إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى(مُحمد الرحمة صلى الله عليه واله)411

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #21
    حزن الزهراء على ابيها رسول الله

    السلام على الزهراء وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عليك يالله

    من كتاب فاطمة الزهراء قدوة واسوة
    عن حزنها على ابيها رسول الله صلى الله عليه واله وسلم بعد وفاته
    كان لموت الرسول صلى الله عليه واله وسلم اثر عميق وبليغ في فؤاد فاطمة (عليها الصلاة والسلام)
    حتى انها ما رؤيت مبتسمة قط, الا حين نعى اليها نفسها, حيث علمت باقتراب اجلها وتحين الالتحاق بابيها.

    فما زالت فاطمة بعد ابيها معصبة الراس, ناحلة الجسم, منهدة الركن, يغشي عليها ساعة بعد ساعة.
    وبلغ بها البكاء على ابيها ان اهل المدينة شكوا الى امير المؤمنين امرها واقترحوا عليها ان تبكي اما ليلا او نهارا.
    بيد انها لما سمعت بذلك اشتد بكائها وابت الا ان تبكي على والدها ابدا, حتى تلتحق به, واضافت بانه ما اقل مكثي بين اظهراهم.

    كان لبكاء فاطمة اثر ديني..
    كما كان لمنع اهل المدينة مغرى سياسي.. كانت فاطمة تبكي,
    فتلفت انظار العالم انها هي المخصوصة بالنبي
    (صلى الله عليه واله وسلم)


    ولقد اذهل المصاب الجلل الكثير عن التفكير الجدي في املاء الفراغ الكبير باحياء ذكرى الرسول.
    وكان على فاطمة ان تملاء هذا الفراغ بذكرى رسول الله, وبيان عظمته, والصلاة عليه, واعلان شديد الحزن ....


    ان فاطمة الزهراء كانت تتعبد الله بالبكاء على فقد رسول الله لان ذلك كان يحي ذكرى الرسول, وبالتالي يحيي رسالات الله عليه.
    وقد بلغ بكاء الزهراء على والدها حدا عدت من البكائين الحمسة الى جنب ادم ويعقوب ويوسف () وعلي بن الحسين ()
    .
    وجاء في حديث مروي عن فضة التي لازمت خدمة فاطمة الزهراء قصة حزن فاطمة, الحديث يقول,
    ولم يكن اهل الارض والاصحاب, والاقرباء والاحباب, اشد حزنا واعظم بكاء وانتحابا على رسول الله من مولاتي فاطمة الزهراء (), وكان حزنها يتجدد ويزيد وبكاؤها يشتد.
    فجلست سبعة ايام لا يهدا لها انين, ولا يسكن منها الحنين, كل يوم جاء كان بكاؤها اكثر من اليوم الاول, فلما كان في اليوم الثامن ابدت ما كتمت من الحزن, فلم تطق صبرا اذ خرجت وصرخت, فكانها من فم رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) تنطق, فتبادرت النسوان, وخرجت الولائد والولدان, وضج الناس بالبكاء والنحيب وجاء الناس من كل مكان, واطفئت المصابيح لكيلا تتبين صفحات النساء وخيل الى النسوان ان رسول الله( صلى الله عليه واله وسلم) قد قام من قبره, وصارت الناس في دهشة وحيرة لما قد رهقهم, وهي () تنادي وتندب اباها..

    وابتاه, واصفياه, وامحمداه! واابا القاسماه, واربيع الارامل واليتامى, من للقلب والمصلى, ومن لابنتك الوالهة الثكلى.

    ثم اقبلت تتعثر في اذيالها, وهي لا تبصر شيئا من عبرتها ومن تواتر دمعتها حتى دنت من قبر ابيها محمد (صلى الله عليه واله وسلم) فلما نظرت الى الحجرة وقع طرفها على الماذنة فقصرت خطاها, ودام نحيبها وبكاها, الى ان اغمي عليها, فتبادرت النسوان اليها فنضحن الماء عليها وعلى جبينها حتى افاقت من غشيتها قامت وهي تقول
    رفعت قوتي, وخانني جلدي,
    وشمت بي عدوي, والكمد قاتلي,

    يا ابتاه بقيت والهة وحيدة,
    وحيرانة فريدة, فقد انخمد صوتي,
    وانقطع ظهري, وتنغص عيشي,

    وتكدر دهري, فنا اجد يا ابتاه بعدك اي انيسا لوحشتي, ولا رادا لدمعتي ولا معينا لضعفي, فقد فني بعدك محكم التنزيل ومهبط جبرائيل,

    ومحل ميكائيل, انقلبت بعدك يا ابتاه الاسباب, وتغلقت دوني الابواب,

    فانا للدنيا بعدك قالية وعليك ما ترددت انفاسي باكية, لا ينفذ شوقي اليك ولا حزني عليك.
    وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين ....

