إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الخديعة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الخديعة

    من سلسلة (تائهات في الطريق)
    إنّ من أصعب المواقف التي يتعرض لها الإنسان وتؤثر عليه سلباً فقد الثقة بأقرب الناس أو بمن يعتقد أنهم أهل

    لهذه الثقة، ولا أقصد هنا ثقة شخصية بقدر ما هي ثقة عائلةً كاملة بشخص تربطهم به صلة قرابة، حكايتي تبدأ
    هكذا..

    أنا فتاة في الرابعة عشر من عمري، وعلى الرغم من أن عمري صغير إلاّ أنني كنت محط أنظار الكثير من

    أفراد عائلتي وتقدموا لخطبتي، نظراً لسمعتنا الطيبة وسلوكي الجيد والتزامي بتعاليم الدين، كان أهلي يرفضون

    من يتقدم لي؛ بحجة أني صغيرة في السن هذا أولاً، ولرغبتي في إكمال دراستي ثانياً، إلى أن بدأ ابن خالتي

    يبوح لي بحبه، فاكتشفت أمي ذلك وما كان منها إلاّ أن ذهبت لخالتي وقصّت لها ما حصل وهنا تقدمت خالتي

    في خطبتي لابنها، رفضت أمي بشدة ولكنها أمام إصراري اضطرت أن توافق ولكن بشرط أن أكمل دراستي

    وأن يؤجل كل شيء حتى إشعار آخر، وكان هذا بدون علم والدي؛ لأنه كان سيرفض رفضاً قاطعاً إن تحدثنا في

    مثل هذه المواضيع، فكان الرأي أن ننتظر إلى أن يحين الوقت المناسب لذلك.

    مرّ وقت ليس بقصير على هذا الاتفاق، وكان ابن خالتي يتصل بي بين الحين والآخر للاطمئنان عليّ إلى أن

    لاحظت عليه في الآونة الأخيرة بأنه يتعمد أن يتكلم معي كلاماً غير لائق، وحينما أنهره عن ذلك يثور، ويتعمد

    ان يغضب مني، وبعد أن يئس من انجراري معه في الفاحشة كان قراره أن نفسخ الخطبة؛ لأنني لا أعطيه مجالاً

    (على حد تعبيره)، المشكلة هي أن لا خالتي ولا زوجها وضّحوا موقفهم أمام والدتي، ولا أعرف إن كان هذا

    خجلاً منا أم مساندة لابنهم الضال وتأييداً له، وأمام هذا الواقع تأزمت حالتي النفسية لا لشيء؛ سوى لأنه خدعني

    ولم يحترم صلة القرابة التي بيننا، ولم يعِ بأن هذا الشيء قد يحطم نفسيتي ويجعلني أفقد الثقة بكل الناس.

    لقد خدعني وخدع أهلي كل هذا لينال مراده بطريقة غير شرعية، نعم لقد كنت الضحية لخديعة الشيطان الذي

    تمثل بابن خالتي، عندها عرفت بأن عليّ أن لا أجالس أي شخصٍ حتى وإن كان ذا قرابة مني فتكون مجالستي

    له بحدود، وإن كان بحدود، فالنفس الأمّارة بالسوء والشيطان لا يعرفان للقرابة ولا للشرف والكرامة أيَّ معنى.


  • #2
    لم اكن اتوقع ان الاقارب يكونون بهذا المستوى من تدني الغيرة

    فما معنى ان يكون يغرر ابن الخالة بابنة خالته الاينظر لها على انها عرضه وشرفه؟

    وهل يرتضي هذا لاخته؟

    ما هذا الواقع المر الذي نعيشه؟

    سيدتي لقد اسودت الدنيا في عيني حينما قرأت هذه القصة

    والحمد لله ان البنت واعية لدرجة انها لم تنصاع له واعتقد ان هذا يعود للام ولتربيتها الصحيحة.

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة سرور فاطمة مشاهدة المشاركة
      لم اكن اتوقع ان الاقارب يكونون بهذا المستوى من تدني الغيرة

      فما معنى ان يكون يغرر ابن الخالة بابنة خالته الاينظر لها على انها عرضه وشرفه؟

      وهل يرتضي هذا لاخته؟

      ما هذا الواقع المر الذي نعيشه؟

      سيدتي لقد اسودت الدنيا في عيني حينما قرأت هذه القصة

      والحمد لله ان البنت واعية لدرجة انها لم تنصاع له واعتقد ان هذا يعود للام ولتربيتها الصحيحة.

      اللهم صل على محمد وآل محمد

      اهلا بالاخت الغالية سرور فاطمة

      يبدو ان التدني الاخلاقي قد وصل الى اسوأ المستويات التي

      تجعل الاقرباء يقفدون الغيرة حتى مع قريباتهم

      شكرا لك غاليتي على المرور الرائع

      تعليق


      • #4
        بسمه تعالى

        على الاهل الحذر من الاختلاط بين الاقارب بالاخص بين الشباب

        لان هذا يؤدي الى ما لايحمد عقباه وهذه الفتاة خير دليل على كلامي

        فقد تغيرت مفاهيم احترام الاقارب فيما بينهم بل ان البعض منهم اخذ

        يستخدم وسيلة التقرب من بنات اقاربه كورقة ضغط او انتقام من قريبه

        اذا كانت لديه عداوة معه، والقصص كثيرة نشاهدها في حياتنا

        شكرا لك مشرفتنا

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة تراتيل فاطمة مشاهدة المشاركة
          بسمه تعالى

