إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

علم التجويد ( دروس في احكام التلاوة وبعض المفاهيم المرتبطة بتلاوة القران الكريم )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #11
    الدرس الثامن

    الدرس الثامن
    .: علامات الوقف :.
    هيَّا بنا نتفحَّص الآية الكريمة مِن سورة الرعد الآتية: ﴿وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَارًا وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ﴾.(1) فلو افترضنا أنَّ القارئ قرأ على النحو التالي: ﴿وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَارًا وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا﴾ فوقف، ثمَّ قرأ بعـدها: ﴿زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ﴾، باعتبار أنَّ الجملة الأولى منتهية، وابتدأت جملة جديدة (2)، فيا ترى هل يستقيم المعنى الذي توضِّحه علامات الوقف الموضوعة مع الاجتهاد الذي اجتهده القارئ في وقفه وابتدائه؟! على ضَوء إجابتك سوف تعرف أنَّ موضوع الوقف موضوع يعتمدُ بالدَّرجة الأولى على التَّفسير وكذلك على اللغة وغير ذلك، فإذا لم تجد علامةً للوقف عند قراءتك، فإنَّك عندها تجتهد فقف عند الّذي تراه مناسبًا، بحسب درايتك ودراستك لهذا الباب، لذلك فإنّه يلزم على القارئ أن يتقيَّد بعلامات الوقف الموضوعة في المصحف قدر الإمكان، وإذا لم يكن بالمستطاع فعليه أنْ يختار وقفًا جيِّدًا، ثم يرجع قليلاً مِن مكان وقوفه ويواصل التلاوة. ونعرض فيما يلي علامات الوقف الموجودة في المصحف:



    1- الرعد/3
    2- دون النظر إلى الإعراب وعلاماته، فالتقييم حسب تركيب الجملة فحسب.
    3-القصص/88
    4-النحل/32
    5-النحل/70
    6-الشعراء/8
    7-النمل/61
    8-الأعراف/172

    تعليق


    • #12
      الدرس التاسع

      الدرس التاسع
      .: أحكام الاستعاذة والبسملة :.

      سبق وأنْ ذكرنا في الدرس الأوَّل استحباب الإتيان بالاستعاذة عند الشروع في التلاوة، ولكن عرف التجويد –لا الشرع- يوجب الإتيان بالاستعاذة عند الشروع في التلاوة. أمَّا البسملة فإنَّها مستحبَّة عند الشروع في التلاوة –بعد الاستعاذة-، وواجبة عند بداية كلّ سورة ما عدا سورة براءة.


      وخلاصة الحديث أنَّنا يمكن أنْ نبدأ تلاوتنا بالاستعاذة فقط –دون البسملة-، أو مع الاستعاذة والبسملة، فإذا كان الأوَّل حصلنا على وجهين، والثاني ينتج أربعة أوجه على التفصيل التالي:

      1- الابتداء بالاستعاذة فقط:
      إذا ابتدأ القارئ في أثناء السورة (دون الآية الأولى مِنها) فهو مخيَّر بأن يأتي بالاِستعاذة مع البسملة،أو أن يقتصر على الاِستعاذة فقط، وإذا اقتصر على الاستعاذة فعندئذٍ هناك وجهان للتلاوة؛ هما:

      الوجه الأول:قطع الاِستعاذة عن الآية:
      أعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ
      ثمَّ
      تَقِف
      ﴿وَإِذَا قُرِىءَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ﴾

      الوجه الثَّاني: وصل الاِستعاذة بالآية:
      أعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ
      ثمَّ تَصِل
      ﴿وَإِذَا قُرِىءَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ﴾

      2- الاِبتداء بالاستعاذة والبسملة:
      يستحبّ الإتيان بالاِستعاذة والبسملة –كما ذكرنا- عند قراءتك في أي مكان مِنَ القرآن الكريم، وإذا أردنا الإتيان بهما معًا فإنَّ هنا أربعة أوجه كما يلي:

      الوجه الأوَّل: قطع الاستعاذة عن البسملة، وقطع البسملة عن الآية(قف قف).
      أعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ
      ثمَّ
      تَقِف
      ﴿بِسْم الله الرَّحمنِ الرَّحيم﴾
      ثمَّ
      تَقِف
      ﴿اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ﴾

