إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الكفر يتنهد

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الكفر يتنهد

    الكفر يتنهد

    هو الأسى يملأني، والحزن بلوعاته يغطيني كعباءة من رأسي إلى أخمص القدم..

    وأنا أرى من ينصر الإسلام وأهله تتمزق أحشائي وأنا اسمع الأذان في الجوامع وآيات الله تتلى..

    وتكبر الحسرة في قلبي وأنا أرى الصلاة تُقام والزكاة تُعطى..

    أكاد أنفجر غيظاً وأنا أرى المودة والتراحم وتفقّد الناس بعضهم لبعض..

    وتكاد صرخاتي تصل إلى أعنان السماء وأنا أرى من يُسبّح لله ويُمجّده ويهلله ويدعوه بإخلاص فأحرّض جنودي وابعث فيهم روح العداء وأغطي قلوبهم بالرّين..

    واحجب عنها النور وألبس الحقّ بالباطل وأبثهم بجميع مراتبهم يقودنا الشيطان في حرب شعواء بدأت منذ أبى إبليس السجود لآدم فاتخذني سلاحاً بيده وكنت وما زلت خير سلاح..

    أتنهد وأنا أرى عبداً يتوكل على ربّه على الرغم ممّا يحوطه من مآسٍ ومحن..

    نعم أتنهد وأنا أراه يتيقن بأن المحن ابتلاءات ربّه له ليبلوه أيشكر أم يكفر؟..

    يقتلني إيمانه بربّه الذي يتلفع به فيغدو كحجاب نور لا استطيع خرقه..

    يهولني ما أراه من نشر دروس الدين والفقه، ولكن لم تعييني الحيلة فشحذت سلاح التكبر والعُجُبْ..

    وأخرج الشيطان رأسه من مغرزه متلفعاً بالثقافة والحداثة فاتحدنا فكانت البرامج ومسلسلات المجون التي ألبستها ثوب إسلام قصير لا يكاد يستر..

    ولكنه سدّ الحاجة في عيون الطائشين، استرددت أنفاسي وأنا أرى ما لم أره في زمان آخر..

    فزمن الإسلام قد ولّى وهذا زماني يعيش أبهج أيامه..

    زمن أصبح الباطل فيه حقاً والحقّ فيه باطلاً..

    زمن ساد فيه أتباعي فملئت أصوات أبواقهم الآفاق..

    زمن صار فيه رضا المخلوق غاية تُدْرَك بسخط الخالق..

    زمن عادت فيه الجاهلية بأنجاسها من جديد..

    فأغرقتُ كلّ ما طالته يدي من عقول وقلوب مفاتيحها وُضِعت في كفوفي..

    إنه زمني الذهبي فقد امتلأت بي الأرض وذاع صيتي في كلّ البقاع بأوجه عديدة..

    ولكن تبقى آهاتي ويبقى هاجس الخوف من القادم يتملكني يوم يعود الإسلام جديداً.


  • #2
    إبداع لا يقف عند حد ..

    جميل .. رائع.. ممتع ما سطرتم هنا من (تنهدات) ..

    شكرا لهذا الإبداع الذي نتعلم منه كثيراً

    تعليق


    • #3
      او هكذا يندب الشيطان اللعين الرجيم عاثر حظه في اضلال المؤمنين وهو يلقي بعصيه وحباله ليوقع بهم في شركه وضلاله
      فالحمد لله الذي بهداه تتم الصالحات ولولا هداه لم نهتد
      احسنت حملة الحرب العادلة ضد مظاهر الجهل والظلامية التي يمارسها تجار اللاحياء وهم يشرعون سيوفهم بوجه بارئهم ويناوئونه بسيوف المعاصي

      اللهم لك الحمد على ما اوليتنا من النعم
      تقديري واحترامي

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة صادق مهدي حسن مشاهدة المشاركة
        إبداع لا يقف عند حد ..

        جميل .. رائع.. ممتع ما سطرتم هنا من (تنهدات) ..

        شكرا لهذا الإبداع الذي نتعلم منه كثيراً
        اللهم صل على محمد وال محمد

        انتم اهل للابداع كاتبنا المميز

        وشكرا لهذا الاطراء الذي تتحفنا به

        اخي جزاكم الله خيرا

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
          الكفر يتنهد

          هو الأسى يملأني، والحزن بلوعاته يغطيني كعباءة من رأسي إلى أخمص القدم..

          وأنا أرى من ينصر الإسلام وأهله تتمزق أحشائي وأنا اسمع الأذان في الجوامع وآيات الله تتلى..

          وتكبر الحسرة في قلبي وأنا أرى الصلاة تُقام والزكاة تُعطى..

          أكاد أنفجر غيظاً وأنا أرى المودة والتراحم وتفقّد الناس بعضهم لبعض..

          وتكاد صرخاتي تصل إلى أعنان السماء وأنا أرى من يُسبّح لله ويُمجّده ويهلله ويدعوه بإخلاص فأحرّض جنودي وابعث فيهم روح العداء وأغطي قلوبهم بالرّين..

          واحجب عنها النور وألبس الحقّ بالباطل وأبثهم بجميع مراتبهم يقودنا الشيطان في حرب شعواء بدأت منذ أبى إبليس السجود لآدم فاتخذني سلاحاً بيده وكنت وما زلت خير سلاح..

          أتنهد وأنا أرى عبداً يتوكل على ربّه على الرغم ممّا يحوطه من مآسٍ ومحن..

          نعم أتنهد وأنا أراه يتيقن بأن المحن ابتلاءات ربّه له ليبلوه أيشكر أم يكفر؟..

          يقتلني إيمانه بربّه الذي يتلفع به فيغدو كحجاب نور لا استطيع خرقه..