    ونسالكم الدعاء .

    ●●●● ●●●●
    ●●●











    تعليق


    • #22
      ثواب زيارة الرسول الأكرم
      عليه الصلاة والسلام

      ●●●●●●●
      ●●●


      قال رسول الله(​): «من أتاني زائراً كنت شفيعه يوم القيامة».


      ۲ـ قال رسول الله(​): «من زارني في حياتي أو بعد موتي كان في جواري يوم القيامة».

      ۳ـ قال رسول الله(​): «من زارني بعد وفاتي كان كمن زارني في حياتي، وكنت له شهيداً وشافعاً يوم القيامة».


      ـ قال رسول الله(​): «من زار قبري بعد موتي كان كمن هاجر إليَّ في حياتي، فإن لم تستطيعوا فابعثوا إليَّ السلام، فإنّه يبلغني»

      وفاته(ص) ودفنه
      تُوفّي(ص) في الثامن والعشرين من صفر 11ﻫ بالمدينة المنوّرة، ودُفن في بيته، ومن ثَمّ صار بيته مسجداً، ويُعرف اليوم بالمسجد النبوي الشريف.

      تجهيزه(عليه الصلاة والسلام )

      تولّى الإمام علي(​) تجهيزه ولم يشاركه أحد فيه، فقام(​) بتغسيله وتكفينه، والصلاة عليه ودفنه، ووقف على حافة قبره قائلاً: «إنّ الصبر لَجَميل إلّا عنك، وإنّ الجزع لَقَبيح إلّا عليك، وإنّ المُصابَ بك لَجَليل، وإِنّه بَعدَكَ لَقليل»

      رثاؤه(صلى الله عليه واله
      وسلم
      رثاه الإمام علي بقوله:

      نفسي على زفراتِها محبوسةٌ
      يا ليتَها خرجت معَ الزفراتِ

      لا خير بعدَكَ في الحياةِ وإنَّما أخشى مخافةً أن تطولَ حياتي


      وقال(عليه السلام ) أيضاً:


      أمِن بعدِ تكفينِ النبيِّ ودفنِهِ بأثوابِهِ أسى على هالكٍ ثوى


      رُزئنا رسولُ اللهِ فينا فلن نرى بذاكَ عديلاً ما حيينا من الورى

      ورثته فاطمة الزهراء(​) بقولها:

      قُل للمغيّبِ تحتَ أطباقِ الثرى
      إن كُنتَ تسمعُ صرختِي وندائيا


      صُبّت عليَّ مصائبٌ لو أنَّها
      صُبّت على الأيّامِ صرنَ لياليا


      فلأجعلنَّ الحُزنَ بعدَكَ مُؤنسي ولأجعلنَّ الدمعَ فيكَ وشاحيا


      ماذا على مَن شمَّ تربةَ أحمدَ
      ألّا يشمَّ مدى الزمانِ غواليا

      ——————————————-

      📚📚📚
      من لا يحضره الفقيه







      تعليق


      • #23
        قال تعالى في كتابه الكريم: (إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ ) [الحجر: 95]، قال الشيخ عبدالرحمن بن سعدي - رحمه الله -: أي: بك وبما جئت به، وهذا وعدٌ من الله لرسوله أن لا يضره المستهزئون، وأن يكفيَه الله إياهم بما شاء من أنواع العقوبة، وقد فعل - تعالى - فإنه ما تظاهَرَ أحدٌ بالاستهزاء برسول الله - صلى الله عليه واله وسلم - وبما جاء به، إلا أهلكه الله وقتله شر قتلة قال تعالى -: ï؟ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (البقرة: 137)، والأمثلة على ذلك من السنة كثيرة.

