إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى (أخــــــــــــــــي )132

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #11
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تحية مباركة وعطرة لكم اخي الفاضل ابو محمد شاكرة تواجدكم العطر والذي زاد المحور جمال ورقي
    إن للأخ المؤمن حقوقاً عظيمة في الإسلام بما له من مكانة وحرمة هي أعظم وأكبر من حرمة الكعبة المشرّفة توجب علينا أن نتعامل معه على أساسها من خلال معرفتها ومراعاتها مع كل ما تحمله من أبعاد إيمانية لإستقامة مسيرة الحياة الفاضلة سواء من الناحية الفردية أو الاجتماعية
    اما رسالة الحقوق للامام السجاد عليه السلام في الفقرة الاتية.

    يقول عليه السلام:
    وحق أخيك، أن تعلم أنه يدك التي تبسطها، وظهرك الذي تلتجى‏ء إليه، وعزك الذي تعتمد عليه، وقوتك التي تصول بها، فلا تتخذه سلاحاً على معصية اللَّه، ولا عدة للظلم لخلق اللَّه، ولا تدع نصرته على نفسه ومعونته على عدوّه، والحؤول بينه وبين شياطينه، وتأدية النصيحة إليه، والإقبال عليه في اللَّه، فإن انقاد لربه وأحسن الإجابة له، وإلا فليكن اللَّه اثر عندك وأكرم عليك منه.
    وهذا يعني أن الأخ يجسّد القوة التي تستطيع أن تقهر بها الأعداء وتذل بها الباطل وهو مورد عزك الذي تستطيع أن تعلي هامتك به وظهرك الذي تستند إليه ويدك التي تبطش بها وإذا كان الأخ بهذه المثابة والمنزلة فلا يجوز استغلاله في معصية اللَّه وقهر عباده بمعنى أن يتحول إلى أداة فساد وعنصر ضلال، كما أنه إذا كان على الحق يجب عليك أن تنصره وتعينه على حل مشاكله وتنصحه في شؤونه فإذا كان مطيعاً للَّه عاملاً بأمره منقاداً لحكمه، فهذه غاية أمنيتك، وإذا انحرف عن ذلك وابتعد عنه فليكن اللَّه تعالى أكرم عليك منه واثر لديك.
    من الحقوق التي عدّها الصادق عليه السلام ألا وهو أن تحب لأخيك ما تحب لنفسك فهل ترى أن هذا الحق الأيسر مراعى حينما يعمل أحدنا على الإضرار بالاخر أو مضايقته في مسكنه أو متجره أو موقف سيارته أو يتمنى زوال النعمة عنه ويسعى في تشويه سمعته، وكيف إذا كان ذلك على مستوى الجماعة فيما إذا قطع طريقهم وحال بينهم وبين مقاصدهم وهو يكره ذلك لنفسه فهل يكرهه لغيره؟!
    إنتهاك الحقوق:
    كثيراً ما تكون المودة قائمة بأجمل معانيها وصورها بين أخوين وبعد ذلك تزول لتنقلب إلى كراهية وفي بعض الحالات إلى عداوة بعد صداقة قديمة وأخوة حميمة، فما هو السبب يا ترى؟
    إن السبب هو إنتهاك الإنسان لحق أخيه وقيامه بالأسباب التي توجب زوال المودة والتي من الواجب اجتنابها لا إرتكابها. وهي:
    أسباب زوال المودة:
    1- السبب الأول: المراء
    وهو في اللغة: أن يطعن الرجل في قول الاخر تزييفاً للقول وتصغيراً للقائل على نحو الاعتراض.


