إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إلى أُستاذي مَع التَّحية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إلى أُستاذي مَع التَّحية

    إلى أُستاذي مَع التَّحية
    رجع من المدرسة، منزعجاً، حزيناً والدموع تجري بغزارة من عينيه كان الوقت عصراً، سألته ألا تتناول الطعام؟ لم يردّ جواباً، أعدت السؤال،

    فقال: ماما رجاءً لا تقولي شيئاً، لن أذهب إلى المدرسة بعد اليوم، وأقفل باب الغرفة عليه، تركته، حان وقت الصلاة، لم يصلِّ، ذهبتُ إليه وجدته

    قد رسم لوحة مع بعض الكتابات وهو يبتسم متشفياً، قال: ماما هذا مدرّس الأحياء وهؤلاء الطلاب، وإذا به يرسم المدرّس على هيئة شيطان، وقد

    كتب كلّ طالب عبارة تدلّ على حنقه وغضبه.. (أتمنى أشنق الأستاذ).. (الموت له).. (لولا المدرس لكانت درجتي مائة) وهكذا كلّ طالب يعبّر بطريقته الخاصة.

    قلت له: ما الخبر؟ إن الأستاذ والد وعليكم أن تحترموه مهما فعل، أجاب بارتياح بعدما أفرغ حزنه في لوحته: أمي لو تعرفين ماذا فعل لعذرت

    الكل، فقد كان عندنا امتحان في مادة التاريخ والأسئلة مطوّلة جداً وكان آخر سؤال سهلاً جداً، حضر الأستاذ متأخراً ربع ساعة وقام بسحب

    الأوراق من أمام التلاميذ قبل انتهاء وقت الامتحان بقليل، مما أربك التلاميذ واضطروا لترك السؤال الأخير السهل جداً.

    أقول: لماذا يستعين مدرّس بمدرّس مادة أخرى لأداء الامتحان؟ أليس المفروض أن يكون موجوداً؟ فإذا ما استصعب فهم سؤال أو نقطة معينة عليه توضيحها لهم.

    ألا يجدر بنا أن نعطي الطالب الوقت الكافي ثلاث أو خمس دقائق إضافية ليتأكد من سلامة الإجابة وترتيب ورقة الامتحان، لا أعتقد أن ذلك يؤثر

    في المسيرة التربوية! هل تعلم أيّها الأستاذ أن شخصية المدرّس وتعامله مع الطلاب هو العامل الأكبر لاستمرار الطالب أو تركه للدراسة

    وخصوصاً في الدراسة المتوسطة حيث سن المراهقة الخطر جداً والذي يوصف أحياناً بالسلاح ذو الحدّين.

    أخيراً أحبّ أن أذكر أن أستاذ التاريخ مشكوراً أعاد الامتحان لما وجد من تدهور في درجات طلابه.

    د. هناء حطاب جميل
    تم نشره في العدد 69


  • #2
    موضوع فيه من النقد
    وهو أيضاً لا ينكره أحد وشخصياً أعاني منه كوني مسؤولة في محل عملي
    عندما نحتاج الى أمتحان موحد لجميع الشعب
    فهناك مدرسين ومدرسات لا يعطون شوية من نفسهم
    ولا يراعون مسؤوليتهم الشرعية
    ولكــــــــــــــــن يامولاتي صدقيني
    عندما يحين موعد أمتحاني أقدم للطالبات قبل الدرس لكي يستعدنا
    والأسئلة طبع
    ولكن الطالبات طوااال خدمتي الطويلة ما يهتمهن بهذة الأمور بل
    تأتي متأخرة ولا تحضر ورقة الأمتحان الا عندما أبدأ بتوزيع الأسئلة
    مما يضرنا الى الصياح عليهن
    والغريب كون أختصاصي علمي تقوم بنقل الأرقام من ورقة الأسئلة غلط
    والورقة أمامها؟؟
    العملية التدريسية التربوية في مدارسنا وجامعاتنا أصبحت محبطة
    من كلا دفتيها المدّرس والطالب
    اللهم غير سؤء حالنا الى أحسن حال
    أثرتي شجوني هالقصة وآلمتني كوني أنتمي لطبقة من ظلموا هذا الطفل


    صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

    sigpic

    تعليق


    • #3
      صحيح مانلاحظه الآن ان مدرس المادة لم يراقب في الامتحان وانما يكلف مدرسي ماده اخرى رياضه او فنيه او المطبق ليس لديهما المام بماده الامتحان عندما يسأل الطالب عن مادة الامتحان فيفسح المجال للطالب ان يغش في الامتحان وهذا مالاحظناه في بعض المدارس ، فلا نضع اللوم على المدرس فقط وانما على الطالب من حيث عدم توفير مستلزمات الامتحان أوعدم قرأته لمادة الامتحان فيصب غضبه على الاسئله او المدرس فيقول الاسئله صعبه أو الوقت غيركافي

      تعليق


      • #4
        موضوع في الصميم واقعاً ...
        ونعاني منه في مدارسنا كثيراً ...
        وقد أزعجني هذا الأمر لعدة أسباب :
        إن عملية الإمتحان الموحد للطلاب في الإمتحانات الشهرية تستدعي مدرسي باقي المواد إلى ((التبرع)) بحصصهم من أجل الإمتحان مما يؤدي إلى فقدان بعض الحصص التي لاتعوض فاأكون في حيرة من أمري ، مما دعاني أن أتشدد في هذه الناحية .. وأمنع أي مدرس من اخذ حصتي وأصر على هذا الأمر وإن كان ولابد فلن أتبرع بالدرس إلا إذا تم تعويضه في اليوم ذاته .. ربما أكون صعب المراس من هذا الجانب ولكن مصلحة الطلبة ومصلحة إكمال منهجي ((اللغة الإنكليزية)) جعلني أقوم بذلك العمل .. وقد يأتي سؤال هنا : ألست أنا بحاجة إلى دروسهم لإجراء الإمتحان .. ؟؟؟
        كــــــــــــــــلا و
        999999999999999999999999999999 كـــــــــــــــــــــــلا ، فبإمكاني ان أعد أكثر من نسخة أسئلة متوازنة المستوى وإمتحان الطلاب حسب الشعب وأنا بنفسي أقوم بالإشراف على الإمتحان ، وبالتالي أتجنب جميع الإشكالات

        هناك بعض المدرسين ممن لا يبالي بطلبته مطلقاً .. فلا يوفر الأسئلة مطبوعة بل يقوم بإملائها على الطلاب وهو ما يستهلك نصف الحصة .. وبالتالي يتأخر الطلاب في الإجابة ..

        ذكرت الأخت (العقيلة زينب) أن بعض الطلاب ممن لا يهيئ مستلزمات الإمتحان إلا بعد أن يبدا الأمتحان .. وهذا واقع فعلا فهناك الكثير من الطلبة المقرفين البائسين الذين يحضرون للمدرسة وبلا قلم أو ورقه .. وهناك وأثناء الإمتحان يبدأ (سوق هرج ::: منو عنده قلم زايد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .... أستاذ أـريد ورقة)) .. مما حداني أن أحذر الطلاب مسبقاً من هذا الأمر ،




        وللحديث شجون وشجون وشجون يضيق بها الصدر ...
        التعديل الأخير تم بواسطة صادق مهدي حسن; الساعة 20-03-2015, 09:06 PM.

