إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رد شبهة "إن يعش هذا لم يدركه الهرم قامت عليكم ساعتكم" ردا على موضوع السيد الحسييني

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #11
    المشاركة الأصلية بواسطة السيد الحسيني مشاهدة المشاركة



    ان تكتب ما قاله ابن حجر في الموضوع ،
    قال ابن حجر: "وقال الإسماعيلي بعد أن قرر أن المراد بالساعة ساعة الذين كانوا حاضرين عند النبي - صلى الله عليه وسلم - وأن المراد موتهم، وأنه أطلق على يوم موتهم اسم الساعة لإفضائه بهم إلى أمور الآخرة، ويؤيد ذلك أن الله استأثر بعلم وقت قيام الساعة العظمى، كما دلت عليه الآيات والأحاديث الكثيرة، قال: ويحتمل أن يكون المراد بقوله: «حتى تقوم الساعة»المبالغة في تقريب قيام الساعة لا التحديد... وهذا عمل شائع للعرب يستعمل للمبالغة عند تفخيم الأمر وعند تحقيره، وعند تقريب الشيء وعند تبعيده، فيكون حاصل المعنى أن الساعة تقوم قريبا جدا.ثم قال ابن حجر: وبهذا الاحتمال الثاني جزم بعض شراح "المصابيح"، واستبعده بعض شراح "المشارق" وقال الداودي: المحفوظ أنه - صلى الله عليه وسلم - قال ذلك للذين خاطبهم بقوله تأتيكم ساعتكم، يعني بذلك موتهم؛ لأنهم كانوا أعرابا، فخشي أن يقول لهم: لا أدري متى الساعة فيرتابوا؛ فكلمهم بالمعاريض، وكأنه أشار إلى حديث عائشة - رضي الله عنها - الذي أخرجه مسلم: «كان الأعراب إذا قدموا على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سألوه عن الساعة: متى الساعة؟ فنظر إلى أحدث إنسان، فقال: إن يعش هذا لم يدركه الهرم قامت عليكم ساعتكم»

    • يتبع ...


    التعديل الأخير تم بواسطة قاهر اهل البدع; الساعة 06-11-2012, 10:27 PM. سبب آخر: تكبير خط

    تعليق


    • #12
      بسم الله ،

      اولا : قبل ان اكتب اي شيء اقول : اي كلمة تهريجية و تنزل بالموضوع الى مستوى الحضيض لن ارد عليها فتعليقي ينحصر على ما يظهر منه ان له علاقة بالموضوع لا اكثر .

      ثانيا : قوله
      وهذا من فهمك السقيم هداك الله ؟
      اذن فصاحب الفهم السقيم هو كل من احتمل او جزم او لزم من احتماله هذا الشرح وهم كلٌ من :

      1ـ النووي .

      2ـ الاسماعيلي .

      3ـ غيرهما ممن جزم ( لا فقط احتمل ) بان المراد هو يوم القيامة كما يقول ابن حجر !!!!


      التعديل الأخير تم بواسطة السيد الحسيني; الساعة 07-11-2012, 12:54 AM.

      [
      الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
      ]

      { نهج البلاغة }



      تعليق


      • #13
        تقصد عبارة "" سألوه عن الساعة متى الساعة .."" ومالمشكلة في ذلك وجواب النبي عليه الصلاة والسلام ?? فالنبي - صلى الله عليه وسلم - لم يقصد يوم القيامة بقوله: «حتى تقوم الساعة»؛ وإنما قصد ساعة هذا الرجل الأعرابي الذي سأله: متى الساعة؟ وقد سلك النبي- صلى الله عليه وسلم - طريق التعريض في ذلك لعلمه بجفاء الأعراب، وقلة إيمانهم؛ إذ لو قال لهم: لا أدري، لارتابوا في الدين وضلوا. فاعتبر يهديك الله .
        قرر العقلاء من العلماء القاعدة التالية :

        ( إن الإيرادات لا تدفع بالمرادات ).
        فثمة قانون يحكم الجميع وهو قانون حجية الظواهر والتعامل مع الالفاظ بحسب ظواهرها لا بحسب المراد الواقعي منها ، فلا يقبل من المتكلم اذا كان في مقام البيان ان يكون لكلامه ظهورا ثم يكون مراده مخالف لذلك الظهور هذا ما قرره علماء الاصول سنة وشيعة . فقوله : ( النبي قصد كذا و ولم يقصد كذا ) تحكم ، بل مخالف للقواعد العلمية جملة وتفصيلا .

        [
        الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
        ]

        { نهج البلاغة }



        تعليق


        • #14
          رابعا : لنرى القرآن الكريم الذي غفلت عنه في جميع مشاركتك ولعلك تطعن به من اجل البخاري ومسلم ماذا يقول ؟!!

          قال تعالى {يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا} [النازعات : 42]

          وقال تعالى : {يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ} [الأعراف : 187]

          {وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا} [الكهف : 36]

          {وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ رَحْمَةً مِنَّا مِنْ بَعْدِ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ هَذَا لِي وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُجِعْتُ إِلَى رَبِّي إِنَّ لِي عِنْدَهُ لَلْحُسْنَى فَلَنُنَبِّئَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِمَا عَمِلُوا وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ} [فصلت : 50]

          فهل المراد من السؤال عن الساعة و قيام الساعة في الآيات هو الموت دون يوم القيامة ؟
          فإن قلت نعم فقد كفرت وإن قلت لا فقد ابطلت ردك
          لم نر اي رد على هذه الآيات والسؤال الذي طرحناه اضف الى ذلك ايضا اننا لم نر اي جواب عن الحديث الذي اوردناه من مسلم " ( متى تقوم الساعة .. ) سيما بعد ربط الحديث بما اوردناه من آيات اشتملت على نفس المفردة اما نصا او قريبة من النص( قيام الساعة ، او الساعة قائمة و ما اشبه ) واليك جملة اخرى منها :

          {وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُبْلِسُ الْمُجْرِمُونَ} [الروم : 12]

          {وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ} [الروم : 14]

          {وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ كَذَلِكَ كَانُوا يُؤْفَكُونَ} [الروم : 55]

          {النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ} [غافر : 46]

          {وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَخْسَرُ الْمُبْطِلُونَ} [الجاثية : 27]

          فلمَ تحمل الآيات على ظاهرها من انها في يوم القيامة ولكن اذا جائت نفس المفردة في حديث النبي صلى الله عليه وآله تحمل على خلاف ظاهرها ؟

          وسبب اهماله للجواب عن ذلك واضح لإنه لو تعرض الى الآيات الكريمة اعلاه والى ما سالناه عنه فسيقع في تناقض بيّن .


          التعديل الأخير تم بواسطة السيد الحسيني; الساعة 07-11-2012, 07:29 PM.

          [
          الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
          ]

          { نهج البلاغة }



          تعليق


          • #15
            ارى فيما ذكرته كفاية ولا يستحق اكثر من ذلك .

            {وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا } [الإسراء : 8]

            سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ (180) وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ (181) وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (182) [الصافات ]
            التعديل الأخير تم بواسطة السيد الحسيني; الساعة 07-11-2012, 07:39 PM.

            [
            الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
            ]

            { نهج البلاغة }



            تعليق


            • #16
              ياقاهر اهل البدع هداك الله---------------------
              sigpic
              إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
              ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
              ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
              لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X