل الذي ربى أبي ورضعت من
                أمي بكل تراثها مأمون
                أم أنه بعد المدى فتضخمت
                صور وتخدع بالبعيد عيون
                أم أن ذلك حاجة الدنيا إلى
                متكامل يهفو له التكوين
                فطلبت من ذهني يميط ستائراً
                لعب الغلوُّ بها أو التهوين
                حتى أنتهى وعيي إليك مجرداً
                ما قاده الموروث والمخزون
                فإذا المبالغ في علاك مقصر
                وإذا المبذر في ثناك ظنين
                وإذا بك العملاق دون عيانه
                ما قد روى التاريخ والتدوين
                وإذا الذي لك بالنفوس من الصدى
                نزر وإنك بالأشد قمين
                ***
                أأبا الحسين وتلك أروع كنيةٍ
                وكلاكما بالرائعات قمين
                لك في خيال الدهر أي رؤى لها
                يروي السَّنا ويترجم النسرين
                هن السوابق شزبا وبشوطها
                ما نال منها الوهن والتوهين
                والشوط مملكة الأصيل وإنما
                يؤذي الأصائِل أن يسود هجين
                فسما زمان أنت في أبعاده
                وعلا مكان أنت فيه مكين
                ***
                آلاؤك البيضاء طوقت الدُّنا
                فلها على ذمم الزمان ديون
                أفق من الأبكار كل نجومه
                ما فيه حتى بالتصور عون
                في الحرب أنت المستحم من الدِّما
                والسلم أن التين والزيتون
                والصبح أنت على المنابر نغمة
                والليل في المحراب أنت أنين
                تكسوا وأنت قطيفةٌ مرقوعةٌ
                وتموت من جوع وأنت بطين
                وترق حتى قيل فيك دعابة
                وتفح حتى يفزع التنين
                خلق أقل نعوته وصفاته
                أن الجلال بمثله مقرون
                ***
                ماعدت ألحو في هواك متيماً
                وصفاتك البيضاء حورٌ عين
                فبحيث تجتمع الورود فراشة
                وبحيث ليلى يوجد المجنون
                وإذا سئلت العاشقين فعندهم
                فيما رووه مبرر موزون
                قسماً بسحر رؤاك وهي إلية
                ما مثلها فيما أخال يمين
                لو رمت تحرق عاشقيك لما ارعووا
                ولقد فعلت فما ارعوى المفتون
                وعذرتهم فلذى محاريب الهوى
                صرعى ودين مغلق ورهون
                والعيش دون العشق أو لذع الهوى
                عيش يليق بمثله التأبين
                ولقد عشقتك واحتفت بك أضلعي
                جمراً وتاه بجمره الكانون
                وفداء جمرك إن نفسي عندها
                توق إلى لذعاته وسكون
                ***
                ورجعت أعذر شانئيك بفعلهم
                فمتى التقى المذبوح والسكين
                بدر وأحد والهراس وخيبر
                والنهروان ومثلها صفين
                رأس يطيح بها ويندر كاهل
                ويد تجذ ويجذع العرنين
                هذا رصيدك بالنفوس فما ترى
                أيحبك المذبوح والمطعون
                ومن البداهة والديون ثقيلة
                في أن يقاضى دائن ومدين
                حقد إلى حسد وخسة معدن
                مطرت عليك وكلهن هتون
                راموا بها أن يدفنوك فهالهم
                أن عاد سعيهم هو المدفون
                وتوهموا أن يغرقوك بشتمهم
                أتخاف من غرق وأنت سفين
                ستظل تحسبك الكواكب كوكباً
                ويهز سمع الدهر منك رنين
                وتعيش من بعد الخلود دلالةً
                في أن ما تهوى السماء يكون
                القصيدة للشيخ أحمد الوائلي

                تعليق


                • #9
                  بسم الله وصلى الله على محمد واله الاطهار :

                  ازف اجمل التبريكات واطيب التهاني في مولد سيد الاوصياء أميرالمؤمنين سلام الله عليه
                  ونسأل الله تعالى ان يجعلنا من شيعته ومواليه ...

                  ...تجف الاقلام ولا تبلغ فضائل " علي أميرالمؤمين "
                  وتعجزالسنتنا عن ان تصوغ العبارات وتنتقي ما يليق بتالي سيد الكائنات فهو "علي ٌ " وكفى ..
                  وما أولهنا له وما أشد حبنا وتعشقنا له صلوات الله عليه ولكن هل هو راضٍ عن سلوك بعضنا ؟
                  هل نحن مطيعين لما يأمرنا به وينهانا عنه ؟
                  هل نحن نصغي لحكمه وتوجيهاته وارشاداته بنحو نحث فيه انفسنا على التطبيق ؟
                  ....؟؟؟
                  هل يكتفي احدنا بإدعاء الحب له وأظهار المشاعر الولائية دونما مراعاة حقيقة لمنهج الامام علي وطريقته في التعامل مع الناس برهم وفاجرهم !!؟؟