    فإن أقل ما يمثله هذا التعامل السي‏ء هو التكذيب والاهانة وتقزيم الاخر مع أنه من حقّه أن يُحترم ويوقّر ويصدّق، فكيف تدوم الأخوة والمودة دون احترام وكرامة؟!
    ذهاب الحشمة فقد جاء عن الصادق عليه السلام:
    لا تذهب الحشمة بينك وبين أخيك وأبق منها فإن ذهاب الحشمة ذهاب الحياء وبقاء الحشمة بقاء المودة.
    لا شك أن الابتذال والتصرف أمام الاخر كأنه غير موجود، ولجوء الأخ إلى القيام ببعض الأعمال بداعي أنه لا كلفة بين الاخوان مع أنها غير لائقة ولا مناسبة، يؤدي إلى هوان الإنسان على أخيه ويسقطه من عينه، فلا يقيم له وزناً ولا تدوم بينهما مودة لأنها قائمة على تقدير كل منهما للاخر واحترامه، فإذا أهان الواحد نفسه من خلال عدم حيائه كيف يطلب من الاخرين تكريمه بعدما لم يترك ما يساعده على الاحتفاظ بكيانه الجميل من حشمته.
    عدم التناصف والتراحم عن مولانا الصادق عليه السلام:
    تحتاج الاخوة بينهم إلى ثلاثة أشياء فإن استعملوها وإلا تباينوا وتباغضوا وهي: التناصف والتراحم ونفي الحسد.
    الحسد:حيث لا تجتمع الاخوة الصادقة مع الحسد وتمنّي زوال النعمة عن أخيه
    الملاطفة والتراحم فهما على العكس تماماً فإن الذي يلاطف أخاه بغية ادخال السرور على قلبه يكون مأجوراً وهو أمر مطلوب
    التكلّف:
    وهو أن يجعل الحواجز بينه وبين أخيه ويختلق الرسميات والبروتوكولات، والأساليب التي يصعب معها التعامل والسهولة في المواصلة وحينئذ يشعر بثقل العلاقة معه وعدم الراحة في الاستمرار ما دام ذلك بينهما.
    يقول الصادق عليه السلام:
    اثقل اخواني من يتكلّف لي واتحفظ منه واخفهم على قلبي من أكون معه كما أكون وحدي.
    التأفّف:
    فقد جاء في الحديث: إذا قال المؤمن لأخيه أف خرج من ولايته.


