إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ورشة (أهميّة التعليم لذوي الاحتياجات الخاصّة)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • موضوع مهم ... وخاصة ان تعليمهم امر حيوي ومفيد

    تعليق


    • العامل النفسي فضلاً عن العناية بهذه الفئة من المجتمع وإعطائهم الفرصة ومساعدتهم بما هم بحاجة إليه ، فكل هذه الأمور مجتمعة يكون لها الأثر في رفع وتخفيف معاناتهم وجعلهم من ضمن الفئات ذات الأهمية في مجتمع بل ومن الفئات ذات الفاعلية

      تعليق


      • جهود مباركة ..للباحثة.. والمشرفين عل العمل

        تعليق


        • باعتقادي ان الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ..لهم قابلية واستعداد كبير للعطاء .. لذا فان الاهتمام بهم ...سوف يولد طاقات ايجايبة للمجتمع

          تعليق


          • المشاركة الأصلية بواسطة د. وليد رضا حمودي الجويد مشاهدة المشاركة
            هل توجد دراسة طبقت في العراق تساعدنا وتعطي دليل عملي يدعم جوانب هذه الورشة؟ مثلا كيف نحدد ان الطفل هو من ذوي الاحتياجات الخاصة؟ او ما السبب الذي جعله يعتبر من ذوي الاحتياجات الخاصة؟ او كيف نعرف ان السبب هو نتيجة اسباب قبل اوبعد الولادة؟ هل يوجد نصائح تساعدنا لايجاد حلول؟ وشكرا لكم فعلا موضوع ممتاز.
            اللهم صل على محمد وال محمد
            احسنتم .. العراق يفتقر مع الاسف لدراسات كثيرة تخص ذوي الاحتياجات الخاصة ..
            هناك اعاقات ظاهرة الاعاقات الجسدية ممكن ان تحدد من خلال الملاحظة المشكله تكمن في الاعاقة العقلية وخاصة ذوي التخلف العقلي للبسيط او المشاكل السلوكية هنا تكمن صعوبة التحديد
            ممكن من خلال الملاحظة والمراقبة ومن خلال الاختبارات الخاصة بتحديد الذكاء

            التشخيص : وهو اول المراحل وتتم من خلال

            1- تحديد هل الطفل معاق ام لا ( تحديد المشكلة بصورة عامة من خلال الحصول على المعلومات من العائلة بشكل عام والام بشكل تفصيلي خاص ، اكتشاف المشكلة بالبيت او المدرسة ، تدخل الطبيب النفسي والاخصائي النفسي ( الفحص السريري ) مهم جداً )

            2- تصنيف الإعاقة ضمن أي فئة من الفئات الأربع .
            3- تحديد نقاط القوة والاحتياج ( الضعف ) لوضع الخطة والبرنامج للتدريب .

            معايير التشخيص : هناك معايير لتشخيص الإعاقة العقلية

            1- المستوى العقلي والوظيفي دون المستوى الطبيعي ، حسب نسبة الذكاء اقل ال70 بالمائة ( ويقاس بواسطة مقاييس الذكاء كستانفورد بينيه ، وكسلر ، ومكارثي للقدرات العقلية ) .

            2- قصور في السلوك التكيفي ( الاستقلالية والعناية بالذات )
            • السلوك التكيفي هو كفاءة الفرد في تلبية احتياجاته المادية والاجتماعية للبيئة التي يعيش فيها ) ومن معاييرها ( النضج ، القدرة على التعلم والتكيف الاجتماعي )
            3- أن يظهر من مرحلة الميلاد الى سن ال18 .

            الإعاقة العقلية الاسباب ، التشخيص ،التصنيف والتدريب

            ( الإعاقة العقلية البسيطة فئة القابلون للتعلم )

            *السلوك التكيفي ( الاستقلالية والعناية بالذات ) .

            الاسباب : تنتج الإعاقة عن مجموعة كبيرة من الأسباب التي تؤثر على الفرد في مراحل مختلفة من تطوره بدءاً من رحلته داخل الرحم وأثناء الولادة وبعد الولادة .


            1- ماقبل الولادة جيني وراثي يكون ( مباشر - وغير مباشر )

            غير جيني

            مرحلة الحمل من المراحل المهمة في حياة الجنين حيث يتعرض من بدايتها لمجموعه من الأسباب تؤثر على الجنين في مقدمتها ( الوراثة ، تغذية الام اثناء الحمل ، المواد الكيميائية ( العقاقير الطبية ، التلوث البيئي ) ، الاشعة السينية خاصة الأشهر الثلاثة الأولى ، إصابة الام بأمراض ( الحصبة الألمانية ،الزهري ، ...الخ )، عدم اكتمال الحمل ، واضطرابات الغدة الدرقية ..الخ ) .