        روى البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه - قال:
        بينما رسول الله - صلى الله عليه واله وسلم - قائمٌ يصلي عند الكعبة، وجمع قريش في مجالسهم، إذ قال قائل منهم: ألا تنظرون إلى هذا المرائي؟ أيكم يقوم إلى جَزورِ آل فلان، فيعمد إلى فرثها ودمها وسلاها فيجيء به، ثم يمهله حتى إذا سجد وضَعَه بين كتفيه؟ فانبعث أشقاهم، فلما سجد رسولُ الله - صلى الله عليه واله وسلم - وضعه بين كتفيه، وثَبَتَ النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - ساجدًا، فضحكوا حتى مال بعضهم إلى بعض من الضحك، فانطلق منطلقٌ إلى فاطمةَ - رضي الله عنها - وهي جويرية، فأقبلتْ تسعى، وثبت النبي - صلى الله عليه وسلم - ساجدًا حتى ألقتْه عنه، وأقبلتْ عليهم تسبُّهم، فلما قضى رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - الصلاة، قال: ((اللهم عليك بقريش، اللهم عليك بقريش، اللهم عليك بقريش))، ثم سمى: ((اللهم عليك بعمرو بن هشام، وعتبة بن ربيعة، وشيبة بن ربيعة، والوليد بن عتبة، وأمية بن خلف، وعقبة بن أبي معيط، وعمارة بن الوليد))، قال عبدالله: فوالله لقد رأيتهم صرعى يوم بدر، ثم سُحبوا إلى القليب - قليب بدر - ثم قال رسول الله - صلى الله عليه وآله سلم -: ((وأتبع أصحاب القليب لعنةً)).

        وفي رواية: فشقَّ عليهم؛ إذ دعا عليهم، قال: وكانوا يرَون أن الدعوة في ذلك البلد مستجابة-
        .لما توفي أبو طالب لم يجد النبي صلى الله عليه وآله ناصرا ونثروا على رأسه التراب قال: ما نال مني قريش شيئا حتى مات أبو طالب.
        وكان يستتر من الرمي بالحجر الذي عند باب البيت من يسار من يدخل وهو ذراع وشبر في ذراع إذا جاءه من دار أبي لهب ودار عدي بن حمران، لما نزلت (تبت يدا أبي لهب) جاءت أم جميل عمة معاوية إلى النبي (صلى الله عليه وآله) وبيدها فهر ولها ولولة وهي تقول: مذمما أبينا، ودينه قلينا، وأمره عصينا، والنبي في المسجد فقيل يا رسول الله قد أقبلت أم جميل وانا نخاف أن تراك، فقال: انها لن تراني، فوقفت على المسجد وقالت: قد بلغني ان صاحبكم هجاني، فقالوا: لا ورب هذا البيت ما هجاك، فولت وهي تقول: قد علمت قريش اني ابنة سيدها.

        الزهري في قوله تعالى: (فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ) الآية، لما توفي أبو طالب واشتد عليه البلاء عمد إلى ثقيف بالطائف رجاء أن يؤوه سادتها: عبد نائل ومسعود وحبيب بنو عمرو بن نمير الثقفي فلم يقبلوه وتبعه سفهاؤهم بالأحجار ودموا رجليه فخلص منهم واستظل في ظل حبلة منه وقال: اللهم إني أشكو إليك من ضعف قوتي وقلة حيلتي: وناصري وهو انى على الناس يا أرحم الراحمين، فأنفذ عتبة وشيبة ابنا ربيعة إليه بطبق عنب على يدي غلام يدعى عداسا وكان نصرانيا فلما مد يده وقال: بسم الله، فقال: ان أهل هذا البلد لا يقولونها، فقال النبي صلى الله عليه وآله: من أين أنت؟ قال: من بلدة نينوى، فقال صلى الله عليه وآله: من مدينة الرجل الصالح يونس بن متى قال: وبما تعرفه؟ قال: أنا رسول الله والله أخبرني خبر يونس، فخر عداس ساجدا لرسول الله وجعل يقبل قدميه وهما يسيلان الدماء، فقال عتبة لأخيه: قد أفسد عليك غلامك، فلما انصرف عنه سئل عن مقالته فقال: والله انه نبي صادق، فقالوا: ان هذا رجل خداع لا يفتننك عن نصرانيتك، وقالوا: لو كان محمد نبيا لشغلته النبوة عن النساء ولأمكنه جميع الآيات ولأمكنه منع الموت عن أقاربه. ولما مات أبو طالب وخديجة فنزل (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ).

