إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور برنامج منتدى الكفيل 69

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور برنامج منتدى الكفيل 69



    عضو فضي
    الحالة :
    رقم العضوية : 184450
    تاريخ التسجيل : 06-09-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,265
    التقييم : 10


    شباب الاكبر وشباب اليوم



    نحن وفي خضم هذه الأزمة التي نعيشها من احاطتنا بأعداء الإسلام والإرهاب يعيش شبابنا في حالة تخبط ما بين ثورة التقليد لمغريات الغرب وما تبثه من سموم لتلهي تلك الطاقه التي لو وجهت في طريق الحق كانت سلاحا فتاكا لا يقاوم
    وما أحوجنا اليوم لذلك السلاح ونحن نرى الكثير من شبابنا مازال لم يعي الخطر الذي نواجه ونراه ينغمس بالشهوات لا يفكر بما يواجه دينه من خطر ونرى منهم من سلم روحه وارتدى احرامات الشهاده دفاعا عن معتقداته ومقدساته لا عجب ،،فقد جعلوا هؤلاء الأبطال من سيرة سيدهم علي الاكبر مثالا ومنهاجا يحتذون به
    علي الأكبر (عليه السلام) هو شاب يافع وفي أول ريعان الشباب وانفتاحه على الدنيا، ممتلئ‏ بالحيوية والنشاط، ويمتلك القدرة الكافية للانخراط في الحياة الدنيوية بكل تفاصيلها، لكن من موقع كونه مؤمناً بالله سبحانه وتعالى، وملتزماً بأحكام الشريعة التي ملأت قلبه وعقله، فجعلته شاباً سوياً مستقيماً في سيرته وسلوكه، وتربى في حجر الإمام الحسين (عليه السلام)
    فيسال ابيه عندما اخبره بمقتلهم في كربلاء فقال له : يا أبتِ , لا أراك الله سوءاً , ألسنا على الحقّ ؟
    قال : (( بلى والذي إليه مرجع العباد))
    قال : يا أبتِ , إذاً لا نبالي نموت محقّين .


    فقال له : (( جزاك الله من ولد خير ما جزى والداً عن والده))
    فجزا كم الله يا أبطال العراق خير الجزاء واسكن الله شهدائنا فسيح جناته





    ***********************************
    ******************************
    ************************

    اللهم صل على محمد وال محمد


    نعود مرة اخرى والعود احمد


    لكن هذه المرة محوركم سيحمل عطراً اخر وسُتتوج حلقته بتاج من تيجان الدوحة المحمدية الكريمة


    الا وانه سيكون بيوم مولد علي الاكبر عليه السلام


    اشبه الناس خلقا وخُلقا ومنطقا بجده الاكرم (صلوات ربي وسلامه عليه وعلى اله الكرام )


    وسناخذ محور العزيزة الراقية الطيبة اختي (المستغيثة بالحجة )


    لنربط شبابنا بشباب ال البيت عليهم السلام


    علي الاكبر عليه الاف التحيةوالسلام

    وسننتظر ردودكم القيمة وكلماتكم الماركة وتهانيكم القلبية لهذا المولد المبارك


    دمتم بالخيرات ترفلون .....














  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد


    احر التهاني والتبريكات القلبية نرفعها لمقام صاحب العصر والزمان الامام المهدي المنتظر


    ولمقام الحسين الشهيد ولمراجعنا العظام وللامة الاسلامية جمعاء


    بمولد ريحانة الحسين وسيد الشهداء علي الاكبر عليه السلام


    وودي ان نستثمر هذا المحور المبارك لندخل من خلال شباب علي الاكبر لشبابنا وشاباتنا وتطلعاتهم


    واحتياجاتهم ومتطلباتهم واسال :


    كيف نستطيع اقناع شبابنا بلغة العقل والقلب والفعل باتباع نهج شباب ال البيت عليهم السلام ؟؟؟؟


    التطور والحداثة والموديل والنت وووووو تطورات وصلت لمجتمعاتنا كيف يمكن ان نوطرها لشبابنا باُطر الدين والشرع الحنيف ؟؟؟؟


    هل نحتاج لبدائل عند الاقناع لهم وماهي ...؟؟؟؟؟


    وسنكون مع كلماتكم الواعية والنافعة مع ردود كاتبة محوركم الراقية


    لايصال اصواتكم الداعية بالصلاح والاصلاح



    فكونوا معنا
























    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وآل محمد

      السلام على شبيه رسول الله خَلقاً وخُلقا ومنطقاً ..

