إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

زينة المجالس

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #91
    الزينة 5
    1028 - الغارات (ط - الحديثة)، ج‏1، ص: 54
    عن الشّعبيّ‏[1] قال: دخلت الرّحبة و أنا غلام في غلمان، فإذا أنا بأمير المؤمنين عليّ‏بن‏أبى‏طالب‏ عليه السّلام [قائما على صبرتين‏[2]] من ذهب و فضّة و معه مخفقة[3] فجعل يطرد النّاس بمخفقته‏ثمّ يرجع الى المال فيقسمه‏[4] بين النّاس حتّى لم يبق منه شي‏ء و رجع و لم يحمل الى بيته منه شيئا، فرجعت الى أبى فقلت: لقد رأيت اليوم خير النّاس أو أحمق النّاس، قال: و من هو يا بنىّ؟ قلت: رأيت أمير المؤمنين عليّا عليه السّلام فقصصت عليه الّذي رأيته يصنع، [فبكى و] قال: يا بنىّ [بل‏] رأيت خير النّاس‏[5].[6]
    ملاحظة :
    ** اولا ان الشعبي يبين انه لم يكن يعرف الامام بالامامة وبقدسيته ونورانيته حينما نقل ماشاهد لوالده ولذلك اساء الادب في تعبيره مع والده .
    **نسال سؤال
    لاحظتم امير المؤمنين صلوات الله عليه "و رجع و لم يحمل الى بيته منه شيئا" هل نحن اقتدینا بامامنا روحی فداه.........

    [1] ( 1)- كذا في شرح النهج( ج 1؛ ص 180- 181) لكن في الأصل و البحار( ج 15) من كتاب العشرة( ص 215؛ س 13)« العشفني» و المظنون بالظن القوى أن الصحيح ما في شرح النهج، و نقله هكذا عنه المجلسي( رحمه الله) في تاسع البحار( ص 539؛ س 36) ففي تهذيب التهذيب:« عامر بن شراحيل بن عبد، و قيل: عامر بن عبد اللَّه بن شراحيل الشعبي الحميري أبو عمرو الكوفي من شعب همدان، روى عن على و سعد بن أبى وقاص( الى آخر ما قال)».
    [2] ( 2)- ما بين المعقوفتين من شرح النهج لابن أبى الحديد، قال في النهاية:« الصبرة الطعام المجتمع كالكومة و جمعها صبر؛ و قد تكررت في الحديث مفردة و مجموعة» و زاد عليه في مجمع البحرين قوله:« و منه: اشتريت الشي‏ء صبرة أي بلا وزن و لا كيل» فما نقل في تاسع البحار نقلا عن الشرح المذكور بلفظة« صرتين» فهو تصحيف.
    [3] ( 3)- في لسان العرب:« خفقه بالسيف و السوط و الدرة يخفقه( بضم الفاء) و يخفقه( بكسر الفاء) خفقا ضربه بها ضربا خفيفا، و المخفقة الشي‏ء يضرب به نحو سير أو درة( الى أن قال) قال الليث: الخفق ضربك الشي‏ء بالدرة أو بشي‏ء عريض، و المخفقة الدرة التي يضرب بها، و في حديث عمر- رضى اللَّه عنه- فضربهما بالمخفقة و هي الدرة».
    [4] ( 1)- في الأصل و البحار:« ثم رجع الى المال فقسمه» و المتن موافق لشرح النهج.
    \[5] ( 2)- نقله المجلسي( رحمه الله) في المجلد الخامس عشر من البحار في كتاب العشرة في باب أحوال الملوك و الأمراء( ص 215؛ س 12) و ابن أبى الحديد في شرح النهج مع اختلاف يسير في العبارة( ج 1؛ ص 180- 181) و أورده المجلسي( رحمه الله) في تاسع البحار نقلا عن شرح النهج في باب جوامع مكارم أخلاقه( ص 539؛ س 36).
    [6] ثقفى، ابراهيم بن محمد بن سعيد بن هلال، الغارات (ط - الحديثة) - تهران، چاپ: اول، 1395 ق.