      الوجه الثاني: قطع الاستعاذة عن البسملة، ووصل البسملة بالآية (قف صل).
      أعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ
      ثمَّ
      تَقِف
      ﴿ بِسْم الله الرَّحمنِ الرَّحيم﴾
      ثمَّ
      تَصِل
      ﴿ اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ﴾

      الوجه الثالث: وصل الاستعاذة بالبسملة، وقطع البسملة عن الآية(صل قف).
      أعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ
      ثمَّ
      تَصِل
      ﴿ بِسْم الله الرَّحمنِ الرَّحيم﴾
      ثمَّ
      تَقِف
      ﴿ اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ﴾

      الوجه الرابع: وصل الاستعاذة بالبسملة، ووصل البسملة بالآية (صل صل).
      أعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ
      ثمَّ
      تَصِل
      ﴿ بِسْم الله الرَّحمنِ الرَّحيم﴾
      ثمَّ
      تَصِل
      ﴿ اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ﴾

      وإذا أراد القارئ الانتقال مِن سورة إلى أخرى فإنَّ عليه إثبات البسملة في كلّ سورة سوف ينتقل إليها عدا سورة براءة (التوبة)، لذلك فإنَّ الحاصل ما يلي:

      1- الاِنتقال مِنْ سورة إلى أخرى (عدا سورة براءة)
      هناك ثلاثة أوجه جائزة في حال انتقال القارئ مِن سورة إلى أخرى –عدا براءة-، ووجه واحد ممتنع. وهذه الأوجه هي:
      الوجه الأوَّل:... (قف قف).
      ﴿... إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ﴾
      ثمَّ
      تَقِف
      ﴿بِسْم الله الرَّحمنِ الرَّحيم﴾
      ثمَّ
      تَقِف
      ﴿ يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ﴾

      الوجه الثاني:... (صل صل).
      ﴿... إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ﴾
      ثمَّ
      تَصِل
      ﴿بِسْم الله الرَّحمنِ الرَّحيم﴾
      ثمَّ
      تَصِل
      ﴿ يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ﴾

      الوجه الثالث:... (قف صل).
      ﴿... إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ﴾
      ثمَّ
      تَقِف
      ﴿بِسْم الله الرَّحمنِ الرَّحيم﴾
      ثمَّ
      تَصِل
      ﴿ يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ﴾

      الوجه الرابع:... (صل قف) .. وهو وجه ممنوع.
      ﴿... إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ﴾
      ثمَّ
      تَصِل
      ﴿بِسْم الله الرَّحمنِ الرَّحيم﴾
      ثمَّ
      تَقِف
      ﴿ يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ﴾

      2- الانتقال مِنْ سورة الأنفال إلى سورة التّوبة:
      لقد عرفنا أنَّ سورة التّوبة لا بسملة فيها(1)، فيجب علينا أن نعرفَ كيفيّة الاِنتقال مِنَ السّورة الّتي قبلها - وهي سورة الأنفال – إلى هذه السّورة، وهي ثلاثة أوجه؛ هي:

      الوجه الأول:... (القطع بينهما بلا بسملة).
      ﴿... إِنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ
      ثمَّ
      تَقِف
      ﴿ بَرَاءةٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ﴾

      الوجه الثاني:... (الوصل بينهما بلا بسملة).
      ﴿... إِنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ
      ثمَّ
      تَصِل
      ﴿ بَرَاءةٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ﴾

      الوجه الثالث:... (السّكت بينهما بلا بسملة).
      ﴿... إِنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ
      ثمَّ
      تَسكت
      ﴿ بَرَاءةٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ﴾

      السّكت: هو عبارة عن قطع الصَّوْت بمقدار حركتَيْن مِنْ غير تنفُّس مع نيّة وصل حال القراءة.



      (1) سبب ذلك أنَّ البسملة أمان وسورة براءة (التّوبة) لا أمان فيها لأنَّ المشركين نكثوا عهودهم وخالفوا الله ورسوله، فإذا كانت البسملة رحمة وأمانًا، فإنَّ سورة براءة نزلت بالسَّيف والوعيد وهذا ينافي رحمة وأمان البسملة.

      تعليق


      • #13
        الدرس العاشر

        الدرس العاشر
        .: القلقلة :.