                  لو كان حبك صادقاً لأطعته *** إن المحب لمن يحب مطيـــــع


                  ******
                  سأقف بذكر حديثين شريفين له صلوات عليه
                  الاول يعرف فيه المؤمن من هو ؟
                  جاء في نهج البلاغة :
                  قال عليه السلام في صفة المؤمن:
                  الْمُؤْمِنُ بِشْرُهُ
                  (1) فِي وَجْهِهِ،
                  َحُزْنُهُ فِي قَلْبِهِ،
                  أَوْسَعُ شَيْءٍ صَدْراً،
                  وَأَذَلُّ شَيْءٍ نَفْساً،
                  يَكْرَهُ الرِّفْعَةَ،
                  وَيَشْنَأُ السُّمْعَةَ،
                  طَوِيلٌ غَمُّهُ،
                  بَعِيدٌ هَمُّهُ،
                  كَثِيرٌ صَمْتُهُ،
                  مشْغولٌ وَقْتُهُ،
                  شَكُورٌ صَبُورٌ،
                  مغْمُورٌ
                  (2) بِفِكْرَتِهِ،
                  ضَنِينٌ
                  (3)بِخَلَّتِهِ (4)
                  سَهْلُ الْخَلِيقَةِ
                  (5)
                  لَيِّنُ الْعَرِيكَةِ
                  (6)
                  نَفْسُهُ أَصْلَبُ مِنَ الصَّلْدِ
                  (7)، وَهُوَ أَذَلُّ مِنَ الْعَبْدِ.}
                  الهوامش

                  1- البِشْر ـ بالكسر ـ: البَشاشة والطلاقة.
                  2- مَغْمُور: أي غريق في فكرته لاَداء الواجب عليه لنفسه وملّته.
                  3- ضَنِين: بخيل.
                  4- الخلّة ـ بالفتح ـ: الحاجة.
                  5- الخَلِيقة: الطبيعة.
                  6- العَرِيكَة: النفس.
                  7- الصَلْد: الحجر الصُلْب.
                  ___________________

                  والثاني : هو ، كلام له في الوعظ :
                  من النهج :
                  وقال عليه السلام لرجلٍ سأَله أَن يعظه:
                  لاَ تَكُنْ مِمَّنْ يَرْجُوالْآخِرَةَ بِغَيْرِ الْعَمَلِ، وَ يُرَجِّي التَّوْبَةَ
                  (1) بِطُولِ الْأَمَلِ.
                  يَقُولُ فِي الدُّنْيَا بِقَوْلِ الزَّاهِدِينَ، وَيَعْمَلُ فِيهَا بَعَمَلِ الرَّاغِبِينَ،
                  إِنْ أُعْطِيَ مِنْهَا لَمْ يَشْبَعْ،
                  وَإِنْ مُنِعَ مِنْهَا لَمْ يَقْنَعْ،
                  يَعْجِزُ عَنْ شُكْرِ مَا أُوتِيَ،وَيَبْتَغِي الزِّيَادَةَ فِيَما بَقِيَ،
                  يَنْهَى وَلاَ يَنْتَهِي، وَيَأْمُرُ بِمَا لاَ يَأْتِي،
                  يُحِبُّ الصَّالِحِينَ وَلاَ يَعْمَلُ عَمَلَهُمْ،
                  وَيُبْغِضُ الْمُذْنِبِينَ وَهُوَ أَحَدُهُمْ،
                  يَكْرَهُ الْمَوْتَ لِكَثْرَةِ ذُنُوبِهِ، وَيُقِيمُ
                  (2)عَلَى مَا يَكْرَهُ الْمَوْتَ مِنْ أجْلِهِ،

                  إِنْ سَقِمَ
                  ."(3)
                  ظَلَّ نَادِماً، وَإِنْ صَحَّ أَمِنَ لاَهِياً،