      السلام على أول شهيد من بني هاشم في كربلاء الخلود

      السلام على علي الأكبر ورحمة الله وبركاته
      =================
      موضوع رائع للأخت المستغيثة بالحجة ربطت فيه بين فتوة وبطولة وايمان سيدنا علي الأكبر وكيف يمكن أن يجعل منه الشباب لا سيما من انخرط في الحشد الشعبي قدوة لهم ..
      ==================
      لنا عودة قريبة إن شاء الله تعالى

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
        -------------------------------
        اسمى أيات النهاني والتبريكات ابعثها على أجنحة الفراش محملة بأعطر الورود
        لكم أختي الغالية والعزيزة ام سارة وأبارك جهودكم المتميزة والراقية ولأنتم
        تحلقون في سماء منتدى الجود والأباء :كما بودي أن اشكر أختي الفاضلة ام تبارك
        لطرحها موضوع قيم وربطكم هذا المحور الجميل عن علي الاكبر ابن الامام الحسين عليهما
        بشباب اليوم وما يهدد هذه الشريحة المهمة في مجتمعنا فلكم مني كل التقدير والعرفان


        تعليق


        • #5







          إلىى
          ل من كان لها جهد في هذا الصرح الغالي .. إلى كل قلب حمل الخير وأعلنه .. إلى كل طاقة أبدعت بكل معاني الإبداع إلى من تميزت بأخلاقها وسلوكها وتعاملها .. إلى كل من كانت قدوة ونورا وضاءا بهذا الصرح .. احترتُ كيف أهدي إليك حدائقالمعروف .

          (((((((((((((((((ام ساره العزيزة)))))))))))))،)
          ،،وأنت من زرّاعها المبدعين.. فكم بذرت فيها أجمل البذور .. ورعيتها حق الرعاية .. ثم قطفت منها أينع الثمر وأطيبه بنفسٍ طيّبةٍ ملؤها الحب والأمل والتفاؤل .. فهنيئًا لك أختي الطيبه على تعاونك معنا في قسم النشاط والابداع وبوركت جهودك الطيبة حفظك الله وسدد خطاك

          اشكركم الشكر الجزيل باختيارك هذا المحور وأتشرف ان يحمل قلمي حروف ويكتبها بحق مولاي علي الاكبر كتبها الله في سجل حسناتنا وحسناتكم
          sigpic

          تعليق


          • #6
            يتخذ الانسان لنفسه قدوة يتأسى به في مجمل انشطته الحياتية . وتتوفر للمسلم فرص هائلة في الاقتداء . فالنبي الأعظم محمد ( صلى الله عليه وآله ) الأسوة العظمى لكل مؤمن . وأهل بيته الهداة نعم القدوات . ولكن الكثير من المسلمين اليوم يخسرون هذه الفرص . فتراهم يتيهون في الفراغ أو يتخذون من الكفار قدوات .
            ولعـل من أهم الأسبــاب جهل المسلمين بحياة قادتهم الهداة وذلك بسبب ضياع النظام التربوي والتثقيفي السليم . ففي البيت لا تتوافر اية فرصة تربوية لمعرفة آفاق حياة النبي وأهل بيته وكبار قادة الأمة اما بسبب انشغال الوالدين بشؤونهم ، او بعلة ضحالة معلوماتهما الدينية ، أو لأن اجهزة التلفاز والالعاب الكمبيوترية ألهت الاولاد عنهما وألهتهما عنهم ..
            صفته:- كان عليه السلام جميلا حسن المنظر أشبه الناس برسول الله صلى الله عليه واله. خَلقاً وخُلقا ومنطقاً، وشجاعاً لا يهاب الحروب وقد اكتسبها من جده أمير المؤمنين عليه السلام وموصوفاً بجميع المحامد والمحاسن كما روى أبو الفرج عن المغيرة انه قال: قال معاوية«من أحق الناس بهذا الأمر (أي الخلافة)؟ قالوا:أنت، قال لا. أولى الناس بهذا الأمر علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، جده رسول الله صلى الله عليه واله وفيه شجاعة بني هاشم وسخاء بني أمية وزهو ثقيف». مقاتل الطالبين ص52.
            أقول، وان كان معاوية قد رام في لعبته السياسية هذه إبعاد الأنظار عن الإمام الحسين عليه السلام الذي جعله الله سبحانه إماما للأمة فيجب إرجاع زمام الخلافة ومقاليد الدولة إليه، إلا ان معاوية بطبيعة والصفات الرفيعة لتكون بذلك مقولته في الصميم لا يعرف العامة المقصود منها واختار علي الأكبر لذلك في الأمر.