        تعتبر صفة القلقلة مِن العلامات الهامَّة في التعرُّف على الشخص المجوِّد عن غيره، لذلك آثرنا فصل هذا الدرس عن عنوانه الأساسي المتفرِّع مِنه (1). والقلقلة: لغة: هي الاِضطراب؛ واصطلاحًا: اضطراب الصَّوْت عند النُّطق بالحرف ساكنًا حتى يسمع له نبرة قوية، وحروف القلقلة خمسة مجموعة في الجملة التَّالية: (قُطْبُ جَدّ). وللقلقلة ثلاث مراتب؛ هي:
        1- كبرى: عند السَّاكن الموقوف عليه المشدَّد.
        2- وسطى: عند السَّاكن الموقوف عليه المخفَّف (غير لمشدَّد).
        3- صغرى: عند السَّاكن الموصول.
        حرف القلقلة
        مراتب القلقلة
        كبرى
        وسطى
        صغرى
        ق
        ﴿بِالْحَقِّ﴾
        ﴿يَشَّقَّقُ﴾
        ﴿وَاقْـتُلُوهُمْ
        ط
        -
        ﴿الْخَيْطُ﴾
        ﴿أَفَتَطْـمَعُونَ
        ب
        ﴿وَالدَّوَابُّ﴾
        ﴿أَصْحَابُ﴾
        ﴿وَالْعَبْـدُ
        ج
        ﴿بِالْحَـجِّ﴾
        ﴿فَيَخْرُجُ﴾
        ﴿اخْرُجْ مِنْهَا
        د
        ﴿أَشَدَّ﴾
        ﴿شَدِيـدٌ﴾
        ﴿فِـدْيَةٌ

        (1) القلقلة مِنَ الصِّفات اللاَّزمة الَّتي لا ضدّ لها.

        تعليق


        • #14
          الدرس الحادي عشر
          .: حكم النون والميم المشدَّدتين :.

          النون والميم هما حرفان لذيذان يترنّم الإنسان بهما، لهذا فإنّهما يعتبران مِنَ الموسيقى الداخليَّة في الأشعار وغَيْرها، ولا غروَ إذن أن يعقد لهما المجوّدون بابًا مخصوصًا، يدرسون فيه أحوالهما، وسوف نقتصر في هذا الدرس عن حكم النون والميم المشدّدتَين فقط، وفي الدرس التالي سنعرض أحكام النون الساكنة والتنوين، والدرس الذي بعده عن الميم الساكنة. وقبل الحديث عن لبّ هذا الدرس لا بأس أن نعرِّف الغنَّة أوَّلاً: فالغنَّة:

          لغةً: هي عبارة عن صَوْت يشبه صوت الغزالة إذا ضاع وليدها،... واصطلاحًا: هي عبارة عَنْ صَوْت لذيذ مركّب في جسم الميم والنُّون، لذلك تسمّى كلّ منهما بحرف غنَّة أو حرف أغنّ. أي أنَّ الغنَّة صـفة تلازم هذَيْن الحرفَيْن، إلاَّ أنَّنا نعتبر أنَّ الغنَّة هي تلك الغنَّة الكاملة، والَّتي يكون مقدارها ألِف (حركتَيْن(1)). إنَّ النُّون والميم المشدَّدتين -أي النُّون أو الميم الّتي عليها علامة (ّ)- والتي تكون أصليَّة في الكلمة حكمهما وجوب الغنَّة، فمثلاً:
          #
          الأمثلــــة
          النّون المشدّدة
          ﴿جُـنَّـةً
          ﴿إِنَّـمَا
          ﴿لَنَكُونَـنَّ﴾
          الميم المشدَّدة
          ﴿لأَمَّـارَةٌ
          ﴿أُمَّـةٍ
          ﴿سَمَّـاعُونَ



          (1) الحركة: حدَّدها علماء التجويد بقبض الإصبع أو بسطه، ويعرف ذلك بالتَّوقيف، أي بالتَّعليم مِنَ الأساتذة.