                  يُعْجَبُ بِنَفْسِهِ إِذَا عوفِيَ، وَيَقْنَطُ إِذَا ابْتُلِيَ،
                  إِنْ أَصَابَهُ بَلاَءٌ دَعَا مُضْطَرّاً، وإِنْ نَالَهُ رَخَاءُ أَعْرَضَ مُغْتَرّاً،
                  تَغْلِبُهُ نَفْسُهُ عَلَى مَا يَظُنُّ، وَلاَ يَغْلِبُهَا عَلَى مَا يَسْتَيْقِنُ
                  (4)
                  يَخَافُ عَلَى غْيَرِهِ بِأَدْنىَ مِنْ ذَنْبِهِ، وَيَرْجُولِنَفْسِهِ بِأَكْثَرَ مِنْ عَمَلِهِ،
                  إِنْ اسْتَغْنَى بَطِرَ
                  (5) وَفُتِنَ، وَإِنِ افْتقَرَ قَنِطَ(6) وَوَهَنَ (7)
                  يُقَصِّرُ إِذَا عَمِلَ، وَيُبَالِغُ إِذَا سَأَلَ، إِنْ عَرَضَتْ لَهُ شَهْوَةٌ أَسْلَفَ (8) الْمَعْصِيَةَ وَسَوَّفَ (9) التَّوْبَةَ،
                  وَإِنْ عَرَتْهُ مِحْنَةٌ
                  وَإِنْ عَرَتْهُ مِحْنَةٌ (10)انْفَرَجَ (12) يَصِفُ الْعِبْرَةَ (13) وَلاَ يَعْتَبرُ، وَيُبَالِغُ فِي الْمَوْعِظَةِ وَلاَ يَتَّعِظُ، فَهُوَ بِالْقَوْلِ مُدِلٌّ (14).
                  وَمِنَ الْعَمَلِ مُقِلٌّ، يُنَافِسُ فِيَما يَفْنَى، وَيُسَامِحُ فِيَما يَبْقَى، يَرَى الْغُنْمَ
                  (15) مغْرَماً (16). وَالْغُرْمَ مَغْنَماً، يخشَى الْمَوْتَ وَلاَ يُبَادِرُ (17) الْفوْتَ (18)
                  ، يَسْتَعْظِمُ مِنْ مَعْصِيَةِ غَيْرِهِ مَا يَسْتَقِلُّ أَكْثَرَ مِنْهُ مِنْ نَفْسِهِ، وَيَسْتَكْثِرُ مِنْ طَاعَتِهِ مَا يَحْقِرُهُ مِنْ طَاعَةِ غَيْرِهِ، فَهُوَ عَلَى النَّاسِ طَاعِنٌ، وَلِنَفْسِهِ مُدَاهِنٌ، اللَّهْوُ مَعَ الْأَغْنِيَاءِأَحَبُّ إِلَيْهِ مِنَ الذِّكْرِ مَعَ الْفُقَرَاءِ، يَحْكُمُ عَلَى غَيْرِهِ لِنَفْسِهِ وَلاَ يَحْكُمُ عَلَيْهَا لِغَيْرِهِ، يُرْشِدُ غَيْرَه ُيُغْوِي نَفْسَهُ، فَهُوَ يُطَاعُ وَيَعْصِي، وَيَسْتَوْفِي وَلا يُوفِي، وَيَخْشَى الْخَلْقَ فِي غَيْرِ رَبِّهِ، وَلاَ يَخْشَى رَبَّهُ فِي خَلْقِهِ. }

                  قال الرضي: ولو لم يكن في هذا الكتاب إلاّ هذا الكلام لكفى به موعظةً ناجعةً، وحكمةً بالغةً، وبصيرةً لمبصرٍ و، عبرةً لناظرٍ مفكّرٍ.

                  الهوامش

                  1- يُرَجِّي التوبة ـ بالتشديد ـ: أي يؤخر التوبة.
                  2- يُقيم على الشيء: يداوم على إتيانه.
                  3- سَقِمَ: مَرِض.
                  4- يَسْتَيْقِن: يكون على ثقة ويقين.

                  5- بَطِرَ ـ كفرح ـ: اغتر بالنعمة، والغرور فتنة.
                  6- القنوط: اليأس.
                  7- الوَهْن: الضعف.
                  8- أسْلَف: قدم.
                  9- سَوّفَ: أخّر.
                  10- عَرَتْه مِحْنَة: عَرَضت له مصيبة ونزلت به.
                  11- انفَرَج عنها: انخلع وبَعُدَ.
                  12- شرائط الملّة: الثبات والصبر، والإستعانة بالله.
                  13- العِبْرة ـ بالكسر ـ: تنبّه النفس لما يصيب غيرها فتحترس من إتيان أسبابه.
                  14- أدَلّ على أقرانه: استعلى عليهم.
                  15- الغُنْم ـ بالضم ـ: الغنيمة.
                  16- المَغْرَم: الغرامة.
                  17- بادره: عاجله قبل أن يذهب.
                  18- الفَوْت: فوات الفرصة وانقضاؤها.


                  _______________________________


                  نسأل الله ان يجعلنا من شيعته ويمن علينا بشفاعته
                  وصلى الله على محمد وال محمد الاطهار

                  التعديل الأخير تم بواسطة خادم أبي الفضل; الساعة 28-04-2015, 03:51 PM.
                  شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                    يشرفني ان اشارك في محوركم المبارك بهذه المشاركة للاخت شذى خلف

                    والتي تم نشرها على صفحات مجلتنا ارجو ان تقبلوا مروري

                    هكذا تنطق الحروف

                    ع : على أعتابهِ سَجدَ الكمالُ

                    ل : لنور ِجبينه انكسفَ الجمالُ

                    ي : يناديهمْ بيوم ِغدير ِخُمٍّ

                    أ : ألا مَنْ كنتُ مولاهُ... فقالوا:

                    ل : لِأَحمدَ أنتَ مولانا وإنّا

                    م : موالوا حيدر ٍ والبعضُ مالوا

                    ر : رضيتُ بكم إمامي فأرضىَ عنّي

                    ت : تُرابيُّ الهوى فمتى الوصالُ؟

                    ض: ضروريُّ حضورُكَ في حياتي

                    ى : (أبا حسن ٍ) وإنْ حان ارتحالُ.

                    شذى خلف

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    يعمل...
                    X