            كان له عليه السلام مقام عظيم عند أهل البيت عليهم السلام ونجد ذلك الأمر واضحاً عندما خرج يوم عاشوراء بعد إن استأذن الإمام الحسين عليه السلام فنجد إن الإمام نظر إليه آيس منه وأرخى عينه وبكى ورفع شيبته الكريمة نحو السماء وقال«اللهم اشهد على هؤلاء القوم فقد برز إليهم غلام أشبه الناس خلقاً وخلقاً ومنطقاً برسولك، كنا إذا اشتقنا إلى نبيك نظرنا إلى وجهه، اللهم امنعهم بركات الأرض وفرقهم تفريقاً ومزقهم تمزيقاً واجعلهم طرائق قدداً ولا ترض الولاة عنهم أبداً فإنهم دعونا لينصرونا ثم عدوا علينا يقاتلونا».
            فنلاحظ مدى منزلته عند الإمام وأهل البيت بدلالة قول الإمام «كنا إذ اشتقنا» أي نحن أهل البيت إذا اشتقنا لرؤية الرسول نظرنا إلى وجه علي الأكبر عليه السلام وفي الزيارة الشريفة نجد الإمام الصادق يخاطبه قائلاً«بابي أنت وأمي من مذبوح ومقتول من غير جرم»، فالإمام الصادق عليه السلام يفديه بابيه وأمه فالله درك يا سيدي يا علي الأكبر لهذا المقام وهذه المنزلة.

            تعليق


            • #7
              لكن كلمة الحسين الذهبية في حق ولده الأكبر:
              اللهم إشهد إنه برز إليهم أشبه الناس خَلقاً وخُلقاً ومنطقاً برسولك وكنا إذا اشتقنا إلى نبيّك نظرنا إليه
              ترشدنا إلى أن فقيد بيت النبوة كان في وقته مرآة الجمال النبوي ومثال كماله الأسمى وأنموذجاً من منطقه البليغ الرائع حتى إن أباه (عليه السلام) إذا اشتاق إلى رؤية ذلك المحيا الأبهج الذي يقول فيه حسان مصرحاً بالحقيقة غير مبالغ:
              وأحســن مـنـك لـم تـر قـط عـيـني
              وأجمل مـنـك لـم تـلـد الـنــسـاء
              خـلـقـت مـبـرءاً عـن كــــل عــيـب
              كـأنـك قـد خـلـقـت كـمـا تـشـاء
              عطف نظره إليه، أو أراد سماع ذلك الصوت المبهج الذي ترك نغمات داود خاضعة للطفه أصاخ إلى قيله، أو راقه تجديد العهد بتلكم الخلائق الكريمة التي مدحها الله تعالى بقوله: (وإنك لعلى خلق عظيم) توجه بكله إليه.
              وأنت تعلم أن جامع هذا الخلق الممدوح يشمل ما كان يتحلى به رسول الله من ورع وإخلاص وشجاعة وكرم وحلم وبشاشة في العشرة ودماثة في الخلق ولين الجانب وخشونة في ذات الله وتجنب عن الدنايا والرذائل سواء في ذلك ما حضرته الشريعة أو زجرت عنه الإنسانية الكاملة إلى غيرها مما حق له أن يعد عظيماً عند الله تعالى.
              إن الآثار وإن أفادت مشابهة أفذاذ من البشر لشخصية الرسالة لكن (الأكبر) هو المثل الأعلى لتلك الذات القدسية الكاملة المعصومة عن كل خطأ المنزهة عن أي عيب المحلاة بالجمال القدسي الإلهي فلا يعدوه أن يكون معصوماً كالذوات الطاهرة من الأئمة المعصومين وإن احتاج إلى إمام يركن.
              وليس ببعيد من فضل الباري جل شأنه أن يوجد ذاتاً كاملة منزهة عن كل عيب مبرأة عن أي شين وعار وإن كلمة سيد الشهداء تلفتنا إلى تحقق تلك الشخصية القدسية بما حوته من فضائل ومحامد في ولده علي الأكبر (عليه السلام).
              أضف إلى ذلك ما جاء في زيارته المخصوصة في أول رجب من قول الإمام (عليه السلام).
              كما منَّ عليك من قبل وجعلك من أهل البيت الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً. وإذهاب الرجس معنى العصمة فهي متحققة فيه وإن لم تكن واجبة كوجوبها في الإمام المطلق الحجة على الخلق.