    15- السبب الخامس عشر: تتبّع العثرات
    قال الصادق عليه السلام:
    أقرب ما يكون العبد إلى الكفر أن يكون الرجل مواخياً للرجل على الدين ثم يحفظ زلاته وعثراته ليضعه بها يوماً ما.
    ثلاثون حقاً لأخيك عليك:
    للمسلم على أخيه ثلاثون حقاً، لا براءة له إلا الأداء أو العفو: يغفر زلته، ويرحم عبرته، ويستر عورته، ويقيل عثرته، ويقبل معذرته، ويرد غيبته، ويديم نصيحته، ويحفظ خلته، ويرعى ذمته، ويعود مرضته، ويشهد ميتته، ويجيب دعوته، ويقبل هديته، ويكافى‏ء صلته، ويشكر نعمته، ويحسن نصرته، ويحفظ خليلته، ويقضي حاجته، ويشفع مسألته، ويسمت عطسته، ويرشد ضالته، ويرد سلامه، ويطيب كلامه، ويبر أنعامه، ويصدق أقسامه، ويوالي وليه ويعادي عدوه، وينصره ظالماً أو مظلوماً فأما نصرته ظالماً فيرده عن ظلمه، وأما نصرته مظلوماً فيعينه على أخذ حقه ولا يسلمه، ولا يخذله، ويحب له من الخير ما يحب لنفسه... ويكره له ما الشر ما يكره لنفسه، ولا يبرأ المسلم يوم القيامة من هذه الحقوق إلا إذا أدّاها أو نال من صاحبه العفو.
    العفو عن الزلات
    إن أخاك ليس ملكاً من الملائكة ولا نبياً من الأنبياء بل هو بشر مثلك يصدر منه الزلل ويخطى‏ء في بعض الأحيان ومن حقه عليك أن تغفر له زلته وتتجاوز عن خطيئته.
    يقول أمير المؤمنين عليه السلام:
    شر الناس من لا يعفو عن الهفوة ولا يستر العورة.
    وقيل لأحدهم أي الأخوان أحب إليك؟ فقال:
    الذي يغفر زللي ويسد خللي.
    المواساة في المصائب
    عن رسول الله صل الله عليه واله:
    من أكرم أخاه المسلم بكلمة يلطّفه بها وفرّج عنه كربته لم يزل في ظلّ اللَّه الممدود عليه الرحمة ما كان في ذلك.
    ستر العورة
    فإنه من واجب الأخ إذ رأى بادرة سيئة من أخيه أن يسترها لأن اللَّه سبحانه يحذّر من نشر الفواحش يقول تعالى: ï´؟إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِï´¾
    وشر اخوانك من أحوجك إلى مدارة وألجأك إلى اعتذار.
    قبول المعذرة
    ليس من الصواب ألا يعترف إليك أخوك بخطئه إذا كان ولكن الأسوء أن لا تقبل معذرته حينما يأتيك نادماً.
    يقول أمير المؤمنين عليه السلام:
    واقبل عذر أخيك فإن لم يكن له عذر فالتمس له عذراً ولا تكثرن العتاب فإنه يورث الضغينة.
    تقديم النصيحة
    عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله:
    لينصح الرجل منكم أخاه كنصيحته لنفسه.
    حفظ الأخوّة
    الأخ الصالح جوهرة ثمينة لا تقدر بشي‏ء، لا بد من الحفاظ عليه.
    حضور الجنازة
    إن من حق الأخ على اخوانه أن يحضروا جنازته ويشيّعوه إذا مات.
    من حمل أخاه الميت بجوانب السرير الأربع محى اللَّه عنه أربعين كبيرة من الذنوب الكبائر.
    قبول الهدية
    إذا قدم لك أخوك هدية فمن حقه عليك أن تقبلها منه.
    من تكرمة الرجل لأخيه المسلم أن يقبل تحفته وأن يتحفه بما عنده ولا يتكلف له شيئاً.
    مكافأة الصلة
    من الحقوق المتبادلة المكافأة بالمثل فإذا قدم لك أخوك خدمة عليك أن لا تنساها وبادر إلى تقديم خدمة مماثلة لها.
    الشكر على النعمة
    والمراد أن يشكر اللَّه تعالى أنه قد أنعم على أخيه وقضى حاجته فلا ينافسه ولا يحسده بل يفرح كما لو أن النعمة كانت له تماماً وليس من غل في قلبه على الاطلاق كما في الوصف القراني:
    ï´؟وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ إِخْوَانًاï´¾(الحجر:47).
    الانتصار لأخيه
    عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله:
    من ردّ عن عرض أخيه بالغيب كان حقاً على اللَّه أن يرد عن عرضه يوم القيامة.
    رعاية عائلته
    ويكون ذلك فيما إذا كان أخوك مسافراً فمن حقه أن تتفقد عائلته وترعى أولاده وتسألهم عن احتياجاتهم.
    موالاة صديقه
    أي من حق أخيك عليك أن تصادق أصدقاءه يقول أمير المؤمنين عليه السلام:
    أصدقاؤك ثلاثة: صديقك وصديق صديقك وعدو عدوك.
    نصرته ظالماً ومظلوماً
    في الحديث الشريف:
    انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً، فأما نصرته ظالماً فيردّه عن ظلمه وأما نصرته مظلوماً فيعينه على أخذ حقه.
    الامتناع عن تسليمه للعدو
    فمن حقوق المؤمن على أخيه أن لا يتركه فريسة للعدو ولقمة سائغة وحينما يشتد النزال يتجاهله ويتناساه.