    تعليق


    • #92
      الزينة 6
      5007
      الخصال / ج‏2 / 646 / علم رسول الله ص عليا ع ألف باب يفتح كل باب ألف باب
      32- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى الْعَطَّارُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ أَبِيهِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ بْنِ أَبِي الْخَطَّابِ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ بَشِيرٍ الْبَجَلِيِّ عَنْ أَبِي يَحْيَى مَعْمَرٍ الْقَطَّانِ عَنْ بَشِيرٍ الدَّهَّانِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ صلوات الله عليه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلد الله علیه واله فِي مَرَضِهِ الَّذِي تُوُفِّيَ فِيهِ ادْعُوا لِي خَلِيلِي فَأَرْسَلَتَا إِلَى أَبَوَيْهِمَا فَلَمَّا نَظَرَ إِلَيْهِمَا أَعْرَضَ عَنْهُمَا بِوَجْهِهِ وَ قَالَ ادْعُوا إِلَيَّ خَلِيلِي فَأُرْسِلَ إِلَى عَلِيِ‏ بْنِ‏ أَبِي ‏طَالِبٍ‏ صلوات الله عليه فَلَمَّا نَظَرَ إِلَيْهِ أَكَبَّ عَلَيْهِ يُحَدِّثُهُ فَلَمَّا خَرَجَ لَقِيَاهُ وَ قَالا مَا حَدَّثَكَ خَلِيلُكَ قَالَ حَدَّثَنِي أَلْفَ بَابٍ كُلُّ بَابٍ يَفْتَحُ أَلْفَ بَابٍ.


      تعليق


      • #93
        الزينة 7
        7016
        الأمالي (للمفيد) / النص / 14 / المجلس الثاني
        قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ بْنِ سَالِمٍ قَالَ حَدَّثَنِي أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى الْعِجْلِيُّ قَالَ حَدَّثَنَا مَسْعُودُ بْنُ يَحْيَى النَّهْدِيُّ قَالَ حَدَّثَنَا شَرِيكٌ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ: بَيْنَمَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله علیه واله جَالِسٌ فِي جَمَاعَةٍ مِنْ أَصْحَابِهِ إِذْ أَقْبَلَ عَلِيُ‏ بْنُ‏ أَبِي‏ طَالِبٍ‏ صلوات الله علیه نَحْوَهُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله علیه واله : مَنْ أَرَادَ أَنْ يَنْظُرَ إِلَى آدَمَ فِي خُلُقِهِ وَ إِلَى نُوحٍ فِي حِكْمَتِهِ وَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ فِي حِلْمِهِ فَلْيَنْظُرْ إِلَى عَلِيِ‏ بْنِ‏ أَبِي‏ طَالِبٍ‏.

        وقف
        ة :
        في هذه الرواية المباركة نقاط احب الاشارة اليها :
        1 - ان الرسول صلى الله عليه واله من قبل البعثة المباركة الى يوم استشهاده كان يشير بكل صراحة الى عظيم منزلة امير المؤمنين صلوات الله عليه وفي كل موقع وكل حادثة وكل جمع من المسلمين وحشد من الناس الى ان استشهد صلى الله عليه واله ؛ والاهم من كل تلك المواقف هو ان الرسول صلى الله عليه واله كان يصرح بمقامه صلوات الله عليه ابتداء ويبين مقامه روحي فداه وهذا من اعظم المناقب لسيدنا علي بن ابي طالب صلوات الله عليه امير المؤمنين وقائد الغر المحجلين؛ وهذه الرواية من تلك الروايات المباركة حيث صرح رسول الله صلى الله عليه واله بمقام سيدنا بمجرد قدوم امير المؤمنين علي بين ابي طالب صلوات الله عليه
        2 – ان النبي صلى الله عليه واله في هذه الرواية ذكر لكل نبي خصوصية في شخصيته من حسن الخلق والحكمة والحلم فلكل نبي من الانبياء صفة خصها به من الصفات وخصوصية نسبها له ولكنه روحي فداه جمعها في علي بن ابي طالب صلوات الله عليه ؛ وهذه المنقبة العظيمة صرح بها مرارا رسول الله صلى الله عليه واله
        3 – اليس من تعاسة الامة وسوء حظها انها اعرضت عن رجل جمع الله فيه افضل صفات الانبياء مجتمعة وقدمت من لم يكن له لا سابقة في علم ولا موقف في جهاد ولا مكرمة تذكر ؛
        فانا لله وانا اليه راجعون .



        التعديل الأخير تم بواسطة سيد جلال الحسيني; الساعة 19-02-2014, 07:18 AM.