        تعليق


        • #5
          سارفق صورة لصف في حالة أمتحان
          وهي حالة مرزية وتعاني منها أغلب مدارسنا
          وفيها الطالب مظلوم
          والحكم لكم أحبتي

          صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

          sigpic

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة العقيلة زينب مشاهدة المشاركة
            موضوع فيه من النقد
            وهو أيضاً لا ينكره أحد وشخصياً أعاني منه كوني مسؤولة في محل عملي
            عندما نحتاج الى أمتحان موحد لجميع الشعب
            فهناك مدرسين ومدرسات لا يعطون شوية من نفسهم
            ولا يراعون مسؤوليتهم الشرعية
            ولكــــــــــــــــن يامولاتي صدقيني
            عندما يحين موعد أمتحاني أقدم للطالبات قبل الدرس لكي يستعدنا
            والأسئلة طبع
            ولكن الطالبات طوااال خدمتي الطويلة ما يهتمهن بهذة الأمور بل
            تأتي متأخرة ولا تحضر ورقة الأمتحان الا عندما أبدأ بتوزيع الأسئلة
            مما يضرنا الى الصياح عليهن
            والغريب كون أختصاصي علمي تقوم بنقل الأرقام من ورقة الأسئلة غلط
            والورقة أمامها؟؟
            العملية التدريسية التربوية في مدارسنا وجامعاتنا أصبحت محبطة
            من كلا دفتيها المدّرس والطالب
            اللهم غير سؤء حالنا الى أحسن حال
            أثرتي شجوني هالقصة وآلمتني كوني أنتمي لطبقة من ظلموا هذا الطفل


            اللهم صل على محمد وآل محمد

            اهلا باختنا الغالية التي اطل نورها علينا

            بالتاكيد اخيتي نحن لا نعمم الامر

            فهناك البعض من الكوادر التدريسية الكفوءة

            التي طالما عملت باخلاص وولاء منقطع النظير

            نحن هنا عرضنا احدى الحالات التي يكون المدرس فيها مقصر

            وبالتاكيد هناك حالات اخرى سلبية كثيرة لطلاب لايعرفون ادنى

            معاني الاحترام للمدرس ولا يعرفون قيمة مهنته المقدسة.

            ومثل ما قلتِ اختي الكريمة العملية التربوية اصبحت محبطة

            فالمدرسين يحتاجون الى تطوير مهارات التعامل الشخصي مع الطلاب

            اكثر من حاجتهم الى تطوير طرق التدريس مع ان هذه الاخيرة مهمة جدا جدا

            ولكن يبقى التعامل الانساني هو الركيزة التي يجب الاعتماد عليها في تسيير الطالب

            شكرا لمرورك المعطر بشذا الياسمين غاليتي

            اعانكم الله على ما ابتلاكم وسدد خطاكم وجزاكم خيرا وانتم تحملون

            هم الاجيال

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد الذهبي مشاهدة المشاركة
              صحيح مانلاحظه الآن ان مدرس المادة لم يراقب في الامتحان وانما يكلف مدرسي ماده اخرى رياضه او فنيه او المطبق ليس لديهما المام بماده الامتحان عندما يسأل الطالب عن مادة الامتحان فيفسح المجال للطالب ان يغش في الامتحان وهذا مالاحظناه في بعض المدارس ، فلا نضع اللوم على المدرس فقط وانما على الطالب من حيث عدم توفير مستلزمات الامتحان أوعدم قرأته لمادة الامتحان فيصب غضبه على الاسئله او المدرس فيقول الاسئله صعبه أو الوقت غيركافي
              اللهم صل على محمد وآل محمد

              اهلا بالاخ ابو محمد حياك الله

              طبعا اخي ان السماح للطلبة بالغش حالة غير مقبولة بالمرة

              مهما كان السبب ،نحن لانضع اللوم كله على المدرس فان للاهل دور كبير في انجاح العملية التربوية،

              ولكن يبقى اهتمام المدرس بالمادة التي يدرسها

              وطريقة التعامل التي يستخدمها مع طلابه لها التاثير الاكبر في جذب اهتمام الطالب لدروسه