    تعليق


    • #12
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      المحور هزني للغاية يمكن لاني كنت أود ان يكون لي اخ يقف بجواري ولكنه للاسف توفى قبل ان أشعر بهذا الشعور
      فالأخ هو رفيق الدرب هو روح الحياة والحياة من دون أخ لا طعم لها ولا لون لأن الأخ يعطيها أمل وتفاؤل وهو السند
      الأخ تعنى عيني الثانية وسندي بالحياة وهي تعنى ألمي هو ألمك وفرحي هو فرحك
      اللهم احفظ كل أخ لأخته لأنه احساس جميل وعسى الله لا يفقد احد بفقدان أخوته

      والصراحة المحور جعلنى اذكر الاخوة الرائعة التي ربطت بالامام العباس والسيدة زينب عليها السلام - ...
      سلمت الايادي غاليتي أم باقر العزيزة على المحور

      تعليق


      • #13
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        اهلا وسهلا بالغالية والمتالقة دائما ست مها لقد انرتي المحور بتواجدك وفقك الله
        وان شاء الله نحن اخوة لك في الدين وقد نتناسى في بعض الاحيان ان الزوج
        هو اخ واب وصديق لكم تقديري واحترامي عزيزتي:
        و ليس أخي من ودني بلسانه ---------- و لكن أخي من ودني و هو غائب
        و من ماله مالي إذا كنت معدما------- و مالي له إن أعوزته النوائب

        تعليق


        • #14
          المشاركة الأصلية بواسطة خادمة الحوراء زينب 1 مشاهدة المشاركة
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          اهلا وسهلا بالغالية والمتالقة دائما ست مها لقد انرتي المحور بتواجدك وفقك الله
          وان شاء الله نحن اخوة لك في الدين وقد نتناسى في بعض الاحيان ان الزوج
          هو اخ واب وصديق لكم تقديري واحترامي عزيزتي:
          و ليس أخي من ودني بلسانه ---------- و لكن أخي من ودني و هو غائب
          و من ماله مالي إذا كنت معدما------- و مالي له إن أعوزته النوائب

          وعليكم السلام غاليتى أم باقر الام الحنون
          صحيح ان الزوج هو يكون بمثابة الأب والأخ والصديق فيكون كل الحياة بالفعل باحتوائه للمرأة
          وعند كتابتى لهذا الرد تذكرت كلام ماما لمن تقول لمن تتألمين تكولين أخ
          وهذا دليل على العلاقة الرائعة الأخوة
          والحمد لله لي كفيل وهو كفيل السيدة زينب - عليها السلام - الامام العباس - عليه السلام - روحي فداه فهو كفيلي

          تعليق


          • #15
            سلمت الأيادي التي اختارت هذا الموضوع ))

            من غيرأختك إن تغشاك ألأسى:

            تحنو وتعطف كلنسيم الحاني:

            هي قلبك الخفاق لاتدمع لها:

            عيناوضللهابضل تدانيم

            من أخص العلاقات واشدهاحاجة إلى الرعاية والعنايةهية علاقة الاخوة وخصوص علاقةالاخت بإخيها فهي من ارق العلاقات واقدرهاعلى البقاء

            ومواجهةالمصاعب فيد بيديمضي الأخ بإخته إلى جنة أخوية من التفاهم والود والتراحم والتآخي والتناصح فلايوجد اسمى وأرقى من هذه العلاقة فعلينا ان نحرص على توثيقهاوخصوصا في هذا الزمن الذي اصبحت فيه العلاقة مهز وزة ومتراكمة كمايتراكم الجليدفبردت المشاعر الاخوية واختفت معانيها الرائعة فمع شديدالأسف بعدان يعيشون الأخوة تحت سقف واحد واحدويتناولون الطعام من صحن واحدينسون تلك الأيام وتلك الذكريات التي قضوها وتصبح العلاقة هية علاقة سطحية لاتربطهم سوى الهوية فلأخت تشعربلفخر والآمان عندما تكون بجنب اخيهافلأخ هوة هدية من الله يتسرب حبه في تربة قلب الأخت








            التعديل الأخير تم بواسطة مقدمة البرنامج; الساعة 19-08-2016, 02:04 PM. سبب آخر: تكبير خط