        وروي عن الامام الحسن العسكري (عليه السلام) في خبر ان أبا جهل كتب إلى النبي صلى الله عليه وآله بالمدينة: ان الحيوط التي في رأسك هي التي ضيقت عليك مكة ورمت بك إلى يثرب وانها لا تزال تنفرك، إلى آخره. فكان جواب النبي: ان أبا جهل بالمكاره والعطب يتهددني ورب العالمين بالنصر والظفر عليه يعدني وخبر الله أصدق والقبول من الله أحق لن يضر محمدا من خذله أو يغضب عليه بعد أن ينصره الله ويتفضل بجوده وكرمه يا أبا جهل انك راسلتني بما ألقاه في جلدك الشيطان وأنا أجيبك بما ألقاه في خاطري الرحمن ان الحرب بيننا وبينك كافية إلى تسعة وعشرين وان الله سيقتلك فيها بأضعف أصحابي وستلقى أنت وعتبة وشيبة والوليد وفلان وفلان، وذكر عددا من قريش في قليب اقتل منكم سبعين وأوسر منكم سبعين أحملهم على الفدا أو القتل، ثم نادى: ألا تحبون أن أريكم مصرع كل واحد من هؤلاء هلموا إلى بدر فان هناك الملتقى والمحشر وهناك البلاء الأكبر، فلم يجبه إلا علي عليه السلام وقال: نعم بسم الله، فقال لليهود اخطوا خطوة واحدة فان الله يطوي الأرض لكم ويوصلكم؟ إلى هناك، فخطى القوم خطوة ثم الثانية فإذا هم عند بئر بدر، فقال: هذا مصرع عتبة وذاك مصرع الوليد، إلى أن سمى تمام سبعين، وسيؤسر فلان وفلان إلى أن ذكر سبعين منهم، فلما انتهوا إلى آخرها قال: هذا مصرع أبي جهل يخرجه فلان الأنصاري ويجهز عليه عبد الله بن مسعود أضعف أصحابي، ثم قال: ان ذلك لحق كائن بعد ثمانية وعشرين يوما.

        كم در جهل أبي جهل بمجهلة * وشاب شيبة قبل الموت من وجل
        وقال حسان بن ثابت:
        متى يبد في الليل البهيم جبينه * يلوح كمصباح الدجى المتوقد
        فمن كان أو من ذا يكون كأحمد * نظاما لحق أو نكالا لملحد؟
        وقال بحير بن زهير:
        أتانا نبي بعد يأس وفترة * من الله والأوثان في الأرض تعبد

        عن ابن جبير وابن عباس ومحمد بن ثور في قوله: (فاصدع بما تؤمر) الآيات، كان المستهزؤون به جماعة مثل: الوليد بن المغيرة المخزومي والأسود بن عبد يغوث الزهري وأبو زمعة الأسود بن المطلب، والعاص بن وائل السهمي، والحرث بن عقبة السهمي، وعقبة بن أبي معيط، وقيهلة بن عامر الفهري، والأسود بن الحرث، وأبو أجيح سعيد بن العاص، والنضر بن الحرث العبدري، والحكم بن العاص بن أمية، وعتبة ابن ربيعة، وطعيمة بن عدي، والحرث بن عامر بن نوفل، وأبو البختري العاص ابن هاشم بن أسد، وأبو جهل، وأبو لهب. وكلهم قد أفناهم الله بأشد نكال.

