إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أيُّ مصيبَةٍ أَعظَمُ؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أيُّ مصيبَةٍ أَعظَمُ؟


    أيُّ مصيبَةٍ أَعظَمُ؟

    أي جراحات تلك التي تحملها لنا؟..

    أي آهات تنبعث من صدورنا حرى؟..

    ممزوجة بدموعٍ سالت لتطفئ نيراناً ألهبت أحشاءنا..

    التي دُفِنت تحت رُكام القِباب المقدسة..

    لتغدو أرضاً جرداء تملؤها حقداً وتعيث فيها جرذان ابن تيمية اللعين فساداً..

    أي يد تلك التي تجرأت على مسك مقابض الفؤوس لتهدم بيوتاً (أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآَصَالِ)/ (النور:36)..

    بيوتاً للملائكة ملاذٌ وللمؤمنين كهفٌ وللإنسانية رحمةً..

    أي قبرٍ تهدّم وزلزل عرش الرحمن؟..

    أي أجسادٍ تلك التي احتوتها روامس البقيع؟..

    وأي شموس لم تغيبها السحائب ولم ينل منها الظلام..

    شموس بكت لمصابها الأكوان وناحت عليها الكواكب الدرية..

    في منظر هز الوجدان الإنساني في أعمق صورهِ..

    وبعد أيام سنرى منظرا آخر يمزق القلب..

    جنازة تعلوها عمامة رسول الله صلى الله عليه واله تجللها الملائكة بالتشييع..

    يتقدمهم فتىً أسمر يعلو الحزن مُحياه وتحوطه المصائب من كل النواحي..

    يحمل على أكتافه إرثاً سماوياً مقدساً..

    سيدي يا صادقاً مصدقاً...

    ها هي جنازتك تُحمل على أكتاف ملائكة السماء..

    ونحن حملناها ونحملها في قلوبنا المفجوعة لمصابكم..

    ولا نعلم أي مصيبة أعظم تشييع جنازتك أم هدم قبرك وقبور الطاهرين في البقيع؟



  • #2
    بسمه تعالى

    اي والله لانعلم اي مصاب اعظم؟

    تهديم قبور البقيع حطم قلوبنا المليئة بحب ساكنيها

    فالسلام عليهم يوم وُلدوا ويوم استشهدوا ويوم يُبعثوا احياء ويوم تهدمت قبورهم الطاهرة

    تعليق


    • #3
      حقداً دفين وأي حقد حقدٌ أدى إلى تطاول أياديهم على بيوت سكنها افلاذ كبد رسول الله
      اين الأسلام الذي تدعونه !!!!
      احسنتي اختي وغاليتي أبدعتي
      "

كن في الحياة كعابر سبيل.. 
واترك وراءك كل أثر جميل.. 

فما نحن في الدنيا إلا ضيوف.. 
وما على الضيوف إلا الرحيل.. !
      الامام علي (عليه السلام)





      تعليق


      • #4

        اي مصاب اعظم من مصابنا بهم ومن حرماننا من التبرك بثراهم
        بوركت غاليتي
        sigpic

        تعليق


        • #5
          ما صعد اهل الباطل الا بسكوت اهل الحق وتشرذمهم ..

          فان التشرذم والتمزق يجعلنا ضعفاء بنظر الاعداء وايضا يسلبنا نصر الله تعالى ...

          ما أعتدي على دار فاطمة سلام الله عليها الا حينما تفرق الناس عن القائد الحقيقي

          فالبقيع هُدم منذ ايام السقيفة .. وكم بقيع ببقيع هُدمت قبابه ..؟؟؟!!

          نحن بحاجة لثورة واقعية تنادي بأحترام المقدسات وترتب اثر دولي على ذلك ..