            تعليق


            • #16
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              اهلا بالغالية والرائعة حوراء كاظم انرتم المنتدى بأنضمامكم لمنتدى الجود والأباء
              منتدى الكفيل بين اخوة واخوات رمز للعطاء والاخاء ننتظر نشركم المبارك لتعم الفائدة
              للجميع:اما بالنسبة للمحور احببت ان اضيف.
              ليس هناك أجمل من وجود الأخوة في حياتنا فهم السند ومصدر قوّتنا هم نعمة من الله نلجأ حيث نلجأ إليهم وقت الضيق والضعف نجدهم يفرحون عند فرحنا وسعادتنا وهم يحفّزوننا على النجاح ويقفون معنا وقت الفشل لهذا مهما كتبنا لنعبر لهم عن مكانتهم لن نوفيهم حقّهم :
              الأخوة نعمة من الله لا يعرف قيمتهم إلاّ من تمتّع بهم. من كانت لديه أخت فهو ملك الدنيا بأكملها لأن الأخت بحد ذاتها دنيا وعالم. الأخت إنسانة مُستعدة للتضحية من أجل اخيها وتقف معه في السراء والضراء وهي كالسيف موجودة لتحمي ظهرك مرآة لشخصيتك والأخ مهما حصل يبقى عضيد
              التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 18-08-2016, 09:43 PM.

              تعليق


              • #17
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                الأخوة كلمة أكبر مما نتصور، فهي تعبر عن صوت لا شعوري نصدره عندما نشعر بالألم !! يا ترى ما السر في قول كلمة (أخ) عند الشعور بالألم أو الشعور بالتعب أو حتى المرض؟ إنّ هذه الكلمة محفورة في العقل الباطني والذي يعتبر أن الأخ هو السند في الأوقات العصيبة، فكم من طفل مات والداه وتربى بين يدي أخيه الكبير، ولا يعرف الإنسان قيمة الأخ إلّا في حالة الفراق، فبالفراق يشعر الإنسان بقيمة ما فقده بإحساسه بالفراغ العاطفي الكبير الذي من شأنه أن يبعده عن الآخرين، وفي هذا السياق بالتحديد تكثر الكلمات والأشعار، وكم من أخ لك لم تلده أمك، فما بالك بأخيك الذي من بطن أمك، تفكر في معاني هذه الأشعار لعلك تأخذ الأخوة الصادقة بعين الاعتبار، فالأخوة هي أغلى ما تملك العائلة.

                تعليق


                • #18
                  مسكين ذلك الأخ المسكين !!!
                  له أخت يكن لها حباً لا حدود له ولكن تكن له حقداً تتعوذ منه الشياطين !
                  يتحاشاها كي لا يصطدم بكلماتها الـ...
                  ولكن في كل الأحوال لا يسلم من لسانها العقرب

                  @

                  تعليق


                  • #19
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    نعم اخي الفاضل توجد هذه التصرفات لدى بعض الاخوة وبعض الأخوات
                    متناسين اجمل وأرق رابطة وهي رابطة الأخوة والتي تنتهي بمجرد حدوث بعض المنغصات والأسباب والمشكلات التي تنشب بينهم على أتفه الأمور وتنهي سنين
                    من الحب والعاطفة واللحظات الجميلة التي لا يمكن ان يتناساها الطرفين:
                    فاللأخوة روابط واواصر يجب الحفاظ عليها والابتعاد عن كل ما يشوه ويشوب
                    تلك العلاقة الحميمة:

                    للأسف كثير من الأخوان يكون آخر علمه بأخته يوم عرسها أو بعد ذلك بيوم أو يومين.. وبعدها تصبح في عالم النسيان
                    سلّمها لزوجها وتوكل على الله متخيلا أنها الآن في ذمة زوجها وأنه لم يعد له دور في حياتها.. وقع العقد وسلّم البضاعة، وانتهت المهمة
                    أختك.. تزيد حاجتها لك حتى لو أنها تزوجت فهي بحاجة أكبر لعطفك استشارتك بث همومها لك ونصحك لها
                    أختك.. بسؤالك عنها وعن أحوالها تسعدها وتنعشها وتحييها
                    تقول إحداهن واصفة حالها عند زيارة أخيها لها: أحس بأنني انتفض من الفرحة بزيارته وسؤاله عني وأبدأ طوال الليل أتكلم عن أخي أمام زوجي وأتكلم عن حنان أخي وطيبته.. نوع من الفخر والاستعداد لأي طلق ناري من الزوج فلا بد من الكيد البسيط
                    فهي تفتخر بإخوانها.. وكأنها تحذر زوجها من الإساءة لها فإخوانها موجودون
                    وأخرى (مسكينة) تقول: أضطر إلى الكذب على زوجي!! فأخبره بأن أخي يسلم عليه.. اتصل اليوم وسأل عني
                    أختك.. بسؤالك عن أحوالها وزوجها والاطمئنان على نفسيتها وحقوقها.. تشعر بأن حقها قد أتاها وأن الخير ما تعداها
                    سلام وسؤال ودعوة طيبة منك تجعل من أختك ملكة زمانها في ذاك اليوم
                    أختك.. لو الموبايل رن برقمك، تبدأ تتكلم معك بصوت عالي ليسمع زوجها أن لها أخ حبيب عضيد يسأل عنها وأسد يقف بجوارها يتفقدها بين الحين والحين فرِحة فخورة بك.. ولسان حالها يقول: أنت لي ملاذ لو ساءت الأحوال يا أخي
                    أختك.. لا تأخذك الزوجة والأولاد ومشاغلك عنها فهي بك تعتز وبك تقوى وبك تشعر بأن الدنيا فيها خير وسلام
                    أختك.. يكبر قدرها عند زوجها ويحسب لك ألف حساب.. ويزداد احترامه لك
                    لكم تقديري واحترامي اخي الفاضل وشاكرة ردكم ومروركم العطر
                    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 19-08-2016, 09:16 PM.

                    تعليق


                    • #20
                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
                      لقد اثرتم شجوني بمحوركم هذا ،كيف لا وانا فاقدة لأربعة اخوة اشبه بالبدر المنير والظل الظليل كانوا من اعز ما املك ولاكن القدر قد فرق بيني وبينهم .،اثنان منهما شهداء والاخران قد التقطهما يد المنون واكبرهم كان بعمر الثلاثين ..
                      الاخت لاتشعر بعزها واحتياجها وعزوتها الا اذا فقدت هذاالكنز ،ففي يوم زفافي تمنيت قبلة الاخ على جبيني وان يأخذ بيدي ويسلمني الى زوجي فالاخ يعوض عن الاب لأن اغلب الاباب لايتحمل هذا الموقف .
                      وفي بعض الاحيان قد تشعر الاخت بقوتها ومقدار احترام وتقدير زوجها واهله بهيبة وقوة اخوتها ومكانتهم .
                      لهذا يقول المثل العامي (الاخت مهيوبه بأخوته ).
                      فهم مصدر عزتها .
                      وعند ولادة الابناء تتباها الاخت بأخوتها وتقول ثلثين الولد على خاله ).
                      وتبدأ بالمدح بأبنها وتتباهى به كونه يشبه خاله في كل شيئ خصوصا اذا كان الاخ ذا شأن اوهيبه اوجاه اوكان من خيار القوم ...
                      ياربي يحفظ اخوتكم ويرفعهم مكانا عليا وجليلاعند الله وعند الناس .وان يحفظهم من كل مكروه ...💕💑👫
                      🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀
                      عاشت الايادي لهذا المحور ولكاتبته ولاحرمكم الله من محبة وحنان الاخوة ..
                      ام محمد جاسم ...

                      تعليق

                      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                      حفظ-تلقائي
                      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                      x
                      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                      x
                      يعمل...
                      X