          تعليق


          • #15
            الدرس الثاني عشر

            الدرس الثاني عشر
            .: أحكام النون الساكنة والتنوين :.
            قبل الخوض في أحكام النون الساكنة والتنوين، هلمَّ بنا عزيزي القارئ لنتعرَّف على النون الساكنة وعلاقة التنوين بها. النُّون السَّاكنة: هي عبارة عن حرف نون غير متحرِّك، وتثبت لفظًا وخطًّا ووصلاً ووقفًا. التّنوين: هو نون ساكنة زائدة تلحق آخر الاسم، وتثبت لفظًا ووصلاً، لا خطًّا ولا وقفًا ؛ ويُكتَب في الرَّفع بضمَّتَيْن، والجرِّ بكسرتَيْن، والنَّصب بفتحتَيْن.
            وأمَّا أحكامهما فأربعة أحكام؛ هي: الإظهار الحلقي، والإدغام، والإقلاب، والإخفاء الحقيقي، وسيتمُّ شرح كلّ حكم بالتفصيل في الوريقات التالية.
            التعديل الأخير تم بواسطة سامر الزيادي; الساعة 03-11-2012, 11:09 PM.

            تعليق


            • #16
              .: أحكام النون الساكنة والتنوين (1) :.

              الدرس الثاني عشر
              .: أحكام النون الساكنة والتنوين (1) :.
              أوَّلاً: الإظهار(1) لغة: هو البيان والوضوح، واصطلاحًا: هو إخراج كل حرف مِنْ مخرجه مِنْ غير غنَّة في الحرف المُظْهَر، أي حرف النُّون. ويسمَّى هذا الإظهار بالإظهار الحلقي نسبة إلى إظهار النُّون السَّاكنة والتَّنوين عند حروف الحلق. 1- حروفه
              مجموعة في أوائل كلمات الشطر: ( أَخِي هَـاكَ عِـلْمًا حَـازَهُ غَـيْرُ خَـاسِرِ ). 2- الأداء
              ينطق بالنُّون السَّاكنة أو التَّنوين على حِدَة، ثمَّ ينطق بحرف الإظهار مِنْ غير فاصل.
              3- اصطلاحات الضَّبط
              تجد هذا النَّـوْع مـوجودًا في القرآن بحيث ترى علامة السُّكون عبارة عنْ رأس خاء على النُّون المُظْهَرة، أو ترى أنَّ علامتَيِ التَّنوين مرسومتان بشكل تركيبي.


              4- الأمثلة
              حروف الحلق
              مع (نْ) في كلمة
              مع (نْ) في كلمتَيْن
              مع التَّنوين
              أ
              ﴿وَيَـنْأَوْنَ
              ﴿فَإِنْ أَصَابَتْكُم
              ﴿ثُبَات ٍٍ أَوِ
              هـ
              ﴿مِـنْهُ﴾
              ﴿إِنْ هَـذَا
              ﴿كَلِمَةٌ هُوَ
              ع
              ﴿أَنْعَمْتَ
              ﴿مِنْ عِلْمٍ
              ﴿وَسَلَاماً عَـلَى
              ح
              ﴿يَنْحِتُونَ
              ﴿فَإنْ حَآجُّوكَ
              ﴿عَزِيزٌ حَـكِيمٌ
              غ
              ﴿فَسَيُـنْغِـضُونَ
              ﴿مِّنْ غِلٍّ
              ﴿عَفُـوّا ً غَفُورًا
              خ
              ﴿وَالْمُـنْخَـنِقَةُ
              ﴿مِّنْ خَوْفٍ
              ﴿كَرَّةٌ خَاسِرَةٌ



              (1) السَّبب في الإظهار أنَّ حروف الإظهار حروف حلقيّة، لذلك فهي حروف متباعدة المخرج بالنِّسبة لحرف النُّون.

              تعليق


              • #17
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                لقد منا علي الله سبحانه وتعالي بدرسة تجويد القرأن الكريم لعدة سنوات ما يقارب بأربع سنوات تقريباً وكنت خلال هده السنوات في بهجة وسعادة من تعليم القرأن ولا أستطيع أن أصف لكم تلك الشعور في أثناء ذهابي وأيابي إلى مركز تخفيظ القرأن الكريم إلا أن أتت لي تلك الظروف التى أقعدتني في البيت حتى أصبحت لا أود الذهاب , والآن أنا في شوق لتكملة تلك الدراسه فهل لديكم مواقع تختص في تعليم التجويد للمذهب المحمدي الأصيل .

