إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هَكَذا عَرَفْتُها..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هَكَذا عَرَفْتُها..

    هَكَذا عَرَفْتُها..



    لم أكن أعرفها عند بزوغ شعاع فجرها الأول، ولكن صادفتها بمشيئة الله ذات جمعة مباركة عند السقاء، ومنذ أن رأيتها قبل سنوات خمس عرفتها صرخة عشقٍ إلهي هادرة من عرين الحميّة والإباء، رايات هدى محمدي علوي يداني علوها الجوزاء، جناناً وواحات زاهرة تملأ آفاق الفكر عبيراً عَبقاً يفوح مع أنسام الوفاء، صحائف نور متلألئة ثرَّة الندى تطفح بالولاء، بدأت نجماً لامعاً وغدت شمساً، كانت نهراً وأضحت بحراً، ولدت زهرةً وأمست رياضاً، واحتضنت أقلاماً سطرت أفكارها حباً جماً على صفحات من ألق لتلبي الحسين عليه السلام.. تلك مجلتنا العزيزة البهية المتألقة بأنوار الكفيل (رياض الزهراء).. وما أدراك ما رياض الزهراء !!

    في عيدها السنوي البهيج، وعلى مقربة من عددها المائة بعون الله تعالى.. نرفع تحيةً خالصة ملؤها الاعتزاز والتبجيل وتهنئة فياضة من شغاف القلب معطرة بشذا الأزاهير الرقراق، ونتلو دعاءً بين يدي مولاتنا الزهراء (عليها السلام) بالتوفيق وجزيل الأجر لكل كادرها الكريم، و لمن ساهم بحرف مخلص فيها، ولقرائها الكرام متوجاً بفضل الصلاة على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين.
    ~~~~~~~~~~~




  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    قد احسنوا في ما بذلوا نسأل الله ان يوفقوا في ما بقي
    جميل جدا تلك الجهود الجبارة نشكرهم جزيل الشكر ونسأل الله لهم دوام التألق ودوام المثابرة في حب محمد وآل محمد
    لان العبير الذي ينشروه ليس عبيرا عاديا بل عبيرا محمديا علويا فاطميا مهدويا بارك الله بهم والف مبروك كلمة قصيرة نقولها لهم
    مع العذر لعدم وقصر التعبير الذي يستحقهم

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وال محمد

      حياك الله اخي الصادق

      كلماتكم حملت من الاخلاص والعطاء والنقاء الشيء الكثير وهذا ما جنيناه من مجلتنا

      معرفة الوجوه الطيبة والثلة المثقفة المخلصة والواعية المتميزة بالدقة وطرح كل مافيه الفائدة والنفع

      هكذا عرفناك اخي

      رحلتكم مع رياض الزهراء تميزت بالعطاء المثمر والحرص على اعانتها في اداء رسالتها

      على اكمل وجه

      اخي ابو جعفر كنت وما تزال تساهم بكل مايرفع من شأن الاعلام الملتزم الذي يقف بوجه

      الهجمات الفكرية الشعواء التي تريد النيل من مجتمعنا الاسلامي في محاولة لتغيير هويته الاسلامية وتزييفها

      فكان وعيكم كافيا لادراك هذه الخطط الشيطانية وعلى اثره

      كانت كلماتكم المنشورة رصاصات في قلب هذه الهجمات

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة لوعة فاطمة الزهراء (ع) مشاهدة المشاركة
        اللهم صل على محمد وآل محمد
        قد احسنوا في ما بذلوا نسأل الله ان يوفقوا في ما بقي
        جميل جدا تلك الجهود الجبارة نشكرهم جزيل الشكر ونسأل الله لهم دوام التألق ودوام المثابرة في حب محمد وآل محمد
        لان العبير الذي ينشروه ليس عبيرا عاديا بل عبيرا محمديا علويا فاطميا مهدويا بارك الله بهم والف مبروك كلمة قصيرة نقولها لهم
        مع العذر لعدم وقصر التعبير الذي يستحقهم
        اللهم صل على محمد وال محمد