          والى الله المشتكى
          شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



          تعليق


          • #6
            إنا لله وإنا إليه راجعون
            ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

            مصائب أهل البيت بعضها من بعض
            كلها فجائع ...
            ولكن مصيبة البقيع مازالت متوشحة بألم خاص لأنها لم تنتهي بعد فهي مستمرة منذ ما يقارب المائة عام وللآن
            فأي قلب محب للنبي وآله يستطيع أن يتحمل أو يصمد دون أن يزفر آهات الألم حينما يعرف تفاصيل ما جرى وما يجري في البقيع

            آهـ يا جنة البقيع آهـ
            أمام طغيان بني أمية وسطوة الظلم الذي استشرى في كل مكان
            ستبقى لوعة الحزن نزفرها حسرة على قبور طاهرة قد هتكت حرمتها ولم تراع قدسيتها
            قبب كانت تعانق السماء في خشوع ومنائر قد أعلنت لله الخضوع
            وأي غل ذاك الذي أمطروه بها حتى أخفوا بجامه المنصب عليها معالمها
            أخفوا معالمها بغية إخفاء الحق ولكنهم غفلوا أن الله وعد بإظهاره
            وكان وعد الله الحق ..؟
            هدموا القباب .. لكنهم بنوا ألف سؤال وسؤال ..
            أغلقوا الأبواب .. وقد فتحوا للحقيقة ألف باب وباب

            القبور التي تساوت بالأرض و باتت القباب أديمها ستبقى صرخة مدوية عبر الزمان تحكي مظلومية أهل البيت عليهم السلام
            فهي شاهد عيان عن مظلومية الزهراء عليها السلام و أبنائها

            جل ببصرك أيها المنصف في جنة البقيع وأعد البصر كرتين ...
            وأترك مساحة من فكرك كي تستوطنها الحقيقة التي تسأل عن سر غياب قبر الزهراء عليها السلام ..
            أين هو القبر المغيب ولم يا ترى غيب ...؟
            ولم قبور آل رسول الله وصحابته مساوية للتراب و و و .... ؟!


            أخيتي الغالية مديرة تحرير رياض الزهراء
            عذرا لتطفلي على موضوعك و لإطالتي المكوث على ينبوع الحزن المنسكب من حناياه
            ولكنك تعرفين أننا لا نستطيع أن نقترب من جنة البقيع ذاك الاقتراب الذي يشبع الروح المتلهفة للثم أضرحة طالتها يد الطغيان
            فاتخذت من كلماتك مزارا أجدد فيه أحزاني و أغسل آهاتي بفيض من دموع استجابت لدعوة كلماتك المؤثرة في النفس أيما تأثير
            آجرك الله و أثقل بها ميزان حسناتك
            وزادك بحب النبي وآله شرفا ورفعة ومنزلة عظيمة يغبطك بها الأولين والآخرين
            ورزقك في الدنيا زيارة النبي وآله وفي الآخرة شفاعتهم إنه سميع مجيب

            دمت بكل خير وفي خير وعين الله ترعاك
            والتوفيق حليفك


            محبتي


            أيها الساقي لماء الحياة...
            متى نراك..؟



            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة تراتيل فاطمة مشاهدة المشاركة
              بسمه تعالى

              اي والله لانعلم اي مصاب اعظم؟

              تهديم قبور البقيع حطم قلوبنا المليئة بحب ساكنيها

              فالسلام عليهم يوم وُلدوا ويوم استشهدوا ويوم يُبعثوا احياء ويوم تهدمت قبورهم الطاهرة

              اللهم صل على محمد وال محمد

              اهلا باختي العزيزة تراتيل فاطمة

              اي والله يا اختي تهديم القبور حطم قلوبنا

              شكرا لمرورك

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة عاشقة منتظرة مشاهدة المشاركة
                حقداً دفين وأي حقد حقدٌ أدى إلى تطاول أياديهم على بيوت سكنها افلاذ كبد رسول الله
                اين الأسلام الذي تدعونه !!!!
                احسنتي اختي وغاليتي أبدعتي

                اهلا باختي العزيزة عاشقة منتظرة

                ان الحقد متجذر في قلوب هؤلاء الذين ورثوا الاحقاد من ابائهم مع مواريثهم

                شكرا لروعة مرورك غاليتي جزاك الله خيرا

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة المستغيثه بالحجه مشاهدة المشاركة

                  اي مصاب اعظم من مصابنا بهم ومن حرماننا من التبرك بثراهم
                  بوركت غاليتي
                  اهلا بالغالية على قلوبنا المستغيثة بالحجة

                  نعم اختي ان قلوبنا ملتاعة لهذه الفاجعة

                  شكرا لك اختي جزاك الله خيرا

                  تعليق


                  • #10

                    الشكر موصول لكم على هذه الروح الطيبه والقلب المفعم بحب محمد واهل بيته الطاهرين لا حرمنا الله تعالى منكم ...اسأل الله تعالى ان يوفقكم ويقضي حوائجكم

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X