                أرجو ممن لديه مواقع مساعدتي في هذا الطلب .
                مع الشكرالجزيل لكم .

                تعليق


                • #18
                  أحكام النون الساكنة والتنوين: (2)

                  الدرس الثاني عشر
                  أحكام النون الساكنة والتنوين: (2)
                  ثانيًا: الإدغام(1) لغة: هو إدخال الشَّيْء في الشَّيْء، واصطلاحًا: هو التقاء حرف ساكن بحرف متحرِّك بحيث يصيران حرفًا واحدًا مشدَّدًا مِنْ جنس الثَّاني، يرتفع به اللِّسان دفعة واحدة. وحروف هذا الحكم مجموعة في قولك (يَرْمِلُونَ).وينقسم إلى نوعَيْن: ( أ ) إدغام بغنَّة
                  وهو أن تبقى صفة غنَّة النُّون السَّاكنة أو التَّنوين عند أداء الحرف الثَّاني. 1- حروفه
                  مجموعة في كلمة (يَنْمُو). 2- الأداء
                  تُحذَف النُّون السَّاكنة (أو التَّنوين) مع بقاء صفتها -وهي غنّة بمقدار ألِف (حركتَيْن) - عند إدغامها في الواو والياء مِنْ غير تشديد. أمَّا في النُّون والميم ففيها تشديد. 3- اصطلاحات الضَّبط
                  تجد هذا النَّـوع مـوجودًا في القرآن بحيث ترى النُّون السَّاكنة خالية مِنْ أيِّ علامة، أو ترى أنَّ علامتَيِ التَّنوين مرسومتان بشكل ترتيبي والحرف الَّذي يليها غير مشدَّد (و أو ي) أو مشدَّد (ن أو م)، فإنَّه يجب الإدغام بغنَّة مقدارها حركتان.
                  4- الأمثلة
                  حرف الإدغام بغنّة
                  مع (نْ) في كلمتَيْن
                  مع التَّنوين
                  أصل الكلام
                  كيفيّة النطق
                  أصل الكلام
                  كيفيّة النطق
                  ي
                  ﴿مَن يَقُولُ
                  مَــيَـقُولْ ﴿قَائِـمٌ يُـصَلِّي قَائِمُــيُـصَلِّي
                  ن
                  ﴿لَـنَّ نصْبِرْ
                  لَــنَّـصْبِرْ ﴿حِطَّـةٌ نَّـغْفِرْ حِطَّتُـنَّـغْفِرْ
                  م
                  ﴿مِنْ مُّشْرِكَهْ
                  مِـمَُّـشْرِكَهْ ﴿وَنَبِيَّـاً مِّـنْ وَنَبِيَّــمِّـنْ
                  و
                  ﴿مِـنْ وَرَائِهِمْ
                  مِــوَرَائِهِمْ ﴿غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ غِشَاوَتُــوَلَهُمْ
                  (ب) إدغام بدون غنة (تامّ)
                  هو الإدغام التَّام عامَّة هو عدم بقاء صفة المدغم في المدغم فيه. 1- حرفاه
                  اللام والراء. 2- الأداء
                  تُحذَف النَّون السَّاكنة أو التَّنوين نهائيًّا، مع تشديد الحرف الثَّاني. 3- اصطلاحات الضَّبط
                  تجد هذا النَّوْع موجودًا في القرآن بحيث ترى النُّون السَّاكنة خالية مِنْ أيِّ علامة، أو تـرى أنَّ علامتَـيِ التَّنوين مرسومتان بشكل ترتيبي والحرف الَّذي يليها (لام) أو (راء) مشدَّدتان.
                  4- الأمثلة:
                  حرف الإدغام بدون بغنّة
                  مع (نْ) في كلمتَيْن
                  مع التَّنوين
                  أصل الكلام
                  كيفيّة النطق
                  أصل الكلام
                  كيفيّة النطق
                  ل
                  ﴿وَلَكِن لاَّ
                  وَلاَكِلاَّ
                  ﴿حَافِظَات ٌلِّلْغَيْبِ
                  حَافِظَاتُـلّـِلْغَيْبْ
                  ر
                  ﴿مِّن رَّبِّكُمْ
                  مِرَّبِّكُمْ
                  ﴿مُّبِينـا (53) رَّبِّكُمْ
                  مُبِينَرَّبُّكُم

                  ويمتنع الإدغام إذا كان في كلمة واحدة، وجاءت أربع كلمات في القرآن:﴿قِنْوَانٌ﴾، ﴿صِنْوَانٌ﴾، ﴿بُنيَانٌ﴾، ﴿الدُّنْيَا﴾، وإظهار النُّون فيها يدعى بالإظهار المطلق (2).