              اضافة الى متابعة الاهل التي يجب ان تكون باستمرار


              شكرا لمرورك الدائم ولتواصلك المستمر اخي الفاضل

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة صادق مهدي حسن مشاهدة المشاركة
                موضوع في الصميم واقعاً ...
                ونعاني منه في مدارسنا كثيراً ...
                وقد أزعجني هذا الأمر لعدة أسباب :
                إن عملية الإمتحان الموحد للطلاب في الإمتحانات الشهرية تستدعي مدرسي باقي المواد إلى ((التبرع)) بحصصهم من أجل الإمتحان مما يؤدي إلى فقدان بعض الحصص التي لاتعوض فاأكون في حيرة من أمري ، مما دعاني أن أتشدد في هذه الناحية .. وأمنع أي مدرس من اخذ حصتي وأصر على هذا الأمر وإن كان ولابد فلن أتبرع بالدرس إلا إذا تم تعويضه في اليوم ذاته .. ربما أكون صعب المراس من هذا الجانب ولكن مصلحة الطلبة ومصلحة إكمال منهجي ((اللغة الإنكليزية)) جعلني أقوم بذلك العمل .. وقد يأتي سؤال هنا : ألست أنا بحاجة إلى دروسهم لإجراء الإمتحان .. ؟؟؟
                كــــــــــــــــلا و
                999999999999999999999999999999 كـــــــــــــــــــــــلا ، فبإمكاني ان أعد أكثر من نسخة أسئلة متوازنة المستوى وإمتحان الطلاب حسب الشعب وأنا بنفسي أقوم بالإشراف على الإمتحان ، وبالتالي أتجنب جميع الإشكالات

                هناك بعض المدرسين ممن لا يبالي بطلبته مطلقاً .. فلا يوفر الأسئلة مطبوعة بل يقوم بإملائها على الطلاب وهو ما يستهلك نصف الحصة .. وبالتالي يتأخر الطلاب في الإجابة ..

                ذكرت الأخت (العقيلة زينب) أن بعض الطلاب ممن لا يهيئ مستلزمات الإمتحان إلا بعد أن يبدا الأمتحان .. وهذا واقع فعلا فهناك الكثير من الطلبة المقرفين البائسين الذين يحضرون للمدرسة وبلا قلم أو ورقه .. وهناك وأثناء الإمتحان يبدأ (سوق هرج ::: منو عنده قلم زايد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .... أستاذ أـريد ورقة)) .. مما حداني أن أحذر الطلاب مسبقاً من هذا الأمر ،




                وللحديث شجون وشجون وشجون يضيق بها الصدر ...
                اللهم صل على محمد وآل محمد

                اهلا بكاتبنا المتميز

                نعم اخي يستطيع المدرس الملتزم ان يجد الحل المناسب لهذه الحالات تجنبا للاشكالات التي تحدث

                والا لماذا يحرم الطلبة من باقي الدروس لاجل امتحان درس واحد

                من المؤسف اخي اننا نجد الكثير من السلبيات التي تحبطنا نحن كاولياء امور

                اروي لكم حادثة حدثت مع ابنتي في العام الدراسي السابق فقد كانت مدرسة الرياضيات

                عصبية المزاج ما ان تدخل الى الدرس حتى تبدأ بالصراخ على الطالبات وفي بعض احيان تشتم

                وفي نهاية المطاف تشرح لهم بسرعة وتهددهم ان قالوا لها: (لم نفهم) وتعطيهم التمارين وتريد منهم حلا

                ولا تقبل باعادة الدرس مطلقا.

                اشتكت لي ابنتي من الوضع فذهبت لادارة المدرسة لكي يتم تغيير المدرسة او تعديل اسلوبها (بالاخص ان ابنتي

                في مرحلة الثالث متوسط اي مرحلة منتهية تحتاج الى اهتمام اكبر كون الاسئلة النهائية وزارية) وعدوني خيرا ولكن بلا جدوى

                فما كان مني الا ان لجأت الى الدروس الخصوصية لاحل هذا الاشكال.