        تعليق


        • #94
          الزينة 8
          8020
          نوادر المعجزات في مناقب الأئمة الهداة عليهم السلام، ص: 166
          [خبر اشتياق سدرة المنتهى لعليّ عليه السّلام‏]
          [30/ 30]- منها: حدّثنا أبو الحسين محمّد بن هارون بن موسى التلعكبريّ، قال: أخبرني أبو عليّ أحمد بن محمّد بن يحيى العطّار، عن أبيه و عن سعد بن عبد اللّه الأشعري قالا: حدّثنا أحمد بن أبي عبد اللّه البرقيّ، عن ابن أبي عمير، عن أبان بن تغلب و غيره، عن الصادق جعفر بن محمّد بن عليّ عليهم السّلام قال:
          قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: لما أسري بي إلى السماء سمعت صوتا و هو يقول:
          وا شوقاه‏ إلى عليّ بن أبي طالب عليه السّلام. فقلت لجبرئيل: يا جبرئيل ما هذا؟
          قال: هذه سدرة المنتهى تشتاق إلى ابن عمّك عليّ بن أبي طالب.
          فلمّا دنوت منها إذا أنا بملائكة عليهم تيجان من ذهب، و أكاليل من جوهر و هم يقولون: محمّد خير الأنبياء، و عليّ خير الأوصياء.
          فقلت: لجبرئيل: من هؤلاء؟
          فقال: هؤلاء الشفّاعون لمن تولّى عليّ بن أبي طالب عليه السّلام‏

          تعليق


          • #95

            الزينة 9

            8593

            مائة منقبة من مناقب أمير المؤمنين و الأئمة / 46 / المنقبة الثانية و العشرون

            حَدَّثَنَا أَبُو الْقَاسِمِ جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ قُولَوَيْهِ رَحِمَهُ اللَّهُ قَالَ حَدَّثَنِي عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ قَالَ حَدَّثَنِي عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ عَنْ ثَابِتِ بْنِ أَبِي حَمْزَةَ قَالَ حَدَّثَنِي عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ حَدَّثَنِي أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيٌّ صلوات الله عليه قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلی الله عليه واله ‏: إِنَّ اللَّهَ قَدْ فَرَضَ عَلَيْكُمْ طَاعَتِي وَ نَهَاكُمْ عَنْ مَعْصِيَتِي وَ أَوْجَبَ عَلَيْكُمُ اتِّبَاعَ أَمْرِي وَ أَنْ تُطِيعُوا عَلِيَ ‏بْنَ ‏أَبِي ‏طَالِبٍ‏ بَعْدِي فَإِنَّهُ أَخِي وَ وَزِيرِي وَ وَارِثُ عِلْمِي وَ هُوَ مِنِّي وَ أَنَا مِنْهُ حُبُّهُ إِيمَانٌ وَ بُغْضُهُ كُفْرٌ أَلَا فَمَنْ كُنْتُ مَوْلَاهُ فَهُوَ مَوْلَاهُ أَنَا وَ عَلِيٌّ أَبَوَا هَذِهِ الْأُمَّةِ فَمَنْ عَصَى أَبَاهُ فَحُشِرَ مَعَ وَلَدِ نُوحٍ حَيْثُ قَالَ لَهُ أَبُوهُ‏ يا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنا وَ لا تَكُنْ مَعَ الْكافِرِينَ قالَ سَآوِي إِلى‏ جَبَلٍ ‏يَعْصِمُنِي مِنَ الْماءِ ثُمَّ قَالَ النَّبِيُّ صلی الله عليه واله اللَّهُمَّ انْصُرْ مَنْ نَصَرَهُ وَ اخْذُلْ مَنْ خَذَلَهُ وَ وَالِ وَلِيَّهُ وَ عَادِ عَدُوَّهُ ثُمَّ بَكَى النَّبِيُّ صلی الله علیه واله وَ وَدَّعَهُ ثَلَاثَ كَرَّاتٍ بِمَشْهَدِ جَمْعٍ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَ الْأَنْصَارِ.

            وقفة:

            اولا ان معاني هذه الرواية متواترة جدا ؛ وثانيا : ان الذي يدهش الانسان بكاء النبي صلى الله عليه واله وهو أمام جمع من المهاجرين والانصار ولم يسال احد منهم لماذا تبكي يا حبيب قلوبنا حينما تذكر لاخيك امير المؤمنين صلوات الله عليه مناقبه ؟! نعم لانهم هم من كانوا يخططون لغصب الخلافة ويحرموا المسلمين من انوار خليفته بالحق فكيف يسالون.
            التعديل الأخير تم بواسطة سيد جلال الحسيني; الساعة 22-02-2014, 08:12 AM.

            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
            x
            إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
            x
            يعمل...
            X