                  (1) السَّبب في الإدغام أنَّ هذه الحروف متقاربة مع النُّون إلاَّ النُّون مع النّون فهو إدغام متماثلين.

                  (1) لا يمتنع الإدغام في الحروف المقطَّعة فيما بينها في رواية حفص مِن طريق الشاطبيّة، فمثلاًـ ﴿طسم﴾فإنَّ نون (س) تدغم في ميم (ميم) الأولى طبعًا، إلاَّ أنَّها لا تدغم في غير الحروف المقطَّعة (أي ليس فيما بينها) مثل: ﴿يس (1) وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ ﴾، فـ (نون) ﴿يس﴾ لا يجوز أنْ تدغمَ في الواو، إذ أنَّ ﴿وَالْقُرْآنِ﴾ ليست مِنَ الحروف المقطَّعة، وبالمثل،﴿ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ ﴾.

                  تعليق


                  • #19
                    أحكام النون الساكنة والتنوين: (3)

                    الدرس الثاني عشر
                    أحكام النون الساكنة والتنوين: (3)
                    ثالثًا: الإقلاب (1) لغة: هو تحويل الشَّيْء عَنْ وجهه، واصطلاحًا: هو قلب النُّون السَّاكنة أوِ التَّنوين ميمًا خاصَّة عند الباء مع مراعاة الغنَّة والإخفاء.
                    1- حرفه
                    حرف الباء فقط. 2- الأداء
                    تقلب النُّون السَّاكنة أو التَّنوين إلى ميم خاصّة، فيكون هناك إخفاء شفوي (أي أنَّك لا تحقِّق مخرج الميم، ويتمَّ ذلك بإطباق الشَّفتَيْن بشكل جزئيّ بحيث لا تلتصقان تمامًا) مع غنَّة مقدارها ألِف (حركتَيْن). انظر الشكل الموضّح (2-12-1).
                    3- اصطلاحات الضبط
                    تجد هذا النَّوْع موجودًا في القرآن بحيث ترى فوق النُّون السَّاكنة ميمًا صغيــرة (م)، أو ترى استبدال إحدى علامتَيِ التَّنوين بميم صغيرة أيضًا، فذلك دلالة على وجود حكم الإقلاب.
                    4- الأمثلة
                    الباء مع (نْ) في كلمة
                    الباء مع (نْ) في كلمتَيْن
                    الباء مع التَّنوين
                    أصل الكلام
                    كيفيّة النطق
                    أصل الكلام
                    كيفيّة النطق
                    أصل الكلام
                    كيفيّة النطق
                    ﴿بِالْجَنبْ﴾
                    بِلْجَـمْبْ
                    ﴿وَمن بَلَغْ
                    وَمَـمْبَلَغْ
                    ﴿أَلِيم ٌ بِِمَا
                    أَلِيمُـمْبِمَا



                    (1) نعلم أنَّ الميم تخرج بانطباق الشفتين مِنَ الخارج أمَّا الباء فمِنَ الدَّاخل. فَلَو لفظتَ النُّون ثمَّ أعقبتها بالباء لوجدت أنَّ النُّون قد صارت ميمًا،، فلعسر التَّخلص مِنْ وجود الميم قُلبت النُّون ميمًا، وانتهى الأمر.