        شكرا لك اختي العزيزة لوعة فاطمة على هذا الاطراء الرائع الذي اتحفتينا به

        واتمنى ان اجد لك بصمة خاصة بك في مجلتنا التي تفتح ابوابها لكل من تريد من النساء

        ان تنثر عبير اهل البيت عليهم السلام على صفحاتها

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
          اللهم صل على محمد وال محمد

          حياك الله اخي الصادق

          كلماتكم حملت من الاخلاص والعطاء والنقاء الشيء الكثير وهذا ما جنيناه من مجلتنا

          معرفة الوجوه الطيبة والثلة المثقفة المخلصة والواعية المتميزة بالدقة وطرح كل مافيه الفائدة والنفع

          هكذا عرفناك اخي

          رحلتكم مع رياض الزهراء تميزت بالعطاء المثمر والحرص على اعانتها في اداء رسالتها

          على اكمل وجه

          اخي ابو جعفر كنت وما تزال تساهم بكل مايرفع من شأن الاعلام الملتزم الذي يقف بوجه

          الهجمات الفكرية الشعواء التي تريد النيل من مجتمعنا الاسلامي في محاولة لتغيير هويته الاسلامية وتزييفها

          فكان وعيكم كافيا لادراك هذه الخطط الشيطانية وعلى اثره

          كانت كلماتكم المنشورة رصاصات في قلب هذه الهجمات
          اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

          بارك الله فيكم أخيتي الطيبة ..

          وشكري العظيم لرياض الزهراء وكادرها الكريم

          الذي تعلمت منه الكثير والكثير جداً


          ولست سوى ذرة حبر ترجو قبول سجودها على أعتاب


          الزهراء وأهل بيتها الطاهرين

          تعليق


          • #6
            اللهم صل عل محمد وآل محمد
            ووفقنا للعمل الصالح
            شكراً لتلك الروح البريئة التي تنثر الخير ومحضر الطيب ..

            شكراً لنور كلماتكم وذائقتكم المُؤنسة ..

            رعاكم ربي ووفقكم ..

            تعليق


            • #7
              شكرا لهذا المرور العطر والكلمات الطيبة جزاكم الله الف خير

              تعليق


              • #8

                معرفتي بها مختلفة عنكم
                لم ألتقي بها مباشرة لكن عرفتها من خلالكم
                واستوحيت جمالها من جمال روح مديرة تحريرها
                التي جذبتني برونق عطائها وسحر جاذبية قلمها و أسرتني بكريم أخلاقها
                وتذوقت بعضا من جنى قطافها من خلال ما تنتقونه لنا ويعرض على ضفاف صفحات المنتدى
                و ما تنتقيه لنا الفاضلة كادر مجلة رياض الزهراء
                فبصدق أحببتها لأنها أهلا لأن تحب
                فمن لا يحب الجمال ويعشق الروعة ؟


                أخي الكريم صادق مهدي حسن
                طرحك أشبه بمقدمة مهرجان رائع يلامس الوجدان
                كيف لا وهو يؤذن بقرب مئوية
                صفوة الإعلام التي تحتضن خلاصة الأقلام المتقاطرة بشهد البيان وعبيره شذاه الفتان
                مجلة رياض الزهراء عليها السلام
                شكرا جزيلا لك ولقلمك الألق وروعة ما طرحت


                دعائي لك وللجميع بالتوفيق والسداد
                وجزاكم الله كل خير ومثوبة ودمتم بحفظ الله ورعايته