          على الاهل الحذر من الاختلاط بين الاقارب بالاخص بين الشباب

          لان هذا يؤدي الى ما لايحمد عقباه وهذه الفتاة خير دليل على كلامي

          فقد تغيرت مفاهيم احترام الاقارب فيما بينهم بل ان البعض منهم اخذ

          يستخدم وسيلة التقرب من بنات اقاربه كورقة ضغط او انتقام من قريبه

          اذا كانت لديه عداوة معه، والقصص كثيرة نشاهدها في حياتنا

          شكرا لك مشرفتنا

          اللهم صل على محمد وآل محمد

          اهلا اختي الغالية

          نعم اخيتي على الاهل ان يحذروا ويحافظوا على بناتهم اكثر

          في هذا الزمن الذي اختلفت فيه مفاهيم القرابة بشكل مخيف

          شكرا لك اختي على مرورك

          تعليق


          • #6
            مؤسف ان مصاديق هذا في مجتمع تتفشى فيه الجاهلية كثير وكثير
            نسال الله صلاح امورنا في دنيانا وآخرتنا ومعادنا
            حييت لهذا الطرح النافع
            وفي القصص حكم وعِبَر
            تحاياي

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة حميدة العسكري مشاهدة المشاركة
              مؤسف ان مصاديق هذا في مجتمع تتفشى فيه الجاهلية كثير وكثير
              نسال الله صلاح امورنا في دنيانا وآخرتنا ومعادنا
              حييت لهذا الطرح النافع
              وفي القصص حكم وعِبَر
              تحاياي

              اللهم صل على محمد وآل محمد

              اهلا بشاعرتنا التي يرافقها الجمال اينما حلت

              رشتتِ علينا عطرك ِالاخاذ فانتشينا بعبقه

              شكرا لك سيدتي على مرورك الرائع

              تعليق


              • #8
                بسم الله

                بورك فيكم اختي الفاضلة والمشرفة الواعية على هذه القصص الهادفة والواعية التي تثير فينا شدة الانتباه والتركيز على معالجة الامور والتوقي من كل ما هو سيء ومحذور :
                وفي تصوري ان الام وابنتها ارتكبا خطأ فادح وزاغتا عن الطريق :



                المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
                .... ولكنها أمام إصراري اضطرت أن توافق ولكن بشرط أن أكمل دراستي

                وأن يؤجل كل شيء حتى إشعار آخر، وكان هذا بدون علم والدي؛ لأنه كان سيرفض رفضاً قاطعاً إن تحدثنا في

                مثل هذه المواضيع، فكان الرأي أن ننتظر إلى أن يحين الوقت المناسب لذلك.


                أن ابرام اي اتفاق بدون علم ولي الامر من اكبر الاخطاء التي تؤدي دائما الى الوقوع في الاخطاء التي لاينفع معها ندم !!

                كان على الام ان لاتحجب اي شيء عن والد الفتاة وان تطلعه على تفاصيل كل الامور لكي يتخذ الاجراءات الوقائية بحزم ووضوح

                ومع الاسف اغلب الاخطأ التي تقع فيها الفتيات سببها تغاضي وتساهل الامهات فيما يتخذنه من قرارات مصيرية في حق بناتهم

                اما خوفا من سطوة الاب وقسوته او صرامته في اتخاذ القرارات ولكن لو امعنت الام بعواقب الامر جيدا لرئت انها شريكة في سقوط ابنتها في فخوخ الابالسة ..

                ... والحديث يطول ..

                وفقكم الله لكل خير
                التعديل الأخير تم بواسطة خادم أبي الفضل; الساعة 20-05-2015, 05:40 PM.
                شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة خادم أبي الفضل مشاهدة المشاركة
                  بسم الله

                  بورك فيكم اختي الفاضلة والمشرفة الواعية على هذه القصص الهادفة والواعية التي تثير فينا شدة الانتباه والتركيز على معالجة الامور والتوقي من كل ما هو سيء ومحذور :
                  وفي تصوري ان الام وابنتها ارتكبا خطأ فادح وزاغتا عن الطريق :






                  أن ابرام اي اتفاق بدون علم ولي الامر من اكبر الاخطاء التي تؤدي دائما الى الوقوع في الاخطاء التي لاينفع معها ندم !!

                  كان على الام ان لاتحجب اي شيء عن والد الفتاة وان تطلعه على تفاصيل كل الامور لكي يتخذ الاجراءات الوقائية بحزم ووضوح

                  ومع الاسف اغلب الاخطأ التي تقع فيها الفتيات سببها تغاضي وتساهل الامهات فيما يتخذنه من قرارات مصيرية في حق بناتهم

                  اما خوفا من سطوة الاب وقسوته او صرامته في اتخاذ القرارات ولكن لو امعنت الام بعواقب الامر جيدا لرئت انها شريكة في سقوط ابنتها في فخوخ الابالسة ..

                  ... والحديث يطول ..

                  وفقكم الله لكل خير

                  اللهم صل على محمد وآل محمد

                  اهلا باطلالة مشرفنا الواعي

                  نعم اخي الكريم ان كلامكم هو عين الصواب فالمفروض ان الام تُطلع الاب على هذا الاتفاق

                  ولو كانت فعلت لما وصل الحال بهم الى درجة ان ابن اختها استضعفها وتلاعب بمشاعر ابنتها وكانت نيته سوء

                  والله اعلم ماذا كان سيكون الموقف لو ان الابنة انصاعت له ونفذّت له رغباته

                  شكرا لمروركم مشرفنا الفاضل وفقك الله لكل خير


                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X