                    تعليق


                    • #20
                      أحكام النون الساكنة والتنوين: (4)

                      الدرس الثاني عشر
                      أحكام النون الساكنة والتنوين: (4)
                      رابعًا: الإخفاء(1) لغة: هو السِّتْر، واصطلاحًا: هو النُّطق بالنُّون السَّاكنة أوِ التَّنوين بحالة بَيْن الإظهار والإدغام، مع بقاء الغنَّة مِنْ غَيْر تشديد. 1- حروفه
                      مجموعة في أوائل كلمات هذا البَيْت:
                      صِـفْ ذَا ثَنـَا كَـمْ جَـادَ شَـخْصٌ قَـدْ سَـمَا

                      دُمْ طَيِّبًَا زِدْ فِـي تُقـىً ضَـعْ ظَالِمـًا

                      2- الأداء
                      تُخفى النُّون السَّاكنة أوِ التَّنوين، بمعنى أنَّ اللِّسان يكون وسطًا، بحيث لا يتحقَّق مخرج النُّون تحقُّقًا كاملاً، مع غنَّة مقدارها ألِف (حركتَيْن). 3- اصطلاحات الضَّبط
                      تجد هذا النَّوْع موجودًا في القرآن بحيث ترى النُّون السَّاكنة خالية مِنَ الحركة، أو ترى أنَّ علامتَيِ التَّنوين مرسومتان بشكل ترتيبي والحرف الَّذي يليها غير مشدَّد ومِنْ حروف الإخفاء.
                      4- الأمثلة

                      حروف الإخفاء
                      مع (نْ) في كلمة
                      مع (نْ) في كلمتين
                      مع التَّنوين
                      ص
                      ﴿وَانصـُرُوا
                      ﴿أَن صَدُّوكُمْ
                      ﴿عَمَل ٌ صَالِحٌ
                      ذ
                      ﴿أَنذَرْتُكُمْ
                      ﴿مِّن ذَكَرٍ
                      ﴿رَفِيقاً {69} ذَلِكَ
                      ث
                      ﴿كَالأُنثَى
                      ﴿فَمَن ثَقُلَتْ
                      ﴿قَوْلاً ثَقِيلًا
                      ك
                      ﴿أَنكَالًا
                      ﴿وَمَن كَانَ
                      ﴿عَلِيّاً كَبِيرًا
                      ج
                      ﴿وَالإِنجِيلَ
                      ﴿مَن جَاء
                      ﴿هَجْرا ً جَمِيلًا
                      ش
                      ﴿انشَقَّتْ
                      ﴿أَفَمَن شَرَحَ
                      ﴿رَسُولاً شَاهِدًا
                      ق
                      ﴿وَيـَنقـَلِبُ
                      ﴿مـِن قـَبْلُ
                      ﴿عَاقِر ٌ قَالَ
                      س
                      ﴿لِلإِنسَانِ
                      ﴿مـِّن سـِجِّيلٍ
                      ﴿وَرَجُلا ً سَلَمًا
                      د
                      ﴿عِنـدَ﴾
                      ﴿عَن دِينِكُمْ
                      ﴿وَلِكُلّ ٍ دَرَجَاتٌ
                      ط
                      ﴿يَنطِقُونَ
                      ﴿مِن طَيِّبَاتِ
                      ﴿ذُرِّيَّة ً طَيِّبَةً
                      ز
                      ﴿وَأَنزَلْنَا
                      ﴿مِّن زَوَالٍ
                      ﴿يَوْمَئِذ ٍ زُرْقًا
                      ف
                      ﴿أَنفُسِكُمْ
                      ﴿مَن فِي
                      ﴿جَهْرَة ً فَأَخَذَتْكُمُ
                      ت
                      ﴿وَأَنتُمْ
                      ﴿أَنْ تَذْبَحُواْ
                      ﴿جَنَّات ٍ تَجْرِي
                      ض
                      ﴿مَّنضُودٍ
                      ﴿مَّن ضَلَّ
                      ﴿عَذَابا ً ضِعْفًا
                      ظ
                      ﴿انظُرْ
                      ﴿إِن ظَنَّا
                      ﴿ظِلاّ ً ظَلِيلاً
                      ويمكن تلخيص أحكام النون الساكنة والتنوين في شكل (2-12-2):



                      (2) السَّبب في الإخفاء هو أنَّ هذه الحروف لم تتقارب كتقارب حروف الإدغـام ولـم تـبتعد كابتعاد حروف الإظهار، فصارت حالة وُسطى بينهما.

                      تعليق

                      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                      حفظ-تلقائي
                      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                      x
                      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                      x
                      يعمل...
                      X