                احترامي وتقديري


                أيها الساقي لماء الحياة...
                متى نراك..؟



                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة صادقة مشاهدة المشاركة

                  معرفتي بها مختلفة عنكم
                  لم ألتقي بها مباشرة لكن عرفتها من خلالكم
                  واستوحيت جمالها من جمال روح مديرة تحريرها
                  التي جذبتني برونق عطائها وسحر جاذبية قلمها و أسرتني بكريم أخلاقها
                  وتذوقت بعضا من جنى قطافها من خلال ما تنتقونه لنا ويعرض على ضفاف صفحات المنتدى
                  و ما تنتقيه لنا الفاضلة كادر مجلة رياض الزهراء
                  فبصدق أحببتها لأنها أهلا لأن تحب
                  فمن لا يحب الجمال ويعشق الروعة ؟


                  أخي الكريم صادق مهدي حسن
                  طرحك أشبه بمقدمة مهرجان رائع يلامس الوجدان
                  كيف لا وهو يؤذن بقرب مئوية
                  صفوة الإعلام التي تحتضن خلاصة الأقلام المتقاطرة بشهد البيان وعبيره شذاه الفتان
                  مجلة رياض الزهراء عليها السلام
                  شكرا جزيلا لك ولقلمك الألق وروعة ما طرحت


                  دعائي لك وللجميع بالتوفيق والسداد
                  وجزاكم الله كل خير ومثوبة ودمتم بحفظ الله ورعايته


                  احترامي وتقديري
                  اللهم صل على محمد وال محمد

                  شكرا لروحك الطيبة اختي الصادقة التي ما ان تنثر عبيرها الاخاذ

                  حتى تنتشي ارواحنا وتسعد قلوبنا بكل حرف يسطره قلمكم الراقي

                  الذي يستمد مداده من فيوضات اهل البيت عليهم السلام

                  ولا اخفيك سرا غاليتي انني اتمنى ان تتحفينا بما يجود به قلمك

                  ليتم نشره في مجلتنا وهذه دعوة مني لفتح باب اللقاء المباشر لك مع المجلة

                  ولكن اما ان تبعثيها على الرسائل الخاصة او على هذا الرابط:
                  http://alkafeel.net/reyadalzahra/posts

                  أو بإرسالها عبر الإيميل الشخصي إلى أيميل المجلة :

                  reyadalzahra@alkafeel.net

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة صادقة مشاهدة المشاركة

                    معرفتي بها مختلفة عنكم
                    لم ألتقي بها مباشرة لكن عرفتها من خلالكم
                    واستوحيت جمالها من جمال روح مديرة تحريرها
                    التي جذبتني برونق عطائها وسحر جاذبية قلمها و أسرتني بكريم أخلاقها
                    وتذوقت بعضا من جنى قطافها من خلال ما تنتقونه لنا ويعرض على ضفاف صفحات المنتدى
                    و ما تنتقيه لنا الفاضلة كادر مجلة رياض الزهراء
                    فبصدق أحببتها لأنها أهلا لأن تحب
                    فمن لا يحب الجمال ويعشق الروعة ؟


                    أخي الكريم صادق مهدي حسن
                    طرحك أشبه بمقدمة مهرجان رائع يلامس الوجدان
                    كيف لا وهو يؤذن بقرب مئوية
                    صفوة الإعلام التي تحتضن خلاصة الأقلام المتقاطرة بشهد البيان وعبيره شذاه الفتان
                    مجلة رياض الزهراء عليها السلام
                    شكرا جزيلا لك ولقلمك الألق وروعة ما طرحت


                    دعائي لك وللجميع بالتوفيق والسداد
                    وجزاكم الله كل خير ومثوبة ودمتم بحفظ الله ورعايته


                    احترامي وتقديري
                    أخيتي الكريمة (صادقة)..

                    شكرا لندى مروركم الرائع ..

                    وإبداعكم الذي اغلق على منافذ الكلام ..

                    وأود من جنابكم تحميل وقراءة جميع أعداد مجلة رياض الزهراء من موقع إصدارات الكفيل ..

                    على هذا الرابط : http://alkafeel.net/publications/view.php?id=2

                    حيث ستبحرون في عالم من أروع الكلمات ، والمقالات ، والخواطر .. ووووو الخ

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X