                ابنتي الاخرى حكت لي عن (مدرسّة الاسلامية) ايها الكرام تحمل ديننا لتعلمه لاولادنا

                ما ان تدخل الى الصف حتى تبدأ بالشتم ( انتن غبيات، لاتفهمن شيئا،
                لماذا لاتتزوجن وتجلسن في البيت ) تخيلوا ما يمكن ان تفعله هذه

                الكلمات بطالبات في الاول متوسط وفي كل درس تدخله مدرسة الاسلامية هذه تبدأ اسطوانتها المشروخة ( انا فقط اتيت لاحلل راتبي)

                وياليتها تحلله بالشرح المفيد فهي تعتقد ان وجودها في المدرسة فقط هو من يحلل راتبها، فكيف نعتب على الطلاب بعد ذلك؟

                اخي الكريم نحن لا نعمم الامر ولكن مدرس واحد سيحبط 30 او 40 طالب

                وسيترك اثرا سلبيا في حياتهم

                لحد الان لم يعرف احدا قيمة وتاثير المدرس في نفسية جيل كامل

                على الكوادر التدريسية ان تعرف قيمة ماتحمل من امانة

                فهو اهم من الطبيب والمهندس والمحلل والسياسي والباحث و..و..والخ

                فهو من يصنع هؤلاء ولايستطيع هؤلاء ان يصنعوا مدرس او معلم واحد.

                عذرا اخي للاطالة ولكن كما قلت في نهاية كلامك للحديث شجون وشجون

                واتمنى من كل المدرسين ان يحذو حذوك في الانضباط والالتزام لمصلحة الطلبة.

                تعليق


                • #9
                  نعم عزيزتي أشكركم لموضوعكم الراقي ... فالمعاناة كثيرة
                  مثلاً :تعودت في كل مناسبة حزن لأهل البيت {عليهم السلام} أن اهيئ شعراً
                  لأحد الشعراء الأجلاء وأدرب إبني على إلقائه يوم الخميس ،وهذا ما جعل منه ذا شخصية
                  وزادت ثقته بنفسه ،وعندما تحظر لجنة لزيارة المدرسة أول من ينادون ،ابني ليقرأ لهم شعراً
                  او تلاوة للسور الطوال التي يحفظها هذا بالأضافة الى المسابقات التي
                  تقام بين المدارس لإلقاء الشعر أو قراءة القرآن والتي يدرجون أسم
                  إبني في لائحة المشاركين ،وقد تهيئ هذا الأسبوع
                  لكي يقرأ قصيدة عن رثاء الزهراء {عليها السلام}
                  وعندما طلب من المعلم المسؤول ان يدرج إسمه في لائحة نشاطات يوم الخميس
                  قال له المعلم المفروض تأتيني البارحة وليس اليوم ،فأجابه إبني أستاذ كان لدي أمتحان
                  وعندما خرجت سالت عنك قالوا بأنك خرجت من المدرسة
                  فقال لأبني مومشكلة أقراها ولكن في بيتكم !!!
                  رجع إبني من المدرسة متأثر جداً وقال :أمي المعلم يستهزء بي !!!
                  أنظري أختي كلمة صغيرة ولكن ثبطت معنوياته ،فبدل ان يقول له مومشكلة أقراها في الأسبوع القادم
                  أذكر عندما كنت في الأبتدائية كنت احب قراءة الشعر وحفظه والقائه يوم الخميس
                  وكانت معلمتي تناديني{ ياجواهري } كم كانت تعني لي هذه الكلمة وأنا صغيرة وهي
                  تشبهني بالشاعر المرحوم {الجواهري} مما جعل مني قارئة للكتب
                  محبة للشعر ونظم بعض ألقطع النثرية
                  كم للمعلم تأثير على الطالب ...أه لو يعلمون ما تفعله كلماتهم بهم

                  تعليق


                  • #10
                    الملفات المرفقة
                    صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

                    sigpic

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    يعمل...
                    X