          يهولني ما أراه من نشر دروس الدين والفقه، ولكن لم تعييني الحيلة فشحذت سلاح التكبر والعُجُبْ..

          وأخرج الشيطان رأسه من مغرزه متلفعاً بالثقافة والحداثة فاتحدنا فكانت البرامج ومسلسلات المجون التي ألبستها ثوب إسلام قصير لا يكاد يستر..

          ولكنه سدّ الحاجة في عيون الطائشين، استرددت أنفاسي وأنا أرى ما لم أره في زمان آخر..

          فزمن الإسلام قد ولّى وهذا زماني يعيش أبهج أيامه..

          زمن أصبح الباطل فيه حقاً والحقّ فيه باطلاً..

          زمن ساد فيه أتباعي فملئت أصوات أبواقهم الآفاق..

          زمن صار فيه رضا المخلوق غاية تُدْرَك بسخط الخالق..

          زمن عادت فيه الجاهلية بأنجاسها من جديد..

          فأغرقتُ كلّ ما طالته يدي من عقول وقلوب مفاتيحها وُضِعت في كفوفي..

          إنه زمني الذهبي فقد امتلأت بي الأرض وذاع صيتي في كلّ البقاع بأوجه عديدة..

          ولكن تبقى آهاتي ويبقى هاجس الخوف من القادم يتملكني يوم يعود الإسلام جديداً.

          لِك طوَق آلِيآسّمين لِشموَخ ذآئقتِك

          لِك جلِ تِقدِيري ..
          حروف خطت بماء الذهب
          سلمت اناملك أختي ...وشكرا لهذا الطرح الجميل
          الله يعطيك العافيه

          تعليق


          • #6
            سلمكم الله من كل مكروه

            ___________

            فعلا هو قد تنهد عمليا !

            وهو حاضر في سلوك الكثير ..

            فليس بين الايمان والكفر الا ترك الصلاة !

            واي صلاة هي ؟

            الافعال الظاهرية ؟؟؟

            ام هي ذلكم التجسيد الواقعي لمضمون الصلاة في الارتداع عن الفحشاء والمنكر وملازمة ذكر الله ؟

            اي صلاة هي بقيت في اغلب المجتمعات ! شكليات لا مضمون فيها

            ويكفي ما نشهده ونتعامل به مع المجتمع في أرض الواقع لا المثالية والخيال والأبراج العاجية


            فعلا ان الكفر تنهنه وغرد وليس فقط تنهد !
            شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة حميدة العسكري مشاهدة المشاركة
              او هكذا يندب الشيطان اللعين الرجيم عاثر حظه في اضلال المؤمنين وهو يلقي بعصيه وحباله ليوقع بهم في شركه وضلاله
              فالحمد لله الذي بهداه تتم الصالحات ولولا هداه لم نهتد
              احسنت حملة الحرب العادلة ضد مظاهر الجهل والظلامية التي يمارسها تجار اللاحياء وهم يشرعون سيوفهم بوجه بارئهم ويناوئونه بسيوف المعاصي

              اللهم لك الحمد على ما اوليتنا من النعم
              تقديري واحترامي
              اللهم صل على محمد وال محمد

              اهلا باطلالة شاعرتنا الرائعة التي انارت منشوري

              وانارت قلبي قبله بردودها وتواصلها الثر

              شكرا لك سيدتي

              وفقك الله لكل خير

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد الذهبي مشاهدة المشاركة
                لِك طوَق آلِيآسّمين لِشموَخ ذآئقتِك

                لِك جلِ تِقدِيري ..
                حروف خطت بماء الذهب
                سلمت اناملك أختي ...وشكرا لهذا الطرح الجميل
                الله يعطيك العافيه
                اللهم صل على محمد وال محمد

                ما اروع ردكم الرائع اخي ابو محمد

                شكرا لك على هذا الاطراء الرائع

                وفقك الله لكل خير

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة خادم أبي الفضل مشاهدة المشاركة
                  سلمكم الله من كل مكروه

                  ___________

                  فعلا هو قد تنهد عمليا !

                  وهو حاضر في سلوك الكثير ..

                  فليس بين الايمان والكفر الا ترك الصلاة !

                  واي صلاة هي ؟

                  الافعال الظاهرية ؟؟؟

                  ام هي ذلكم التجسيد الواقعي لمضمون الصلاة في الارتداع عن الفحشاء والمنكر وملازمة ذكر الله ؟

                  اي صلاة هي بقيت في اغلب المجتمعات ! شكليات لا مضمون فيها

                  ويكفي ما نشهده ونتعامل به مع المجتمع في أرض الواقع لا المثالية والخيال والأبراج العاجية


                  فعلا ان الكفر تنهنه وغرد وليس فقط تنهد !
                  اللهم صل على محمد وال محمد

                  اهلا بجناب مشرفنا الكريم المبدع

                  والله يا اخي ان في المجتمع حالات من الكفر المبطن تفجع القلب وتكسر الظهر

                  ويكفي ان نلقي نظرة واحدة عابرة لننظر كم نرصد من الظواهر المنحرفة التي اصبحت

                  وكانها تصرفات عادية جدا وكل هذا بسبب ابتعادنا عن النهج القويم للاسلام الحقيقي

                  اخي الحديث ذو شجون والله المعين

                  شكرا لمروركم الذي اسعدني

                  جزاكم الله خيرا

                  تعليق


                  • #10
                    ورد في الحديث ((.. كيف بكم إذا رأيتم المنكر معروفا والمنكر معروفاً ، قالو أو يكون ذلك قال بل وشر من ذلك كيف بكم إذا رأيتم المعروف منكرا والمنكر معروفاً))

                    من الواضح أن هذا الزمان كذلك





                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X