              تعليق


              • #8
                ازكى واندى التبريكات ارفعها الى مقام الحجة المنتظر وائمتنا العظام والى سيدي ابا عبد الله بمناسبة ولادة شبله الاكبروالى عمه حامل الواء ابا الفضل رزقنا الله واياكم شفاعتهم جميعا .
                واقدم تهنأة خاصة لكل كادر ومنتسبي المنتدى واذاعة الكفيل والى كل من يستمع ويطلع على ما يكتب وينشر في هذا الملتقى الولائي .
                الى اختي العزيزة ام تبارك (المستغيثة بالحجة)وكل التوفق لك ولعائلتك وانا اراك مبدعة في كل امورك
                ������������������������
                محوركم جميل ومفيد فانا اقول انه مهما ادخلت علينا المدنية ومهما تفعل القنوات الظالة فأنا ارى شبابنا لاينصاع لتلك الابواق والدليل على ذلك انه عندما طلبت المرجعية الدفاع عن الوطن ومقدساته وجدنا اغلب الشباب اخذوا يتدافعون للالتحاق في ركب الحشد الشعبي رغم علمهم ان الجهاد كفائي وكان يؤلمهم عدم الاستجابة لقسم منهم وترى اغلب الشهداء من الشباب ولايهمهم شيئ فهم مصممون اما النصر اوالشهادة .
                انا اقول من رضع منثدي محب وموالي لال بيت محمد مهما شاهد او قلد فانه يرجع الى مسيرة الحسين ومن الطالبين بثأره ...

                نصر من الله وفتح قريب ... وبشر المؤمنين

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة صادق مهدي حسن مشاهدة المشاركة
                  اللهم صل على محمد وآل محمد

                  السلام على شبيه رسول الله خَلقاً وخُلقا ومنطقاً ..

                  السلام على أول شهيد من بني هاشم في كربلاء الخلود

                  السلام على علي الأكبر ورحمة الله وبركاته
                  =================
                  موضوع رائع للأخت المستغيثة بالحجة ربطت فيه بين فتوة وبطولة وايمان سيدنا علي الأكبر وكيف يمكن أن يجعل منه الشباب لا سيما من انخرط في الحشد الشعبي قدوة لهم ..
                  ==================
                  لنا عودة قريبة إن شاء الله تعالى
                  اللهم صل على محمد وال محمد

                  اهلا وسهلا باخي الكريم وذو القلم المعطاء (صادق مهدي حسن )


                  والف مبارك عليكم ذكرى مولد شبيه الرسول الاكرم (صلى الله عليه واله )


                  جعلنا الله واياكم من الملتزمين والسائرين على نهجهم الوضاء


                  وسننتظر عودتك الكريمة للدخول بالمحور ايها الطيب ابوجعفر


                  شكري لمروركم ....























                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة خادمة الحوراء زينب 1 مشاهدة المشاركة
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
                    -------------------------------
                    اسمى أيات النهاني والتبريكات ابعثها على أجنحة الفراش محملة بأعطر الورود
                    لكم أختي الغالية والعزيزة ام سارة وأبارك جهودكم المتميزة والراقية ولأنتم
                    تحلقون في سماء منتدى الجود والأباء :كما بودي أن اشكر أختي الفاضلة ام تبارك
                    لطرحها موضوع قيم وربطكم هذا المحور الجميل عن علي الاكبر ابن الامام الحسين عليهما
                    بشباب اليوم وما يهدد هذه الشريحة المهمة في مجتمعنا فلكم مني كل التقدير والعرفان


                    اللهم صل على محمد وال محمد


                    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته


                    اهلا وسهلا والف مرحبا بذات القلب الذهبي الطيب اختي (خادمة الحوراء زينب )


                    الا ف التهاني والتبريكات نرفعها للرسول الاكرم وللحسين الشهيد بمولد قرة العين (علي الاكبر )


                    وشكري لكلماتك الراقية التي تدل على رقة احساسك ...

                    سانتظر دخولك ورؤيتك عن المحور وعن شبابنا اليوم وربطهم بشباب اهل البيت عليهم السلام


                    لك مني كل التحايا ايتها الغالية ...

                    ولا انسى ان اشكرك على الصورة الجميلة ايتها الذواقة ....
















                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X