        وكانوا قالوا له: يا محمد ننتظر بك إلى الظهر فان رجعت عن قولك وإلا قتلناك، فدخل صلى الله عليه وآله منزله وأغلق عليه بابه فأتاه جبرئيل ساعته فقال له: يا محمد ان الله يقرأ عليك السلام وهو يقول: اصدع بما تؤمر وأنا معك وقد أمرني ربي بطاعتك، فلما أتى البيت رمى الأسود بن المطلب في وجهه بورقة خضراء فقال: اللهم أعم بصره واثكله ولده فعمى وأثكله؟ الله ولده. وروي انه أشار إلى عينه فعمى وكان يضرب رأسه على الجدار حتى هلك، ثم مر به الأسود بن عبد يغوث فأومى إلى بطنه فاستسقى ماء ومات حبنا ، ومر به الوليد فأومى إلى جرح اندمل في بطن رجله من نبل فتعلقت به شوكة فنن فخدشت ساقه ولم يزل مريضا حتى مات، ونزل فيه (سأرهقه صعودا) وانه يكلف ان يصعد جبلا في النار من صخرة ملساء فإذا بلغ أعلاها لم يترك ان يتنفس فيجذب إلى أسفلها ثم يكلف مثل ذلك، ومر به العاص فعابه فخرج من بيته فلفحته السموم فلما انصرف إلى داره لم يعرفوه فباعدوه فمات غما، وروي انهم غضبوا عليه فقتلوه، وروي انه وطأ على شبرقة فدخلت في أخمص رجله فقال: لدغت، فلم يزل يحكها حتى مات، ومر به الحارث فأومى إلى رأسه فتقيأ قيحا ويقال: انه لدغته الحية، ويقال: خرج إلى كداء فتدهده عليه حجر فتقطع، واستقبل ابنه في سفر فضرب جبرئيل رأسه على شجرة وهو يقول: يا بني أدركني، فيقول: لا أرى أحدا، حتى مات، واما الأسود بن الحارث أكل حوتا فأصابه العطش فلم يزل يشرب الماء حتى انشقت بطنه، فأما قيهلة بن عامر فخرج يريد الطائف ففقد ولم يوجد، واما عقبة فاستسقى فمات، ويقال: أتى بشوك فأصاب عينيه فسالت حدقته على وجهه، واما أبو لهب فإنه سأل أبا سفيان عن قصة بدر فقال: انا لقيناهم فمنحناهم أكتافنا فجعلوا يقتلوننا ويأسروننا كيف شاؤوا، وأيم الله مع ذلك ما مكث الناس، لقينا رجالا بيضا على خيل بلق بين السماء والأرض لا يقوم لها شئ.

        منتديات مدرسة الامام الحسين(عليه السلام)




        تعليق


        • #24
          طائفة من هذه الاَحاديث للرسول صلى الله عليه واله وسلم من كتاب المستدرك

          1 ـ قال صلى الله عليه وآله وسلم : « إنّي تارك فيكم الثقلين ، ما ان تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي ابداً، أحدهما أعظم من الآخر ، كتاب الله حبل ممدود من السماء الى الارض ، وعترتي أهل بيتي ، ولن يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض ،فانظروا كيف تخلّفوني فيهما » (1).

          2 ـ وقال صلى الله عليه وآله وسلم :« مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح ، من ركبها نجا ، ومن تخلف عنها غرق » (2).

          3 ـ وقال صلى الله عليه وآله وسلم :« النجوم أمان لاَهل الارض من الغرق ، وأهل بيتي أمان لاَمتي من الاختلاف ، فاذا خالفتها قبيلة من العرب اختلفوا، فصاروا حزب إبليس » (3) .

          4 ـ وقال صلى الله عليه وآله وسلم لعلي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام :« أنا حرب لمن حاربتم ، وسلم لمن سالمتم » (4).

          وفي لفظ آخر : «أنا حرب لمن حاربكم ، وسلم لمن سالمكم » (5).

          5 ـ وقال صلى الله عليه وآله وسلم وقد جلس مع علي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام :« اللهمّ هؤلاء أهل بيتي ، اللهمّ عادِ من عاداهم ووالِ من والاهم » (6).

          6 ـ وقال صلى الله عليه وآله وسلم :« إنما مثل أهل بيتي فيكم مثل باب حطة في بني اسرائيل ، من دخله غُفِر له » (7).

          7 ـ وقال صلى الله عليه وآله وسلم :« نحن أهل البيت لايقاس بنا أحد » (8).

          8 ـ وقال صلى الله عليه وآله وسلم موصياً : « أنشدكم الله في أهل بيتي » (9).

          9 ـ وقال صلى الله عليه وآله وسلم : « من حفظني في أهل بيتي فقد اتخذ عند الله عهداً» (10) .

          10 ـ وقال صلى الله عليه وآله وسلم :« من أحبّ أن يُبارك له في أجله وأن يمتّعه الله بما خوله ، فليخلفني في أهلي خلافة حسنة » (11).

          11 ـ وقال صلى الله عليه وآله وسلم :« اخلفوني في أهل بيتي » (12).

          12 ـ وقال صلى الله عليه وآله وسلم :« استوصوا بأهل بيتي خيراً ، فأنى اُخاصمكم عنهم غداً ، ومن أكن خصمه أخصمه ، ومن أخصمه دخل النار » (13).

          ===============================











          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X