            2- اثناء الولادة : صدمات جسدية - نقص اوكسجين




            على الرغم من أن فترة المخاض والوضع قصيرة نسبياً في مدتها الا انها تعتبر ذات أهمية كبيرة في اثارها على الوليد وفي بعض الأحيان تحدث اخطار عند الولادة تؤثر على المولود منها التهابات تصيب الوليد كالسحايا ، الحمل الخطر ، عدم اكتمال الحمل ، الاختناقات ، التشنجات ، ونقص السكر واختلال الضغط ...الخ

            نقص الاوكسجين : ويسبب نقص الاوكسجين اثناء الولادة ولو لثواني اعاقات كالتالي :

            5-6 ثواني بطئ تعلم

            6-7 ثواني إعاقة عقلية

            7-8 ثواني إعاقة متوسطة

            8-9 ثواني إعاقة شديدة

            9-10 ثواني إعاقة شديدة جداً او الموت

            3- مابعد الولادة : الامراض والالتهابات - الحوادث والصدمات والمؤثرات السلبية وسوء التغذية والعقاقير والأدوية والحرمان البيئي ( ثقافي، اجتماعي ، واقتصادي ) .

            4- عوامل غير محددة



            تعليق


            • المشاركة الأصلية بواسطة الباقيات الصالحات مشاهدة المشاركة

              ماشاء الله تبارك الله نص جميل جدا بوركت أناملك دكتورة سليمة
              احسنت النشر ...كلمات موجزه ومعبره

              تعليق


              • المشاركة الأصلية بواسطة صبا حسين مولى مشاهدة المشاركة
                باعتقادي ان الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ..لهم قابلية واستعداد كبير للعطاء .. لذا فان الاهتمام بهم ...سوف يولد طاقات ايجايبة للمجتمع
                اللهم صل على محمد وال محمد
                فعلاً .. حتى بالعطاء البسيط منهم يعطي طاقه ايجابيه للاهل والمجتمع .. بوركتم

                تعليق


                • المشاركة الأصلية بواسطة د. آمال خلف علي آل حيدر مشاهدة المشاركة
                  العامل النفسي فضلاً عن العناية بهذه الفئة من المجتمع وإعطائهم الفرصة ومساعدتهم بما هم بحاجة إليه ، فكل هذه الأمور مجتمعة يكون لها الأثر في رفع وتخفيف معاناتهم وجعلهم من ضمن الفئات ذات الأهمية في مجتمع بل ومن الفئات ذات الفاعلية
                  اللهم صل على محمد وال محمد
                  نعم .. احسنتم

                  تعليق


                  • اللهم صل على محمد وال محمد

                    تعليق


                    • المشاركة الأصلية بواسطة م.م. حنان رضا حمودي مشاهدة المشاركة
                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اختنا الكريمة هل يجب على كاتب النصوص القصصية او المعلم الذي يقوم بتعلم شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة الالمام بدراسة علم نفس الطفل سايكولوجية الطفل لذوي الاحتياجات الخاصة مع مرعاة الفروق الفردية بين الاطفال، وهل هناك عوامل تسبب القصور العقلي التدريجي بين الاطفال وهل هناك وسائل لمعالجتها مع الشكر الجزيل لحضرتكم
                      اللهم صل على محمد وال محمد
                      ان امكن توفر اصحاب الاختصاص من علم النفس وعلم اجتماع . كذلك اختصاص التربية الخاصة يكون افضل .. وان تعذر في جميع الكادر فالافضل ان يكون من ضمن فريق التشخيص أخصائي نفسي واجتماعي ومعلم تربية خاصة يكون لهم دور اساسي في ارشاد بقية المعلمين من غير الاختصاص .. وسنين التجربة والتعامل مع الطفل المعاق لها دور ايضاً في صقل مهارات المعلم .. ومن اساسيات التعليم بشكل عام هو مراعات الفروق الفردية فكيف الحال مع ذوي الاحتياجات الخاصة .. فالخطة التربوية الفردية عي اساس وجوهر تعليم وتدريب ذوي الاحتياجات .. دمتم

                      تعليق

                      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                      يعمل...
                      X